أخر المقالات

| د. عاطف الدرابسة : مشكلاتُ القراءةِ والتَّاويلِ في ديوانِ”صحيفةِ المُتلمِّس” للشَّاعرِ عبدالأمير خليل مراد .

إذا كان الغرضُ من المختاراتِ الشِّعريَّةِ أن تعكسَ تجسيدًا للتنوُّعِ في تجربةِ الشَّاعرِ ، فإنَّ هذه النُّصوص من شعرِ عبد الأمير خليل مراد تستجيبُ – قراءةً ونقداً – لهذا الغرض ، بمعنى أنَّ موضوعاتِ القصائدِ في هذه المختارات تبدو متباينةً ، مع أنَّها تُشكِّل في سياقِها العامِّ وحدةً كليَّةً . …

أكمل القراءة »

| جمعة عبدالله : قراءة في رواية (عند باب الازج ) للاديبة نيران العبيدي .

محاولة تجريبة  مبدعة  في تقنيات ادوات  تداعي السرد الحر . ان يعطي أهمية بتناول احداث المتن الروائي بنطق الشخوص المحورية  , والكشف بما يحملون في جعبتهم من تجربة حياتية ومعاشية  في سياق احداث  النص الروائي , ضمن الاطار العام للأوضاع  في المرحلة الزمنية والمكانية . وفي منعطفاتها الدالة  وخاصة ان …

أكمل القراءة »

| عباس محمد عمارة : شفة الأوركيد ديوان هايكو للشاعر علي محمد القيسي .

الشاعر والهايكست علي محمد القيسي في مجموعته الشعرية “شفة الاوركيد” يحرك بركة “باشو” الراكدة ويؤرخ لمرحلة جديدة من تاريخ الشعر العراقي والعربي المعاصر. قصيدة الهايكو -تاريخيا -تتجاوز الظاهرة العروضية التي اشتغل عليها شعراء القصيدة العمودية والتفعيلة وتتخلص من الغموض والرمزية والاطالة والإسهاب الذي أصاب قصيدة النثر. هي لا تلغي بقية …

أكمل القراءة »

| زياد جيوسي : فراشة أحلام بشارات .

في البدء لا بد من الإشارة إلى أن المكتبة العربية تفتقر إلى حد ما أدب الأطفال والفتيان، فدور الكتاب مهم جدا في حياة صغار السن ويلبي حاجات يحتاجونها، وهذا ما تربينا عليه منذ الطفولة في عصر لم نكن نعرف الكهرباء ولا التلفاز ونقرأ على ضوء “لمبة الجاز”، وكما قال المؤلف د. …

أكمل القراءة »

| كفاح الزهاوي : هلوسة .

    في ركن الحجرة حيث هناك كان قابعا بلا حراك كشبح يختبئ في الظلال، مركزاً على نقطة غير مرئية، يحدق بعينين ثاقبتين خاويتين من الأحاسيس.     منذ نعومة اظفاره قد أُرسيَّت على مرافئ فكره يقيناً بأن عجلة الوقت توقفت عند ذلك الحين. تساوره مشاعر مبهمة، وكأنه يرى سرابا ينتظر بهدوء …

أكمل القراءة »

| شكيب كاظم : (1952) للروائي جميل عطية إبراهيم /سرد تاريخي للسنة الأخيرة من أيام ملوك مصر .

أعادت وفاة الروائي المصري المغترب في سويسرة منذ سنة 1979، ليعيش في لوزان، بعد أن سئم الحياة في مصر، أقول: أعادت وفاة الروائي جميل عطية إبراهيم، المولود في محافظة الجيزة سنة 1937، أعادت وفاته في يوم الجمعة العاشر من نيسان/ أبريل 2020 إلى ذاكرتي روايته (1952) الصادرة عن دار الهلال …

أكمل القراءة »

| د. محمد حسين السماعنة : صحوة المحب في قصيدة “أنا عليكَ المُدَّعي” لمؤيد الشايب .

تمتلئ قصيدة “أنا عليكَ المُدَّعي” للشاعر مؤيد الشايب بالغنائية الناعمة التي يقودها إيقاع هادئ تدعمه موسيقى داخلية وخارجية؛ وأما الموسيقى الداخلية في القصيدة فاعتمدت على تقنيات منها حسن اختيار الشاعر لحروفه وألفاظه وأبداعه في صوره وأخيلته حتى استطاع بناء نص متوازن متوائم ، وتحقيق الثّراء الموسيقي. وتتجلَّى الموسيقى الداخلية في …

أكمل القراءة »

| خلود الحسناوي : كلمة السلام .

صُلبنا أمام الشمس وكل الخليقة شهود .. وحمامةٌ بيضاء تُسائلني : أين وطني ؟ صار الموت خلاصا للجميع أبحث عن الدفء .. في عينكَ .. حين يتملكني مرض الشتاء .. كل الخناجر يمكنها طعن الزهور .. كيف الخلاص من الخطايا ؟؟ نحتاج نبيا ، مخلصا ، معجزة ، الطفل النبي …

أكمل القراءة »

| الكبير الداديسي : آحسن ما ننعي به نوال السعداوي وقفة مع “زينة” آخر رواياتها .

شاءت الأقدار أن تفل شمس نوال السعداوي  الكاتبة والناشطة المهتمة بشؤون المرأة العربية مع إشراقة شمس ربيع 2021 بعد 90 سنة من العطاء أسست خلالها عدة جمعيات للدفاع عن قضايا المرأة منها (جمعية تضامن المرأة العربية والمؤسسة العربية لحقوق الإنسان). لتترجل عن صهوة النضال مثقلة بالجوائز والدرجات الفخرية  أهمها ( …

أكمل القراءة »

| عبد اللطيف رعري : حَنْظَلة يرثُ سخَام الحربِ .

هَذا الطِفلُ الثّلجِي الجَامدُ  يَحْمِلُ تارِيخهُ عَاريًا  فكلمَّا تلقَّف حَفنةَ بياضٍ فِي الوجهِ  استَحْضرَ أباهُ وهو يمُوتُ لكّنه باسِمُ……  ليْسَ هُو مَن فَتَحَ شَرْخًا فِي الجٌدْرَانِ  وَلا مَن دَسًّ المَوتَ فِي عُيونِ الزُّوارِ  فَقَط  هُو مَن فَتحَ نَافِذةَ العَذابِ لأبِيهِ  كي يُطلَّ أخرَ مرَّة عَلى السَّمَاءِ.. هُو مَنْ أوْمَأ لهُ …

أكمل القراءة »

| حمود ولد سليمان : وداعا يا كريم المحتد :حسين سرمك .

“غيم الصحراء”   هو الموت عضب لاتخون مضاربه وحوض ز عاق كل من عاش شاربه وما الناس إلا وارده فسابق إليه و مسبوق تخب نجا ئبه يحب الفتي إدراك ماهو راغب و يدركه لابد ماهو راهبه فكم لابس ثوب الحياة فجاءه علي فجأة عاد من الموت سالبه ابن رازكه رحمه …

أكمل القراءة »

|تحسين كرمياني : حين يفضح النقد أسرار السرد..في كتاب ( أحزان صائغ الحكايات ) .

قراءة في كتاب..     يبدو أن صدور أي كتاب يستغور سيرة إبداع (كاتب) في ظل مرحلة الغليان السياسي فيه شيء من عدم الإيفاء بالدين أو أشبه بلوحة غير مكتملة، طالما تخضع الأقلام لسلطة الرقابة الشخصية من جهة ومن جهة حساسية وجود تابوات ترفض كل كلام غير واضح التفسير، ومن الكتب التي …

أكمل القراءة »

|مرام عطية : أنسجُ رحيقي شالاً جديدا .

أصرَّ الشِّتاءُ هذا العامَ أن يعتِّقني كالنبيذِ فصارَ مثلَ أبي يقصُّ عليَّ حكاياتِهِ الشيقةِ وقصصَ سندبادهِ  العاشقِ، فأرتقي جبلاً ثمَّ اهبطُ في وادٍ، أعانقُ صنوبرةً ، وأسبحُ في بحيرة بجعٍ ، أقفزُ كالأرنبِ خلفَ تلةٍ من الجزرِ فيغريني بحباتِ الجوز وحفناتِ الزبيبِ ، مغلقاً كلَّ الأبوابِ التي تفضي إلى الأحبَّةِ ،لكنَّ …

أكمل القراءة »

| مريم الناصري : اللااحتمالية للنهاية في القص القصير قراءة في قصص ثبات نايف (ناس وحكايات) .

*الكتاب ومؤلفه: (ناس وحكايات) مجموعة قصصية تكاد تكون أقرب في بنائها السردي وحبك تفاصيل حكايتها, وومضة الحدث فيها ونهايته إلى القص القصير جداً؛ لمؤلفتها الكاتبة العراقية الصحفية (ثبات نايف), يقع الكتاب في (166 صفحة) من القطع المتوسط, صدر عن دار دجلة / عمان-الأردن, في طبعته الأولى عام 2020م. حيث تتكون المجموعة …

أكمل القراءة »

| علي الجنابي : أَفَحقّاً يَتَعامَلُ إلهُنا ب(الآجل)؟ .

[إنَّ اللهَ إدخرَ لكَ أجابةَ دعائِكَ حتى يوم القيامةِ وإنّهُ لا ينسى عبداً وإنّهُ لبصيرٌ سميع].   تلكُمُ عبارةٌ, تُجاهرُ بها عِمامةُ في نواصي منابرنا كلَّ آنٍ و بزهوٍ لها تَذيعُ، فَتَشعرَ أنها عمامةٌ لاتَفهمُ المعانَ للكلامِ رغمَ أنَّها مُعتاشةٌ بهِ ومنهُ تبيعُ, ولعلّ ذلكَ هوَ مبلغُها من علمٍ وهو العلمُ …

أكمل القراءة »

| ا. د. سهام السامرائي : المحو سيميائية مقروء في السرد الروائي العراقي رواية مقامات إسماعيل الذبيح لعبد الخالق الركابي أنموذجًا .

مدخل   إن المنعرج الذي أحدثته فلسفات ما بعد الحداثة في  تقويض وهدم المركزيات عمل على أن يتحول النص إلى ارخبيل من الجزر المبعثرة والمفتتة التي لم تستطع أن تحافظ على مركزها في مرجعية ثابتة ومستقرة ، فتحول الهامش إلى مركز ، والمركز إلى هامش ، محاولاً  إعطاء سلطة لحافات …

أكمل القراءة »