أخر المقالات

| طالب عمران المعموري : السرد وبناء الرؤى في “أصيغوا الانتباه ما حولنا يهمس” للروائي عامر حميو .

رؤيا فردية كيانية  تنطوي على نزعة انسانية  تعكس تجربة شخصية خاصة ،رؤيا تتناول شتى قضايا الوجود الاساسية، الانسان ، الواقع ، الزمن  واخرى فنية  يتجلى فيها الجانب الابداعي القصصي اصيغوا الانتباه ما حولنا يهمس! مجموعة قصصية الروائي عامر حميو،ط1، دار انسان للنشر والتوزيع،2018 . تضمنت المجموعة خمس وعشرون قصة  تنوعت …

أكمل القراءة »

| هاني كنهر العتّابيّ : كيمياء الكلام في “حنجرة العندليب” لمحسن الكنانيّ .

الحديثُ عن مُحسن الكنانيّ، حديثٌ لا يُحصرُ بمقال، فهو رفيعُ اللغة، دمثُ الأخلاق، مهيبٌ رزين، وقورٌ متواضع، قامةٌ أدبيةٌ تجولُ في زوايا مدينة الحيّ بحثاً عن أماكنِ الأدب، كنتُ قد لمحتُه من بعيدٍ غيرَ مرّة، وكانَ رجلاً يُعجبُ الناظرين إليه، يُبهرُ المتقرّبين منه ويؤنسهم، يحبّ الجلوس بجنب الشاطئ، ويغرم بمجالس …

أكمل القراءة »

| مولود بن زادي : ظاهرة الحفظ دون فهم في المجتمعات الإسلامية – إلى متى؟ .

“لا يمكننا أن نحلَّ مشاكلنا ونحن نفكِّر بتلك الطريقة التي صنعناها بها“، عبارة رددها عالم الفيزياء الألماني ألبرت إنشتاين. وما يقصده هو أننا لن نتغلب على مشاكلنا بأذهان جامدة وإنما بعقول مفكِّرة ناشطة. يتجسد التفكير العقلاني الحر بامتياز في المجتمعات الغربية وينعكس في أنظمتها التربوية التي تعتمد على أساليب مبتكرة …

أكمل القراءة »

| كريم عبدالله : (( تلّ الزعتر , الجرح الذي لنْ يندمل , والذاكرة الحيّة )) قراءة في قصيدة الشاعرة اللبنانية : جميلة مزرعاني – مصيدة الحلم الرّماد .. تلّ الزعتر .

رغم صعوبة انقياد القصيدة السرديّة التعبيريّة , وصعوبة كتابتها بالطريقة النموذجية , ها هي الشاعرة اللبنانيّة : جميلة مزرعاني , تعشقها وتُخلص لها , فتتخلّى عن الوزن والقافية , وتكتبها على شكل سلسلة مترابطة بفقرات نصّية متوالية , لتعبّر عن هواجس النفس الإنسانية الدفينة , وعمّا يحدث في أعماق الروح …

أكمل القراءة »

| مهند الحميدي : ديوان وشيء من سرد قليل.. شعرية مفرطة وتناص متقن مع نصوص التراث .

أصدر الشاعر الفلسطيني فراس حج محمد، مؤخراً، ديوانه الشعري السابع “وشيء من سرد قليل” في تناص واضح مع آيات القرآن الكريم. ويضم الديوان 38 قصيدة، في تنويعات شعرية ومواضيع مختلفة؛ منها الغزل والحب، مع التركيز على عنصر السرد. وللتناص حضور في الديوان، انطلاقا من العنوان الذي يتقاطع مع الآية القرآنية …

أكمل القراءة »

| محمد الدرقاوي : حين تكلمت عائشة .

مذ فتحت عائشة عينيها على الحياة وهي لا تعرف غير وجه أمها ،وحدها من تملا سمعها وبصرها،  وتجاويف صدرها ،تخرج الام كل صباح ، بعد ان تملأ بطن  الصغيرة  بما توفر لها  من أكل  مما تجلبه معها وهي عائدة مساء  ، ثم تتركها  في غرفة صغيرة  ليس فيها غير  حصير …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : مفهوم التراث .

“تجديد التراث هو دراسة للبعد الاجتماعي لقضية الموروث او دراسة الموروث في بعده الاجتماعي”    من تقاليد ورشة العمل الفلسفية لدينا أن نؤدي إلى الحوار مع الذات الحضارية من خلال النصوص التي انتجتها ودونت بها نفسها. ماذا تعني هذه النصوص؟ هذا هو الاستخدام المادي والرمزي للتراث. يأتي التراث من “tradere” اللاتينية التي تعني …

أكمل القراءة »

| بلقيس خالد : الحروف : مرايا شيخ الخطاطين حسام الشلاه .

الخطاط حين يكون موهوبا فأن القلم يكون من الصاغرين للتعبير عن مشاعر أصابعه وهو يرسم الحروف: حروف مستلقية حروف شامخة وأخرى مسترخية. كل حرف كائن بذاته ومن أمم هذه الكائنات ينفض الخطاط ُ الغبار َعن المخبوء في الأفعال والكلمات حين رأيت الخطاط حسام الشلاه عرفتُ أن نحوله المتزهد متأت من …

أكمل القراءة »

| شكيب كاظم : شاعر المطولات والمرتجلات الشعرية عبد المحسن الكاظمي .

حفلت أخريات القرن التاسع عشر، وبدايات القرن العشرين، بظهور عدد من الشعراء مثلوا المشهد الشعري والأدبي في العراق، مثل: عبد الغفار الأخرس، وعبد الباقي العمري، وخيري الهنداوي، ومحمد رضا الشبيبي، وعبد الرحمن البنا، وجميل صدقي الزهاوي، ومعروف بن عبد الغني الرصافي، وعبد المحسن بن محمد بن علي بوست فروش الكاظمي، …

أكمل القراءة »

| سامي العامري : المرافعة … في الشعر ومواجع العصر .

قالوا له أحسنتَ، ثم تورطوا فأطال ثم أطال لا حسٌّ لديهِ وليس يَصلُح مثلُهُ  إلا لتقشيرِ البطاطهْ هم يمدحون على طريقةِ: معجزٌ، فذٌّ، خرافيٌّ   وما لهمو سواها إنْ عوى أو راح يسكب في صحونهمو مُخاطهْ تعسَ الزمانُ فأينما وليت وجهك لا ترى غير التململ يا أعاريبَ التذلل  مظهراً وتفوُّهاً وتصرفاً …

أكمل القراءة »

| أحمد لفته علي : صرخة الوعي في قصائد عصمت شاهين دوسكي .

 * تتصاعد وتيرة الوعي والإحساس بالظلم والفوارق الطبقية.   الأديب هو مثل السلطة التشريعية في الدولة مهماتها  في المراقبة والتوجيه والإرشاد … ومن هنا نرى  نظرة على إحصائية دقيقة فقط في العراق لترى كم من الصحفيين والأدباء والمثقفين والعلماء والمفكرين ..صفوا واختطفوا وقتلوا بالكواتم وبالملاحقة خوفا من أقلامهم وكشوفاتهم لمعالم …

أكمل القراءة »

| مصطفى محمد غريب : عامٌ جديد واوروك النازف في الباب * .

لم يرحل عام الكورونا القتل المتعمد في الساحات وضحايا تشرين إشارات الامل القادم  وضياء القامات الأبدية. عامٌ يأتي بسكاكين الغدر مزادات الدعوة الاعلانيةْ عامٌ ودمٌ منشور في المحراب يصرخُ في كل الاوقات اوعوا.. اقدام الغرباء تدوس الحاضر والماضي الاتراب  القادم غيلان الخطب العصماء.. مغلقةٌ كل الطرقات اوروك المنفي من كل …

أكمل القراءة »

| عبد الرضا حمد جاسم : العرب امة نكوصيه / مناقشة (4) .

يتبع ما قبله لطفاً  مقدمة:   أولاً: اعيد الأسئلة التي اشرتُ اليها في السابقة للأهمية وهي: *س1ـ لماذا لا نتذكر من الماضي سوى آلامنا؟   *س 2 ـ لماذا نرتاح للبكاء ونستغرب الفرح؟   ثانياً:  لماذا لا نصنع المسرات؟ هل من الانصاف الطلب من الذي لا يعرف المسرات ولم يتعود عليها ان يصنعها؟؟ كيف …

أكمل القراءة »

| بنيامين يوخنا دانيال : مايل  ستامينكوفيتش  .. تحت قسطل الحصان  :  هايكو .

( 1 ) منطقة مدمرة تنتهي الريح تحت قسطل الحصان *     ( 2 )   تنعب البومة يغرب القمر رويدا رويدا في ليلة شديدة الريح   ***   ( 3 )   في البلدة المهجورة ضحايا الحرب يطعمون الحمام   ***   ( 4 )   ضيف الصباح …

أكمل القراءة »

| د. فاضل حسن شريف : المقصود بالاصلاح في القرآن الكريم .

هنالك ارتباط بين المصلح وعلاقته بالله تعالى فالله يرفع عمل المصلح “إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ” (فاطر 10). والمصلح عمله لنفسه “مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا” (فصلت 46) (الجاثية 15).  والمؤمن المصلح يكون في مأمن من عقاب الله “مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا …

أكمل القراءة »

| رنا يتيم : ياقوتةُ الغَيْبِ .

حدائقُ اللهِ المُعلّقةُ على صدري   تعالَ امكُثْ بها   يومًا أو بعضَ يومٍ               ♡♡   عاريًا   إلّا مِنْ وَقيدِ جِمارِ   جنونِكَ المُشْتهى   وأشواقِ نهرٍ   أتعبَتْهُ حَمْأةَ القُبَلِ   غافيةً على سريرٍ شَقِيٍّ   باسطًا فوقَ الشِفاهِ   كُفْرَ …

أكمل القراءة »