الرئيسية » أرشيف الوسم : هدية حسين (صفحه 5)

أرشيف الوسم : هدية حسين

هديّة حسين : موروزي يعيد كتابة راسبوتين

راسبوتين، هذا الرجل الذي ملأ الدنيا وشغل الناس في حقبة مهمة من تاريخ روسيا، لم ينته بنهاية موته، لقد ظل مثيراً للجدل حتى الآن، بين أن يكون ضحية أو تكون له ضحايا لا يُعرف عددهم.. لكن المؤرخ الفرنسي بول موروزي يعيد لهذه الشخصية الجدلية حقيقتها في كتابه(اعترافات راسبوتين) الكتاب الذي صدر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر بترجمة جان بشار جعفر. …

أكمل القراءة »

هدية حسين : قدح شاي لرجل أحبه

أضع إبريق الشاي على النار وأتجه الى النافذة، شقتي الصغيرة معلقة على مرتفع يطل على سفح منبسط لمسافات بعيدة، تنفتح أمام صالتها سماء رمادية قاتمة أغلب فصول السنة، ألوان الطبيعة المبهجة اختفت بعد رحيل الربيع والصيف، وها هي الأشجار عارية تماماً وبلون كالح. مزاجي مثل كل يوم، بلون هذي السماء، لكنني أعرف كيف أصنع سعاداتي، وكيف ألوّن الرمادي لتطلع من …

أكمل القراءة »

هدية حسين : سمفونية الوجع العراقي الخالص

ثلاث عشرة قصة، ومئة صفحة من القطع المتوسط، ومن إصدارات دار عدنان في بغداد، قد يبدو الكتاب مختصراً وأصغر بكثير من حجم الذاكرة المبتلاة بالحروب والتصدع والتشظي، لكن قصصه تأخذنا الى مديات أبعد وأوسع وأعمق، إنها قصص المبدع محمد علوان جبر المعنونة (تراتيل العكاز الأخير) القصص التي ما إن تقرأها حتى تعيدك الى تلك السنوات الغارقة في ظلامها، سنوات الحروب …

أكمل القراءة »

(أيام الزهْلَلَة) رواية جديدة للكاتبة هدية حسين

عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، صدرت للكاتبة هدية حسين رواية جديدة بعنوان أيام الزهللة، ترصد الكاتبة فيها يوميات مدينة منسية ديدنها بساطة العيش وحب الحياة وعشق النساء، فما الذي طفى على سطحها لينقلب مزاجها من الهدوء الى الصخب ومن البساطة الى التعقيد، ومن الوضوح الى الإبهام، ومن الأمان الى الخوف؟ كيف تداعىت حياتها وتحولت الى كوابيس، أية أصابع …

أكمل القراءة »

فصل من رواية جديدة بعنوان “أيام الزّهْلَلَة” للكاتبة هدية حسين ستصدر قريباً*

بعد نوم مضطرب تخللته أصوات مبهمة، وصرير أبواب تُفتح وتغلق، وأحلام متداخلة مع الكوابيس، صحا وسمي الغجري على أصوات السيارات، فتح عينيه بصعوبة، نزل من السرير ببطء وهو يشعر بتصلب عظامه، ألقى نظرة سريعة الى الشارع، ثم عاد ودخل الحمام، اغتسل تحت دش صدىء ونشف جسده بمنشفة يميل بياضها الى اللون الرمادي.. بعد ربع ساعة نزل الى صالة الاستقبال شبه …

أكمل القراءة »

هدية حسين : الحب الذي حرّك الساكن وغاير النهايات التقليدية

إنها الدروب الظليلة، تلك التي عادت بعد ثلاثين عاماً الى ذاكرة العاشقين، نيكولاي أليكسييفيتش، وناديجدا، وحدها المصادفة قادت العاشق القديم الى النزل الذي تديره محبوبته القديمة، لكننا قبل الدخول الى عوالم تلك القصة التي تحمل عنوان(الدروب الظليلة) سنلقي بعض الضوء على عالم هذا الكاتب الروسي الكبير ونلخص ما جاء في المقدمة التي نقلها لنا المترجم عبد الله حبه عن آنا …

أكمل القراءة »

هدية حسين : قصص قصيرة جداً

صمت هنا ضجيج هناك دخل المقهى وعلامات الغضب على وجهه، جلس الى جوار رجل لا يعرفه، أطلق آهة طويلة جعلت الرجل يلتفت إليه ويسأله عمّا به، فردّ بسؤال: – هل سمعت أخبار اليوم؟ قال الرجل مُنهياً آخر نفس في سيجارته: – بزعت روحي فتركت العالم يتصارع على الشاشات. قال وما يزال الغضب لا يفارقه: – 2417 عراقي قُتل في شهر …

أكمل القراءة »

هديّة حسين : حينما تتغير المعادلة بين السيد والعبد

إشارة : توفيت الكاتبة الجنوب أفريقية الحاصلة على جائزة نوبل للآداب “نادين غورديمر” عن عمر يناهز 90 عاما. ونشر لغورديمر ما يربو على 30 كتابا أشهرها بالنسبة لنا رواية “شعب يوليو”. فازت غورديمر بجائزة “بوكر” الأدبية عام 1974 عن روايتها “الناشطة البيئية”، كما حصلت على جائزة نوبل في الأدب عام 1991. وقالت لجنة تحكيم جائزة نوبل في بيان منحها الجائزة …

أكمل القراءة »

هدية حسين : الدخول الى أقصى الحديقة

ببساطة، بحميمية، من دون ضجة، من دون البحث عن زخارف الكلمات، تواجهنا شخصيات ميسلون هادي المألوفة والقريبة من النفس، والتي يمكن لمسها ومعايشتها واكتشاف صدقها الإنساني، والفني الذي أمسكت به الكاتبة وقدمته لنا في مجموعتها الأخيرة (أقصى الحديقة) الصادرة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر 2013. تترك ميسلون هادي لشخصياتها حرية التنقل والحكي وأسلوب الحياة البعيد عن التعقيدات، تلك الشخصيات التي …

أكمل القراءة »

“إحساس مختلف” جديد “هدية حسين”

عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، صدرت للروائية هدية حسين مجموعة قصصية جديدة بعنوان إحساس مختلف، وتضم 28 قصة، تنوعت أفكارها ومضامينها وإن غلب عليها الهم الذي تعانيه المرأة تحت سطوة قسوة الحياة، لذلك فهي تنطلق من إسارها مرة، وتخفق مرة فتدفع ثمن ذلك. تنفتح بعض القصص على أحلام أوسع متجاوزة الهموم الذاتية الى حيث القلق الإنساني الأعمق، وتنطلق أخرى …

أكمل القراءة »

هدية حسين : آه من الحب الذي ذهب ولم يعد

إلام تمضي أيها الغجريُ الجوّال؟ لم يعُد قيثارك يعزفُ أغاني الحب، وقطعتا الذهب اللتان أعطيتهما لقاء شراء حريتك، لم تعودا جديرتين بتلك الحرية، فقد سرقهما لص محترف، واشترى بثمنهما رصاصاً. إلى أين تحث الخطى؟ خُطاك متعبات. وأمانيك سراب. وأسلافك ماتوا منذ زمن بعيد. والدروب المغبرة صارت صلدة وملتوية. حين قال لك الدليل إن مسارك مشكوك به، رحت تولول، وما من …

أكمل القراءة »

هدية حسين : الصرخة

في العام 1893 رسم الفنان النرويجي إدفارد مونش لوحة الصرخة، اللوحة الأشهر في أعماله، وهي من بين سلسلة أعمال أطلق عليها اسم (إفريز الحياة).. بالتأكيد لم يخطر بباله أن تلك اللوحة، بعد أكثر من مئة عام، ستباع أكثر من مرة، وتُسرق، ثم تعاد، ويصل سعرها في آخر مرة الى مئة وعشرين مليون دولار،  كل ما فكر به حين رسمها هو …

أكمل القراءة »

هدية حسين : الشاعرعبود الجابري.. عابر وطن يفهرس الأخطاء

إلى أين تمضي أيها الشاعر الرحالة الذي لا يكف عن اقتراف الخطايا في الكلام؟ يحمل زاداً لا يغني من جوع، وعصىً لا تعرف خطى الطريق، متوهّماً أن يستدلّ بها التائهون، يحمل خريطة لوطن نثر أحزانه على خرائط المدن الغريبة وفقد ملامحه، يحمل تذكارات لأمهات أخذت الحروب أبناءهن، يحمل جراحاً ويقعد على الأرصفة لعلّ أحداً يشتريها، يزعق بالسؤال: إلى أين؟ لا …

أكمل القراءة »

قصص هدية حسين الى اللغة الصربية

عن دار دوسييه ستوديو في بلغراد صدرت للكاتبة والروائية هدية حسين مجموعة قصصية بعنوان(وتلك قضية أخرى) مترجمة الى اللغة الصربية، وتضم عشرين قصة اختارتها المترجمة ميلونكا ستويانوفسكا من ثلاث مجموعات للكاتبة هي (وتلك قضية أخرى) و (قاب قوسين مني) و (كل شيء على ما يرام) والعنوان مأخوذ من إحدى القصص والذي سبق للكاتبة أن استخدمته لمجموعتها القصصية الثالثة التي فازت …

أكمل القراءة »

سلامات “هديّة حسين”

علمت اسرة موقع الناقد العراقي بتعرّض القاصة والروائية العراقية “هديّة حسين” لحادث أدّى إلى إصابتها بكسور في يدها اليمنى .. يد الكتابة .. تتمنى اسرة الموقع للعزيزة هدية الشفاء العاجل والإبداع المتجدّد إن شاء الله

أكمل القراءة »