اضغط على الصورة لمشاهدتها بوضوح مع وصفها


المزيد من الصور

أخر المقالات

لغة المرآيا والنصّ الفسيفسائي
زينة الفصول للشاعر عزيز السوداني
بقلم : كريم عبدالله

يقول سركون بولص : ونحن حين نقول قصيدة النثر فهذا تعبير خاطىء , لأنّ قصيدة النثر في الشعر الأوربي هي شيء آخر , وفي الشعر العربي عندما نقول نتحدث عن قصيدة مقطّعة وهي مجرّد تسمية خاطئة , وأنا أسمّي هذا الشعر الذي أكتبه بالشعر الحرّ , كما كان يكتبه إليوت …

أكمل القراءة »

وليد الأسطل: خطأ شائع

خطأ شائع ********* أخطأوا حينَ قالوا: تُظهِرُ المرآةُ العُيوب. لَوْ كانت كذلك، لَخَلَت منها البيوت.. المرآةُ عَمْياءُ مُفَتَّحَةُ العيون.. نرى فيها ما نراهُ.. لا ما تراه.. تقولُ: لَوْ أَبْصَرْتُ ، لَكُسِّرْتُ، أو حُجِبْتُ .. ها هي ذي النّوافِذُ مَعْصوبَة العيون. عِندَما يَرحَلُ القمَر *********** لَيْلٌ عابِسٌ عُبُوسَ غَيمَةْ.. غابَتْ شامَتُهُ …

أكمل القراءة »

مرام عطية: منازلكم حدائقُ ….أحبتي

لأنكَ عدوٌّ خفي وقاتلٌ مخاتلٍ تهرولُ بلا أرجلٍ وتتسكعُ في الأجسادِ بلا لونٍ ولا رائحةٍ تفتكُ بالبشريةِ بأنيابٍ ماضيةٍ سأصلِّي إلى أرحمِ الراحمين فيرسلُ ملائكتهً إلينا ولأنكَ مدججٌ بالكراهيةِ تستبيحُ جيوشكَ أرواحَ أحبتي تتسلَّلُ إلى أسرَّتهم ومتاحفهم إلى معاهدهم ومصانعهم …… تلاحقهم كوحشٍ كاسرٍ وتبذرُ الخرابَ في الأفئدةِ سأستلُ – …

أكمل القراءة »

المطرب أكرم عبد الله القيسي .. عضو فرقة الإنشاد العراقية:
تركتُ العراق العظيم الى غير رجعة الّا اذا شاء الله لي ان ازور العراق كزائر غريب
حاورته : خلود الحسناوي

ــ استاذي وصديقي ( فؤاد فتحي ) كان يؤرشف جميع الأعمال التي كانت تقدمها فرقة الانشاد العراقية ولازال محتفظا ً بقسم كبير من هذا الأرشيف . ــ لأخي الكبير نجم القيسي الدور المهم في اكتشافي ،كما اكتشف مهند محسن وعلاء سعد وبيداء احمد ومجموعة كبيرة من المواهب . ــ فرقة …

أكمل القراءة »

إخلاص باقر هاشم النجار: التكافل الاجتماعي إعانة وليس إهانه …

يعد التكافل الاجتماعي في الاسلام اعانة وليس اهانة وهو إلتزام البعض بالبعض الآخر ، وهذا لا يقتصر في الإسلام على مجرد التعاطف المعنوي من شعور مفعم بالمحبة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، بل يشتمل أيضاً التعاطف المادي بإلتزام كل فرد قادر بعون أخيه المحتاج ، ويتمثل فيما يسميه رجال …

أكمل القراءة »

رياض العلي: أعمال روائية تناولت موضوع الأوبئة

من الاعمال الروائية التي تناولت موضوع الاوبئة سواء كثيمة اصلية او كحادث عرضي نذكر منها: 1- الحرافيش لنجيب محفوظ الصادرة سنة 1977 والتي تحولت الى مجموعة افلام مقتبسة عنها. 2- الطاعون لأبير كامو التي صدرت سنة 1947 والتي تدور حول مرض الطاعون الذي انتشر في فترة الاربعينات بمدينة وهران الجزائرية …

أكمل القراءة »

أمجد نجم الزيدي: البنية الشكلية ومسارات النص
قراءة في نص (بهلوان العمر) للشاعرة المغربية خديجة العلام

لكل نص مهما كان جنسه او نوعه ايقاع، يبنى عليه النص، لتتكون مجموعة من العلاقات التي تشكل مساراته، او الانساق التي ترسم خطابه، وربما يتفرد الشعر، وخاصة قصيدة النثر الحديثة، بانها تحاول ان تختط لها مسارات بنائية تساعدها على ايجاد ايقاع داخلي للنص، ليس مجرد لعبة شكلية، وانما يدخل في …

أكمل القراءة »

الشعر العربي في بلاد الاندلس (القسم الثالث)
بقلم : فالح الكيـــلاني

وعلى العموم فان الشعر الاندلسي يتميز بميزات كثيرة منها سهولة الالفاظ وسلاسة التركيب ووضوح المعاني كما ظهر في شعر الشعراء وفي حركة التجديد في الشعرالعربي في بلاد الاندلس مثل الموشح وذلك لجمال الطبيعة الاندلسية وسعة خيال الشعراء بهذه الطبيعة وافتتانهم بها فقد رق الشعر وكثرت التشبيهات البديعية والتوليدات الكلامية العجيبة …

أكمل القراءة »

أحمد غانم عبد الجليل: الـسـيـدة الأولى

طريق طويل وشاق مضت خطاها فيه منذ أن كانت في سن السادسة عشرة، حينما جلبتها إحدى قريباتها معها إلى العاصمة بعد أن بهرها جمالها المتوهج بلفح الشمس وألق الليالي المقمرة العذبة، تتذكر جيداً متى استأجرت تلك الدار الصغيرة، ومن ثم اشترتها بعد ذلك، بمعونة وحماية أحد عشاقها ذوي الشأن في …

أكمل القراءة »

غريبة
بقلم : د.عزة رجب – ليبيا

أتقوقعُ وحيدةً على شجرة الوقت أنشيء لنفسي شرنقة تطويني عن عوالم الضوضاء التي تتجرع هدوئي في صمت وتحتسي أفراح قلبي بلا توقف وتتجرأ على جناحي المكسور فتلوكني كما يلوك التراب جثث الموتى المسجاة في مدن الطين الغائبة عن رتم الحياة الضِّاجة بألوان الكون الغارق في وحشة الضباب وعتمة دخان الألم …

أكمل القراءة »

أسامة غانم: تغريبة السواد في الوقائع السود
دراسة في رواية – نص (السواد الأخضر الصافي)

تتشكل رواية نص (السواد الأخضر الصافي) للناقد والروائي عباس عبد جاسم من المتن / المطبوع والهامش / المخطوط بخط المؤلف، فضلاً عن رقوق (تغريبة السواد الأخضر الصافي)، لابراهيم الإبراهيمي – التي هي (اعراف مطموسة): = شرائع – قوانين – نظم – مبادئ – تعاليم ، الموجودة في (داخل) المتن ولولاها …

أكمل القراءة »

د. قيس كاظم الجنابي: ثلاثية السراب الأحمر (التاريخ السياسي والسيرة) (ملف/13)

-1- جاء عنوان الجزء الأول من هذه ثلاثية (السراب الأحمر) لعلي الشوك ،مع عنوان ثانوي هو( سيرة حياة هشام المقدادي) مذيلاً بنهاية هذا الجزء بهامش يشير الى أنه بدأ بكتابة هذا الجزء يوم 2/6/ 2006م،وتوقف في نهاية أيلول 2004م، وفرغ منها في 12/ 6/ 200م. ثم راجعها بين تموز وأيلول …

أكمل القراءة »

” نُباَحُ الصّباح والمساء” وقصص أخرى قصيرة جدّا
بقلم: حسن سالمي

زمن الثّعالب وقف شامخا يلتفّ بعلم أبيض تتوسطّه نجمة داوود… ومدّ يده إلى أنف رجل على رأسه كوفيّة بيضاء فجدع أنفه وفقأ عينه. فما كان من الرّجل إلّا أن طأطأ برأسه مسلّما… الرّجل نفسه يقف مجدوع الأنف مفقوء العين قبالة أخيه المتهالك، فيلوي ذراعه ويبصق في وجهه ويملأ الفضاء سبابا …

أكمل القراءة »

مؤيد داود البصام: سركون بولص… أيامنا التي كانت (ملف/11)

إشارة : سنة بعد أخرى تتخافت وتيرة الاحتفاء بالمبدع الكبير الشاعر العراقي الراحل “سركون بولص” ليغفو التبر العراقي – كالعادة – تحت تراب المازوخية التاريخية والغثيان النفسي “البطولي” من التميّز . وأسرة موقع الناقد العراقي تعدّ هذا الملف احتفاء بسركون وبمنجزه الفذّ الذي لا تُستنفد كشوفات أعماقه الساحرة ، تدعو …

أكمل القراءة »

هشام القيسي: سركون بولص: أسد آشور.. قراءات ومختارات (1) (ملف/10)

إشارة : سنة بعد أخرى تتخافت وتيرة الاحتفاء بالمبدع الكبير الشاعر العراقي الراحل “سركون بولص” ليغفو التبر العراقي – كالعادة – تحت تراب المازوخية التاريخية والغثيان النفسي “البطولي” من التميّز . وأسرة موقع الناقد العراقي تعدّ هذا الملف احتفاء بسركون وبمنجزه الفذّ الذي لا تُستنفد كشوفات أعماقه الساحرة ، تدعو …

أكمل القراءة »

اسعد عبدالله عبدعلي: ستار كاووش ورحلة الابداع العالمي

للعراق رموز فنية وابداعية عديدة في العقدين الاخيرين, لكن الاعلام العراقي غائب تماما عن تسلط الضوء عليها, لذلك فالعراقيون لا يعرفون شيئا عنهم, وهنا اجد من المسؤولية الاعلامية ان اكتب عن تلك الرموز الابداعية, وايضاح بعض الصور العراقية المشرقة, واليوم قررت ان اكتب عن الفنان ستار كاووش, رحل من بغداد، …

أكمل القراءة »

“فجيعة الفردوس” لهيثم الشويلي.. حين يكون الكاتب أكثر سحراً وجنونا
محمود شاكر الدفاعي – العراق

مرة أخرى يطل علينا الكاتب العراقي هيثم الشويلي بإبداع جديد من ابداعاته التي اعتدنا على قراءتها طوال مشواره الروائي المميز .. فبعد الرواية التي حصدت جائزة الشارقة للإبداع الروائي العربي عام 2014 “بوصلة القيامة” أطل علينا بعد سنوات برائعته “الباب الخلفي للجنّة” التي أخذنا حيث عالمه السحري الخاص والفنتازيا السحرية …

أكمل القراءة »

هشام القيسي: مقامة كورونا

تتزاحم فيها الأسئلة بين سر عاقر ولهب ، تقلقنا ،تستبيح أمانينا ،وتعتري ما فينا بزمن مجنون غادر ،كورونا طبل حرب محفوفة بالمخاطر ، تعرف أن رماحها تستقر بين ظلام يتقاذفه عاهر ينتمي لعهر شاهر ، هي ذروة الليل ،تستغرق في الخطايا وفي تقاويم وحسابات تجدد دفاتر النهب وتعيد الكوابيس والجراد …

أكمل القراءة »

يونس توفيق الصقال: دائرةٌ للوقت

مُهداة الى زمن الإنسـانية لِلوقتِ دائرةٌ حَمراءَ كالشّـمسِ غرباً تَرتدي وجهي قِناعاً مِن رمَـادٍ تَصيرُ هُمومي سِـجنَ أحلامي وقُـبةَ أحزاني. أكونُ الوقتَ في الوقتِ كي لاينتهي زَمَـني… للوقتِ صوتٌ كَموجِ البحرِ يهدُرُ غَيظاً يَسـتبـيحُ الليلَ أقماراً وينهـشُ أحشاءَ النهارْ. للوقتِ جُرحٌ يَصطَـلي ألماً يَمتـدُّ في أعماقِ صَبري كَسـيفٍ مِن رَذاذِ …

أكمل القراءة »

علي الجنابي- بغداد: (تهنئة) إلى صديقٍ مغتربٍ: لحظةَ أنْ سَبَحَ البُلبلُ في صَحنِ الوَطنِ

إيِهٍ , يا مَن كُنتَ خليلي , فهَجرتَني و هجرتَ الوطن ساعة ظلم هبط وهضم سقط وقلب قنط , هي ذي صوركَ بين يديَّ أتَصَفحُ من طرف خفي ألوانَها فقَط , وهوَ ذا وَنِيسِي : بلبلٌ تَحررَ من قَفصه فنَشَط, فحَطَّ بهيجاً في صحنِ ماءٍ ما بينَ غَوصٍ و نَطَط …

أكمل القراءة »