ارشيف الكاتب مريم لطفي

| مريم لطفي : زهرة البيلسان..هايكو .

1 رقيقة كنسمات الصباح زهرة البيلسان 2 أكاليل مكتنزة العطر أغصان حريرية شجرة بيلسان 3 تلك المروج المكللة بالجمال أشجار بيلسان 4 أشعة الشمس بين أكاليل البيلسان لآلئ مضيئة 5 سماء أخرى تشرق تحت السماء عيون 6 باقية كما أنتِ رغم تغير المواسم أيتها القنطرة الصغيرة 7 بين الاسوارالعالية تولد حرة عصافير! 8 جناحاك يخفقان ماذا عن قلبك! أيتها الفراشة …

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : السيدة رقية (ع) .

رقيّة ترثيها الأحزان قلباً مذبوحاً كالطيرِ عيناها تدمي باكية رأساً منحوراً من نورِ ياهذا الألم الدفّاق ياوجع القلب المكسور ياموكب نور سار بهِ رعاة البيت المعمور وطريقاً للحقِ صراطاً علماً بسنينٍ وعصورِ أصوات الظلم بلا مرسى صوطاً للباغي المسعور لن يلقى الظالم غير رداء عارٍ في بحرٍ مسجورِ شيطانا يلعن شيطانا وتؤرخه سودَ سطور كم أمة دَرَسَت فيها قيما كهباءٍ …

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : خيول..هايكو .

  1 تختال بجمالها تلك الخيول 2 جامحة تفترس الريح فرس 3 تجوب البرية مبحرة فرس عربية 4 لازال صغيراً على حمل السرج مهر صغير! 5 كل المروج موائد خيول 6 يحاول جاهداً إثبات ذاته حصان هجين! 7 تلك القوائم الرشيقة تقتحم الافق سباق خيول 8 عنفوان- بغرتها تتباهى فرس أصيلة 9 تلك الشهباء تمزق الريح عدواً فرس عربية 10 …

أكمل القراءة »

|| مريم لطفي : الطفل الداخلي..التعسف الذاتي .

“ان التواصل مع مشاعر وعواطف وافكار الطفولة من شانه ان يعزز فهمنا لانفسنا” كارل يونغ يطلق مصطلح الطفل الداخلي في علم النفس على مرحلة الطفولة  من الشخصية والذي يحمل التجارب والخبرات التي نمر بها وحتى مرحلة البلوغ متاثرا بعملية الكبت  والكبت القسري الذي نحاول من خلالها ان نثبت للاخرين باننا قادرين بل وبالغين بما فيه الكفاية للاستغناء عن الرغبات والسمات …

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : حواري الطف .

صهيل الخيل بقلبِ الردى بواقعةِ الطف يحتدم صليل السيف وصوت الصدى عروش الظلالة تنهدم ملحمة بيت فيه الفداء  كنف المختار فيه كساء وسماء تسطع من فجرٍ يتربع فيها لهاشم قمر سلاما على ال بيت الحسين رحيق ا لكفوف منه اندلق سلاما عليك أبا الثائرين طوفان نور ٍمنك انفلق ليسقي منك حواري الطفوف ورمض الرضيع وعِين الرفوف عرفتك طفلا منذ ولدت …

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : التقمص الوجداني .

“أتمتع بحساسية غريبة، مايخدش الآخرين يمزقني”..فلوبير التقمص هو عملية تلجأ النفس فيها الى ان تدمج داخل ذاتها دوافع واتجاهات وسمات خاصة بشخص اخر، لكي تصبح أصيلة في الفرد تقود بجذورها في أساس بناءه النفسي وهو عملية سيكولوجية يقلد(يتقمص) من خلالها الفرد جانبا معينا او سمة او خاصية او سلوكا او حتى طريقة الكلام واللكنة لدى شخص اخر ثم يبدأ بالتحول …

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : هندباء..هايكو .

  1 تطاير شعرها بلمسة واحدة هندباء! 2 ايتها الريح لاتزفري للتو تفتحت زهرة الهندباء 3 قد لاتتحمل رفرفتك ايتها الفراشة زهرة الهندباء! 4 بكامل اناقتها تتهادى مع اوراق الورد دعسوقة حمراء 5 وفر ابيض يفترش المرج هندباء 6 اشعة شمس متموجة ريح سنابل 7 هذا السرج يبدوثقيل عليه مهرصغير 8 ذهابا وايابا يعانق بعضه بعضا نمل! 9 بين المروج …

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : العلاقات السامة.. و تأثيراتها السلبية على حياتنا (Toxic relationships) .

“حفظ المسافة في العلاقات الانسانية مثل حفظ المسافة بين العربات اثناء السير فهي الوقاية الضرورية من المصادمات المهلكة”..مصطفى محمود تعرف العلاقات السامة على انها نمط من العلاقات السلبية الضارة المستهلكة والمستنزفة للطاقة،تبنى على اساس الاحتكار والاستغلال باشع صورة،فهي تقوم على طرفين الاول مستغِل بشكل مرضي والاخر مستَغل بشكل اكثر مرضا! وبما اننا نعيش في مجتمع تتنوع فيه العلاقات وتتشعب وفقا …

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : رحال الايام..

رحال الايام.. ياصوتاً يطرقه النسيان ياصمتاً يجتاح وجودي نيران الفقد تطوقني رمادا تذروني الايام وهدير الامس يباغتني يجتر سنيناً وسنينا دلال الغربة باردة لاهيل فيها ولاقهوة والجمر البارد لايقوى صقيع يأكل جذوته ويتركه أمل خائب الفجر يقطن في غمدٍ وسراجي قد تاه بليلٍ كسيح فيه يحبو شعاع وجبال سحاب كاسرة تغتال سمائي على مضض وشمس وأدتها الاقدار لانورا فيها ولادفئ …

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : وداعا..لميعة عباس عمارة .

بغداد تؤبن ذكراها بليالٍ تسكنها الاسفار وأماسٍ للشعر عكاظ شموع تحجبها الاقدار ومنافٍ بطبولٍ دقت اسفيناً في وادي الذكرى لميعة في الغربة قمرا ينير دياجير الايام وشعرا يبزغ من فجرٍ يتضور شوقا للاوطان ياغربة  تأكل اوراق وتشعلها بلهيب الشوق تتوق لاحلام ضفاف نوارسها سكرات الروح تحلق فوق شغاف البعد قلوب تنبض بالذكرى ياشمسا انتِ وياقمرا وحرفا في لوح ٍ محفور …

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : ضعف التقدير الذاتي..

  يقول برايان تريسي”جوهر الشخصية هو تقدير الذات وخير تعريف لتقدير الذات هو مقدار حب المرء لنفسه،ان تقديرك لذاتك هو المجموع الاجمالي لمقدار ماتشعر به من أهمية وقيمة تجاه نفسك في أي لحظة”. يعبر تقدير الذات عن الراي الخاص بالنفس،وهذا الراي يعتمد عليه نجاح الشخصية اوفشلها،فان كانت نظرتك ايجابية لقدراتك ومهاراتك الشخصية متقبل لكل صغيرة وكبيرة فيها فانت تمتلك تقديرا …

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : البارانويا..جنون الارتياب .

“إنما يستأذنك الذين لايؤمنون بالله واليوم الاخر وارتابت قلوبهم فهم في ريبهم يترددون”..التوبة 45 تعرف البارانويا على انها الشعور بالاضطهاد والقلق والخوف والملاحقة الدائمة من قبل الاخرين للنيل من المريض الذي يكون في حالة ترقب دائم وحذر شديد وعلى اهبة الاستعداد للدفاع عن نفسه،وهي احد الاعراض المركزية للذهان. ومصطلح “جنون الارتياب” ياتي من الكلمة اليونانية”بارانويو” والتي تعني”اختلال” او الخروج عن …

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : التصالح مع الذات..

” والذي نفسه بغير جمال.. لا يرى في الوجود شيئا جميلا ” ايليا ابو ماضي يعتبر الوعي الفرداني من اهم مقومات الشخصية القوية، ذلك ان ادراك الفرد لماهية شخصيته والوقوف على مواطن الضعف فيها قبل القوة وتقبل صفاته بمنتهى الرضا والقناعة هي اول خطوة لإظهار التصالح مع الذات. وبما اننا نعيش في مجتمع فيه الكثير الاعتبارات التي تلغي  او تحدد …

أكمل القراءة »

| مريم لطفي : (الحمد لله) للشاعرة البولندية:أنتونيتا آنّا بيدناريك .

  ترجمتها عن البولندية:مريم لطفي ألحمد لله لكلِ ضربة حظ لكلِ حصاة لدموعِ العنبر شكرا لك يارب لألوان قوس قزح لقطرات الندى لضباب الصباح شكرا لك يارب لسنبلة الحياة للخبز اليومي هدية الحب شكرا لك للقمر والشمس للجبال والبحار لكل النعم الهي شكرا لك أجد معنى الحياة فيك أنت قوتي ألامل أسعى معك خلال حياتي أنت دليل لايقدر بثمن نور …

أكمل القراءة »

| أسامة غانم : المغامرة السردية في ذاكرة النص .

  يستمد الروائي حامد فاضل في روايته ” لقاء الجمعة ” * عناصر روايته التكوينية الثلاث من الذاكرة / التجربة الوجودية الواقعية من شخصية خضير عباس الواقعة خارج النص تماماً ، والخيال من الروائي ، مما يعني ” له السداة وللخيال اللحمة ولي الحياكة شكراً للأستاذ خضير عباس –  ص5 الاهداء ” ، أي له السُدّاة لـ خضير عباس بمعنى …

أكمل القراءة »