ارشيف الكاتب هاتف بشبوش

| هاتف بشبوش : رماح بوبو، شجرٌ لاذقيٌ ، طالِعٌ من الشِعر ..جزءٌ أول .

الشاعرة رماح إستطاعت أن تكتب الحدث الخارجي والحدث الداخلي في أغلب نصوصها .الخارجي هو مايحيط بنا من شواهد وأمكنة أو شخوص بأسمائها وأفعالها فقط ،أما الداخلي هو وصف الشعوروالأحاسيس والتفكير الباطني.رماح بوبو حين تفرغ جواهرالشعروكإنها تقول لنا من انّ الحب الذي لانشعر به أبدياً فإنه ليس واقعا ولم يحصل بعد. رماح جعلت الشعر يركض ويركض على قدميه مثلما قالها يوما …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش : عبد السادة البصري،والعَطـَش تحتَ بساطِ الماء..جزءٌ ثانٍ .

نص ( ضحك) : أضحك كثيرا على الذين يجلسون في الصف الأمامي يتصورون المسؤولية والشخصية والأبهة هناك أضحك لالشيء سوى انهم لم يعرفوا انّ الذين يجلسون في الصف الاخير يعرفون كل شيء ويشاهدون كل شيء ويرون كل شيء يقول الكاتب الفرنسي (البيركامو) لاتمشي ورائي فأكن قائدك ولاتمشي أمامي فأكن تابعك بل أمشي بجانبي وكن صديقي.فمانفع المتجبرين ممن ينتمون الى علم …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش: مارلين مونرو، شهيدة شيوعية.

كنتُ طفلة جالسة ، في الصف الأمامي في السينما ، بعد ظهر السبت وفكرت .. كم من الرائع أن اكن ممثلة جيدة هذا كل ماكنتُ أراه …   أغلب اصدقاء مارلين مونرو كانوا شيوعيين أو يساريين وعلى رأسهم زوجها وطليقها الكاتب المسرحي الشهير آرثر ميلر . بعد طلاقها إرتبطت إرتباطا وثيقا بآل كنيدي وأولهم الرئيس الأمريكي ( جون كنيدي) وأصبحت …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش : عبد السادة البصري،والعَطـَش تحتَ بساطِ الماء..جزءٌ أول .

عبد السادة البصري شاعرٌ يمتلك التقنية العالية في رسم الحنين والحب على طبق . ولم أجد روتيناً ولا جزعاً ولا غثياناً في معظم توصيفات أشعاره غير أنها العصارة النثرية الصادمة للرائي والقاريء. وجدته مغايراً بلاتورية من بين عديد الشعراء جنوبيّهم وشماليّهم وبارعاً أكثر في ضخ أحزانه عن المعدمين: إذ يرقب على الدوام تشكيلاً آخراً على غرار ماقالته فرجينيا وولف (( …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش : المغني والشاعر اليساري( جون لينون) ..

لاتنظمّوا الى أيّ جيش  لاتحملوا المسدسات  فعندما تفارقكم الحمامة  سيأتي اليكم الغراب  وسيخطوا اليكم الموت،على دقات الطبول  أوعليكم : تسليم أنفسكم الى حلفاء الجنس اللطيف( النساء) ..      جون لينون مغني وشاعر يساري وصديق للثائر جيفارا ومؤسس فرقة البيتلز.هذا المناضل الذي قال: نحن نعيش في عالم حيث علينا أن نمارس الحب في الخفاء، بينما العنف نمارسه في وضح النهار. …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش : الشيوعي الغرائبي الممثل المصري(علي الشريف) ..

 شيوعيٌ غرائبي من طراز خاص إذ أنه غارقٌ في الإيمان والتديّن لكنه يقرأ للبيركامو وبرتراند راسل وماركس عازفا على التقليد السائد مرةً وأخرى يذهب بعيدا الى الديالكتيك . علي الشريف إعتقل ست سنوات لشيوعيته في زمن عبدالناصر وحينما خرج من السجن اختاره المخرج الشيوعي أيضا يوسف شاهين في فيلم الأرض لخشونة صوته وضخامة جسمه ليمثل دور(دياب) في فلم الأرض الشهير …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش : عبارة (إن شاء الله) ..

عبارة نتداولها نحن المسلمون ( إن شاء الله) في كل تفاصيل الحياة الصغيرة والكبيرة وتكاد تكون في كل لحظة،وهي بمعناها البسيط: إذا طلبت من أحدهم أن يسدي لك خدمة فيقول( إن شاء الله) وهو العارف معناها من أنّ الأمر ليس بيده في أنْ يكمل هذه الخدمة وإنما الاّ اذا اراد الله. يعني الكرة في ملعب السماء ولادخل لك في أمر …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش : باقر صاحب،بين العدميّةِ،وشراكِ التفاؤل.. جزءٌ ثانٍ.

تتوالى علينا الخيبات تلو الخيبات وما من أمل في الإفق (تاج خيبة) . ماتبقى رغيف شيخوخة بارد أقضم ُصباحاً إزورار خطى حبيبة العشرين مشيب الأرصفة بالغبار إنطفاء تضاريسِ حلمِ قديم   عند الكبر ستكون هوايتنا لامحال هواية المفلسين ولربما مراقبة جيوبنا حد الإفراغ مثلما أرغم عليها العظيم ماركس الرجل الوحيد الذي تكلّم عن المال بشكل مفرط وهو مفلس . ففي …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش : رسائلي الى سونيا..4 .

تفاركَني وكَلبي موجوع / هجرّك مكلّفني دموع صوت البسمعوا كل يوم / نابع وريد المجروح تفاركَني وكَلبي موجوع … المطربة السورية ( سعاد توفيق) ..         وأنت موجوعةٌ بحزنك ِالحقيقي في الفوتوغراف أو في الدم الحيوي المصنوع من حبًّ ودمعةٍ قد سقطت منكِ فمسحتها بمنديل روحي . ثم أردفتِ بالقول : لماذا يلاحقني الحزن حتى في الصور …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش : باقر صاحب ، بين العدميّةِ ، وشراكِ التفاؤل.. جزءٌ أول .

باقر صاحب شاعر من بطاح العراق والتفاحة لاتسقط الاّ بقرب الشجرة . حين يكتب فهو مدركاً أنه قد تسامى الى الذين يفقهون الإبداع بمعناه العميق والرصين والمؤثر في غائيته وأهدافه ، مثلما فعلها يوما الشيوعي الرسام الشهير بيكاسو ، حين سأله أحدهم : لماذا ترسم بهذه الخطوط والألوان المتداخلة ، فتناول بيكاسو ريشة وراح يرسم حبة قمح على ألأرضية فكانت …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش  : شكوى لاجيء سوري ، تُعاقِب وزيرة دنماركية بالسجن لشهرين ..

قبل أربعة أيام عوقبت وزيرة الهجرة الدنماركية ( إنغر ستويبرغ ) بالسجن لشهرين وهي نائبة لرئيس الوزراء السابق لحزب اليسار ، يعني أنها من الممكن أن تترشح لرئاسة الوزراء مستقبلا . والسبب في ذلك شكوى تقدم بها لاجيء سوري مدعياً أنها عاملته بمعية زوجته بسلوك غريب ، هذه الوزيرة قامت بفصل الزوجين السوريين عن بعضهما بحجة أنه متزوج من (قاصر) …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش : سعاد نعيم ، ضَفافٌ واثقٌ ..

الشاعرة في ديوانها ( نصوص على ضفاف السين) تكتب بإسلوب الواثق الراسخ لكثرة ماتعلّمت من الحياة في المنفى الذي أصبح وطن ، وطن الصقيع والبرد والمطرفي باريس ، المطرالذي لانستطيع أن نؤرخ له آخر مطرة نظرا لإستمراره ليس كما في بلداننا . وكلنا نعرف المطر ومايجلبه من حزن عند الصينيين وهنا توقف السياب عند المطر ( أي حزن يبعث المطر) …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش : لؤي عمران ، صوتانِ ، في السياسةِ ، وآخرٌ في الوجدان ..جزء ثانٍ .

  القرار الأخير ( القرارالصعب ) : القاص لؤي كان ذكيا في وصف التضحية والفداء وماهي الصفات التي يتحلى بها الوطني الحقيقي وقائد العربة الذي يوصل العديد من المسافرين ومن ضمنهم إبنته وزوجته وفي الطريق الجبلي تسقط إبنته أمام عينيه لكنه آثرالسكوت على موت إبنته خوفا أن تفزع الأم وبالتالي يؤدي به الى فقدان توازنه ومن ثم سقوط العربة وموت …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش : مستشار جورج بوش ، من الكنيسةِ الى الأيدز ..

فيلومينا ، فتاة من الواقع الكاثوليكي الآيرلندي المحافظ في تقاليده ، في عام 1951 وهي في الخامسة عشر تحب فتىً ليس على طريقة نظرةٍ ثم إعجابٍ ثم لقاء وإنما من شدة جاذبيته كان حبها له على طريقةِ نظرةٍ ثم مضاجعة حسب ماترويها هي حينما بلغت السبعين من عمرها فتقول : كانت مضاجعة طارت بها الى السماء السابعة من السعادة . …

أكمل القراءة »

| هاتف بشبوش : مهرجانُ بابل ، وأصحابُ الطرابيش .

قبل سنتين كنتُ في مانيلا ( عاصمة الفلبين) وقد خرج رئيسها على التلفاز ليشحذ همم الجنس لا كما رؤساءنا وخطبهم في البطش وساحات الوغى ، بل هذا الرجل الرئيس أراد أن يعطي الدفق والتنشيط  للحب . إذ قال : (ياشعبي الفلبيني العظيم ، أوصيكم أن تمارسوا الجنس بدونِ واقٍ ذكري ولاتخافوا الأيدز ، لأن هذا يفقد المتعة الحقيقية للرغبة التي …

أكمل القراءة »