اضغط على الصورة لمشاهدتها بوضوح مع وصفها


المزيد من الصور

أخر المقالات

عيسى حسن الياسري : (مقدّمة) إلى “ناظم السعود”.. لن أقدّمك أيها الكبير

( قولي لهم أن يمنحوا ” ناظم السعود ” .. عكازة أخرى ربما استطاع هذا الكاهن أن يدرك .. أكثر من طائر يحتضر ……………  ) •   قليلون هم الذين ينسون أنفسهم وينشغلون بالتقاط شعاع من شمس ذابلة ليضيئوا عتمة من اختاروا أن يكونوا معزولين عن صخب مضاربات أسواق المال , …

أكمل القراءة »

محمّد علوان جبر : يتكاثرون كدائرة من الأصدقاء

هل يكفي ان نرثي بعضنا ياصديق ….  ؟ قلتها له وانا اتطلع الى الفضاء الرحب الذي يحيطنا ، كان يرتدي قميصا بلون غريب ، لونا يشبه الدخان ، يتموج ساعة يتحرك اوتداعبه ريح اتية الينا من الشط ، فاقترحت عليه ان نسميه قميصا من دخان ، يشبه ذلك اللون الرصاصي …

أكمل القراءة »

د. فاروق أوهان : الراوية الزرقاء ، بنات يعقوب لمحمود سعيد

توطئة كثير ما يتحاور النّقاد العرب، حول ماهيّة النّقد، وأصوله، وما الطّرق النّاجعة في تناول الأعمال الإبداعيّة، بعضهم يتّخذ أسلوبه في التّرفع والتّقوقع على مسطرة نقديّة، سادت في الغرب لفترة، وجاءت غيرها لتحتلّ مكانها حسب الحتميّة التاريخيّة، فأصبحت من الطّرق البائدة لأن الجديد احتلّ مكانها بالتّقادم، بينما بقي من تبعها …

أكمل القراءة »

رياض عبد الواحد : بنية الجسد ودينامية المعنى الداخلي في مجموعة “إغماض العينين” لـ “لؤي حمزة عباس”

يتأسس النص عند / لؤي حمزة عباس / من دوران محسوب حول نواة الحدث الثاوي في بطون المشكلات الإنسانية , والمنبثقة عنها مجموعة من النويات التي تستجمع قواها للوصول الى بنية معرفية لمكونات المشكلة وتبيان مايقابلها في الواقع اليومي. انه ينتشل الاشياء من واقعها ليضعها في دوامة الحدث الذي يدور …

أكمل القراءة »

هشام القيسي : أخي فاضل*

* إلى المبدع الكبير “فاضل العزّاوي” كحزن مؤرخ تبتلي أيامنا ويغلق الباب لا حديث نفس يشير الى ميزان ، ولا مدية شيطانة تغادر قيود الغاب ، ذات يوم حلت علينا لعنة شاحبة مدورة ، حذار منها ، ومن عطشها فهي لا تأكل أكثر من سخاء اليباب وهي تحلم كثيراً في …

أكمل القراءة »

عبد الله سفر : احمرار الأحلام في جفن الليل جديد “منال الشيخ”*

عندما تكون سلّة العمر مثقوبة، ما الذي تحصيه اليدان ذاهبا في التبدّد.. إلى أيّ مسرى تنسرب الوجوهُ والأماكن؟.. ماء الحنين يكثر على غزارة الذكرى، يحاول أن يَتدارَك فلا يدرِك. شظايا الجسد المتعدّد في أزمنةٍ وتواريخ، لا تلتمّ رغم إقامة الشعائر وشعلة النشيد. القيامةُ عصيّة والجراحُ عراقيّةٌ بامتياز في جسدٍ موشومٍ …

أكمل القراءة »

سليم النجّار : حميد سعيد .. يُعرّي الظواهر وينفتح في غموض الواقع في قصيدة “احوال الموريسكي”

تحولات النص الإبداعي، ليست لغوية، بل هي العالم متحولاً، هكذا يستعيد الشاعر العربي حميد سعيد وعيه الشعري، في قصيدته الجديدة « أحوال الموريسكي» التي نشرت مؤخراً في صحيفة القدس العربي. في هذه القصيدة يضعنا الشاعر في مواجهة سؤال جوهري، كان ومازال حاضراً في ثقافتنا العربية، هل ثمَّةَ علاقة بين الأديولوجيا …

أكمل القراءة »

رشا فاضل : دار (شرق غرب) للنشر والتوزيع بمشروع ثقافي جديد

*من بيروت انطلاقا من أهمية الانفتاح على الثقافات الأخرى ،شرعت دار (شرق غرب) للنشر والتوزيع باستكمال مشروعها الثقافي ، لفتح آفاق التواصل مع الغرب من خلال انتخابها لمجموعة من كتبها الصادرة وترجمتها للانكليزية بواسطة مترجمين خبراء ومحترفين دأبت الدار على إيصال المطبوع العراقي والعربي الى أهم المكتبات العالمية المعنية بقضية …

أكمل القراءة »

خالد جمال الموسوي : حدائق من قُبل!

أطل َ الليل ُ بوجهه ِ الوديع مزخرفا ً أنهر َ الحب ِ بأبتسامته ِ  الرقيقة النجوم ُ تقبل ُ بعضها البعض الرياح ُ تضاجع المزارع سارت الورود ُ آواخر السكون تداعب ُ الياس َ الذي أمتلئت شفتيه ُ برائحة ِ الياسمين للنخيل ِ أثداء ٌ هي العثوق ُ فأفواه …

أكمل القراءة »

جابر خليفة جابر : أسئلة الابداع / أسئلة القراءة.. قال لي بورخيس

ثمة من يقول ان بورخس شخصية مختلقة لا وجود لها ، واستدلوا على قولهم بقرائن عديدة أرى إنها – القرائن – هي المختلقة وليس بورخس كشخص أو قاص عظيم من كتابة وقراءة ، ولاشك عندي إن صاحب هذه الفرضية ليس أكثر من مستنسخ جديد لأفكار مرجليوث المستشرق الفرنسي المعروف أوائل …

أكمل القراءة »

عذاب الركابي : ” أية حياةٍ هيَ ” للكاتب الكبير عبد الرحمن الربيعي، سيرة البدايات : الكتابةُ برمادِ الجسد ..وعطرِ الحنين

“وكتابي هوَ الإنسانُ الّذي هوَ أنا ، المُضصربُ ، المتهاوانُ ،المتهورُ، الشهواني .. داعرٌ ، عاصفٌ ، مُفكّرٌ ، شكّاك ، كذّابٌ .. رجلٌ متمسكُ بالحقيقة بشكلٍ شيطانيّ ، كما أنا “- هنري ميللر – ربيع أسود ص 20. .” صرتُ أفكّرُ : إذا كانَ مّنْ تمنيتُ لهُ أنْ يموتَ …

أكمل القراءة »

عبد الرزّاق الربيعي : شعر الطبيعة في “جلاسكو”

حين وصلنا جلاسجو باسكوتلاند قادمين من لندن عبر القطار ملبين دعوة وجهتها جمعية الطلبة العمانيين بجلاسجو لإحياء أمسية شعرية في جامعة كالدونيان ضمن فعاليات قافلة سبلة عمان الثقافية كان المطر يتساقط بغزارة ليذيب طبقة خفيفة من الجليد,  لكنا كنا قد احتطنا لذلك فأخبار انخفاض درجات الحرارة وتساقط الثلوج في هذه …

أكمل القراءة »

عايدة الربيعي : إليه ثانية .. بويب

* الإهداء ..إلى الناقد العراقي ” ر. ص” و الذي انضج رغيفي برصاصه وابتكر، على ضفتيه، تنعطف القصائد، ودرب نهار مبتهج يغيب بمساءين لي بطوق خاطرة، بصبح تقهقه الآفاق بياضاً أسمرا . و يبتكر، على ضفتيه شارداً شاعراً “سياباً” عابثاً، يتسلل بعشق  ثياب الشناشيل النافذة ثماراً بلحاً خوفاً ونظم  شمس …

أكمل القراءة »

د. جميل حمداوي* : مقاييس الجملة وأنواعها في القصة القصيرة جدا (جمال الدين الخضيري نموذجا)

* ناقد من المغرب الشقيق توطئة: من المعلوم أن القصة القصيرة جدا من الأجناس الأدبية الحديثة والمعاصرة التي ظهرت في حقلنا الثقافي العربي لأسباب ذاتية وموضوعية. وهناك من الدارسين والنقاد من يرى بأن هذا الجنس الأدبي قد آتانا وافدا من الغرب، أو مستوردا من أمريكا اللاتينية ، عن طريق الترجمة …

أكمل القراءة »

فاضل ناصر كركوكلي : الفنان فاروق فائق عمر … رسالة مبدع حقيقي

بعيداً عن إشكاليات وهموم المبدع الحالي في عراقنا المحكوم بسلطة الإلغاء لأي وظيفة خلاّقة تعيدُ للإنسان حوارَه مع ذاته الأصيلة ، يستمرُ الفنان ( فاروق فائق عمر ) بإصرار إستثنائي الى تقصّي حالات الدمار والإنتكاسة التي خلفتها حروُبنا الداخلية في العراق تمهيدا ً لإنجاز أقصى حالات ترميم الروح القلقة والمنهارة …

أكمل القراءة »

ميسون الإرياني * : عناق

* شاعرة من اليمن الشقيق 1 ما العيب في أن نكون حطبا للحياة في لعبة البرد أو مراكبا لدخان اللهفة أن نتوه سكارى شحاذين على مرجان الطريق أن نحب أنفسنا و نحزم الخرافات قريبا من ليالينا.. أن نلعب برفق بمراجيح الروح و رؤى الموتى قد يكون للأرض فرصة للربح للموت …

أكمل القراءة »

مقداد مسعود : نجمة زينون

في جوشن من الليل… صوت زينون : لهب البرتقالة. عند إرتفاع الضحى : يكتب وجهي : نجمة الرواق -2- لماذا ..لاأبكي…؟ البكاء: مساج الوجهِ والقدمين.. يقشّر خطوتي من الدوام الرسمي للحياة…ولما تموت بغيظها ،مخالب ماوراء الأتكيت، أسحلُ مذأبة ًبحبلٍ من مسد… الفوهة…. لاتشكل عنصرا حيويا، حين يفور التنور،المهم مايحدث في …

أكمل القراءة »

د. عامر هشام : الأستاذ

ما السّر الكامن في الأنسان..؟ ما قانون عواطفه…؟ ما كيمياء غضبته…. صرخة الوجدان..؟ ما فيزياء نفاقه…ذرّات سلوكه..؟ ما سرّ الهيجان…؟ لماذا الأستاذ الزائر… يبكي حبّا في الأوطان..؟ ويكره مدينة غربته.. ينفث صدره آها..وسمّا..ودخان؟ ما السّر الكامن في الأنسان…؟ خليّته تورّثه الحب… بل تورّثه ..العصيان.. نكران جميل سيدتي.. مجبول في طبع …

أكمل القراءة »

صدور قصص (التفاح الحرام) للكاتب الفلسطيني محمد جهاد إسماعيل

صدرت المجموعة القصصية الأولى للكاتب الفلسطيني محمد جهاد إسماعيل بعنوان (التفاح الحرام) عن دار سندباد للنشر والتوزيع بالقاهرة نوفمبر2011، وجاء الكتاب في 188 صفحة من القطع المتوسط ولوحة الغلاف للفنان أحمد طه، وتحوى المجموعة القصصية خمسة عشر قصة هم: زفة الاستشهادي ـ كفاح ـ الأم الفلسطينية ـ فدائي رغم أنف …

أكمل القراءة »

عيسى حسن الياسري : صمت الشوارع .. وضجيج الذكريات.. غياب براءة الزمن

في روايتها الأولى ” صمت الشوارع.. وضجيج الذكريات ” تتصدى الكاتبة “ابتسام يوسف الطاهر” إلى موضوعة الاغتراب كإزاحة مكانية.. ومغامرة تترك بصماتها النفسية المعذبة على تحولات وعي الإنسان المغترب.. هذا الوعي الذي يقع ضحية الحنين إلى زمن لم يتبق منه سوى ذكريات غائبة.. ووجع يفرضه واقع مغرق في شراسته وقسوته.. …

أكمل القراءة »