اضغط على الصورة لمشاهدتها بوضوح مع وصفها


المزيد من الصور

أخر المقالات

د. حسين سرمك حسن : هل يستفيد العراق من تجربة جنوب أفريقيا ؟

من وجهة نظري أرى أن كل مسؤول قيادي عراقي تُناط به واجبات إعادة اللحمة إلى نسيج الشعب العراقي الممزق ، ونقله من جحيم التعامل العنفي إلى رياض التفاعل السلمي ، عليه أن يقرأ هذا الكتاب : ( مراقبة الريح : حلّ النزاعات خلال انتقال جنوب أفريقيا إلى الديمقراطية ) لمؤلفته …

أكمل القراءة »

رحيل الفنان العراقي الكبير والرائد “ناظم رمزي”

توفي أمس الأول (الأحد 8 أيلول 2013) الفنان العراقي ناظم رمزي في مدينة لندن التي اغترب فيها منذ سنوات طويلة عن سن نناهز 86 عاما، ويعتبر المرحوم من أشهر الشخصيات العراقية في تطوير فن الطباعة وحروف الطبع والفوتوغراف والفن التشكيلي في خمسينيات وستينيات وسبعينيات القرن الماضي. –         ولد الفنان ناظم …

أكمل القراءة »

مقداد مسعود : أميل سيوران : التخصص في العواء.. حياكة الجليد

رومانيا..لم تخمد جذوتها..يكفيها فخرا انها انجبت أوجين يونسكو مرسيا ألياد…… كونتستان جورجيو…. مارين سوريسكو…ميرسيا دينسكو …وأنجبت أميل سيوران…. (*) منتصف ثمانينيات القرن الماضي…أستوقفني مستطيل في نهاية أحدى صفحات مجلة العربي الكويتية..،ثم أمحت من ذاكرتي الاقوال المأثورة المثبتة في المستطيل..لكن مقولة واحدة ،التقطتها ذاكرتي وماتزال ..(أحلم بعالمٍ نموت فيه من أجل …

أكمل القراءة »

د. جمال العتابي : قراءة أخرى لرواية ضياء الخالدي الأخيرة: «قتلة» مع سبق الإصرار والترصد (2/1)

في حوار مع الروائي الكبير أرنست همنغواي، سأله المحاور: ما برأيك التدريب الفكري الأفضل للكاتب؟ فأجاب همنغواي: لنقل ان عليه أن يذهب وأن يشنق نفسه، لأنه يجد الكتابة الجيدة صعبة للغاية، وعليه أن يُسحب من المشنقة بلا رحمة، وأن يجبر نفسه على الكتابة بأحسن ما يستطيع من كتابة حتى آخر …

أكمل القراءة »

د. حسين سرمك حسن : من يهتم بجهد شاكر العاشور ؟

الكثير منا – نحن المشتغلين في حقل الكتابة والثقافة – نعرف الجانب الشعري من شخصية الأستاذ شاكر العاشور الثقافية ، وقليل منا يعرف الجانب التحقيقي الثر والرائع منها . لقد نشر شاكر مجموعته الشعرية الأولى “احببت الجارة يا أمي” ، عن مطبعة حداد في البصرة عام 1969 . ثم تلتها …

أكمل القراءة »

أنمار رحمة الله : شعوذة الألوان

السماءُ متخمة بالغيم ،وحركةُ أغصانِ الأشجار وَشتْ عن حلول عاصفة وشيكة.لا يملأ الدروب الترابية غير الهواء ورذاذ دموع سماوية.النوافذ محكمة ،والأبواب كفَّتْ عن الثرثرة .في تلك اللحظة من ذاك اليوم الشتوي الماطر،أعلن الرسامُ مجيئه للقرية،حين ترجَّل من سيارة أجرة ،والفضول يعانق روحه كما عانقت الأرضُ المطر. بنظرةٍ فنيةٍ إبداعية ،وهوس …

أكمل القراءة »

هاتف بشبوش : زيدُ الشهيد , وصهيلُ أفراســهِ , بين الموتِ والحب (الحلقة الثانية)

(في اليوم التالي صار جعفر يدخل حوارا مع النفس في أن يكون أفنديا فيصبح هندامه القادم القميص والسترة والبنطلون ومعهما يعتمر الفينة ويلبس الحذاء الجلدي اللامع متخليا عن العقال والكوفية والصاية والنعال….. ولكن هل أستطيع ذلك ؟ الايغدو التغيير مثار ضحك وسخرية وازدراء لدى الناس , أليس ترك تقاليد وأعراف …

أكمل القراءة »

د. فاروق أوهان : صدره الصغير*

                                                      تقديم في ظلمة البئر يتصرّف المغدور كالأعمى – ما الذي في نهاية هذه الظلمة؟ – إنه ماء يترجرج في أسفل هذا البئر . حدثها بأنه قد رأى مثل هذا البـئر مـن قبـل ، إنـه يذكّـره بأشـياء قديمة ، أشياء لها أثرها في حياته . – إنها البئر نفسها التي …

أكمل القراءة »

هشام القيسي : بعد الصمت والوقت هذا المساء

   خطوة في هذا المكان ، ومن وقت لوقت كان بانتظارها تحت فراشات الذكريات . حدق في ممرات الأيام ثم حلق في محملاتها فإذا بها خطوة مفقودة تسرع من بعيد .   جلوس من بين الشوارع المزدحمة فر أخيرا في تلك اللحظة ، وبعواء متكرر في منتصف الطريق وبمتاهة غير …

أكمل القراءة »

د. حسين سرمك حسن : عبد الحسين شعبان : مؤرّخ للجواهري يكتفي برأي خصومه فقط !!

# ملاحظة : —————   هذه سلسلة حلقات من مخطوطة كتاب لكاتب المقال عنوانه “عبد الحسين شعبان : ما له .. وما عليه” ، سوف يصدر في القاهرة قريباً بإذن الله  . # الحلقة الرابعة : —————— حين يشوّه الإيجاز محنة الجواهري إن أحاديث وكتابات ومحاضرات الأستاذ عبد الحسين شعبان …

أكمل القراءة »

بلقيس ملحم : الباقي من النور (1)

                إذا لم أتكلم أنا              فمن؟             و إذا لم أتكلم الآن             فمتى؟                                                    وليم شكسبير      لا تنظر فالعالم على وشك أن يتحطم لا تنظر.. فالعالم على وشك أن يتخلص من كل نوره وبهائه  ليحشرنا في حفر عتمته الخانقة حيث نقتل أو نُقتل أو نرقص أو نبكى …

أكمل القراءة »

صباحكم أجمل همسات ما بين فرح رام الله وتين تل (بقلم وعدسة: زياد جيوسي)

(أتوق للدخول إلى عالمك أصادم الامتداد القاتم في عينيك لأغيب… أغيب في حلكة الألوان).. تستحضر روحي هذه الحروف الألقة لابنة لبنان جانسيت جركس، حين كنت أجول دروب رام الله وشوارعها، وأتنشق ياسميناتها عصر الخميس ومساءه في 22/8/2013 ، وأقف إلى التلال، وأنظر إلى المدينة التي كبرت وتوسعت وتغيرت، وفي مناطق …

أكمل القراءة »

مروان ياسين الدليمي : “التائهون” رواية أمين معلوف
جدلُ الهوياتِ المُعَلّقة ِمابينَ الأنا والآخر

ترجمة  :نهلة بيضون الناشر :دار الفارابي –بيروت – لبنان الطبعة الاولى :كانون الثاني 2013 تناوبُ السَّرد   اختار أمين معلوف آليّة كتابة اليوميّات رهانا ً تقنيا ً أساسيا في شكلانية بناء السياق العام لمخطوطته السردية(التائهون)واليوميات تمتد على مساحة  زمنية محددة ومؤرخة بستة عشر يوما ً،تبدأ من 19 نيسان،وهو اليوم الذي …

أكمل القراءة »

في ذكرى رحيله
الشاعر الراحل رعد عبد القادر: أنا ملاك يعمل في منجم فحم !*

عندما انتهت الحرب ابيضَّ رأس الشاعر واسودَّ قلبه؛ فصارت أيامه كتلة ألم فكان عليه أن يوازن الحياة بعكاز الشعر وعكاز الخراب. ومن هذه الدائرة خرج الألم على شكل شاعر اسمه “رعد عبد القادر”، قذفه بذخ السبعينيات إلى رماد التسعينيات، راهباً معتكفاً نقياً و… تعيساً أيضاً. رعد عبد القادر فارس الشعر …

أكمل القراءة »

دمشق الحبيبة .. حفظك الله من كل مكروه

تباركت “غوطة” شدتك خضرتها كما يشد الضلوع العشر زنّارُ وقُدّست هامة من “قاسيون” بها تعلقت من عيون الزهر أنظارُ مجلببٌ بشفيف الغيم تصبغه مما يلوّن حالات وأطوارُ حتى إذا خالطته الشمس شقّ بها عنه القميص ، وحلت منه أزرارُ سبحان ربّك كيف الأمر منتقلٌ وكيف تلعبُ بالأدوار أدوارُ “الجواهري الكبير”

أكمل القراءة »

د. أسماء غريب : تجليات الجمال والعشق عند أديب كمال الدين (4)

الصّوتُ الحروفي عند الشّاعر أديب كمال الدّين قصيدة “مُحاولة في الموسيقى” نموذجاً   النّغم الحروفيّ تتردّد الألفاظ وتتولّد منها معاني تخترق كلّ الحواس وتلج بعمق في روح المتلقّي. والقول بغير هذا لن يفضي إلاّ إلى تفريغ صوت الحرف العربي من معناه وتحويله إلى مجرد رمز أجوف لا شيء فيه. وجمالُ …

أكمل القراءة »

قاسم علوان : الرواية على المسرح * (5)

إشارة : رحل الأخ الحبيب الناقد والفنان “قاسم علوان” , رحيلا مبكرا (كان عمره50 عاما)إثر نوبة قلبية مفاجئة. لم يتح له القدر الغادر تحقيق أي شيء من أحلامه الواسعة الباذخة .. وطُويت صفحته بقسوة تعاون عليها الواقع الجائر ، ومحبّوه المتعبون . أرسل قاسم كتابه هذا قبل رحيله بأسبوعين .. …

أكمل القراءة »

شوقي يوسف بهنام : حجازي واحزان البهلوان ؛ قراءة نفسية لقصيدة “مرثية لاعب السيرك”

يرى الباحث اللبناني الدكتور خليل احمد خليل ان البهلوان Acrobat والمهرج والمشعبذ والالعبان مكانة مهمة في كل الحضارات . ويستعرض هذا الباحث اهمية هذه المكانة على النحو الاتي :- 1-  هناك في مقبرة العظماء في موسكو ، مثلا ، ضريح رخامي لبهلوان أو مهرج ، إلى جانب راقصات وفلاسفة وكتّاب …

أكمل القراءة »

حسين الهاشمي يُحاورُ آمال عوّاد رضوان: ويبقى الإبداع لغة استثناء وخلود*

* خاصّ بجريدة سما اليوم البغداديّة اسمٌ شعريٌّ وثقافيٌّ ذو حضورٍ لافتٍ.. بصمةٌ إبداعيّةٌ تستمدُّ نسْغَ رحلتِها مِن وطنٍ، لا تحتاجُ خارطتُهُ الشّعريّةُ والثقافيّةُ والإنسانيّةُ إلى تعريفٍ.. ومثلما هي حاضرةٌ في الشعر، فإنّ لها محطّاتٍ بارزةً في البحثِ والتوثيقِ والكتابةِ الصحفيّة، في الكثير مِن الصّحفِ والمجلّاتِ والمواقعِ الإلكترونيّةِ المختلفةِ المُهمّة.. …

أكمل القراءة »

هشام القيسي : هجرة الوصول وأخريات سالكة

                      هجرة الوصول   في نسيان لا يحترق أثق بجروحي دون أن أحصي آلامي كي لا تتوهم الدموع انها وحيدة تتساقط عارية ، أيضا كي  لا تتوهم ان المسامير لا تتسلل إلى عذابات أخرى حتى الأشواط الأخيرة . صدقيني النحيب يترعرع في الفجيعة وكل ما أعرفه عن الساعات المحروسة بتوقداتها …

أكمل القراءة »