ارشيف الكاتب مصطفى محمد غريب

| مصطفى محمد غريب : خمس رسائل مجزومة .

الرسالة الأولى —-  كنت لا انوي الكتابة فالرسائل تكشف من هموم  وجروحٍ موجعاتْ كنتُ لا أهوي الحديث صامتاً أبقى رهين اتعايشْ جل وقتي لا كلام بين حلمي والهروبْ من سؤالٍ حول أمسي والنوايا من خبيثٍ صار ذئباً في البراري إصبعي رهن الإشارة في الإشارات المقام كي أحاسبْ في قراري ظنّ نفسي في المرام في التحسس والمثول والعبارات الختام ولحزني.. في …

أكمل القراءة »

| مصطفى محمد غريب : نص ـــ سلاماً: المغنون هذه الليلة ندامى! .

المغنون القدامى ندامى فقدوا النطق تلاشت كل أنواع الغناء لم يكن مسرحهم يخلوا من الجمهور والتصفيق الا في ليالي المقبرةْ لكنْ فراغات الوراء كأنها يوم النداء ماذا جرى؟ أهي الكراسي لأجساد الفارهات من النساء ! أم أنها فتوى دخولهنّ مملل النكاح لإعجاز النساء * والقاعة الملساء كانت مقفرة.. بوقٌ طويلٌ صاح الى إثم السماع كيف الخداع في ليلة الاسراء}، والحلم بالجنة …

أكمل القراءة »

| مصطفى محمد غريب : ملامسة الظل .

ـ1ـ ها انني في الظل المسه ولا اراه ظلي الذي يمتد كالإنذار في النفق القديم يا ظلي المرهون في  ندمي هواهْ الظل فلسفة التجذر في نداهْ الظل مرآة العيون المغلقةْ اهو الإمام بلا ظلال؟ يمشي على ماء الخيال فيما السكوت الاختفاء! الا يقول الجمرة الحمراء في سناه؟ كما هو اللطم الجراح على الرؤوس وانت تُسلخ في سكون وأنت تُجلد بامتثال وانت …

أكمل القراءة »

| مصطفى محمد غريب : العطش اليعسوب , مداهمة .

العطش اليعسوب لا تتركْ حالك في الغم الغم المارد مثل الغيم الجاف لن يمطر الا عوسج فبلاد النهرين بلا انهار والانهار جفاف الأفكار لا طير الألوان على الاغصان لا تمضي الريح بلا سفن السفرات الريح تلاعب اغصان التوت البري والنحل الأحمر يبني خلايا قطط الشارع أفواج الافواج لتراقب أبواب مدينتنا الباب مُشَرعْ في القانون الوضعي، وقوانين رزايا من داخلها تأتي …

أكمل القراءة »

| مصطفى محمد غريب : نصوص الاختيار .

1 – أمنية دائمة   أمنيتي أقول لكْ يا صاحبي رغم النكوص والجلوس في الفراغ  لديك من مَثَل العظام فقم بلا خنوع وكنْ قوي النفس في هذا الزحامْ  ان جاء مهاجماً هذا الظلام لان أصل النور  يبهج في الكلام وهو التفاؤل في الخطوب وإذا أُصبت بكربةٍ ومن النذالة مقتلاً فالعقل زينته من الورع اقتحام ولا تكنْ شكوى القنوع  تلوذ بها …

أكمل القراءة »

| مصطفى محمد غريب : الى أُم الشهيد إيهاب الوزني – ام ذي قار “الناصريةْ” .

بغداد تقوم على الاوجاع أوجاع نساء ثكلى بالرايات  اذناب عقارب سوداء تلاحقهمْ في كل مكان وترى أم شهيدْ  في الطرقات وفي الساحات حافية القدمين وأمام المحكمة العدل المفقود وضمير الحق النائم في ذي قار تصرخ من ألمٍ فأنا أُم قتيلٍ اغتالوه أمام الدار أين حقوقي المنصوص عليها في قانون الله؟ المنصوص عليها في المحكمة القانون الوضعي والقاتل معروف ؟ هو …

أكمل القراءة »

| مصطفى محمد غريب : الرحيل .. سعدي يوسف .

” وتدق بيك بن  دن دن” * خبرٌ جديد رحل ابن يوسف للجليد رحل الأخير الآخر في صك الحياة من اين نبتدئ الحديث ؟ ونقول سعدي لم تكن أنت الأخير اسلمت نفسك للقرار والورد في الساحات يحملهُ شراع فلم تزد ولم تعد ولم تجدْ والناس في الوعي الجديد يتقاطرون الى النشيد وها هو التاريخ تحكمه الزنود ! الا بصوتك خاتمة …

أكمل القراءة »