أخر المقالات

| شهد احمد حبيب : انطلاقةٌ مجيدةٌ .

قصة مترجمة عن اللغة الإنكليزية كان بيل يُحب الرسمَ أكثرَ من أيِّ شيءٍ آخر في الحياةِ . بدأ بيل مسيرتَهُ في الرسمِ حينما كانَ في الخامسةَ عشرةَ مِن عُمرهِ ، و قالَ الناسُ بأنَّهُ رسَّامٌ يمتلكُ موهبةً فذَّةً و قد أتقنَ مُعظم المتطلباتِ الفنيةِ. في ربيعهِ الـثاني والعشرين أقامَ أوَّلَ …

أكمل القراءة »

| رواية “عابر قارات” في معارض الكتب للكاتب برهان الخطيب

من أوراسيا للنشر – بغداد :  رواية برهان الخطيب الصادرة في التو (عابر قارات) تتصدر حديقة دار الشؤون الثقافية الغناء بمعرض بغداد الدولي للكتاب المفتوح للجمهور أياما مضت، أيضا في معرض الرياض مؤخرا، رواية تواصل كشف بل سبر ما يخفى في حياتنا السياسية والاجتماعية والثقافية تحت سطح، منظور غير منظور، …

أكمل القراءة »

| عبد العزيز آل زايد : ابتسامة طفلة أحيتني .

  رغم الجرح هناك من يبتسم، رغم الألم هناك من يقاوم، نخط هذه السطور؛ حتى لا نغفل أن لنا بجوار البحر أشقاء يعيشون المعاناة، ويحتسون الألم وينزفون الجراح، فكم من طفل فلسطيني سحق؟، وكم من أرملة تشردت بأطفالها؟، نعلم أن هناك من الأدباء من لا تقف محابر أقلامهم عن الإنسكاب، …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : مناحي التميّز وطرائق اشتغال السرد في رواية “اوراق لخريف أحمر” للروائي تحسين علي كريدي .

ترتبط طرائق السرد ارتباطا وثيقاً بنظام ترتيب احداث القصة والتقنيات الزمنية المستجدة والتي تختلف طرائق اشتغالها اختلافا بيناً بين النصوص الروائية التقليدية والنصوص الروائية الحديثة فالأخيرة قائمة على التجريب والتجاوز لما هو مألوف .. ان النص الروائي ينبغي الا ينظر اليه على انه بنية مغلقة على ذاتها بل للقارئ نصيب …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : هل توجد فلسفة في الغرب فقط؟ .

حدود الفلسفة “يقودنا الاهتمام الذي تثيره التقاليد الشرقية اليوم إلى طرح عدد معين من الأسئلة على أنفسنا، هل ينبغي أن نرى فيها عودة نقية وبسيطة إلى اللاعقلاني أم أنه اللجوء إلى استخدام آخر للعقلانية – كرد فعل على الخطاب الذي أصبحت لديه على ما يبدو تقنية للغاية ومتخصصة في الفلسفة …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي : ببابلَ ماذا تقولُ الكواكب؟! مثنويّات ورباعيّات عربيَّة * .

تأمَّلْ اذا كنتَ تأمَلُ أَن تشرقَ الشمسَ فوقَ البيوتْ ففي كلِّ دورةِ شمسٍ شموسٌ تصيرُ وأخرى تموتْ   ***   تأمَّلْ فمَنْ ذهبوا في أقاصي السكونْ يدورونَ رهنَ المدارِ البعيدِ القريبْ ويبهجُهم انَّ قلبَ الحبيبْ تجنَّحَ طيراً يقرِّبُ ما أبعدتْهُ السنونْ   ***   هناك دروبٌ قصارٌ مئاتٌ لمَنْ شاءَ …

أكمل القراءة »

| فراس حج محمد : عبد الرزاق قرنح والتباس الهوية .

التباس الهُويّة يلاحق الفائز بجائزة نوبل في حقل الأدب لهذا العام 2021، ما بين أصل عربي يمني من حضرموت، إلى إفريقي تنزاني، زنجباريّ المولد، إلى بريطاني اللغة والإقامة والعمل والكتابة. هذه الالتباسات كوّنت شخص عبد الرزاق قرنح العربي وأدبه وروياته وفكره، أو “غرناه” الأجنبي (Gurnah)، حيث الإنجليزية لا تفلح في …

أكمل القراءة »

| بلقيس خالد : الحارث المحاسبي .

من أولاد المترفين في البصرة في النصف الثاني من القرن الثاني للهجرة هو أبو عبدالله الحارث بن أسد، لكن صفته تغلبت على اسمه.(إنما عُر ِف بالمحاسبي، لكثرة محاسبته لنفسه).. ولنعرف قيمته في الميزان فعلينا بهؤلاء الأخيار من الناس الذين شهده له: قال الغزالي: (المحاسبي حبر الأمة في علم المعاملة، له …

أكمل القراءة »

| إبراهيم أبو عواد : الإنسان الضائع في متاهة الحضارة .

1      وظيفةُ الظواهر الثقافية في الوجود الإنساني هي إقامةُ العلاقات الاجتماعية على القواعد الأخلاقية ، وتوظيفُ عناصر ذاكرة المجتمع من أجل تأسيس التوازن بين الذات الفردية والذات الجماعية، مِمَّا يَدفع باتِّجاه استثمار الخبرات الحياتية في تحليلِ الشعور الإنساني، وإنتاجِ فلسفة عملية تُساهم في تحقيق الذات ، وصناعةِ آلِيَّات معرفية …

أكمل القراءة »

| نبيــل عــودة : معضلة العالم العربي .

*حالتنا “قصور واستجداء، النقل بدل العقل والإتباع بدل الإبداع* العلوم والتكنولوجيا لا قومية أو دين لها* دول مختلفة اندمجت في عصر الحداثة والعلوم دون أن تفقد قيمها التقليدية وفسيفساءها الاجتماعية* قال ابن المقفع في كتابه “الأدب الكبير”، في فصل عن الدين والرأي: “إن الدين يسلم بالإيمان، وإن الرأي يثبت بالخصومة، …

أكمل القراءة »

| عبد الرضا حمد جاسم : الراحل الدكتور علي الوردي في الميزان/ رسالة خاصة (1) .

مقدمة: استاذي الكريم الدكتور المجتهد الأستاذ علي الوردي المحترم.  تحية طيبة: كتابات منتقديك ومنهم أنا كانت تشكيكاً وتقريعاً وتجريحا وكتابات محبيك ومنهم أنا أيضاً كانت إنصافاً وتقديساً وتبجيلا. والطرفين إلا ما ندر لم ينصفوك وهذا ليس بغريب على الطبيعة البشرية وانت سيد العارفين كما يُقال. ………………  رسالة بالبريد المضمون الى …

أكمل القراءة »

| حسن سالمي : “لا تطفئوا الشّموع ” وقصص أخرى قصيرة جدّا.

حقد طبقي القرية غارقة في الظّلام، إلّا القصر فهو مضيء… لا بُدّ أنّ ربّة البيت ستقيم حفلة ما كالعادة…   وها هو ذا يمشي إلى جوار سور الحديقة: “لنا النّوى، ولهم التّمر. اللّعنة!”     ورآهم يتوافدون على القصر بوجوه نضرة نيّرة، فشعر بلهيب يخترق فؤاده… ولم يمض كثير وقت حتّى …

أكمل القراءة »

| صدر عن دار كَلكَامش كتاب ( تمرد اله \ الأنوناكي وقرابين الدم ) للدكتور الجراح هادي عواد الخزاعي

صدر عن دار كَلكَامش كتاب ( تمرد اله \ الأنوناكي وقرابين الدم ) للدكتور الجراح هادي عواد الخزاعي .. تناول الكتاب الكثير من اساطير وحقائق، الامم والشعوب القديمة، وبقاياها وتأثيراتها الى يومنا هذا.. يتألف الكتاب من (470) صفحة، استعان المؤلف فيه بأكثر من (380) مصدر … قام بمراجعته وتنقيحه الكاتب …

أكمل القراءة »

| عصمت شاهين دوسكي : لقاء السحاب .

حبيب وشوق وعذاب ارتقى بعد لقاء السحاب أسمى روحا بعد روح ذوت بين أشجان الرحاب لا النيل فيه موج لا دجلة في موجه ضباب ردي ولا تجعلي صمتك رهيبا بلا صوت بلا جواب يا قمرا . يا زهرة . يا متمردة على القوافي والشعاب ******************* دعي شعرك البني مسدلا يرقص …

أكمل القراءة »

| غانم عمران المعموري : الفعلُ الزمنيُّ ولحظة القبض على السياق في رواية ” البدلة البيضاء للسيّد الرئيس” للروائي  والشاعر والناقد علي لفته سعيد .

اتخذت الرواية العراقية التجديدية اتجاهاً حداثوياً متمرّدًا على القوالب الجاهزة والأُطر الضيقة والأفكار الغربية الدخيلة من خلال التغيير الواضح في البنية الفنية الابداعية والاختلاف في الأيديولوجيات والشخوص والبنية الزمنية والمكانية وجماليات السرد وغيرها من العناصر الجوهرية التي تسهم في بناء الرواية ووفقاً للمعايير الأدبية والفنية، ومن الكتّاب الذين وضعوا بصمتهم …

أكمل القراءة »

| مهدي شاكر العبيدي : توفيق الحكيم .

أوستن / تكساس إذا جاز لنا موافقة البعض وإقرارهم على رأيهم بكون جائزة نوبل هي المحك الذي يستدل منه على نبوغ الأديب ورجحانه وأصالته ومداه من الابتكار والاختراع والنضج ، فضلاً عن احتواء نتاجه الأدبي جملة ، واحتفاله بخلاصة المثل الأخلاقية والمبادئ الإنسانية ، من دعاوة إلى الإخاء والتسامح والمحبة …

أكمل القراءة »