تابعنا على فيسبوك وتويتر

الناصرية (الله بالخير) (3) كمال خريش – هولندا كاظم الركابي (هسه ارتاح ذب نظارتك وامسح دموع العين واتباره الذمم وي منجل الفلاح طَفِّي آخر جكاره بخشبة التابوت لأن كلب الخشب بس بالجوي

أكمل القراءة ..

الحزن يهطل بهدوء في رثاء الصديق كمال خريش الخفاجي نشيج : محمد الجاسم الحزن يهطل بهدوء كأنه غبار من مآسٍ كلما عقد الفارس العزم على المنازلة خذلته نبضات القلب الجريح بهموم الولد..والوطن والفرشاة اليتيمة … الحزن يهطل بهدوء ليبعث السأم والملل في تفاصيل المشهد … الحزن يهطل بهدوء حيث تتسلل الفجيعة وئيدا خشية إنقضاض المُعَزِّين […]

أكمل القراءة ..

• لماذا نمارس العمل الإبداعي؟! سؤالٌ صغير يتردّدُ كثيراً في فضاءات مخيّلاتنا، وربما تتباين هيئات إجاباتنا عنه، من حينٍ لآخر. لكنّه في الوقت ذاته، سؤالٌ كبير، وجديرٌ باهتمام المنشغلين بالهمّ الإبداعي الجاد. سيّما ونحن نلمس إهمالَ بل وحتي سخريةَ وازدراء الواقع الشرس، الذي يجاورنا بنفعيّته وباقي عراقيله الضارية، والقامعة للآمال. ربما لأننا نراه، مملكة الوهم […]

قوة التأمل واشتهاء التدمير الفنان كمال خريش عقيل هاشم الزبيدي بين الحضور الجسدي كحاضن مفهومي، والوجه كحضور أشاري، لتكثيف المراجعات الممثلة لتساؤلات عدة ،و المطورة لحقيقة تمثيل الأوجه المتعددة للكآبة، التي تُخرج مختلف شخوصه من حالات الغياب ويدخلهم في الفعل الملموس لطقوس التفاصيل اليومية، وانحشار الجسد في البحث عما يلي اللحظة التي ترويها هذه الشخوص، […]

إشارة : يوما بعد آخر، تتراكم المقالات والدراسات والكتب والأطاريح الجامعية عن المنجز الشعري الفذّ للشاعر العراقي الكبير “يحيى السماوي”. وقد ارتأت أسرة موقع الناقد العراقي أن تعمل على تقديم ملف ضخم عن منجز هذا المبدع الذي حمل قضيته؛ وطنه؛ العراق الجريح، في قلبه وعلى أجنحة شعره الملتهبة لأكثر من خمسين عاماً كانت محمّلة بالمرارات […]

أنا الشهادة ، أنا الهوية * العمل والوطن في اغتراب الإبداع . * من يحمل لواء السلم والفكر غير مقبول !!. بقلم : الصديق الأيسري – المغرب ” لا أركض وراء شهادة ورقية أنا الشهادة، أنا الهوية، أنا الأجمل فهل تبحث لي عن عمل أم أحمل وطني وأرحل..؟ “ ( للشاعر عصمت شاهين دوسكي ) […]

الجسر الإيطالي ألقيت في أمسية (الوردة بعطرها) منتدى أديبات البصرة / مبنى اتحاد أدباء البصرة 27حزيران 2019 مقداد مسعود قوس ٌ بِلا نصرٍ، ركبتاه على الكورنيش وجبينه يجتث شجرَ التنومة : لا يصلّي، ولا يُذكُرني بجندي مجهول، يحتوي بداخلهِ جنوداً مجهولين: جثثا طافية ً فوقها جثث ٌ طافية ٌ فوقها مِدخنه،فوقها صريخٌ

أكمل القراءة ..

الراوي الملتبس في (اللص والكلاب) د.ثائر العذاري في الامتحان النهائي لطلبة المرحلة المنتهية لهذا العام وضعت سؤالا عن رواية نجيب محفوظ (اللص والكلاب) بعد أن كنا قد قرأناها وحللناها في أثناء العام الدراسي، وكان السؤال: هل كان سعيد مهران في رأيك شخصية طيبة أم شريرة؟ ولماذا؟ وجاءت إجابات طلبتي مثلما توقعت تماما، تشي بصعوبة الحكم […]

أكمل القراءة ..

مولد الأنثربولوجيا عند أبي الريحان البيروني د زهير الخويلدي “للتأكد من صحة الأدلة العقلية لا بد من تطبيقها على المحسوسات تطبيقاً مادياً وذلك في كافة حقول العلم المتنوعة “. يعد أبو الريحان البيروني من أعظم العقول التي عرفتها الثقافة التي تخصنا في الحقبة الوسيطة ونابغة زمانه وذلك لتخصصه في العديد من العلوم والصناعات ولكثرة تنقله […]

ثورة العشرين، أو الثورة العراقية ضد البريطانيين، أو الثورة العراقية الكبرى، بدأت في بغداد في صيف 1920 بمظاهرات شعبية خرج فيها العراقيون، وشملت احتجاجات الضباط الساخطين من الجيش العثماني القديم، ضد الاحتلال البريطاني للعراق. حازت الثورة زخماً عندما امتدت إلى المناطق ذات الأغلبية الشيعية في الفرات الأوسط والأدنى. كان الشيخ مهدي الخليصي من أشهر القادة […]

أكمل القراءة ..

رحيل الأكاديمي الدكتور “حميد جاعد الدليمي” نعت الاوساط الاكاديمية والاعلامية، الدكتور حميد جاعد الدليمي، الذي غيبه الموت، امس الاثنين، عن 76 عاما قضاها في البحث والتقصي ورفد المكتبة بالدراسات الاعلامية. وكان الراحل استاذا للدراسات العليا بكلية الاعلام بجامعة بغداد، في مادة الادارة الاعلامية والبحث العلمي،بعد عودته من لندن في اعقاب سقوط النظام السابق في نيسان2003 […]

أكمل القراءة ..

إشارة : كتاب (جيم جديد – قصّ) للمبدع جابر خليفة جابر الذي ينشره موقع الناقد العراقي في حلقات هو واحد من أهم الكتب الثقافية التي صدرت بعد الاحتلال. فبالإضافة إلى أنّه يتناول مفاهيم وأحداث وشخصيات ثقافية وفق نظرة جديدة وبعضها يُطرح لأول مرة ، فهو أيضا تشريح لمعضلاتنا الثقافية ومحاولة طرح حلول لها بدلا من […]

رواية / نزف المسافات ح 3 رجلان في الميزان سألني الكيال عن سعيد، قبل أن نفترق ويمضي كل منا لوجهته، فأخبرته أنني رأيته آخر مرة، يتكلم مع صاحب محل هدايا، في شارع الرشيد؛ قرب ساحة حافظ القاضي، وقفت اتفرج على أقلام الحبر الباركر والشيفرز، وقداحات رونسون الشهيرة، ومحافظ الجلد الأصلية، والهدايا الراقية المتنوعة، وعندما رآني […]

هشام القيسي قضى الليل بثقله ( نص تأملي ) وحيدا مع حكمته قلَب أيامه متجها نحو أقصى يقظة مازالت متجذرة لا تعرف الإفلات ، متخم ، بين زمنين جرى كالمعتاد أمام حدود رددها لنفسه أمام أوصاف التأمل والتجول إنه عرف مجراه في محطات مستترة ومحطات شاهرة حيثما يحدق

أكمل القراءة ..

الجزء التاسع والأربعون (الأخير) نزلت مروة بتثاقل واستحياء وتأفف وكأن صديقتها تجرها جراً وهي تشدُّ يدها حتى وصلتا لدى الباب ، فوضعت سُـبـُل يدها على زر الجرس ، برهة حتى فُتح الباب وتم الترحيب بحفاوة بمروة وصديقتها . مروة مبتسمة : أين أختي أم ألق والعائلة . زوجة ألق : خالتي وعمي في السوق ومنذر […]