ارشيف الكاتب مهدي شاكر العبيدي

(وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما)
مهدي شاكر العبيدي
أوستن / تكساس

صدر عن دار الهلال في منتصف ستينيات القرن الفائت عدد خاص من مجلتها الشَّهرية بأدب طه حسين ، احتوى مقالات ودراسات مطنبة في كفاحه الذي أوصله إلى حال يحسد عليها وهو الكفيف المزدرى ، فغدا موضع التجلة والتوقير ، تناولتْ صراعه مع مجتمعه المتخلف ومقته لعاداته ومواضعاته إلى أنْ قـُيِّض له أنْ يتجاوزها ويبدِّل منها حالا ً أيسر وأسمح ، …

أكمل القراءة »

مؤسسو مصر الحديثة
مهدي شاكر العبيدي
أوستن / تكساس

هناك سلسلة كتب تصدر بعنوان ( تعرَّف إلى العالم ) ، أغلبها مترجَم عن اللغات الأجنبية وأبينها الإنجليزية بطبيعة الحال ، واعتاد الناشرون أنْ لا ينسبوا الكتاب المترجَم الواحد إلى مترجم ٍ بعينه رغم ما يبين عليه ويتسم به من جمال الصِّياغة وطلاوة الأسلوب وإيفائه بمراد المؤلف الأصلي ومبتغاه ، إنـَّما يعزون هذا الجهد وينعتونه بأنـَّه منقول إلى العربية من …

أكمل القراءة »

تعريف روفائيل بطـِّي بعبد القادر البرَّاك
مهدي شاكر العبيدي
أوستن / تكساس

طوي سجل الحياة للأديب والصحفي العراقي عبد القادر البرَّاك قبل سنوات معدودة،وقرّ في أخلاد بعض الناس أنـَّه ذهب إلى دنيا العدم كما جاء منها،دون أنْ يبقي أثراً ما يدل على منواله ودأبه في ممارسة الكتابة والعمل الصحفي،وراحت معه مئات المقالات الـتي كتبها للصحف والدوريات لتعنى بالأحوال والأوضاع العامة السائدة في الوطن العربي ونظيراتها من الكتابات الأدبيـة والفكرية وذات الصِّلة بالأعلام …

أكمل القراءة »

عن الآداب العربية في شبه القارة الهندية
مهدي شاكر العبيدي
أوستن / تكساس

من المفارقات التي ترادف صدور الكتب وأخذها مواضع من المكتبات الخاصة للأدباء في بيوتهم وللذين حسبهم منها تظاهراً بالثقافة والاطلاع على نتاجات العقول والإفهام ، أن المتأخر منها في سنة طبعه يحد من جدة السابق عليه في الظهور ، ويسلكه في عداد المقتنيات القديمة ، فإذا تدبرنا ظاهرة ضيق الوقت وكثرة الشواغل وتعقد الحياة وجري الناس وراء متطلباتها ، صار …

أكمل القراءة »

مجموعتان شعريتان لخالد الحلي
لا أحد يعرف أسمي – مدن غائمة
مهدي شاكر العبيدي
أوستن / تكساس

وصلني بوساطة الأنترنيت من مدينة ملبورن بأستراليا النسخة الإلكترونية الحاملة لإضمامتين من الشعر ، أولاهما نسجها الشاعر خالد الحلي يوم كان مقيماً ببلاده ، و لا يفتكر بمغادرتها ، قبل أن تقسره الظروف على الرحيل عنها و عيافها ، تحمل تسميةً (مدن غائمة) و ثانيتهما مستوحاة مما عرض له بدنيا الاغتراب من معاناة تجارب شعورية أضنته بما يشق و يعسر …

أكمل القراءة »

عن الشعر العربي الفصيح الذي قيل في مدح الانكليز
مهدي شاكر العبيدي
اوستن –تكساس

الشعر العربي الفصيح الذي ينسجه الشعراء في القطر العربي الشقيق السودان، يحتفظ قبلاً وبعداً، بسمات وخصائص فنية معينة قد لا تحيط بها الصفة، لكن قد يختص بها الذوق، ولا يبين عنها ، خاصة حين لا يجد صاحبه الألفاظ المناسبة التي تستوعب المعاني المحددة لأحكامه ونظراته النقدية، وحال الشعر هذا هي حال الموسيقى السودانية التي تستطيع تمييزها جيداً من بين ضروب …

أكمل القراءة »

حارة كل من إيدو إلو
مهدي شاكر العبيدي
أوستن/تكساس

طبعت لنا دار نشر معروفة ببغداد نحجم عن تسميتها الآن لاعتبارات خاصة قد لا أعيرها شأناً في غدٍ تالٍ لو تقطّعت بيننا الأسباب ، قلت صدر لنا عنها كتابان هما (سجالات مفتوحة) و (كتابات عراقية) ، و كانا بالأصل كتاباً واحداً لولا أن السيد الناشر إرتأى أن قراءته ستكون صعبة لو تداوله القارئ بحجمه الضخم ذاك ، فصيرناه كتابين و …

أكمل القراءة »

مختارات سياسية من مجلة المنار
مهدي شاكر العبيدي
اوستن-تكساس

تعدَّدَتْ أسماء الدَّارسين والمصنفين والمحققين لكتب التراث القريب والبعيد في الوطن العربي بعد غياب كثير من الأسماء اللامعة في العقود الماضية ، فانبرى تلاميذهم ومريدوهم من الأجيال الجديدة لاستئناف ما كانوا يضطلعون به من مهمَّات ثقافية مترسِّمينَ خطاهم ومستهدينَ بتجربتهم وحائدينَ قدر الإمكان عمَّا وقعوا فيه من عثرات واجترحوه من هنوات في استقراءاتهم واستنتاجاتهم ، ولوحظ أنَّ بعض أولاء المشتغلين …

أكمل القراءة »

الجواهري في عيون معاصريه
مهدي شاكر العبيدي
اوستن- تكساس (ملف/56)

إشارة: مرّت ذكرى رحيل شاعر العرب الأكبر المُعجز محمد مهدي الجواهري يتيمة إلّا من لقطات صغيرة هنا وهناك. وقد تكون هذه هي الخطوة الأولى على طريق النسيان التام وفق ستراتيجية الحياة في هذه البلاد التي تأكل أبناءها. تتشرّف أسرة موقع الناقد العراقي بنشر هذا الملف عن الراحل الكبير متمنية على الأحبة الكتّاب والقرّاء إغناءه بالدراسات والبحوث والمخطوطات والصور والوثائق. بعد …

أكمل القراءة »

استحضار المجتمع المدني في عمل روائي غابة الحق
مهدي شاكر العبيدي
اوستن- تكساس

قبل قرابة ثلاثة عقود تنقص أو تزيد في حساب السنين لا فرق ، ظهرت في الوسط الثقافي العراقي صفحتان مكرستان لرصد الحياة الأدبية في البلد ، أولاهما باسم “أدب وثقافة” وثانيهما باسم “النافذة الفكرية” وكلتاهما تصدر يومي السبت والأربعاء على التوالي ومن كل اسبوع ، مع بقية صفحات جريدة العراق وبإشراف المرحوم أحمد شبيب الذي يمتلك قابلية فائقة على تمييز …

أكمل القراءة »

أشجان النخيل منجز روائي مستوحى من الحياة المجتمعية في البصرة، الى حد ايام زمان
كتبه الاستاذ المربي ابراهيم عبد الرزاق
مهدي شاكر العبيدي
اوستن-تكساس

عسى أنْ يكون الكاتب ابراهيم عبد الرزاق موفقاً في إختياره هذه التسمية لعمله الروائي ، لعلــه الأول الذي استوحى فيه الحالة الاجتماعية لمدينة البصرة أيام الثلاثينيات من القرن الماضي ، حيث يسيطر اليهود على التجارة ويقيمون علاقاتهم بأناسها على وفق ما يرضي أهواءهم ورغباتهم ، وحيث ألفوا رؤية الجنود الإنكليز يفدون إلى أحيائها القديمة وإلى العشار المزدان بفنادقه الحديثة وشارعه …

أكمل القراءة »

لويس عوض في الثقافة العربية*
مهدي شاكر العبيدي
اوستن-تكساس

مهما قيل عن الدكتور لويس عوض من أقوال متضاربة متباينة في إيماءاتها و دلالاتها بحسب تباين أصحابها في مواقعهم و انتماءاتهم ، فهو مثقف كبير و أديب رفيع القدر ، و من يتصدى لرصد هذه الحقبة من تاريخنا المعاصر في مساراتها الثقافية و تياراتها الفكرية ، يستوي على صعيد في ذلك تعويلها على التراث و تطويرها له و انفتاحها من …

أكمل القراءة »

أسرار فتاة قاعة التشريح رواية
من تأليف الدكتور جاسم محمد عبود
مهدي شاكر العبيدي
أوستن – تكساس

مؤلف هذا المنجز الروائي المسمى ( أسرار فتاة قاعة التشريح ) ، طبيب عراقي مغترب في بلاد عمان ، وعامل بأحد مستشفيات مدينة ظفار منها ، ولاكتناهي عرفانه بقواعد الفن وأصوله في كتابة القصة والرواية ، مع أخذه نفسه بشيء من الاحتراس أن لا يحمله عرفانه ذاك على اقتفائها وترسمها أثناء الكتابة ، فيغدو متخلياً حينها عن ترسله وعفويته بدلاً …

أكمل القراءة »

علي جواد الطاهر القلم والقلب والوجدان
مهدي شاكر العبيدي
اوستن- تكساس (ملف/41)

إشارة : من المؤسف أن تمر الذكرى السنوية لرحيل شيخ النقاد الدكتور “علي جواد الطاهر” من دون الإحتفاء بمنجزه النقدي العلمي وتراثه البحثي وهو “الطاهر” تربويا وعلميا. ويسر أسرة موقع الناقد العراقي أن تُعدّ هذا الملف عن الراحل الكبير وتدعو الأحبة الكتّاب والقرّاء إلى المساهمة فيه بما يتوفر لديهم من مقالات ودراسات ووثائق وصور. أنا أرهبُ الموت،لا تشبثاً بالحياة وحرصاً …

أكمل القراءة »

ذاكرة
مهدي شاكر العبيدي
أوستن – تكساس

انتهى إلي ذات يوم من عام 1957م ، جزء من مجموعة كتب تحمل عنوان ( ذكرى الكاظمي ) لجامعها ومصنفها الأديب النجفي رحيم محمد علي رحمه الله ، فأعجبت وقتها بدأبه وحرصه على جمع ما كتبه الأدباء العرب عن شاعرية عبد المحسن الكاظمي ، الشاعر المغترب بالقاهرة سنوات طوالاً استنفدت ما تبقى له من مدة في هذه الحياة ، أمضاها …

أكمل القراءة »