أخر المقالات

يَصْنَعُني الخلودُ
قصيدة من ديوان “وشيءٌ من سردٍ قليل” المعدّ للنشر
فراس حج محمد/ فلسطين

(1) ‏وأنتِ تعدّين جلسة القهوة هذا الصباحْ وترشفين بلطفٍ شفاه الوقت في الفنجان وتقبلين على الحياة بقلبٍ أبيضَ زهرة فُلّ دوّني على جدارٍ لا يموتْ بضع كلماتٍ تومئ لي وتقول: “إنّني كنتُ هنا” (2) اهزمي الموتَ بالحبّ والشعرِ والمشي تحت المطرْ لعلّني أنبتُ مثل تلك الشجرةْ في مَراح البساتينْ أنا …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: عمار المسعودي… الشعرومقاصده السردية.

*يقول صديقي الاثير وايتمان، ان الحقول الخضر والسعات النظر هي التي تحفز الروح على كتابة الشعر!! تلك اشارة ظلت عالقة لاماد طويلة في ذاكرتي، مع سؤال لايريد مبارحة النفس ارضاءً لتلك الاجابات التي دونتها هنا وهناك، الاخضرار هو معنى الطراوة والحياة، لهذا جاءت شعريات السياب اقرب الى الروح، فلقد وضع …

أكمل القراءة »

(وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما)
مهدي شاكر العبيدي
أوستن / تكساس

صدر عن دار الهلال في منتصف ستينيات القرن الفائت عدد خاص من مجلتها الشَّهرية بأدب طه حسين ، احتوى مقالات ودراسات مطنبة في كفاحه الذي أوصله إلى حال يحسد عليها وهو الكفيف المزدرى ، فغدا موضع التجلة والتوقير ، تناولتْ صراعه مع مجتمعه المتخلف ومقته لعاداته ومواضعاته إلى أنْ قـُيِّض …

أكمل القراءة »

العربي الحميدي: لَوْحٌ اختفى بين الموج

دمعي الحبر الذي ساح كالظل على وسادة الصمت يوم فقدت صاري سفينتي؛ ما تبقى هرق عندما تكسرت من كانت تروي عطشي. لم يتبقى منه ما أذرفه على جثتي يوم مماتي أصبحت أصغر من الحزن من سيتولى صبري سوى حبر القلم!؟ فاضح ما تبقى من العمر. في المنتصف ألقيت مفاتح القلب …

أكمل القراءة »

اياد خضير: رواية شوقي كريم حسن (ملف/24)

العتبة الرئيسية للرواية لبابة السر، هو الوجه الآخر للمؤلف، نص آخر له دلالته الضمنية في الخطاب الروائي، معناه من وظيفته لان عنوان الشيء دليله وضع في البداية لأنه خير من يساعدنا في كشف عرض المؤلف، يقال لبابة اسم يكنى به سيد القوم، واللبابة : قلب الثمرة وما في جوفها، اسم …

أكمل القراءة »

ذاكرة كركوك
شتاء باذخ يليق بأيام العمر المكتهل
فاروق مصطفى

ارتبطت صورة الشتاء في مخيلتي بشكل دائمي بمنقلة الفحم الذهبية الصفراء ذات الحجم المستطيل ، تلك المنقلة التي كنا نتحلق حولها في سِني الزمن الجميل ونحن نُنصت الى حكايات الوالدة التي كانت لا تنتهي او مرويات العمة “جميلة” وهي احدى قريبات امي التي كانت تتحفنا بحكايات اخرى تروي شجاعتها وجرأتها …

أكمل القراءة »

سليمان كبول: المريول

خبأتُ لكِ صباحاتٍ مدثرةً، شريعةَ النعناعِ، و و سادةَ ضوءٍ محشوةً بالأحلام. مريولًا أزرقَ، وربطةَ شعرٍ، و زنار ْ خبأتُ لكِ حقيبةَ الكتبِ، وصهيلَ أقدامِك في معمعةِ الوحلْ و نعاسَ شتاءٍ تمرَّغَ بالدِّفء. خبأتُ لكِ بوحًا… وأسرار َ الطباشيرِ…….. رقصةَ الجرسِ في نهنهةِ البرد صوتَكِ المبللَ بأجوبةِ الدرسِ، ونشيدِ العلم. …

أكمل القراءة »

عادل علي عبيد: من هنا وهناك… جبار الشنون

الاستهلال : من انت ؟ اذا كنت بدون دين ولا لغة .. !! التاريخ ! نتج عن التفاعل بين الذات والموضوع .. اي عن وعي الناس بالقوانين التي تحكمهم ! حسن تصرف : دخل رجل الى صيدلية وطلب من صاحبها اعطاءه دواء لكل الامراض ، سلمه الصيدلاني مصحفاً من اجل …

أكمل القراءة »

الكاتب حسن سالمي: لا يمكن لرواية واحدة أن تقول كلّ شيء حاورته: الصّحفيّة وحيدة المي- تونس

فاز هذه السّنة بجائزة توفيق بكّار للرّواية العربيّة، يعكس الحياة في كتاباته بكلّ تناقضاتها ويحاول نقل عدسة السّرد إلى المواضع والأماكن المعتّمة. يسعى إلى التّجديد، ينتصر لمبدأ الاختلاف ويستثمره جماليا ودلاليّا، ويرى أنّه على الكاتب اليوم التّفكير بجدية في استعادة القارئ الهارب… الكاتب حسن سالمي جمعنا به هذا الحوار: أجدّد …

أكمل القراءة »

من ادب المهجر
المجانين
بدل رفو – غراتس \ النمسا

الاهداء الى : [ابو حديد ، ( ز.أ )*، خدرو ، مقسود ، الويس ]..فلاسفة الزمن الجميل في الموصل.. يجلس (ابو حديد) على مرآى الاوجاع، يثقله ليل.. يشدو لجلده العاري بكائية، تكتظ بحزن وغموض واشلاء مرآة، استبيحت بنار التنين! اطلق صيحته في وجه العاصفة ، لا اغنية لوجع الفقراء والضعفاء.. …

أكمل القراءة »

نصوص خارج السرب
أتعبتْني المحبّةُ
ذكرى لعيبي

_أشمُّ عطرَكِ في الأوراقِ، كأنّه صباحٌ مساءُ الشوقِ والولهِ _صباحُ الجوري.. أملكُ من حبّي لَكَ أكثرَ من صباحاتِ العالمِ كلّه هكذا كنّا نتبادلُ صباحاتنا ، هل تذكرُ؟ كيفَ انتهتْ تلكَ الصباحاتُ لتتحولَ إلى عتمةٍ؟ كيفَ أضاعتْها بوصلةُ المنافي؟ أو ربما جدليّةُ الموتِ.. الموتِ الذي غيّب حضورَ الخصبِ ونموَّ العشبِ والوردِ. …

أكمل القراءة »

د.قيس كاظم الجنابي: محاورة مع كتاب (المقارنية العربية، الاتجاهات والتطبيق)

-1- مسبقاً أود أن أنوه للقارئ الكريم، بأن ما أكتبه بصدد كتاب (المقارنية العربية، الاتجاهات والتطبيق) للزميل الدكتور هادي رزاق الخزرجي، هو مقالة أدبية، فقد نشأت المقالة الأدبية بصفة محاورات ،أو محاولات؛ وهذه المرة نتناول بها كتاباً هو بالأصل أطروحة دكتوراه نوقشت بجامعة الكوفة، قبل نحو عام، فالكتاب مازال طازجاً، …

أكمل القراءة »

حكمة النص: مشاهد في اقتفاء معطيات النص الشعري
(نخبة من الكتاب)
اعداد وتقديم ومشاركة: نزار السلامي (18)

التقاط الدر ….. من واحة الشعر قراءة نقدية موجزة لديوان ما تبقى من سؤال اليوم للشاعر هشام القيسي نزار السلامي الشعر عملية حياتية ، تخضع لثيمية مرتبطة ارتباطا وثيقا بتجربة الشاعر ، او هو ارهاصة من ارهاصات تتمخض عن ثورة في الذات يفجرها الشاعر كلمات على الورق ، وليس تزويقا …

أكمل القراءة »

“مقالات في القصة السورية” كتاب جديد للباحث “مؤيد جواد الطلال”

عن الهيئة العامة السورية للكتاب وضمن سلسلة (آفاق ثقافية) صدرللباحث مؤيد جواد الطلال كتاب بعنوان (مقالات في القصــــــة السورية) يقعـــــــ في 120 صفحة من القطع المتوسط. وفي الكتاب جمع الطلال مقالاته عبر مسافة زمنية تمتد من مرحلة الريادة في القصة السورية ممثلة ببعض أعمال الرائد عبد السلام العجيلي مرورا بنماذج …

أكمل القراءة »

جمعة عبدالله: قراءة في رواية (الوليمة العارية) ويرجع العراق وليمة عارية

الروائي ( علي بدر ) يتميز بمحاولات التجريبية في أسلوبية السرد والمتن الروائي , في توظيف اساليب سردية متنوعة ومتعددة , يسوقها حسب مناخ النص الروائي . ونجد في هذه الرواية ( الوليمة العارية ) وثقت بالتخيل التاريخي لفترة عصيبة من تاريخ العراق , هي عشية احداث الحرب العالمية الاولى …

أكمل القراءة »

بورتريه قديم
مهداة إلى الروائي السوريّ “جان دوست”*
هند زيتوني**

أدخلُ إلى كهف شعري كخبرٍ مفجع أو كقبيلةٍ جائعة، كمذبحة بلا دماء أتقدم وأنا في شهري التاسع من الجنون أسألُ صديقي: جان دوست عن الخلاص فيقود ظلّي بـ “ثلاث خطوات إلى المشنقة” ويقول لي: يا “ميرنامة” هناك “ممرّ آمن” لكن لا تنسَيْ أن تمسحي “الدم على المئذنة” أينَ سأضع جنيني …

أكمل القراءة »