تابعنا على فيسبوك وتويتر

قراءة مبتسمة في كتاب جواد هاشم( مذكرات وزير عراقي) مقداد مسعود (جدارة) كتاب الأستاذ جواد هاشم (مذكرات وزير عراقي ) جدير بالقراءة والمحاورة فهو يوّثق لثلث قرن ونيف،عراقي محتدم ، لكن على مستوى المفاهيم فأن العنوان الثاني/ التفسيري/ الذرائعي: (ذكريات في السياسة العراقية 1967- 200) يبث ُأشكالية مفهوم : هل الكتاب مذكرات؟ أم ذكريات؟ فالأستاذ […]

إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تقتتح ملفها عن المنجز الإبداعي للمبدعة الكبيرة “لطفية الدليمي” التي طبعت بصمتها السردية الفريدة على الخارطة السردية العراقية والعربية. تدعو أسرة الموقع الأحبّة الكتّاب والقرّاء إلى إثراء هذا الملف بالدراسات والمقالات والصور والوثائق. تحية للمبدعة الكبيرة لطفية الدليمي متمنين لها الصحة الدائمة والإبداع المتجدد. الخالة مليكة: ماءُ […]

(28) كن وحيد وحدتك لتكن أنت أنت ..كن وحدك لتكون أجنحتك لك وحدك ومن صنع مهارة وحدتك وصياغتها . تقصدك الحدائق لتقيم صلاة جماعية بين يديك، لا تكترث ..أقصد الأسواق وتنقل بين الندافين – الوراقين – الصنّاع – بائعات الريف الندي بخضرواته على بسطات ِ من سعف نصف يابس ، تأمل منشار النجّار وما يتضوع […]

قصيدة من ثلاث زوايا مشاركتي في أمسية منتدى أديبات البصرة 3/4/ 2019 مقداد مسعود (1) كان الموت ُ بِلا جثث ٍ لأن بغداد يومَها جثة ٌ معطرة ُ العيارون والشطار ُ

كيف أكتمل ُ وأنا ينقُصُني : وطن..؟! مقداد مسعود ألقيت في أحتفالية الحزب الشيوعي العراقي /85 في النادي الثقافي النفطي في البصرة 29/3/ 2019 ما جرى قد جرى وما يجري يجري أتوسلك وأبوس ُ يديك لا ترع َ شياهَك َ في هذا المرعى . العالم ُ : ساطور

(20) رأيت ُ حفارين وآلاتهم من حديد الديناصورات، فغافلتهم وهم يحفرون أسفلت الشارع وهبطت هناك وتدحرجت في عمق الأرضين بحثاً عن نقطتي فيك ..أوفيّ..ثم طوقتني أصوات ٌ وأضواءٌ وسلالم تؤدي إلى عمق أزرق ونسائم تعيد الهديل إلى أصله ولم أصل إليك . لم يبق سوى الطواف ..وها أنا أطوف أطوف أطوف واتذاوب في طوافي … […]

85 زهرة رمان مقداد مسعود مفتتح الأمسية الشعرية .. أقامتها اللجنة الثقافية في محلية الحزب الشيوعي العراقي في البصرة الشيوعيون … لا يملكون من وسائل الأنتاج إلاّ سراجا وهّاجا، يعينهم في توزيع كنوز المعنى لمن يستحقون .فالشيوعيون يتنزهون عن التملك، لذا يريقون أشجار أيامهم ليزداد الغد سعة ً بالسعادات .. وحتى لا تبقى الصحراء خجولة […]

مقداد مسعود : المربد وخرس الأماكن السياحية حاورته بلقيس خالد المربد فرصة ثقافتنا العراقية للتحاور مع الحراك الثقافي العربي في الشعر والثقافة عامة ً وفي السياحة أيضا، المربد فرصة ذهبية لأمكنة البصرة لتشاهدها وتشهد لها ذواكر الوافدين والوافدات.. والفقرات السياحية المربدية توسع المهرجان وتنقذه من الروتين. في سفينة السلام كان الحضور منشدا لمشهد الماء والضفاف.. […]

القناع أكثر حرية ً مِن الوجه … حسين عبد اللطيف : (أمير من أور) بالتجاور الشعري مقداد مسعود الورقة المشاركة في مربد الشاعر حسين عبد اللطيف 2019 (*) عن بقية الأعمال الشعرية للشاعر والصديق الحميم،فقيد الحركة الشعرية العراقية (حسين عبد اللطيف) – طيّب الله ثراه – ينماز هذا الديوان/ ديوان القصيدة الواحدة والتي هي ثريا […]

(14) أطمئن أيضاً : الذهب لا يشيخ . ليس رزينا أمس الفضة ولامستقبل الكتابة .هناك من ينصحك وأنت تخوض غسق الدنيا : دع الوضوح للرخام . دع المهابة لعتمة البني الصقيل في مكتب المدير العام .وأنشغل بكناسة الضرورة من الإدراك فالكهف الذي أخترته هو فضاؤك المفتوح وهو القوس والنشّاب (16) هي حديقة في حديقتها..تصغي لصمتٍ […]

(8) ثلاثة أصوات في رحلة صيد.ثلاثة ضمائر لضمير لاينتسب للأ شجار النفضية أو.. النفطية . أطمئن ..إذا تعلمت َ المشي بقدميك . تصل بمشيئة الليمون إلى المنتأى ….وهكذا تتخلص من عمرٍ تعقبته تهديدات شتى وأصعبها الوهمية التي غرست فوبيا في نظامك الفسلجي اللاشعوري : وحدك َ وبلا ظل ..فلا تضع حلماً فوق حلمك. هناك عليك […]

تشطير السرد : (رائحة القرفة) للروائية سمر يزبك مقداد مسعود في (جبل الزنابق ) تقودنا سمر يزبك في سرديات الأحلام، إلى جهوية تفارق (أحلام فترة النقاهة ) للروائي نجيب محفوظ،فأجتهادات السارد، تجعلني كقارىء أرى الحلم لدى سمر يزبك وعاءً سورياليا بقصدية سردية واعية، خلافا لأحلام نجيب محفوظ المكثفة جدا والتي جاءت كما حلمها نجيب محفوظ، […]

(2) أغوص في جماليات هذا البيت الشعري الآسر، لشاعرنا الخبّاز البصري الخبز أرزي والكأسُ كالثلج لكن وسطها قبسٌ هل كنت َ تعرف ثلجاً يألف القبسا في شخصية البيت الأول :المتن والمحور والفص والجوهر، ومايليه شظايا كما الحال في قول الأعشى : وّدع هريرة ً إنّ الركب مرتحل ُ فهل تطيق وداعا أيها الرجل ؟ هنا […]

يوم الشهيد الشيوعي : 14 شباط 2019 كلمة لجنة الشهداء في احتفالية اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في البصرة/ قاعة الشهيد هندال مقداد مسعود لا يذهب الشهداء إلى النوم ،ولا يرجمون مخداتنا بالأرق.والشهداء لا ينتظرون مرحمة ً من أحد.المراثي تتوسلهم، والمراثي مسروقة من أقمارضحكاتهم، ومِن سلم ٍ يتكىء على ظل أصواتهم في مديح النوارس .والشهداء […]

(21) المطر يتباهى بعريه ويصفع الماء المؤّطر،في تدفقه أو تموجه، يهزأ بالماء الغضوب ، ويرى غضبته : إنتقام عنين من فحولة الأشياء وتوهج الأنثى .والهواء بأحفاده وأجداده يتحدى الأشجار ورشاقة شعلتها الخضراء العارية،التي تصفع العاصفة حين تمر بها وتتحدى الشمس بخزينها اليومي من الفيء والظل والثمر والزقزقات ولا تكره غير القطط حين تعتلي غصونها لتقتنص […]