ارشيف الكاتب نعيم عبد مهلهل

نعيم عبد مهلهل : خوليو اجليسياس : شكراً عبادي العماري (ملف/2)

خوليو اجليسياس : شكراً عبادي العماري نعيم عبد مهلهل لا أحد غيري يعرف بالعلاقة الحميمية بين المطرب الإسباني خوليو اجليسياس والمطرب العراقي ( عبادي العماري ) ، واعترف أني من مد أواصر المودة بين الأثنين عندما كنت ارتدي جمال الغابات الاندلسية في مدن قشتالة وطليطلة واشبيلية وقرطبة وغرناطة صاعدا بأحلام ترحالي كما أبن بطوطة من طنجة حتى جبال الألب ، …

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل حوار الحياة والأدب والأهوار: أنا اكتب تأريخ المكان الأهواري بطريقة الحالم
حوار/ عبد الكريم إبراهيم

نعيم عبد مهلهل حوار الحياة والأدب والأهوار:أنا اكتب تأريخ المكان الأهواري بطريقة الحالم حوار/ عبد الكريم إبراهيم أديبٌ عراقي لم تمنعهُ الغربة والوجوه البيضاء من أن يحمل وطنه حيثما حلَّ وارتحل ، وعصاه التي هش بها عن جواميسه ومدينته الناصرية، ما زال يلوح بها للحياة وهو يحاول أن يعطي دروساً في الحضارة والثقافية العراقية عن سومر وأكد وكلكامش والجبايش الهور …

أكمل القراءة »

وداعا كمال خريش
نعيم عبد مهلهل (ملف/2)

وداعا كمال خريش نعيم عبد مهلهل الآن حمل حقائبه وسافر هذا المتشح بألوان لوحات اغلفة كتبنا . سليل ذكريات ايامنا المشتركة. أغسلها الآن بدموع سفرك البعيد ياكمال… ما الذي تبقى لنا عدا التعازي واستعراض الصور.. ستحمل دموعنا جثمانك الى العراق هناك ينتظرك محسن ووجدان وامك وابيك

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل : عام على رحيل زيدان حمود (ملف/3)

1 مر عام يا زيدان .. ما أقصره.. مثل قميص معلق على حبل الغسيل وقد غسلته دموع ذكرياتنا معا 2 الى زيدان حمود ، وداعا أولا … وثانيا :هل نمزق قمصاننا كل يوم لأن الرحيل يغتصب فينا طفولتنا وفتنة الشباب وأطارات الصور. وداعا وآخر حنين بيننا . جلسة في بيتك ، نُحكمُ فيها قصص مسابقة عن شهداء سبايكر وبعدها لم …

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل : محمد عبد المحسن ..بتهوفن العيون الحلوة..! (ملف/3)

ينحدر الملحن العراقي والمطرب محمد عبد المحسن 1928 ــ 1983 من جنوب يتفنن في أشواقه إلى ماء الغراف حيث عشيرته ( بني ركاب ) تستظل بنخيل الرفاعي وتولج مدى أحلامها في أعمق الصحراء القائمة عند الأفق الشمالي حيث تأتي من هناك سيمفونيات الغياب الروحي التي يضربها الدراويش على دفوف أناشيد الذكر في باحة مقام سيد محمد الرفاعي الغير بعيد عن …

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل : عبد الستار ناصر ..من الطاطران الى موت في كندا! (ملف/8)

إشارة : رحل المبدع الكبير “عبد الستار ناصر” في الغربة ودُفن هناك .. ومرّت ذكراه شبه يتيمة بلا ذكرى .. وبلا احتفاء ومراجعة تليق بقامته الإبداعية الشامخة .. أسرة موقع الناقد العراقي تقدّم هذا الملف إحياء لذكرى عبد الستار ناصر واحتفاء بمنجزه الإبداعي الفذّ. وسيكون الملف مفتوحا على عادة الموقع . تحية للمبدع الكبير عبد الستار ناصر. المقالة :  مات …

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل : صور ونبضات … قصص الحياة بحقيقتها

تكتب القصة لتروي سيرة هاجس ما، ويكتب الهاجس ليروي قصة ما وبين الهاجس والقصة تولد مفردات لنص يريد ان يقول شيئا يمنحنا القدرة على ان نري القاريء عالما نتخيله ونصدره اليه جاهزا ومليئا بتفاصيل حدث ما … حرب، قصة حب، وظيفة، ألم …… أي شيء، المهم ان هذه الحكاية تصل بشيء من الفنية والحبكة واللغة المعبرة بفقه جملة قص تكتب …

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل : أناشيد الفردوس السومري

أغنية لغشاء الوردة…لعشاء الجوع..لأريكة من نعاس اشتهاء الوسادة لثمالة صنعتها أمي لأبي وأعيد صياغتها معك… أنت يا بشرى الأخبار السارة يا ثياب العيد، ياقيامة مسيح من الحلوى والإيقونات المصنوعة بدموع الفقراء… أنت يا فردوس ما فقدناه في حلنا وترحالنا والسؤال.. متى بيتنا يعود مع الطين يعد العشاء بذائقة أمي ولينين وكل موسوي أشرق عنده العشق ليل إبراهيم وحلاوة التين وصبر …

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل: الحياة بجمعها ومفردها

لا يربكني صوتكِ ولا بهجة ما يكون. يربكني فقط إننا ربما نضع الريح خلف ظهورنا ونمشي باتجاهين مختلفين.. الحدث مثل هذا يؤسس مرجعية للشجار بين الدمعة وجفنها. إنسانيتنا سيهجرها التفكير بالموسيقى. وستطلبين مني أن أسكن المرايا بدلا منك… لحظتها…. أيها الرب.لمن وبمن أدفع حماسي وسيفي…! أتخيلكِ…. أرسم ما تحت المعطف. أمسك المدن عند أطلس من شهوة تغمرُ ما تحت الجفن. …

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل : الطريق إلى بيت ست الحبايب

ربما الكثير من الناس اليوم لايعرفوا أو نسوا هذا الأسم (زكي رستم) (1903 ــ 1967) أول أفلامه زينب وآخر أفلامه أجازة صيف 1967. .وهو فنان مصري قديم وقدير عاصر نشأة السينما المصرية منذ البواكير وحتي ستينات القرن الماضي. وهذا الفنان كل أدواره محصورة بين لعب دور الباشا أو رب المنزل القاسي والمتسلط.وفي كل أدواره يحتم عليه الدور أن يكون متجهماً …

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل: موناليزا مندائية على جدران اللوفر

( في الحب كما في الحرب كما في صلاة الرب كما في سواد العنب كما في عناق الشرق والغرب … الشهيد وليد .. وعليه أيها المندائيون لا يرهبكم عطاس الميليشيات والفلسفة المارقة .. أنتم جنود الضوء قبل أن تكونوا جنود بطائح آدم ونوح وأبنائه حام وسام . وكل من نسله آتٍ من حام وسام وعشق البياض . أعطاه الله وسام …

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل: مديح إلي عبد الزهرة مناتي وشارل ازنافور

جاء شارل ازنافور إلي باريس وهو يحمل طورا جرمانيا قال عنه شارل ديغول:كنت أتمني لو كان صوتك معنا في المقاومة لما فقدنا الكثير من الفرنسيين..! جاء عبد الزهرة مناتي نازلاً من جنوب الفقراء وتخوم سومر المكبلة بعقال الفقر وياشماغ الخجل وهو يحمل طورا محمداويا قال عنه عريف الفصيل في اللواء الرابع عشر مشاة مقره (الناصرية) ويساق إليه حصرياُ أهل الناصرية …

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل: ياسمين دمشق

أمس تذاكرت مع أخي وصديقي رجل الأعمال والسومري الطيب أمين خلف البكاء حول ذكرياتنا الدمشقية التي كان هو يحتفي فيها بطريقة يغلفها هوس من العشق لعطر دمشق وليل دمشق واراكيل دمشق وياسمين دمشق.ودائما السيد البكاء يري في هذه المدينة ضفة مكملة لنهر العشق في قلبه (بغداد) وله ضفة ثالثة أسمها الناصرية.غير إن دمشق كما يقول سيد أمين :هي فتنة طيبة …

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل:رائعة كافافيس : ( جسد ذكوري بعطر النعناع ) …

((يلحظ المرءُ في قصائد كافافي المتأخرة ( شواهد أسلوبيته المتأخرة ) ، تلك القدرة المذهلة على إثارة الخيبة والبهجة معاً ، بدون حل التناقض البيِّــن بينهما )) الشاعر سعدي يوسف 1 خببٌ يمشي في أجسادنا كما رعشة ضوء نجمة تحت أضلاع وسادة ، وهكذا هو الثمل الشاب ، يبحث عن رغبة أخرى وينسى رغبته . كم هي الساعة …؟ هناك …

أكمل القراءة »

نعيم عبد مهلهل:المدينة وغرباؤها..جان جنيه، وبول بوولز أنموذجان

((طنجة هي المكان الذي كنا نرغب فيه من قديم، كنا نريد شيئا كاملاً ومختلفاً تماماً)).. مارك توين / 1876 / كتاب الغريب البريء ((إذا قدر لي يوماً أن أصير مسلماً فسيكون بسبب الموسيقى المغربية)).. براين جيسن إشارة : كتابة المبدع نعيم عبد مهلهل صارت متميزة جدا ولها بصمتها الخاصة المؤصلة .. موضوعاته فريدة ومقترباته متفرّدة .. في هذا النص تتجلى …

أكمل القراءة »