تنويه

أخر المقالات

| د. رحيم الغرباوي : البراجماتزم في مجموعة مثلي لايكتفي القمر بنجمته للشاعر حسن سالم الدباغ .

   لما كانت الحقيقة ، هي القيمة الفورية للفكر بوصف الفكر مرآة ضرورية للحقيقة الخارجية والطبيعية ، ذلك ما يدرك ويعكس العلاقات أو الصلات بين الأشياء ، إذ يُرى كل شيء بالعلاقة أو القرينة ، ويبدو أنَّ وليم جيمس يرى أن المعنى والنظام موجودان ، وينكر على من يدعي أنَّ …

أكمل القراءة »

| عصام الياسري : جماليات لغة الشعر في فضاءات.. فارس مطر .

استضاف مؤخرا “بيت الأدب” في برلين Literaturhaus Berlin لأمسية شعرية موسومة “الفرات، النخيل… مازلتُ أتنفس” الشاعر العراقي المقيم وعائلته منذ سنوات في العاصمة الألمانية برلين فارس مطر، رافقه العزف المنفرد على آلة العود الفنان الفلسطيني المبدع بكر خليفي، فيما قرأت السيدة إيفا ليتشمان القصائد التي قام بترجمتها إلى اللغة الألمانية التونسي الأصل طارق …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : السمات الموضوعية في رواية “حارس الفنار” للروائي الفلسطيني نافذ الرفاعي.

التزم غالبية الروائيين الفلسطينيين بتصوير واقعهم تصويرا فنيا مؤثرا يعكس مدى ايمانهم بقضيتهم العادلة ، ومدى حرصهم على حمايتها والدفاع عنها امام الهجمة الشرسة التي شنت عليها من اجل تصفيتها، او القضاء عليها بسكين السلام في العهد الجديد المزيف الذي حجب الرؤيا ، منذ عام النكبة والشعب الفلسطيني نفسه يغرق …

أكمل القراءة »

| د. سهيرة شبشوب : قراءة في أقصوصة “زُغدة” لحسن سالمي.

مقدمة يقول صبري حافظ: “ما أصعب الحديث النظري عن فنّ الأقصوصة”[1]، ولكنّه عندما يجد ألا مفر من أن يعرِّفها يكتفي بأن يقول إنّها فقط ذلك “الفن البسيط المراوغ المليء بطاقة شعريّة مرهفة وقدرة فائقة على تقطير التجربة الإنسانية”[2]. وهو إذ يعرِّفها بهذا الشّكل، يبوِّئها مرتبة عالية في سلَّم النّصوص القصصيّة، …

أكمل القراءة »

| عبدالكريم إبراهيم : حيرة … غربة عراقية وأجواء تركية ونهاية هندية.

الإنسان ابن بيئته، ينطلق منها، وينهل من عواملها المشعبة ،ويصاب بالاغتراب الروحي في حال ابتعد عن واقعه المحلي لأسباب المغايرة وكسر باب التقليدية، وغيرها من المبررات التي يسعى إليها بعضهم لكسب فئات معينة من المشاهدين تريد أن تشعر بمتعة التجديد الطارئ على المجتمع العراقي . مسلسل (حيرة) الذي يعرض الذي …

أكمل القراءة »

| د. صادق المخزومي : كتاب “فاطمة بنت محمد” مقاربات منهجية.

فاطمة بنت محمد، لـ كلوهسي كريستوفر پول، الطبعة الثانية في 2018م، في 347ص [الطبعة الأولى 2013م]، أصل هذا الكتاب هو أطروحة دكتوراه بعنوان “إبنة محمد” مأخوذة عن النصوص الإسلامية، الشيعية والسنيّة، التي نوقشت في”المعهد البابوي (الحبري) للدراسات العربية والإسلامية في روما” ( Pontifical Instiate for Arabic and Islamic (PISIE)- Rome …

أكمل القراءة »

| د. هايل علي المذابي : الهيئة العربية للمسرح تعلن قائمة العشرين لمسابقة تأليف النص الموجه للكبار 2022..

أعلن الهيئة العربية للمسرح عن قائمة النصوص المسرحية التي احتلت العشرين مرتبة الأفضل في مسابقة تأليف النص الموجه للكبار (النسخة 15) للعام 2022، حيث تنافس 248 كاتباً قدموا نصوصهم وفق ناظم (نصوص تنتصر للحياة في مواجهة الموت وتسليعه) والذي جاء إنطلاقًا من أن العالم يعيش موجات موت بأشكال وأعداد ووسائل …

أكمل القراءة »

| د. قصي الشيخ عسكر : قارئة الشواهد “قصة لمحة”.

لم تكن تحترف الفنجنان من قبل… كانت تصحب أيّ زبون إلى مقبرة المدينة  تستعلم منه عن اسم امّه وعمره كما يفعل قارئ الفنجنان أو الكف ثم تجعله يلمس بعض شواهد القبور فتخبره عما يخصه من زمن ماكان وما يكون. تدعي أن زمان الكفّ ولّى والفنجان أمّا مايخبرنا عن الماضي والمستقبل …

أكمل القراءة »

| كريم عبدالله : كلّما ناديتكِ تجرّحتْ حنجرتي.

مُذ أول هجرة إليكِ وأنا أفقدُ دموعي زخّةً إثرَ زخّة أيتُها القصيدة الخديجة الباهتة المشاعر , قبلَ الأوان جئتِ خريفاً ملعوناً جرّدَ أغصانَ قصائدي الجميلة وولّى هارباً وسطَ ظلام الفتنة , لا شيءَ سوى رماد الخديعة تُذرّينهُ فوقَ سطوري وجعجعة عشق غادر يشبُ صوت تلك المدافع الساكنة للآن في ذاكرتي …

أكمل القراءة »

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| عبد الرضا حمد جاسم : قانون مناهضة العنف الاُسري والدكتور قاسم حسين صالح/5 .

يتبع ما قبله لطفاً وتحت عنوان تقويم كتب البروفيسور قاسم حسين صالح التالي…اضعها/اُسلسلها بنقاط/ارقام:: [مع ان العراق كان قد صادق في (1986) على (اتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة – سيداو)، ورغم ان لجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة دعت الدول كافة الى …

أكمل القراءة »

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة * هَلْ تُريدونَ الصراحة ؟ أَنا لمْ أَعُدْ أُطيقُ الحبيباتِ والصديقاتِ المزاجيّاتْ ولا الأصدقاءَ النَفعيين ولا الأَعدقاءَ الذينَ يتربّصونَ بي وبخطواتي الطليقةٍ في الوجودِ ولا الذينَ يوهمونني ويوهمونَ الآخرينَ بأَنهم اصحابي ورفقتي ولكنَّهم في الحقيقةِ …

أكمل القراءة »

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| حسن الخاقاني : صلاح فضل والهرب من الأيديولوجيا .

يعد الدكتور صلاح فضل (1938 – 2022) واحدا من أعلام الثقافة العربية المعاصرة وما فيها من مسار متحرك للنقد الأدبي الحديث. وقد بدأ صلاح فضل مسيرته النقدية الرائدة في وقت مبكر من حياته، وكان له أن يلتقي بأستاذين كبيرين تركا الأثر الأكبر في ترسيم خطواته المستقبلية، يقول فضل في إضاءته …

أكمل القراءة »

| زياد جيوسي : إطلالة على “سكاكين جاهزة وبالخدمة”.

   من عنوان المجموعة القصصية “سكاكين جاهزة وبالخدمة” تشدنا الكاتبة د. مرام أبو النادي لمجموعتها القصصية، فهو عنوان ملفت للنظر ومثير للتساؤل وخاصة لمن يعرف الكاتبة وهدوئها ورقتها، وفي نفس الوقت يدفع القارئ للبحث عن ماهية هذه السكاكين وخاصة أنها وعلى الغلاف الأخير وتحت صورتها تورد العبارة التالية: “في الحياة أرواح تحفك …

أكمل القراءة »

| نــجـيـب طــلال :  في رحاب المسرحي” حَـسـن المنيعي “.

بالمكشوف: مبدئيا ندرك تمام الإدراك : بأن هـذا المبحث سيستهجنه ممن كانوا جنود الخفاء، وخـدام الخفاء، للراحل” حـسن المنيعي” وخاصة الذين استفادوا قـَيد حياته ؟  وبعْـض ممن سيستفيد من وراء وفاته ؟ وبعض البعض من الذين يسعون لإعادة ترميزه ؟ وإن كنا هاهنا لسنا بصدد محاكمة النوايا . ولكن لابأس …

أكمل القراءة »

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، اقْتَحَمَتْ سُكَونَهَا، جَرَفَتْ خَيَالَهَا إِلَى الْبَعِيدِ، وَ..        كَرَّتْ خَرَزَاتُ الْأَيَّامِ وَالْأَعْوَامِ السَّالِفَةِ، وَحَامَتِ الْأَفْكَارُ فِي سِنِيهَا الْخَوَالِي الْجَمِيلَةِ الْمَا تَلَاشَتْ، تُفْضِي بِهَا إِلَى جِرَارِ طُفُولَتِهَا الْتَلَذُّ لِرُوحِهَا، وَتُسْعِدُ قَلْبَهَا.        وَمَا لَبِثَتْ حَنَان تَلْهَجُ …

أكمل القراءة »

| إبراهيم أبو عواد : فلسفة التاريخ في التفاعلات الرمزية للعلاقات الاجتماعية.

1      توظيفُ فلسفةِ التاريخ في التفاعلات الرمزية للعلاقات الاجتماعية يُعْتَبَر مُحاولةً لتفسيرِ مَصَادِر المعرفة ، وتَتَبُّعِ آثارها في الأساسِ الأخلاقي للمُجتمع ، والقواعدِ الوجودية للغة ، والجُذورِ العميقة للثقافة . وإذا كانَ الوُجودُ يَسْبِق المَاهِيَّةَ ، فإنَّ التاريخَ يَسْبِق الحضارةَ ، وهذا يَعْني ضَرورةَ توليدِ آلِيَّات معرفية لتفكيك تفاصيل …

أكمل القراءة »