أخر المقالات

| نـجيب طـلال : أي دعامة لمسرح الشباب في مهرجانه ؟ .

مــشــهــد عــام : [ المهرجان الوطني الآول لمسرح الشباب] الذي نظم بالرباط: تحت شعار((الشباب دعامة للنموذج التنموي الجديد)) من عجائب هاته التظاهرة أنها فريدة في المبنى والمعنى ، وذلك من خلال الأطوار التي جرت فيها التظاهرة وما حملته الملصقات رغم قلتها؛ والكتيب الذي تم توزيعه إلا على المشاركين؛ في غياب …

أكمل القراءة »

| عصام الياسري : الدولة العراقية نحو المجهول.. فما العمل؟ .

منذ غزوه لازال النهب المنظم لثروات العراق من قبل المتعهدين السياسيين والمسؤولين من حملة الجنسية المزدوجة ذوي الأصول العراقية، الذين جاء بهم الاحتلال الامريكي كأدوات لتنفيذ مخططاته السياسية والستراتيجية في العراق. انتظم بمحفل النهب والاحتيال الحر هذا، دول اجنبية واقليمية طامعة، شاركت في حرب الجيوبوليتك وتجريف اقتصاد العراق وقدراته العسكرية …

أكمل القراءة »

| بلقيس خالد : انطباع أوّل : “هم ونحن والقادمون” للروائية سافرة جميل حافظ .

حين اشتريتُ هذه الرواية في بغداد قبل سنتين توقفت أمام علامتين: اللوحة الريفية الجميلة التي تحتوي ثلاث كائنات  : امرأة ورجل بزي ريفي وخلفهما حصان، للفنان صاحب الركابي.. وثلاثية عنوان الرواية : هم نحن القادمون في (مقدمة) الرواية تقوم الروائية سافرة جميل حافظ ، بتفكيك شفرة عنوان  الرواية، فضمير الجماعة …

أكمل القراءة »

| مصطفى محمد غريب : تداعيات مأزق المسرح المغلق* .

المقطع الثاني استمر صرير الريح يخلق نوعاً من الرهبة والتوجس من المجهول مما جعله يعتقد أنه  يصر بقوة على دفع جسده نحو أخدود بحري ضيق حاول تفادي الانزلاق إلا أن الريح بقت عنيدة ملازمة تدفعه نحو اليابسة وأخيرا تسنى له الوقت للخروج بدافع خفي تعبداً للنجاة ، بسرعة صعد المرتفع …

أكمل القراءة »

| حيدر حسين سويري : العواصف الترابية من وجهة نظر اجتماعية .

   تكاثرت علينا هذه الأيام التقلبات المناخية في العراق وعموم الشرق الاوسط، منها تكرار العواصف الترابية التي تجتاح البلاد كل أسبوع تقريباً، والكل يرمي تأويلهُ في تعليل حصولها، وهكذا هو الانسان على مدى صراعه مع الطبيعة ومحاولته السيطرة على ظواهرها، أصبح في كر وفر معها، فساعة يسخرها وساعة أخرى تغلبه …

أكمل القراءة »

| شكيب كاظم : مقالات تتفاوت أهمية… آخر ما كتب الناقد علي جواد الطاهر .

هذا الكتاب حوى آخر ما كتب استاذي الدكتور علي جواد الطاهر، من مقالات نشرتها جريدة (الثورة) في يوم محدد هو الخميس، احتراماً للقارئ ووقته، ومن قبل القارئ، كاتب المقالات، كي يستطيع القارئ متابعة ما ينشر، معيدين للأذهان ما اجترحته جريدتا (السياسة) و(الجهاد) المصريتان من منقبة، في سنوات العشرين والثلاثين من …

أكمل القراءة »

| رزان الحُسيني : أزمة الترجمة.. قلة الموارد أم شحة التشجيع؟.

لا يُخفى علينا أن الترجمة عملية معقّدة يُعيد المترجم فيها كتابة النص، ويقوم بتقمّص دور القارئ والكاتب معاً، ليُنتج ما يُسمى نصاً أدبياً، يرقى إلى كفاءة لُغته الأم. لأنها ليست مجرد تحويل الكلمات من لغةٍ إلى أخرى، بل أن يدخل المُترجم إلى عالم النص، ويغوص في ثقافته العامة، وحياته الشخصية، …

أكمل القراءة »

| عصمت شاهين دوسكي : قبل البداية  ( 1 ).

عمارة عالية ذات عشرة طوابق وفي شقة أجرها لنا شخص من كبار المجتمع في دهوك وهو المهندس المدني الأستاذ الكريم سربست ديوالي أغا لعدم مقدرتنا على دفع ثمن الإيجار ، جلست ذات فجر هادئ على كرسي ابيض اللون في شرفة تطل على شوارع وسيارات وأزقة مدينة دهوك ، عالم صغير …

أكمل القراءة »

| محمد الدرقاوي : انغماس….

قصة حب عمرها فاق الخمسين سنة في ثلاث فصول 1 ـ انغماس 2 ـ قناديل الوجع 3 ـ لحمة كان عليه أن ينتظر قليلا قبل أن تحضر الطبيبة ، مسح يديه بمعقم قدمته له المساعدة ثم دلف الى غرفة الانتظار.. تكتكات الهواتف المحمولة تقذف فيه شعورا بالانزعاج ،انامل تتحرك كأنها …

أكمل القراءة »

| اسعد عبدالله عبدعلي : نظرة في روايات الرعب .

في معرض بغداد الدولي للكتاب اثار انتباهي الكمية الكبيرة للروايات الرعب, المعروضة من قبل مختلف دور النشر والطباعة, وخصوصا المؤسسات المصرية للطباعة والنشر, هذه الروايات يمكن ان تصنف ضمن مدرسة ادبية متخصص بسرديات الرعب, حيث يبدو من كمية الروايات ان لها جمهور واسع, هذا النوع من الروايات مازال الكتاب العراقيين …

أكمل القراءة »

| حيدر محمد الوائلي : هكذا تكلم مظفر النواب .

المعارض في زمن كانت السياسة فيها لمن يحكم فقط. الرافض للظلم أيام كانت الناس راكسة فيه. الصوت الهدير ذو التعبير الخطير. الحالم وسط قصب الأهوار وهو مطارد ليقتلوه بعراق فيه حرية وكرامة وراحة بعد عناء في بلدٍ يُقدس الإنسان كما تُقدس الأديان. وطناً لا يباع ويُشترى في مزادات السياسة الرخيصة. …

أكمل القراءة »

| مظهر كرموش : سيرتي في السويد كطالب ومعلم / الحلقة الثالثة والرابعة .

كان لدينا في السنة الثانية من جامعة بغداد مادة اسمها [التاريخ الاقتصادي] .طبعا كان [ آدم سمث ] معروفا لدي معظم الطلبة الذين يدرسون الاقتصاد السياسي وهو الاقتصادي الذي بشر بالنظام الرأسمالي باعتباره ان كل شئ في ذلك النظام يخضع لقانون العرض والطلب وان الاسعار انما تتحدد وفق هذا المنطق.  …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي : “أتركوا الغاربَ الجميل” – مثنويّات ورباعيّات عربية .

اتركوا الغاربَ الجميلَ  يغيبُ   فهو بالشرقِ مُشرِقاً سيؤوبُ   ***    اتركوهُ ،  فمَن تكونونَ انتمْ  هلْ حكمتمْ وهلْ بأمرٍ بتتمْ  هل سمعتمْ صوتاً لطالبِ عدلٍ  يأملُ الحقَّ في الحياةِ فكنتمْ ؟   ***    اتركوا كوكبَ الدرِّ يامَن تمادوا  فاذا بالرمادِ كانَ التمادي  حينَ سلَّمتمْ الديارَ الأعادي لم يسودوا …

أكمل القراءة »

| مهند النابلسي : ليس هناك دواء لمحو الذكريات السيئة! خطبة لاذعة ضد رجل جالس لماركيز – (2): وصفة “ماركيز” السحرية للوعود “الانتخابية” .

ليس هناك دواء لمحو الذكريات السيئة! خطبة لاذعة ضد رجل جالس لماركيز   ….ثم تواجه الزوج وهي متبرمة من دورها المزدوج (كام وزوجة): الآن كل شيء مياه جارية، فقد انتهى دور”امك الاحتياطية”، التي كانت تدفىء لك الجوارب قبل النوم…التي كانت تقص لك الأظافر بمقص التطريز…ثم تعلن بصراحة صارخة: …والتي تحملتها …

أكمل القراءة »

| فراس حج محمد : عندما يصنع “القتيل” سرديته الخاصة .

استشهاد شيرين أبو عاقلة، رحمها الله، مراسلة قناة الجزيرة القطرية، كان أبعد من استشهاد، موت، قتل، إنهاء حياة، التوقف عن العمل، سقوط الكاميرا، انعدام البث. انفجرت كل هذه الدلالات ليصبح الاستشهاد شهادة ساردة ببلاغة معجزة، والموت حياة لأكثر من هذه الحياة، والقتل ارتفاع ورمزية، وإنهاء الحياة صار يحمل حياة مؤبدة …

أكمل القراءة »

| قصي صبحي القيسي : ” ما عدتُ أحلمُ ” .

تلاشى الخيالُ الأليفُ  وغادرَ ذاكرةً في سُفُوحِ الوِسادهْ.. تغيّرَ ليلُ الدُخانِ ،  وباتَ الظلامُ ظلاماً  وتاهَ الحنينُ بمنفى الوجوهِ  كشخصٍ أضاعَ بلادهْ..  وما عدتُ أحلمُ،  ما عدتُ أرسمُ تحتَ مظلةِ هذا الخريفِ  اشتعالاً فتيّاً يُعانِقُ عِطرَ المطر..   وما عدتُ في أمسيات اشتياقي  أغني لِتلكَ الدروبِ التي ارتشفتْ هذيان الشجر..   وما …

أكمل القراءة »