اضغط على الصورة لمشاهدتها بوضوح مع وصفها


المزيد من الصور

أخر المقالات

عصمت شاهين دوسكي: أنا لاجئة

يا سيدي .. أنا لاجئة أبحث عن وطن أبحث عن خيمة بلا وهن أنا لاجئة في غربة الروح أحس إني بلا روح وشجن دمروا بيتي أحرقوا سنابلي تركوني جرداء في سجن أحرقوا الزيتون والجمال علقوا مشانق من حبل المحن ************ آه يا سيدتي من وجع الأوطان آه من جسد بريء …

أكمل القراءة »

دفاتر قديمة
في رحاب الترجمة
ناطق خلوصي

يمكن القول بأن الترجمة ، وأعني هنا ترجمة النصوص الثقافية ،على صلة مباشرة بالموهبة. فلولا الموهبة لأصبح هناك عدد لا يحصى من المترجمين من خريجي أقسام اللغات الأجنبية أو كلياتها وهو ما لم يحدث ولن يحدث في يوم من الأيام . أضرب مثلاً بأيامنا في دار المعلمين العالية ( كلية …

أكمل القراءة »

علي عبد العال وأسطورة المارد الحكيم
اجرى الحوار: د. توفيق التونجي

(وجدت في الاستمرار بالكتابة والاهتمام الجاد بمعاناة العراقيين المنفيين بشتى أصنافهم ومذاهبهم وانتماؤهم الفكري هي الطريقة الأمثل للتغلب على ظلام المنافي ووحشتها وغرابتها وغربتها التي طالت كثيرا ونالت من العمر أوصاله الممزقة …). الاديب العراقي و كاتب المنفى الذي لا يزال يحلم بوطن سعيد رغم الليالي الاسكندنافية الداجيه الأستاذ علي …

أكمل القراءة »

بولص آدم: حكاية رمزية (ملف/16)

إشارة: بموازاة عراق ينزف تحت سياط الجلد على يد الظالمين والفاسدين، نَزَفَ زهوراَ عراقية مُرَمّمة، ربط سيقانها المُكتسحة بأربطة المعجزة وأحياها بالعزف اللوني لفرشاة الأمل، فمن ذا الذي غيره آمن بخلاص بلاده بالفن و خَلّد الشهداء بالفن وعلم الأطفال والكبار المحبة بالفن وصبح ومَسّى على النهرين بالفن؟ ومن ذا الذي …

أكمل القراءة »

زهير بهنام بردى: كي لا ننسى لوثر (ملف/15)

إشارة: بموازاة عراق ينزف تحت سياط الجلد على يد الظالمين والفاسدين، نَزَفَ زهوراَ عراقية مُرَمّمة، ربط سيقانها المُكتسحة بأربطة المعجزة وأحياها بالعزف اللوني لفرشاة الأمل، فمن ذا الذي غيره آمن بخلاص بلاده بالفن و خَلّد الشهداء بالفن وعلم الأطفال والكبار المحبة بالفن وصبح ومَسّى على النهرين بالفن؟ ومن ذا الذي …

أكمل القراءة »

وعد الله ايليا: لوثر ايشو ..والتفرد الفني (ملف/14)

إشارة: بموازاة عراق ينزف تحت سياط الجلد على يد الظالمين والفاسدين، نَزَفَ زهوراَ عراقية مُرَمّمة، ربط سيقانها المُكتسحة بأربطة المعجزة وأحياها بالعزف اللوني لفرشاة الأمل، فمن ذا الذي غيره آمن بخلاص بلاده بالفن و خَلّد الشهداء بالفن وعلم الأطفال والكبار المحبة بالفن وصبح ومَسّى على النهرين بالفن؟ ومن ذا الذي …

أكمل القراءة »

لوثر ايشو مازال نابضا بالحياة رغم رحيله
مقالة في جريدة موصلية
عنكاوا كوم –الموصل -سامر الياس سعيد (ملف/13)

إشارة: بموازاة عراق ينزف تحت سياط الجلد على يد الظالمين والفاسدين، نَزَفَ زهوراَ عراقية مُرَمّمة، ربط سيقانها المُكتسحة بأربطة المعجزة وأحياها بالعزف اللوني لفرشاة الأمل، فمن ذا الذي غيره آمن بخلاص بلاده بالفن و خَلّد الشهداء بالفن وعلم الأطفال والكبار المحبة بالفن وصبح ومَسّى على النهرين بالفن؟ ومن ذا الذي …

أكمل القراءة »

سميا صالح ، الفقدُ وداليةُ الرومانس…جزءُّ أول
هاتف بشبوش/ شاعر وناقد عراقي

بهيٌة من تغني مثلما ورق الشجر بقصائدٍ تبعثُ على التعلّق والحب والعناق . ضبيةٌ من تصادق الكلمة وتتمشى معها كما رفيقين حميمين . رومانسيةٌ مَن تعبرالتنويرالتجاوزي في ربرتوار البوح الطالع من أغساق مخيالها ، من تجعل جبين الصباح زمرد يشعشع في عقود مصائرنا ، ومن تصيّر الطريق الى الفردوس يمر …

أكمل القراءة »

بن يونس ماجن: الشمس والغربال

عندما يكف الذهب الاسود عن السيلان وتجف الابار في الفيافي الغادرة ويلعب الخمر بروؤس الصهاينة العرب ويلبس الفلسطينيون ثياب الحداد ثم يمشون وراء جنازة وطن مسلوب ويحملون جذوة النار في ليل بهيم على مدار سبعين عاما فلسطين تضمد جراحها بنفسها تتثاءب الشمس وتسأل الغربال ما جدوى رتق الفجوات في مهب …

أكمل القراءة »

النزعة الإنسانية وفلسفة “موت الإنسان”
أحمد شحيمط/ كاتب من المغرب

تقديم : الإنسان محكوم ببنيات وحتميات، وليس كما يعتقد الفكر الفلسفي القديم والكلاسيكي، أن الإنسان كائن فاعل ومريد وقادر على تغيير الأشياء كما يريد، هذا الإنسان الذي رسمت معالمه النزعة الإنسانية وفلسفة الأنوار والنزعة التاريخية محكوم عليه بالتلاشي لأنه نتاج بنيات متحكمة في أفعاله، كل تحول في المعرفة ينتج خطاب …

أكمل القراءة »

غانم العقيدي: الحلم الأرجواني

بالأمس هربت من الضجر غادرت مكاني بعد ان عرفت بيتك مع ضياء القمر دخلت حديقتك تسللت الى غرفتك لم أطرق ولما أطرق ما دمنا لم نفترق لوحة باللون الأرجواني جدرانها ,أثاثها, ستائرها امعنت فيها النظر هناك دميتان وهنا قلادة وزجاجة عطر وعلبة تجميل ومرآة وصور وفي الركن قطتك تموء بحذر …

أكمل القراءة »

هبّة
المصطفى الصغوسي/ المغرب

نام على ضيم واستيقظ على إدقاع، لعن في همهمة هذا العوَز الذي يضرب أطنابه أينما جال بصرُه في هذا الجحر الكئيب، مد يده إلى كسيرات خبز متناترة على طاولته الكسيحة، هوى بها نحو معدة فارغة، حمل سلته ومعوله وقصد موقف العمالة المياومة متمنيا أن يجود يومه بما ضن به أمسُه، …

أكمل القراءة »

روحي الفــــداء عراقنــــا
شعر: فالح الكيـــلاني

غَـرَسَ الإلــهُ نُفوسَــنا حُبَّ الثَّرى فالأرضُ تُفْـدى والشَّــهادَةُ تُـزْرَعُ الخَيْرُ يَرفـَـــعُ أ هْلَـــهُ وَيُعِـزّهمْ والشَّــرُّ يَخْفـضُ جُنْحَهُ أو يُخـضِـعُ أمَلاً غَرَسْــتُ النَّـورَ في أَ نَـقِ النُهى النَّفْسُ حَيْرى . وَالعُيونُ سَـــــتُدْمَـعُ يارَمْـــزَ مَجْـــدٍ للعُـــراقِ وأهلــهِ فَـتَفـاعَلَـتْ أ نْــداؤهُــــا والمَرجِـعُ نَفْسي الفـِداءُ لأمَّتي في عَـزمِهـــا فـَـإذا تَكالَبَتِ العِــدى لا تَهْجَـــعُ تَفْديـكَ …

أكمل القراءة »

مسرحية وهم للكاتب عمار نعمه جابر
ديالكتيك الخطأ والحقيقة
خربشة كاتب علي جدران الخرافة والوهم
الناقد حسام الدين مسعد – مصر

حين تقرأ لعمار نعمه جابر وتغوص في نصه المسرحي «وهم» الموجز سردا والعميق تحليلا وتفسيرا. هذا النص الذي اعتمد فيه الكاتب علي الحوار الديالكتيكي او الحوار الجدلي الذي يجمع بين طالبين يقدم كل منهما حججه وبراهينه للطرف الآخر من أجل بلوغ حقيقة أوردها النص في رمزية رائعه وتكمن في ذلك …

أكمل القراءة »

الثلج عميق على الارض
للشاعر كينيث باتشين
ترجمة مريم لطفي

الثلج عميق على الارض دائما يسقط النور برفق على شعر حبيبي هذا عالم جيد لقد فشلت الحرب الرب لن ينسانا الذي جعل الثلج ينتظرحيث الحب السماء تتحرك في بياضها كاليد الذابلة للملك القديم الرب لن ينسانا الذي جعل السماء تعرف بحبنا الثلج جميل على الارض ودائما انوار السماء تتوهج برفق …

أكمل القراءة »

كؤوسُ سُكّر*
[إلى امرأةٍ ينهضُ الصّباحُ بين يديْها زهرةً]
فراس حج محمد/ فلسطين

(1) إلى امرأة تحبّ “السُّكّر” مثل سُكّرْ سرّ أنوثةٍ معقودةٍ جسم هو في الحقيقة مثل سُكّرْ ساقان لامعتان يحتاجان مَنْ يستعيد فحولته على المرآةِ من جسمٍ مُزَهّرْ تعالت على وجعٍ لذيذْ “وردةٌ” في العمق تحمرّْ إلى امرأة مُجَمّرة الفتيلِ تحبّ لهيب وصالها برضابه فيثمل من حدائقِ زهرها كأسٌ تخمّرْ وتكسرُ …

أكمل القراءة »

د. وليد العرفي: الشَّاعر: عمر الفرَّا ذاكرة الغياب الحاضر

لا يُمكن لمنْ يعرف الشاعر المرحوم : عمر الفرَّا أن ينساه ؛ فقد كان له حضور لافتٌ ، وشخصية مُحبّبة تدخل إلى قلب الآخر ؛ ليعلق فيها ، وقد مكَّنتني معرفتي الشخصية بالشاعر ـــ على الرغم من فارق العمر بيننا ـــ بحكم علاقة الجوار ـــــ إذ كان يجمعنا حيٌّ مشترك …

أكمل القراءة »

صباحكم أجمل/ سلواد تروي الحكاية بقلم وعدسة: زياد جيّوسي

من خربة كَفر عانا نزلنا التّلة التّرابية أنا وصحبي ومضيفيني الأساتذة عبد الرؤوف عياد والشيخ عبد الكريم عياد وعبد الرحمن صالح حامد “أبو صالح” باتّجاه السّيارة في الأسفل لنتّجه من الخربة باتّجاه برج عرف باسم البردويل لمواصلة الجولة الّتي نسّقتها لي الشّاعرة رفعة يونس ابنة سلواد والمقيمة في عمَّان عاصمة …

أكمل القراءة »

صدور ديوان “الأبله” للشاعر العربي الحميدي

عن دار مقاربات للنشر والتوزيع صدر الديوان الجديد للشاعر العربي الحميدي بعنوان “الأبله”.. قال الناقد زكريا وجيط في نقد هذا الديوان: “القصيدة عند الشاعر العربي الحميدي لوحة سوريالية، كأنما هي وعاءٌ يتضمّن حيثيات التجربة الذاتية، منذ البدءِ يعلن الشاعر تمرّده على النسق الجاهز التّراثي، كمعطى ثقافي سابق في الوجود، حيث …

أكمل القراءة »

سميحه فايز ابو صالح: في حضرة الذئاب يا اخي!! .

أرقص حافية القافية ثمة موقف يؤجّج النسيان بجذوري المثقلة أزفّ محرقة النسيان برحم الجريمة وأقتنص رصاصة الوجع ودبيب الهزيمة لا جدوى فالريح تعوي في باطن المشهد وترقص الأنفاس خواء العدم ذاكرة حيّة لا تفنى يتوهج الموقف المتلاشي للحضور ويتصاعد كدخان من ذراع اللهب أخطو أقدام الجمر روحي أتعفن بشريان المطاردهة …

أكمل القراءة »