الرئيسية » أرشيف الوسم : مهدي شاكر العبيدي (صفحه 4)

أرشيف الوسم : مهدي شاكر العبيدي

مهدي شاكر العبيدي : عمر فروخ الباحث التراثي ورأيه في الشعر العربي الحديث

عمر فروخ الباحث التراثي ورأيه في الشعر العربي الحديث مهدي شاكر العبيدي اوستن-تكساس وعمر فروخ قد يكون آخر الكـُتـَّاب العرب الموسوعيينَ ممَّن كتبوا البحوث والدِّراسات في موضوعات وحقول شتى غير ما تخصَّصوا فيه من العلوم وحصلوا على الشَّهادات وفقه في المعاهد والكليات الجامعية في وطنهم وخارجه ، فيستوي عنده أنْ يكتب ويخوض في الشُّؤون التاريخية والقضايا الفلسفية ومكونات الأعمال الشِّعرية …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : التراث الثقافي العربي و فؤاد معصوم

التراث الثقافي العربي و فؤاد معصوم مهدي شاكر العبيدي أوستن / تكساس ليس أكثر من جماعة إخوان الصفا و التي ظهرت زمن دولة بني العباس ، من دون بقية النحل و المكونات الفكرية و الفلسفية ، أستتبعت تخالفاً في وجهة نظر ذوي الرأي حيالها ، بين كونها ذات نزوع مستتر و غير بيِّن و رامٍ بالتالي لتثبيت دعاوى الوثنية و …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : لماذا نسي المثقفون او كادوا ينسون مئات الادباء الرواد وبقوا ينهجون بذكرى طه حسين

لماذا نسي المثقفون او كادوا ينسون مئات الادباء الرواد وبقوا ينهجون بذكرى طه حسين مهدي شاكر العبيدي اوستن – تكساس مئات من المقالات والأبحاث و الدراسات الضافية و المفيضة في النتاج الادبي الطائل للدكتور طه حسين ، و ذلك ابان حياته و عقيب توديعه هذا العالم و مفارقته دنيا الناس ، و غالبيتها تسهب في بيان تأثيرها و فعاليتها في …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : ما يلزم تصويبه في تواريخ الأدب العربي

ما يلزم تصويبه في تواريخ الأدب العربي مهدي شاكر العبيدي اوستن – تكساس كثيرا ً ما تلجئ الباحث بعض الدَّواعي لمراجعة المصنفات المستقصية مسار الآداب العربية في الأزمان الماضية والعهود القريبة ليستيقن من صحَّة الوقائع ويتثبَّتَ من صدق التواريخ ممَّا يعنُّ له إثباته وتقريره في كتابته ، فيلحظ عزوف أصحاب هذه الموسوعات المستوعبة للحوادث السِّياسية والاجتماعية والمحيطة بالتيارات والأفكار المؤثرة …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : وقائع من تعاون الأدباء مع المستعمر

*اوستن- تكساس قرأتُ مؤخـَّرا ً كتابا ً عن الصَّحافة المصرية وموقفها من الاحتلال الانجليزي وهو بالأصل رسالة علمية لنيل شهادة الدكتوراه عن موضوع الإعلام والصَّحافة تقدم به سامي عزيز من شباب مصر بإشراف الدكتور محمد فؤاد شكري أولا ً ، ثمَّ انتقل من بعد إلى اثنين من الأساتذة ، هما :ـ الدكتور عبد اللطيف حمزة ، والدكتور محمد أنيس ـ …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : ملامح من المشهد الفلسفي العراقي

  *أوستن/تكساس الفلسفة هي حب الحكمة، وتعني الحكمة التفكير المستقيم الذي يجنبنا عواصف الحياة ، فنحتكم إلى العقل والمنطق في النظر إلى القضايا والمشكلات والانتهاء منها إلى حلول صائبة دونما انقياد بوحي العاطفة والشعور فلا تجيء الأحكام والانطباعات واستجابة الأفراد حيالها متسرعة ومشوبة بالضلال والخطأ، ويكمن السر في تردد بعض المتعلمين عن تدارس الفلسفة وزهدهم فيها إلى ما يتوهمونه من …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : مرثية في مقبرة ريفية قراءة مقارنة

*أوستن/تكساس لا أملك أدنى قدر من الدراية والخبرة بكيفية قيام الانجليز بنظم أشعارهم وتنسيقها وتخير ما يوافقهم من الأوزان والقوافي، في حين تغدو الأخيرة مما لا مندوحة عنه في النسج والإحكام. وما نقف عنده من آن لآن من لقياتهم مترجمة إلى العربية، منشورة في صحفنا ومجلاتنا، لا نلفيه متضمناً تلك الحالة الشعورية المساورة نفس قائله مع أني افتقد الحق في …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : سوانح

*أوستن /تكساس -1- ماسنيون المختلف عليه توفي المستشرق الفرنسي لويس ماسنيون في 31 تشرين الأول من عام 1962 فبادر بعض الكتاب العرب والأجانب إلى كتابة الأبحاث والدراسات عنه ، مشيدين بنبوغه وتوخيه الإنصاف والحق والموضوعية والتجرد والنزاهة في حقل الدراسات العربية والإسلامية ، وكان منهم جاك بيرك الذي عرف بتعاطفه وقضايا العرب ومناصرته لهم في تطلعاتهم المشروعة نحو السيادة والتحرر. …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : ملاحظات

اوستن – تكساس ثمة اغاليط نحوية في احاديث السياسيين من الوزراء والنواب وفي تصاريحهم للتلفزيون والصحافة. وكذلك في تعليقات انفار من الحالمين بان يرقوا الى امتيازات ومراتب مستقبلا, لكن بدون ذكر اسماء ! لان مالنا قبل بتحمل العنت والمكابرة ومواجهتها . الخطا                         الصواب لم يستطيع       …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : أزمة المطبوع الورقي

*اوستن-تكساس يغلو بعض الكتاب في ظنهم أنَّ غاشية انحسار المطبوع الورقي قد أطبقت وأظلَّتْ كليًا أفهام القرَّاء فعافوه وصدفوا عنه في الآونة الأخيرة ، إزاء ما ريعوا به ودهشوا من شدَّة إقبالهم وفرط تولعهم بالمداومة وتمتين صلتهم بوسائل الاتصال الاجتماعي الملتمسة بجهاز التلفاز الذي لم يكن في بداية ظهوره وإطلالته على الملأ زمن جيل القراءات المولي بهذه الدرجة أو القدر …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : بعد عام على رحيله؛ كلمة هادئة وحيادية عن الشاعر الراحل عبد الرزاق عبد الواحد والمحاصصة في نعي الموتى

اوستن – تكساس سمعت بآسمه اول مرة في غضون السنة الدراسية 1949م وذلك عبر تلخيص لما دار في منتدى صحيفة الهاتف الادبية من مداخلات تخص الواقع الادبي والثقافي في العراق عموما في استهلالة عهدها ببغداد غب إزماع محررها جعفر الخليلي على الانتقال النهائي من النجف الشريف الى الحاضرة التاريخية لدواع وأسباب يطول شرحها ودرج الخليلي من يومها على تضييف معاشر …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : حول قصائد المثنوي لجلال الدين الرومي تعريب محمد جمال الهاشمي

*أوستن- تكساس انتهى الى حيازتي عام 1949م كتاب (الأدب الجديد) لمصنفه العالم الشاعر محمد جمال الهاشمي, ولا أتذكر اليوم بعد توالي السنين كيف جاءني و من أين ولمَ اختفى من بين مقتنياتي البسيطة من الكتب, وجل ما أذكره عنه انه طبع بمطبعة الراعي التي يمتلكها جعفر الخليلي, وعنها يصدر صحيفته الأدبية “الهاتف” وتغزو عموم المكتبات التجارية وقد تصل أعداد منها …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : موت الرجل الوحيد على الأرض؛ رواية للدكتورة نوال السعداوي

*أوستن – تكساس السيدة الدكتورة نوال السعداوي من عينة النساء المصريات اللواتي يمتلكن جرأة منقطعة النظير في سبيل المنافحةعن حقوق بنات حواء وحفيداتهن ، وحمل المجتمع العربي على التسليم بشرعية هذه الحقوق والاعتراف بها بعد أن تَوهَم غير واحد كونها مغتصبة، وكأنما فاقها الرجل في حيازة هذه الميزة وسبقها إلى استمتاعه بها ، وخلت حياته من التنكيد والتكدير ، على …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : طه حسين في ميزان العلماء والادباء

*أوستن – تكساس أي علماء؟ وأي أدباء؟ بلية هذا الشرق , والعربي منه بوجه خاص , هي في هذا العناد الذي يركب الرؤوس والنفوس من سائرالآدميين العائشين فيه , وما يجر إليه و يورط فيه من قصور في النظر و تزمت في الرأي وتحجر في العقول , بحيث يخال أي مؤمن بفكرة ما أنها وحدها هي الراجحة دون سواها من …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي* : شكر مع استدراك و تصويب

*اوستن – تكساس الشكر الخالص للكاتبة الفاضلة إسراء يونس أحمد لتعريفها بكتابي ” الجواهري شاعر و ناثر” و الصادر عن دار الشؤون الثقافية في بلدنا العزيز ، حسبما طالعني ذلك و على سبيل التوثيق في موقعي الاخبار و النور ، ولا انكر البتة انها توفقت في تقديم عصارة او خلاصة مستوفية و شاملة لجميع ما تناوله من موضوعات وجوانب و …

أكمل القراءة »