ارشيف الكاتب ميرنا ريمون الشويري

ميرنا ريمون الشويري: صدى صوت امرأة في رواية “وجه في كرة”

يشرح المفكر الفرنسي جان بودريار بأنّ معظم الأعمال الفنية أصبحت نسخًا عن بعضها، ولذلك اصبحنا نادرًا ما نقرأ عملًا فنّيًا مبتكرًا، لا أعتقد أنّ بوديار كان متشائمًا في نظرته للفنّ، لأنّ معظم الأعمال الروائية أصبحت متشابهة من ناحية الموضوعات والشكل، ومن هذه الاستثناءات رواية “وجه في كرة” للروائي العراقي علي الحديثي. فمن ناحية الشكل، الحديثي يكسر التقليد الأدبي، فيتقمّص صوتًا …

أكمل القراءة »

ميرنا ريمون الشويري: مقاومة درويش الشعريّة (ملف/28)

إشارة : بمناسبة ذكرى رحيل شاعر فلسطين والعروبة؛ الشاعر الكبير “محمود درويش” ، تفتتح أسرة موقع الناقد العراقي هذا الملف عن الراحل الكبير وتدعو الأحبة الكتاب والقراء للمساهمة فيه بالمقالات والصور والوثائق. تحية لروح شاعر فلسطين والعروبة في عليّين. أسرة موقع الناقد العراقي تزخم الأعمال الأدبيّة بموضوع الحرب ، حتى أنّ البعض يطلق عليها اسم أدب الحرب. موضوع الحرب لوّن …

أكمل القراءة »

ميرنا الشويري: استشهاد وطن في رواية “حياة في منتصف الموت” للكاتبة حنان رحيمي

خلال الحرب الاهلية في لبنان ، اهتمّ الكثير من الكاتبات بمسألة الهوية الوطنية. و معظم أعمال هؤلاء تخيلت وطنا” من دون حواجز بين الفئات اللبنانية و قد أسمتهم مريم كوك بكاتبات بيروت اللامركزية كوك أكاديمية اميريكية عاشت في لبنان و ركزت في دراساتها على دور النساء في Beirut Decenterists الشأن العام في منطقة الشرق الاوسط . و هي تؤكد بأن …

أكمل القراءة »

ميرنا ريمون الشويري: تأنيث التاريخ في رواية ابنة بونابرت المصرية

يروي الكاتب شربل داغر في روايته ابنة بونابرت المصرية أحداثاً من زمن نابليون محاولاً تفكيك الكثير من مقولات المنظرين في مجال التاريخ. من أهم الذين درسوا التاريخ هو ميشال فوكو الذي شك بموضوعية التاريخ لأن الحقيقة بالنسبة له متعلقة بالسلطة التي تفرض نفسها على كل العلاقات الإجتماعية. أما جوليا كريستيفا فتنصح الحركات الأنثوية أن لا تفتش عن هوية المرأة في …

أكمل القراءة »

ميرنا ريمون الشويري: عالم من دون حدود في رواية مخيم المواركة (ملف/37)

إشارة : طبع القاص والروائي “جابر خليفة جابر” بصمته الأسلوبية المميزة على خارطة السرد العراقي عبر فهم عميق لسرّ الحداثة المنبثقة من عمق التراب العراقي (تراب البصرة تحديداً). يذكرنا جهد جابر أو مشروعه بما قاله الراحل الكبير “عبد الرحمن منيف” في رسالة إلى المبدع “شاكر خصباك”: “النجف وحدها تضع مائة رواية أهم وأخطر من ” مائة عام من العزلة”. واعتزازا …

أكمل القراءة »

ميرنا ريمون الشويري: سماتُ الأدبِ الماسونيّ

لا توجد قوى اليوم أخطر من الماسونيّة، لأنّ قوّتها غير مرئيّة، وهي متغلغلة في كلّ الأماكن . تعرّف موسوعة البريتنيكا الماسونيّة بأنّها التعاليم والممارسات لأكثر منظّمة سرّيّة منتشرة في العالم. تعتبر بريطانيا من أكثر الدول التي ساعدت في نشرها ، ويبلغ عدد أعضاء الماسونيّة في القرن الواحد والعشرون بين مليونين وستة ملايين. بالتأكيد قوى بخطورة الماسونيّة تدرك أهمّية سلطة الكلمة …

أكمل القراءة »