تابعنا على فيسبوك وتويتر

عبد الحسين الغراوي: حب آخر لكارنيكا ————————————– عن دار الينابيع في دمشق، صدرت مؤخرا المجموعة القصصية الثانية للقاص والصحفي المعروف (عبد الحسين الغراوي) عنوانها (حب آخر لكارنيكا) ضمت ثلاث وعشرين قصة قصيرة منها: حفيدة محارب قديم، الكوسج، صبي الليل، عرافة مملكة الماء، موت طائر الحب، في غرفة الغراوي .. وغيرها. أصدر القاص مجموعته القصصية الأولى […]

انبثقت كأنما من خيال حطت على بياض الورقة كقصيدة مباغتة اختارت كلمة قلب لتتكىء عليها ارتعش القلم بيدي لا أريد ان أعكر صفائها واصلت الكتابة غير عابئة بشيء

ذهب الذين ……….”  وفاطمة  تركت أصابعها تسيل على رماد أصابعي في وحشة الأسماء حيث الريح تصهل في الجباه المعتمة     ” ذهب الذين ………” تسرّبوا من صورتين ( بمحمل ) العرس العتيق :

                           بسم الله الرحمن الرحيم يتابع المنتدى الثقافي العراقي في دمشق تطورات الانتفاضة الشعبية في العراق العظيم بمزيد من الفخر والاعتزاز ،فهي انتفاضة حقيقية وصادقة عبّرت عن معاناة الشعب العراقي المظلوم بعد الاحتلال البغيض الذي شهدت سنواته المنصرمة تدهورا مريرا في حياة شعبنا على كافة المستويات، بصورة فظيعة جعلت البلد الأكثر ثراء في المنطقة أكثرها […]

أوقَفَني في موقفِ النهر وقال: نهرُكَ ماءٌ عنوانُه القيلُ والقال وسبعةُ أحرفٍ من حروفِ المُحال. فلا أنتَ أصغيتَ إلى النهر حين كنتَ جريحاً مهووساً بجرحِكَ النازفِ على صفحةِ الماء، ولا النهر أصغى إليك. فقد توهّمكَ النهرُ – على عادةِ الأنهارِ- صيّاداً. ولم تكنْ. ثمّ توهّمكَ سنّارةً. ولم تكنْ. ثمّ توهّمكَ سمكةً. ولم تكنْ. ثم توهّمكَ […]

في يوم ٍ ما ، قال لي الأستاذ جميل الجبوري : إنَّ كاتب المقدِّمة الوافية لا الضافية لكتابات إبراهيم صالح شكر ، هو الفهامة عبد الحميد الرشودي ، وأنَّ الثلاثة القائمينَ بجمعها وتبويبها هم : الجبوري نفسه ، والرشودي ، وخالد محسن    إسماعيل ؛ بذلَ كلُّ منهم ما في وسعه من جهدٍ ، وتحمَّل ما […]

الليالي التي تلعثمتْ حين أفاق الصباح نخرتْ الظلام بصور بلهاء لإمرأة وحيدة ، تلثم وجهي بمرايا ضاحكة وأقواس قزح ومطر مهموم وشبابيك تعطل شتاء بسمتها … الليالي التي رَتقتُ أحزانها

حين تبعد  غير المبدعين عن ساحة الوهم التي يعيشون فيها الى الواقع الذي يفتقر الى وجودهم ، فقد اسهمت في حماية قصص الامة و تراثها . على إفترض خطير ، ان فن القصة سينقرض ، أقول ان إنقراض هذا اللون الجميل         من الفنون الصعبة والمؤثرة في ثقافة الانسان وتكوينه الفكري .. سيؤدي الى كارثة تفجع […]

أكمل القراءة ..

إن القارئ هو المؤلف الحقيقي للنص .. أحدهم   في رواية , صفر واحد , التي صدرت عام 2006 , كان أبو صلاح , إحدى الشخصيات , حلاقا للبحارة , رأيته في الرواية يبيع الكرزات , يفقد إبنه القتيل , رأيت معه , موسيقى حلاق اشبيلية و مؤيد البدري واهداف كرة القدم وسأتذكر إفتتاح ملعب […]

أجدني وإياك كطفلين جالسان على حافة القمر عبق القرنفل يُسَبِح بآمالنا بهاء روحك وقلق وجهي يتلامسان تلفني أسمال الضياء تضمني تراتيل ذراعيك تسقط ابتساماتنا مفترشة الفضاء من حولنا الأمل يشدو . . . وإذا انجلى الصبح من حروفك أصنع لفنجان قهوتي خطوط ارتشف نصفها والنصف الآخر أتركه يرتشفني لأنني وجدتك بين خباياه تبحث عني

أكمل القراءة ..

كاتب عراقي مقيم في دمشق         في البداية لا بُدَّ من الإشادة بالمجهود الذي بذلته الأستاذة الكاتبة والأديبة الكويتية حياة الياقوت في إعداد كتابها ( مَن ذا الذي قدَّد البيان ؟ ـ أخطاء وخطايا لغوية مصوَّرة ) ، وقد اطلعْتُ عليه من خلال الموقع الالكتروني الذي ترأس تحريره هي نفسها ، وهو موقع ( دار […]

أكمل القراءة ..

  1 تقيات البارحه ….. رجلا بعمامه لم استدل على ملضومتها فالشمعة الوحيده   غربت غير رجعة والكهرباءفي العراق  دواليك…

أكمل القراءة ..

إشارة : من المخزي أن يتفرج أي مبدع على آلام شعبه وخراب وطنه دون أن يتقطع قلبه ويسطر ذلك إبداعيا .. بهذا الموقف تتمزق صفة المبدع عمن يدعيها .. يبقى السماوي الكبير ملتحما بشدائد وطنه الفاجعة مهما كانت الظروف .. فتحية لأبي الشيماء .. ( إلى فقراء وجياع ومرضى العراق وأحراره المطالبين  بحقهم في الحياة […]

انتحالات  مبكرة  جدا لا بأس إن اطال الشفق شهيقا إن بعثرت النار جثث الريح إن سقطت في فيه الرهبة نجمة إن انحدرت دمعتان على قروح خديك فمذاق كل هذا كمذاق قبلتي على شفتي الجرح المنفرجتين

أكمل القراءة ..

” ونستطيع تشبيه زعماء قريش في الجاهلية بشيوخ العشائر في أيامنا . فالشيوخ الآن يعتزون بعصبيّتهم القبلية ، ولكنهم يعيشون في المدن وينغمسون في ترفها ورذائلها انغماسا شائنا . وتجد بعضهم داعرا سكّيرا مقامرا يبذل أمواله على الراقصات . وإذا اعترضت عليه رفع عقيرته قائلا بأنه من أبناء الأكرمين . وهو فوق ذلك يستغل جهود […]