اضغط على الصورة لمشاهدتها بوضوح مع وصفها


المزيد من الصور

أخر المقالات

الشِّعْـرُ والخِطبَــةُ والحبيـبــةُ
شعـر: حســين حســن التلســيني

خَرَجَتْ من صَوْمَعَــةِ الأفكـــــارِ أســـــرابٌ من شــــتى الأشـــعارِ وَشَـــــــرَتْ من دُكــانِ العطَّـــارِ عطـرَ الجوريَّـــــــــاتِ المعـطـارِ غَـنَّـتْ للبحــــــــــرِ وللبحَّـــــــارِ عـن حُبِّـــي المُـثْـقَـلِ بالأمطــــارِ حظيَتْ بالثَّـــوبِ بطــوقِ الغـــارِ مـن كـفِّ البحـــــرِ مـن البحَّـــارِ ****** طارتْ بهدايـــاهـــا أشــــعاري نَزَلَتْ في قلبِ الكنـــزِ الجاري(1) وَبـرغْـمِ الظلمــــــةِ والإعصــارِ والسُّــــــــــوقِ المُتْخمِ بالأخطـارِ والـجَهْـلِ الـجَهْـلِ بــرقــــمِ الـدارِ …

أكمل القراءة »

قصر شيلايتن..جوهرة الباروك في شوارع القصور النمساوية
قصر(شيلايتن).. مركز منافسات كأس العالم بالمناطيد
بدل رفو_النمسا

يعد قصر (شيلايتن) من اروع القصور الساحرة والتي يعدها البعض بانه قد يكون التوأم الاصغر لاحدى روائع دولة النمسا والوجه التاريخي في فن العمارة عبر التاريخ وهو قصر(شونن برون) في فيننا ووجهها السياحي على الاطلاق ،انه قصر (شيلايتن). قصر (شيلايتن) ..يسمى القصر بجوهرة الباروك في شوارع القصور، فهناك تسميات شوارع …

أكمل القراءة »

محمد نجيب بوجناح: الأشياء الضائعة (مسرحية في فصل واحد)

الشخوص: – عبد الحميد: في الستين من عمره.متقاعد منذ يوم فقط. – سارة: زوجة عبد الحميد المكان: مكتب عبد الحميد في بيته. رفوف المكتب مرصوصة بالكتب والتحف الصغيرة. عبد الحميد: (يبحث بعصبية في أدراج المكتب) أين القلم..وضعته على المكتب منذ لحظة..من أخذ قلمي. (تدخل سارة وفي يدها أكلة خفيفة) سارة: …

أكمل القراءة »

شكيب كاظم: ابتسام عبد الله.. مواهب في القصة والرواية والترجمة والحوار الثقافي

وإذ تراجع الكتاب الاستقصائي التوثيقي المهم، الذي أغدقه علينا الباحث الجامعي، الدكتور عبد الإله أحمد(1940-2007)، والموسوم بـ(نشأة القصة وتطورها في العراق 1908-1939)، تستوضحه عن البدايات، بداية من كتبن القصة القصيرة، بعد تأسيس العراق الحديث سنة 1921، فانك لتعثر على أسماء: روز فرنسيس، وسانين، وستيرينة إبراهيم، وسعدية سعيد يحيى، وفكتوريا نعمان، …

أكمل القراءة »

“رفات القطيعة “مجموعة شعرية للشاعر مروان ياسين الدليمي: المغني الجوَّال ووصيته الى الجحيم (1)
قراءة نقدية : د.إياد آل عبـَّـار (ملف/4)

إشارة: بصمة أسلوبية فريدة ومميزة ومقترب نقدي مدهش وصادم يتناول به الناقد العراقي الراحل “د. إياد آل عبّار” مجموعة ثانية للشاعر المبدع “مروان ياسين الدليمي” “رفات القطيعة” من المؤكد أنها ستكون مصدر دهشة مُلذة وإمتاع معرفي عميق للقارىء. فتحية لروحه في عليين (رحل في تورنتو-إيطاليا عام 2013) وللشاعر المبدع مروان …

أكمل القراءة »

بولص آدم: ضراوة الحياة اللآمتوقعة (ملف/1)

إشارة : “ومضيتُ، فكرتُ بنفسي كالمتسوّل، لعلّ أحدا ما يضع في يدي وطني”. يهمّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تقدّم هذا الملف عن تجربة الأديب العراقي “بولص آدم” مبتدئة بنشر نصوص كتابيه: “ضراوة الحياة اللامتوقعة” و”اللون يؤدي إليه” اللذين وضع لنصوصهما جنساً هو “الواقعية المتوحّشة”، وهذا امتيازه الفذّ في ابتكار …

أكمل القراءة »

عبد الجبار الجبوري: جائحتي أنتِ والنساءُ هلَاك

كنتُ أمشيْ، ويمشيْ على الماءِ قَلبي،وظّلي يَسبقُني،وكنتِ جائحَتي، والنساءُ هلَاكٌ، أعرفُ سوفَ أبْقى، وسوف أشْقى ،وسوفَ أمشيْ على الماءِ وحْدي،يأخذُني البحرُ من يَدي الى البَحر،يُجرجرُني من قصيدَتي،فينبلجُ من بين نِهدّيكِ ذلك الصباحُ الذي كُنْتِهِ، وتبكي بين يديكِ الغيومُ،وتلمعُ بين مقلتيكِ الشموسُ، وكنتِ جائحَتي،كنتُ أنا والبحرُ نجلسُ على ضفة البحَّر،كنتُ أُلوِّحُ …

أكمل القراءة »

مواجدُ في وحدتيَ البعيدة
فراس حج محمد/ فلسطين

-1- ]أنتِ معي لكنّي أقولُ لك تعالَيْ- مريد البرغوثي[ إن عدْتَ لي عدتُ إليكْ تلمّ الزّهر عن كتفيّ خمرتي معصورة في شفتيْكْ وينقر طيركَ الذّهبيُّ سنبلتين من جسدي تمسّدني بدفء يديكْ إن عدتَ أنبُتُ من جديد غابة لتفيء فيَّ تجعلني كونًا يفيء إليكْ إن عدتَ لي عدتُ إليَّ امرأةً كونيّةً …

أكمل القراءة »

علي رحماني: ثمة وجهك ….ثمة حزني (الى بغداد وجهتي الدائمة…)

الشوارع تنزف لجتي ايقاع الغربة صرخات تهتف في صدري  تشرب ذاكرة الأشياء  وتعزف سطوته بأحتدام …. ساعات الليل المتثاقل تمد مداخل عتمة باردة تدور بي الأن ارصفة القلق المستفيق وتهدأ مثل ايقونة مثقلة ….. العواصف تتباطأ  في هدأت الليل لكنها ترسم غربتها في الهجوع ……. مطر الصيف يغسل وجهتي فيبلل …

أكمل القراءة »

لماذا تعبث بالتوقيت ؟
شعر / نجيب القرن *

من حقك أن تحزن أن تغضب أن تصرخ ملأ الكون ولكن ليس لك الحق أن تختم نزواتك أو غزواتك باسم الرب هو يأمر أن تحمل في صدرك عقد الحكمة أن تمسك في كفك بعض بذور الصفصاف ترميها بين شقوق القلب الموغل في الإسراف أن تهدي للجيران اريج الحرف ليعرفك البسطاء …

أكمل القراءة »

للراحلين حق علينا
بعض الضوء على مجموعة الراحل ابراهيم الخياط (جمهورية البرتقال)
عبد الهادى الزعر (ملف/7)

ذاكرة مدينة ديالى مسقط رأس الشاعر ، حزمة معفرة من الوجع المتصاعد بث ما بين سطورها ألماً محسوسا لافكاك منه واملا شحيحاً لارجاء فيه كلا الحالتين شائعتان فى مدننا البائسة – – وظفها وفق مفارقة تحسب له – هاهو نهر الخيشة — خراسان — غزته جيوش الطحالب بهمجية فغادرته النوارس …

أكمل القراءة »

الشارع ]1937 – 1947[
شعر: أوكتافيو باث
ترجمها عن الإسبانية: أحمد نورالدين رفاعي

هي شَارِعٌ طويلٌ، يَغْمُرهُ الصَّمتُ أمشي فِى غَيَاهِبِ الظُّلمَاتِ، أتَعثر، فأسْقُط وأنهضُ مِنْ جديدٍ، وأخطو بخطوات عمياء الأحجار خرساء، وأوراقُ الأشجارِ جافة وورائي شخصًا أيضًا يَتَتَبْع الأثر لو أنَّني توقفت عَنْ المسير، توقف؛ لَو هرولت .. هرول هو الأخر؛ أديرُ وَجهي: مَا مِنْ أحدٍ. كُلُّ شيءٍ يبدو مُظلِمًا، وبلا سَبيل …

أكمل القراءة »

ابراهيم امين مؤمن: قنابل الثقوب السوداء (أناشيد إسرافيل)

فرد جاك مبتسمًا..مع العزيمة لا يوجد مستحيل . الجزء الرابع ( رواية كتارا 2019-2020) الطريق إلى مملكة الرؤوس الثلجيّة .. قرار زراعة رأس… ظلّا سائرين نحو ثلاث ساعات ، ثمّ أخيرًا ركبا سيارة قاصدين الوادي الجديد ، وما زال الخوف يسيطر على كليهما. فلمّا وصلا اتّصل بأحد سماسرة العقارات واشترى …

أكمل القراءة »

قراءة أنطباعية في المجموعة القصصية “مسلة الأحزان السومرية” للقاص العراقي علي السباعي
الناقدة: هدى توفيق / مصر

ناصية قراءة : صدرت المجموعة القصصية مسلة الأحزان السومرية للكاتب العراقي علي السباعي الطبعة الأولى عام 2018 عن دارنشر الدراويش للنشر والترجمة ـ جمهورية بلغاريا بلوفديف نلاحظ في تلك المجموعة أنه تتوحد قصصها في محاور محددة إلى حد كبير من حيث الطول وأيقونة التماهي والتوصيف ذو الدلالات المتعددة والتفاصيل السردية …

أكمل القراءة »

د. فالح الكيلاني: التعريف ببعض مؤلفاتي المنشورة: المختار من شعراء التصوف وعيون الشعرالصوفي

إشارة : أمام هذا النشاط الدؤوب والعطاء الإبداعي الغزير والثر للمبدع الشاعر والناقد والباحث العراقي الدكتور “فالح الكيلاني” ، لا يسع المرء إلا أن ينحني احتراما وتقديرا وتبجيلا له. تتمنى أسرة موقع الناقد العراقي لأستاذنا الفذّ الصحة الدائمة والابداع المتجدد ليبقى علما خفاقا في سماء الثقافة العراقية والعربية. * نشــر …

أكمل القراءة »

بيكهام يشتري منزلا فاخرا من تصميم “زها حديد” بـ 20 مليون دولار (ملف/44)

اشترى ديفيد بيكهام، نجم الكرة الإنجليزية السابق، وأحد شركاء نادي إنتر ميامي الأمريكي، سكنا فاخرا بسعر 20 مليون دولار، في المبنى الوحيد الذي صممته المهندسة المعمارية العراقية البريطانية زها حديد في ميامي. ووفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية فإن نجم ريال مدريد ومانشستر يونايتد السابق قد اختار مبنى «One Thousand …

أكمل القراءة »

العمارة الأذربيجانية تخلع العباءة السوفيتية بفلسفة زها حديد الهندسية
مركز حيدر علييف يمثل النسيج الحضري الجديد للعاصمة باكو
سلطان البدران-معماري وكاتب (ملف/43)

تأثرت العمارة في أذربيجان، وفي العاصمة باكو تحديداً، بالحركة السوفيتية، التي يمكنك التعرف عليها من خلال مشاهدة المباني الضخمة القديمة ذات الطابع الجامد والألوان الباهتة. ولاحقاً استثمرت أذربيجان في تطوير البنية التحتية، وعملت على الطابع الهندسي ليختلف في باكو عن تراث الحداثة السوفيتية المعيارية. ولهذا الهدف تم ترشيح المعمارية الشهيرة …

أكمل القراءة »

زها حديد مخترعة “الدرجة 89”
أربع سنوات على رحيل المعمارية العراقية صاحبة أرفع الجوائز ومبدعة الأيقونات الهندسية
صلاح أحمد (ملف/42)

خلال حياتها المهنية الساطعة أنجزت المهندسة المعمارية العراقية زَها حديد نحو 950 مشروعا في 44 بلدا حول العالم، وجلست على عرش فنون المعمار عقودا إلى أن أضافت في 2004 جوهرة الوسط إلى تاجها عندما نالت جائزة “بريتزكر” Pritzker الدولية الأرفع على الإطلاق في مجال الهندسة المعمارية. وتعتبر هذه الجائزة “نوبل …

أكمل القراءة »

رحيل الرسام العراقي “صلاح جياد” في باريس

كان بوداعة نسمة بصرية دافئة، ودماثة إنسان من عالم آخر، لذلك جاء نبأ رحيل الرسام العراقي صلاح جياد، في باريس، أمس، ليثير عاصفة من الحزن في مواقع التواصل، وبين كل من عرفه، سواءً أثناء دراسته الفنية في بغداد، أو في العاصمة الفرنسية التي اتخذها منفى وحضناً له، ولأسرته الصغيرة، منذ …

أكمل القراءة »

ثامر سعيد: شِعريّةُ الاغتراب في (لا عكاز للحياة)

الكتابةُ الملساء تفقدكَ محفزات التشبث بها ومتعة البحث والاستنطاق فلا تجد زوايا أو خدوشاً تجذب وجهة تشوفكَ أو حتى أخاديد لتتبع خطوط الماء الجاري فيها , حتى الهواء تراه ينزلق عليها بيسرٍ دون أن يحرك خصلةً في رأسِكَ , ناهيك عن فقدانِ المفاجآتِ التي تمنحك سلطة التأمل والمحاكاة . يقول …

أكمل القراءة »