ارشيف الكاتب ناطق خلوصي

روايات مترجمة: 3ــ نساء عاشقات (من الأدب الانكليزي) د .هـ, لورنس
ترجمة: أمجد حسين
قراءة: ناطق خلوصي

قد يقع المرء تحت اغراء ما يوحي به عنوان رواية ” نساء عاشقات ” فينتظر أن يقدم له د.هـ . لورنس ( ديفيد هيربرت لورنس ) وجبة دسمة من حكايات العشق تشكّل المرأة محورها الرئيس بدلالة العنوان، ليكتشف وهو يتوغل في قراءة هذا النص السردي الطويل أن الروائي يستخدم هذا العنوان ليقدم من خلاله تشكيلة من الآراء ينتظمها منحىً فكري …

أكمل القراءة »

روايات مترجمة: 2 ــ بلاد الثلوج (من الأدب الياباني)
ياسوناري كاواباتا
ترجمة: لطفية الدليمي
قراءة: ناطق خلوصي

كانت رواية ” بلاد الثلوج ” في طبعتها الأولى قد صدرت عام 1952أما طبعتها المترجمة في العراق فقد صدرت عن دار المأمون في العام 1986 .وهي للروائي الياباني ياسوناري كاوا باتا الحائز على جائزة نوبل للآداب عام 1968 ، نقلتها إلى العربية المبدعة لطفية الدليمي عن الطبعة الثالثة والثلاثين من هذه الرواية والصادرة باللغة الإنجليزية عام 1982و جاءت في 151 …

أكمل القراءة »

ناطق خلوصي: روايات مترجمة (1)العرس الوحشي (من الأدب الفرنسي)
يان كيفيلك
ترجمة: ميسون ضياء أبو الحب

كتبت ميسون ضياء أبو الحب في مقدمة ترجمتها لرواية ” العرس الوحشي ” للروائي الفرنسي ” يان كفيليك “: ” يتميز كفيليك باهتمامه بالمرضى النفسانيين والمجانين والمدمنين على الكحول والمخدرات وبالأطفال وبالعجزة والمعوقين …. فهو يبدع في وصفهم ،والأهم من ذلك انه يبدع في ابراز اختلافهم ، والاختلاف هنا ، هي الكلمة السر ، إذ ترى العالم يسيرفي اتجاه بينما …

أكمل القراءة »

ناطق خلوصي: قراءات في روايات مترجمة

كانت أول رواية مترجمة قرأتها تحمل عنوان ” حول العالم في ثمانين يوماً ” لـلروائي الفرنسي “جون فيرن ” أهداني إياها في آذار 1960مترجمها عن الإنكليزية الصديق صادق عبد الصاحب التميمي ( الدكتور فيما بعد ) وكنا آنذاك على وشك التخرج من قسم اللغات الأجنبية في كلية التربية بجامعة بغداد ، وبذلك يصبح عمر هذه الرواية ستين سنة وهي أقدم …

أكمل القراءة »

الفهرست الكامل
في وداع الدكتور نجم عبدالله كاظم
ناطق خلوصي (ملف/6)

كانت آخر رسالة تلقيتها من الأستاذ الدكتور نجم عبد الله كاظم في 9أيار الماضي أي قبل الإعلان عن خبر دخوله المستشفى بعدة أيام ، يطلب مني فيها أن أصوّر له فهرست كتاب خاص بالسرد العراقي كان قد صدر قبل عدة سنوات ، ففعلت . كنت أعرف بأن ما طلبه ربما يدخل في صلب إعداد مشروعه الكبير” الفهرست الكامل للرواية العراقية …

أكمل القراءة »

ناطق خلوصي: طيور الفجر

لا تدري بالضبط : أدمدمة رعد أم دوي طائرة مقاتلة اخترقت حاجز الصوت ، ذلك الذي تفجّرمزلزلاً واستلّها من بستان حلمها وألقى بها في صحراء يقظة قاحلة . هبّت على فزع وغادرت سريرها شاعرةً كأن كل عصب فيها ينتفض، واتجهت صوب النافذة .لسعتها ارتعاشة أصابع يديها ، وحين أزاحت الستارة قليلاً تبينت سماءً يخترقها شريط من سديم فأيقنت أن طائرة …

أكمل القراءة »

قراءة رواية “التل”: التداخل بين الخاص والعام في الرؤية ومسار الأحداث
ناطق خلوصي

كانت رواية “التل ” لسهيل سامي نادرقد صدرت عن (دار الشؤون الثقافية العامة) في مطلع العام 2003 وأهداني نسخةً منها في 1/3من العام المذكور ، عندما كانت قوات الاحتلال تطرق أبواب العراق ، فنأت ، بالنسبة لي في الأقل ، ولكن إلى حين . ولأن الأعمال الابداعية الكبيرة ،لا تقل أهميتها بتقادم الزمن، فإن ” التل ” ظلت حاضرة في …

أكمل القراءة »

ناطق خلوصي: دفاتر قديمة (الأخيرة).. حكاية رواية 

حرصت دارالشؤون الثقافية ودار المأمون على اختيار خبراء أكفاء مشهود لهم بالدقة والأمانة لإبداء الرأي فيما يقدم لهما من مخطوطات للنشر . لذلك اتسم ما صدر عنهما بالرصانة وحظي بالمقبولية على نطاق واسع   .  كان من حسن حظي أن تختار مديرية  النشر في دار الشؤون الثقافية العامة  ناقدين كبيرين لإبداء الرأي بمخطوطتي روايتين كنت قد تقدمت بهما إليها في سنتين …

أكمل القراءة »

دفاتر قديمة
في رحاب الترجمة
ناطق خلوصي

يمكن القول بأن الترجمة ، وأعني هنا ترجمة النصوص الثقافية ،على صلة مباشرة بالموهبة. فلولا الموهبة لأصبح هناك عدد لا يحصى من المترجمين من خريجي أقسام اللغات الأجنبية أو كلياتها وهو ما لم يحدث ولن يحدث في يوم من الأيام . أضرب مثلاً بأيامنا في دار المعلمين العالية ( كلية التربية فيما بعد ) خلال السنوات الأربع التي قضيناها فيها …

أكمل القراءة »

دفاتر قديمة
بلابل
ناطق خلوصي

كان الفنان الرائد خليل شوقي قد قال في برنامج ” في المرايا ” الذي عرض عام 1995 أن ” أول تمثيلية كتبتها للتلفزيون كانت ( في مهب الريح ) وكانت قد عرضت عام 1957 وهي ثاني تمثيلية تقدم في التلفزيون لكنها أول تمثيلية تكتب خصيصاً للتلفزيون ” . وإذا اعتمدنا هذا الموعد تاريخاً لبدء الدراما التلفزيونية في العراق ، فإن …

أكمل القراءة »

ناطق خلوصي: دفاتر قديمة.. حوار مع التكرلي (ملف/8)

إشارة : قال المبدع الكبير “فؤاد التكرلي” : (كنتُ أعلمُ بأن استكمال الأقصوصة العراقية لمواصفات فنّية عالية لا يمكن أن يرفعها إلى المستوى العالمي إلّا إذا نبتت على التراب العراقي. لا يكفي أن نكتب اسماً عراقياً على دُمية مستوردة من الخارج أو من الخيال” (الآداب/1973). ومن هذا المنطلق الدرس أسّس التكرلي نصّاً سردياً عراقي الوجه واليد واللسان منذ أول قصة …

أكمل القراءة »

دفاتر قديمة
تجارب أولى في الصحافة
ناطق خلوصي

في نهاية العام الدراسي1954/ 1955صرت في الخامس الأدبي في الإعدادية المركزية في بغداد فكافأني أهلي ، هدية نجاحي،بدراجة هوائية كنت أتمنى الحصول عليها آنذاك. كان ذلك في بداية العطلة الصيفية فأخذتها إلى مدينتنا الصغيرة لكنني لم استخدمها مثلما يستخدمها الذين لم يغادروا مراهقتهم تماماً بعد . كانت تأخذني صباح كل يوم عدا الجمعة إلى محطة القطار التي تبعد عن المدينة …

أكمل القراءة »

دفاتر قديمة
مترجمون عراقيون لروايات عالمية
ناطق خلوصي

ترجم مترجمون عراقيون العديد من الروايات العالمية وتوقفوا في المقدمات التي كتبوها عند جوانب مما كانوا قد عانوا منه أو صادفهم أثناء الترجمة ،آثرنا أن نتوقف عند بعضها في هذه القراءة ، نساء عاشقات كانت رواية ” نساء عاشقات ” لـ ( د. هـ . لورنس : ديفيد هربرت لورنس ) قد صدرت لأول مرة عام 1920وصدرت ترجمتها في العراق …

أكمل القراءة »

ناطق خلوصي: دفاتر قديمة.. ما يشبه الخصام (ملف/6)

إشارة : رحل القاص المبدع والروائي الرائد “عبد المجيد لطفي” تاركا منجزا قصصيا وروائيا ومسرحيا كبيرا لم ينل العناية النقدية الكافية. وفي لقاء أخير معه نُشر في مجلة آفاق عربية في الثمانينات قال إن لديه أكثر من 80 مخطوطة لكتب لم تُطبع. أين أصبحت؟ وكيف سنجدها مادام كل مبدع عراقي يرحل وتضيع آثاره (مخطوطاته ومكتبته الشخصية خصوصا) برحيله؟ مقالة الروائي …

أكمل القراءة »

ناطق خلوصي: دفاتر قديمة.. نازك الملائكة والقصة (ملف/18)

إشارة : حين رحلت المبدعة العراقية والعربية الكبيرة “نازك الملائكة” عام 2007 في القاهرة احتج المثقفون المصريون على إهمال الإعلام لمنجزها وتجاهله لدورها في التأسيس للحداثة في الشعر العربي؛ شعراً عبر ريادتها (مع السيّاب) للشعر الحر بقصيدة الكوليرا (1947)، وتنظيراً عبر جهودها النقدية المتخصصة في “قضايا الشعر المعاصر” (1962). أمّا في بلادها التي علّمتها الكآبة فإن ذكراها تمرّ يتيمة. تفتتح …

أكمل القراءة »