ارشيف الكاتب مهدي شاكر العبيدي

مهدي شاكر العبيدي: ما في الذاكرة عن الأديب المحبط حسين . ع

أفاضِلُ الناس ِ أغْرَاضٌ لذي الزَّمَن ِ      يخلو مِن الهَمِّ أخلاهُم مِن الفِطن ِ المتنبي ******* تـُعْفِي الشَّدَائِدُ أقواما ً بلا أدبٍ       وتـَبْتـَلِي غَيْرَ مُحْتاج ٍ لتأدِيْبِ الجواهري ********        تأسَّسَتْ جمعية ( النداء الاجتماعي ) في الأعظمية أواسط عام 1950م ، وكانتْ تعقد اجتماعاتها وتقيم ندواتها بمبنىً بسيط ومتواضع يقع خلف المقبرة الملكية حيث يتردَّد عليها صنوف ونخب متنوعة …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : الإحباط سيد الموقف في مجلة ( الحوادث ) اللبنانية

قرأتُ في العدد ( 2838 ) من مجلة ( الحوادث ) ، الصادر يوم الجمعة : 25 آذار / 2011م ، وهذه المجلة تصدر ببيروت أسبوعيا ً : إخبارية مصوَّرة ؛ قلتُ : قرأتُ فيها تحقيقا ً صحـفيا ً ــ كتبه مراسلها في بغداد الصحافي مازن الياسري ــ بعنوان : ( الإحباط سيد الموقف .. والندم على الانتخابات كان عنوانا …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي : مراجع في الفولكلور.. كتاب للأستاذ طلال سالم الحديثي

       بأكثر من خمسمائة وخمس وعشرينَ صفحة من القطع الكبير ، ضمَّن الباحث العراقي الأستاذ طلال سالم الحديثي موضوعاته أو مقالاته المحيطة بمراجعاته وملحوظاته على كتبٍ تبحث في العادات الشعبية والمراسم الدينية المتوارثة والأمثال العامية والأساطير والخرافات ، وسائر ما يغامر به الناس العاديونَ في مختلف الأدوار التاريخية التي تمرُّ بها الأمم ، من زج ٍ لذواتهم في مواجهات وتحدِّيات …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي: مصطفى صادق الرافعي، فارس القلم تحت راية القرآن

كـَثـُرَ التفهْيُقُ فِي الجَدِيْدِ وَنهجهِ       كـَمْ مَن تكـَلـَّمَ بالجَدِيدِ وَمَا دَرَى وَغـَدَا رجَالٌ يَحلمُـونَ بأنْ يَرَوا       شَمْلَ العُرُوبَةِ فِي البَيَان مُبَعْثرَا عَمَدُوا إلى التغيير حَتى يُحْدِثوا       حَـدَثا ً يُبَلـِّغُهُم مُـرَادَا مُـضْـمَـرَا واسْـتـَشْـهَـدُوا بمَقالةٍ تـَلخِيْصُهَا       إنَّ الـقـَدِيمَ مَضَى وَولـَّى مُدْبـِرَا قـَدْ فـَاتـَهُـم أنَّ الحَـلاوَة سَـرْمَـدٌ       وَمَذاقُ طـَعْـم ِ الشَهْـدِ لنْ يَتغيَّرَا لـُغـَة ٌ قـَلـَوا أسْلـُوبَها وَتـَخَيَّروا       عَـنها كلامَا ً مِثل أحْلام …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي: رصيف الكتب … رصيف المبدعين.. محمد الفلفلي نجم سوق السراي غير المعروف أشاع جو الحبور

للأديب الموسوعي العراقي المرحوم عبد الحميد العلوجي قولة مأثورة تتناقلها الأفواه كلّ مرَّة يستطار فيها الحديث عن الثقافة والحياة الأدبية في العراق ، والجنود المجهولينَ من المساهمينَ في تنشيطها وذوي الأثر البين والملحوظ في انتعاشها وتيسير السُّبل والوسائل أمام الباحثينَ والكـُتـَّاب بتعريفهم على المراجع والمظان والمصادر النادرة ودوائر المعارف المنسية وتهيئتها لهم ووضعها بين أيديهم ليستوثقوا من صحَّة الحقائق والمعلومات …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي: فؤاد يوسف قزانچي.. صورة قلمية وسيرة حياة

حينَ سمعْتُ به منذ سبعينيات القرن الماضي مديرا ً للمكتبة الوطنية العامة ببغداد ، تداعَتْ بي الذاكرة إلى قريبه الرَّاحل كامل قزانچي من ألمع المحامينَ في وقته والذي امتهن التدريس إبَّان شبيبته عام 1928م ، وفي ثانوية النجف أيَّام ولاية المرحوم المربي عبود زلزلة عليها ، حيث تبعد هذه المدينة المقدَّسة ذات الإرث الحضاري والثقافي بمسافة أميال عن موطن نشأته …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي: الأدب العربي في العصر العثماني

المعروف أنَّ الدَّولة العثمانية التي دانتْ لها شعوب متباينة الأجناس واللغات والطوائف والأديان بالإذعان والخضوع والامتثال لكلِّ ما تلجأ له من تدابير وإجراءات أو ترتئيه من نظم وتشريعات في أنحائها ودياراتها المتباعدة والممتدَّة في قارات ثلاث من العالم ، قد واجهَتْ طوال سني حكمها كثيرا ً من المشكلات والصُّعوبات لا سِيَّما بالنسبة لاستتباب الأمن وإحكام السَّيطرة والحيلولة دون قيام نفر …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي: الكاتب الأردني أحمد العلاونة في سرده وتفصيله، في سيرة حياة ( إبراهيم السامرائي علامة العربية الكبير والباحث الحجة )

ما كنتُ أحسب أنْ يلازم الإنكار والكنود العالم العراقي إبراهيم السَّامرائي حتى بعد مفارقته هذا العالم المنحوس ، وقد ذاق في الحياة غصص الآلام والمحن وابتلي بالتشرُّد والضَّياع في حواضر الدُّنيا العربية ، هو الذي أمضى حقبة تنوف على السِّتين عاما ً منذ يفاعته وتفطنه إلى كنه ماهيته وصلته بهذا الوجود ، قلتُ قطع هذه الأعوام عاكفا ً على الدَّرس …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي: شذرات في اللغة والوعي عن الشاعر أبي الحسن محمد بن أحمد الأفريقي

قبل سنين وأثناء قراءتي لكتاب ( العرب في التاريخ ) لمؤلفه المستشرق البريطاني برنارد لويس وقد ترجمه للعربية أحد مترجمي دار العلم للملايين لعلـَّه أنْ يكون صاحبها نفسه الأستاذ الرَّاحل منير البعلبكي ، فقد مضَتْ على ذلك الوقت حقبة تقطعَّتْ فيها الأسباب بيننا وبين محتويات هذا الكتاب الثمين الجمّ الفائدة على الرُّغم مما قيل عن يهودية مؤلـِّفه المنحازة إلى دولة …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي:زكي المحاسني؛المربي الأديب والشاعر الناقد؛تأليف سماء زكي المحاسني

شرعة جديدة استجدَّتْ مؤخـَّرا ً في دنيا الكتابة وعالم التأليف ، ربَّما لم يوفِ عليها القدامى ويبلغوا منها نصيبا ً في كلِّ عصور الأدب العربي ، هي أنْ ينبري بعض الأبناء والحفدة ، فيؤلـِّفوا في سيرة الراحلينَ المنجبينَ من ذويهم وأعلام أسراتهم والأفذاذ المشهورينَ من بني رحمهم الذاهبينَ إلى دار البقاء الحقيقي والمنطوينَ في مدارج الخلود ، لكنَّ هذا الحال …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي: مطارحات في الثقافة؛ كتاب لشكيب كاظم

المقالة فنٌ من الفنون الأدبية شاع على أسلات أقلام الكاتبينَ إلى جانب نظيراته من الأجناس الأدبية الأخرى إثر اتصالنا بأوربا وانفتاحنا على مظاهر حياتها في مستهل النهضة الفكرية المعاصرة ، واستأثر دون سواه بعناية المشتغلينَ بالثقافة والرَّأي هناك رغم ما استهدِف به مزاولوه من نعوت شتى ، كقصر النفس والمحدودية وعجزهم عن التطويل والإفاضة والإسهاب في تصوير خواطر نفوسهم وسوانح …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي: كيف تغدو أديباً مشهوراً

( 1 )        فأمَّا الشُّهرة فتعني أنْ تكونَ معروفا ًينظر لكَ الجميعُ بعين التقدير        والتوقير , وأنتَ لا يروق لك أنْ يستأثر غيرك بهذا النصيب وتراه مجافيا ً منافيا ً لمعنى العدل والاستقامة , ولا يستوي على قاعدة ذهنية وأخلاقية .        فليس لك سوى النظر لمَنْ حولك من أفراد متميِّزينَ , فعليك أنْ تنشبَ فيهم مخالبك وتغتابهم وتصمهم …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي: ( السلوك الإنساني – الحقيقة والخيال )*

* قراءة في فكر العالم النفسي العراقي الدكتور فخري الدباغ دأبتْ أسرة تحرير مجلة ( العربي ) الكويتية على إصدار أربعة كتب في السَّنة بمعدَّل كتاب كلَّ ثلاثة أشهر ، يحتوي مقالاتٍ وبحوثا ً لكاتب من كـُتـَّابها تتوفر على تناول مسألة بعينها وتحيط بها من مختلف جوانبها وأنحائها أو يلم بها ويستقصي أبعادها نخبة من المساهمينَ في الكتابة والنشر فيها في …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي: الدكتور رشاد رشدي في خصوماته الأدبية والسياسية

غيَّبَ الموت الدكتور رشاد رشدي أستاذ الآداب الإنجليزية في جامعة القاهرة أو غيرها من الجامعات المصرية سنواتٍ طوالا ً بعد العام 1983م ، وانتفى حضوره في أروقتها جميعا ً ، وانحسر نشاطه وتثويره للمشكلات الأدبية وافتعاله للخلافات النقدية بصدد المسرح والأدب الغربي ووظيفة الفن الأدبي ، ذلك أنـَّه من جيل توارى اليوم معظم أقطابه وأعيانه من نظرائه ومشاكليه في اهتماماته …

أكمل القراءة »

مهدي شاكر العبيدي: الشاعر إبراهيم الشيخ حسون في مرثيته للمحامي علي القزويني

في يوم من عام 1950م دخل الأستاذ محمد بهجة الأثري أحد صفوف المدرسة المتوسطة في الهندية بوصفه مفتشاً اختصاصياً بمادة اللغة العربية وطريقة تدريسها فوجد رجلاً حاسر الرأس أشيبه، لم يرتد الزي الرسمي المألوف، شأن سائر موظفي الدولة ومستخدميها، بل يرتدي اللباس الأهلي المتعارف عليه في السوق التجاري، إنه الشيخ إبراهيم الشيخ حسون الذي أغلق دكانه وتخلى بصورة مؤقتة عن …

أكمل القراءة »