تابعنا على فيسبوك وتويتر

أفرغْ كأسكَ …… ليمتلئ بالزعفرانِ ———————————- ياسوسنَ الروحِ فرطَ عقدي الثمينُ كيفَ أجمعهُ و بين حبَّاتهِ أطالسُ وأقاليمِ ؟! بحورٌ تترى ..صحارى وجبالٌ و فيروزي تاهَ على شواطىء الغيابِ فلا تسلْ غيومَ الأسى عن ملعقةِ رضى أو جرعةٍ لقاءٍ ولا تقطعْ يابنفسجَ عمري خيوطَ الرجاءِ بمقصِ العتابِ أبصرُ حدائقُ الدهشةِ تموجُ أمامَ عينيكَ وكأسكَ الثخينُ […]

ضاعَ مني قاربُ الأمانِ ________________ حين قسا بلا عذرٍ قرنفلُكَ ، أشاحَ بوجهه عن عشتاري خفتَ بريقي ، وذوتْ أقماري ، وحين نضبتْ ينابيع حبِّك العذبةَ غابت سحبُ الحبورِ عن صدري ،و رحلَ الربيعُ عن عينيَّ، عصفوري الجميل ودَّع التغريدَ ولوَّح لقلبي بصمتٍ رهيبٍ ، ناياتهُ الشجيَّةُ غصَّت بالدموعِ ، غرقتْ أناشيدها الدافئةً بالشجونِ ، […]

تلاشى قصري …. كالخيالِ   ___________________ يا سلسلَ الوردِ كيف تسيتَ روضي اشتاقت لهمسكَ أقماري و غابَ عن ربيعي سحرُ الليلكِ    مُرَّ كعهدكَ بأرضي  ازرعها هناءً و ضحكاتٍ وكحِّلْ ناظريَ بقزحِ السُّحبِ فكم همى ماؤكَ بالشذا ! عزفَ قرنفلَ هواهُ على أوتارِ قلبي

حبِّي … لاتفنيهِ الرياحُ _________________ لن أستكينَ أو أرفعَ رايةَ الهزيمةِ وإن كبا حصاني زمناً أو ذبُلَ نيساني و صار شرابي آهاتٍ و إنْ جمدتْ على أغصاني رقصةُ الفراشاتِ سأنهضُ بعد كلِّ انكسارٍ كما تموجُ أمامَ الوديانِ التلالُ و أمامَ السهولِ تنهضُ الجبالُ إنَّني أحبُّ الحياةَ قلبي منجم طاقاتٍ وآمادٍ يداي معاولُ همسي بساتينُ شعرٍ […]

ضلوعي … بقايا ناي _____________________ أتذكرُ ذات التقينا والشمسُ ودادٌ ؟ و عيناكَ حديقتا بنفسجٍ تزرعان بديعَ الزهرِ في صدري و جزرُ الدهشةُ تغزو عينيَّ وجنتاكَ حقلا قمحٍ طيوري أسرابٌ تحلمُ بالسنابلِ راحتاكَ معزوفتا عشقٍ و ضلوعي بقايا نايٌ لهفتكُ نهرُ بريقٍ وشعري بدويٌ يخطفُ من ليلي الأقمارَ سماؤكَ سهولٌ تؤِّجها النجومُ وأرضي صحراءُ تغتالها […]

جزرُ الشِّفاءِ … مرهونةٌ بالعزيمة _________________________ يا جارةَ الروحِ ،كسمكتينِ حبيبتين في بحيرةِ نقاءٍ عشنا وكمحارتين غريبتين في خليجٍ مسحورٍ التقينا، و ماكان أحلاهُ من لقاءٍ ! فكيفَ الآنَ تنحرني أمواجُكِ العمياءُ ؟! أما ركضتِ بحبورٍ في شراييني ، تعطرتِ بشذا حبوري ، ونهلتِ في ليالي الأسى من خوابي كرومي !! ياحديقةَ القلبِ مازلتُ كما […]

لمَ كنتِ عصفوراً وأغنيةً ؟! _____________________ ملكةُ اللطفِ، أميرةُ الأناقةِ أنتِ ، تغارُ النجومُ من حسنكِ ويرافقكِ السَّحابُ أنَّى اتجهتِ ياحلوتي ، ظلكِ الوارفُ يسكبُ كؤوسَ الهناءِ والرغدِ ، ماأخصبَ الخريفَ بحضوركِ ! وماأفقرَ الربيعَ بغيابكِ ! غابَ البريقُ عن نهاراتنا ينتظرُ كركراتِ ضحكتكِ ، وذبلتْ شرفاتُ الصباحِ بغيابِ نداكِ، فنجانُ قهوتكِ المتكئ على ذاكرتي […]

حدائقُ الشعرِ …. توقظُ العالمَ ____________________ تبدَّلَ وجهُ العالمِ ياشعري فلا يغرَّنكَ مظهرهُ الأنيقُ ، رقَّ ملمسهُ وتحجرَ قلبهُ ، تعطرَ جيدهُ بأفخرِ البارفاناتِ و أثمنِ الطيوبُ ، وتفسختْ جثَّةُ عدلهِ في حروبٍ عاتيةٍ باردةٍ تارةً و حارةٍ تارةً أخرى ،لبسَتْ قبائحهُ حلةً بيضاءَ ، و صارَ فقراؤهُ صيداً ثميناً للوحوشِ والثعالبِ في أيام الجوعِ. […]

الَّليلُ يقتلعُ ……. شتولَ الحبقِ __________________________ ياإلهي كيفَ أبلغُ مرافئَ الأمانِ ؟! ارتحلتْ الشمسُ عن مدينتي، و لاغيمةَ تنبئُ بعودتها ، باسمِ الربيعِ وطَّد الخريفُ أوتادهُ في بلادي، أسلمَ مفاتيحها للريحِ فاستبدَّ الخرابُ قطيعاً ، وتناسلَ الخذلانُ ، كلما أشرقَ فكرٌ بددتهُ رياحُ الجهلِ و طعنتهُ مدياتُ الحاسدين ، و كلما ابتسمَ نجمٌ اغتالتهُ سهامُ […]

افتحْ لي …بابَ لقياك _________________ لاتحزنْ ياوردي أو تيئسْ من خيامِ نهضتي وقفارِ قيامتي فما هجوعُ بجعي إلا إيمانٌ بإشراقةِ فجرٍ وماشحوبُ ضفافي إلا سحابةُ صيفٍ فقد توعَّدتُ خرائطَ الظُّلمِ بحبالِ ريح و محكمةِ عدلٍ توعَّدتُ قبابَ الجهلَ كيفما تقنَّعت أو تزيَّنت بثورةِ علمٍ وتوعَّدتُ حصونَ الأنانية بجحافلِ غضبي توعَّدتُ قرى الطيوفِ السواحرِ بيقظةِ شعري […]

ركوةُ آيارَ …. تغريني ______________ كملكةٍ و وصيفتها تطلُّ الشَّمسُ على الدُّنا ترافقها هالةُ النورِ ، تشربُ قهوتها الصباحيةَ مع جماهير الحقولِ المتسعةِ المشتاقةِ لأنفاسها وإطلالتها البهيةِ ، تلاقيها بأكوابِ الدهشةِ و كعكِ الحنينِ وجوقةُ العصافيرِ تنشدُ على مسامعهما أغاني الفجر الشذيةِ ، فتبتسمُ التلالُ الحزينةُ ، تتزينُ بأقراطِ الضياءِ ، تتراقصُ السواقي حبوراً بأراجيحِ […]

سمفونية اللقاءِ ___________ على قارعةِ الغيابِ أتسمَّرُ ، أستجدي أوكسجينَ الأملِ لئلَّا يغادرني الأمانُ ، أمنحهُ باقةً من زهورِ الماضي وحفنةً من أغاني الكنارِ في يومٍ ربيعي ، أسقيهِ كؤوسَ البرتقالِ التي يعشقها ، بلا جدوى تلاحقني الخيبةُ ، تلوحُ لي وجوهُ أحبتي في قطارِ الغربةِ ، أصلبُ على خشبةِ الوداعِ بلا إثمٍ ، تقفزُ […]

لبستُ كبرياءَ قاسيونَ ________________ عيناكَ يابردى إنجيلٌ وقرآنُ وضفافكَ الخضرُ للشِّعرِ إلهامُ أشبالكَ السُّمرُ مازالوا نسوراً في الوغى وحسانكَ الغيدُ للطهرِ ألحانُ أمواهكَ السَّلسلُ أنهارُ كرامةٍ و أمواجُ يديكَ لؤلؤٌ وجمانُ في كتابكَ الأثيلِ قرأتُ تاريخَ الحضارةِ شربتُ عنفوانَ يوسفَ العظمةِ و لبستُ كبرياءَ قاسيونَ بين ضفائركَ الشقرِ أدركتُ لمَ تهادت مدنُ العطرِ على خصركَ […]

أنا الربيعُ _________ من وطنِ الياسمين فستاني الأخضرُ و من الوادي شالُ الفلِ المعطرُ شعري الأبهى من شموخِ قاسيونَ وغزلِي الأنقى من أمواجِ الحنين لا تعجب ياقمري أقلامي القشيبةُ من سحرِ العاصي و من همسِ السواقي للفجرِ أشواقي لعاشقي الجمالِ ركوةُ بني أتيتكم بيدي قواريرُ عطرٍ وعلبُ تلوينٍ سكرى تأرِّجُ جيدَ الدروبِ المنسيةِ تمحو شحوبَ […]

أين أنتم ياأبناءَ النورِ ؟! _______________ اشتدَّت ملوحةُ النهاراتِ في موائدِ الفقراءِ ،طعمُ الفرحِ صارَ علقماً ، لم ينفعْ معهُ بهاراتُ الإعلامِ السياسي أو سكرُ التسويفِ والمماطلةِ في خطاباتِ حكامِ وملوكِ العالمِ ، تكاثرتْ بؤرُ الجهلِ ومستنقعاتُ التطرفِ في مدائنِ الحضارةِ والعلمِ ، فضاجعَ الفكرَ الظلامُ ، فأين أنتم ياأبناءَ النورِ ؟!  كم بحثتُ عنكم […]