ارشيف الكاتب محمد غاني

فرصة التحدث مع النخبة
د محمد غاني، كاتب، المغرب

تصور معي اخي القارئ ان يتاح لك الجلوس وجها لوجه لتتبادل اطراف الحديث مع نجباء الكون في هذا العصر، فكم ستكون سعادتك مبهجة لما تعلمه من مقدار الاستفادة العظيمة التي قد تستقيها من هؤلاء، طبعا في جلسات متتالية، كل منهم على حدة، فما بالك ان ترجع بك كبسولة الزمن لتجالس من تريد من النخبة من عظماء الفكر و العلم عبر …

أكمل القراءة »

د محمد غاني : ركوب براق الالوان

ركوب براق الالوان د محمد غاني، كاتب المغرب تفنن الغرب في إركاب اطفالهم براق الالوان من اجل الصعود في معراج العلم في تدرج لطيف دون ان تضيق رئتا تنفسه العلمي بفضل تنوع نقوش الرياضات العلمية من جهة و اختلاف صباغة المناهج تارة، و تغاير التنميقات التي تزوِق مختلف دروسهم و مدرسيهم من جهة اخرى، لا لشيء الا لعلمهم بطبيعة الملل …

أكمل القراءة »

د. محمد غاني : ايكولوجيا المقدس

ايكولوجيا المقدس قد يتساءل المرء و حُق له ذلك، هل يمكن اعتبار مفهوم الايكولوجيا قيمة إنسانية، و الجواب أنها قيمة إنسانية تدخل ضمن نطاق القيم الجمالية التي تهتم بالبيئة المحيطة بالإنسان أو بنظافة البيت الإنساني الذي نقصد به طبعا هاته الكرة الأرضية التي تحضنه من ولادته فإلى مماته. لا شك أن القرآن الكريم الذي يتخلله قاموس ايكولوجي بامتياز نظرا للمصطلحات …

أكمل القراءة »

د محمد غاني : حَمْلُ شجرة الإنسانية.

د محمد غاني، كاتب، المغرب. عجبا لأمر الانسان، أصله الجنة، بمعنى أن جذوره في الحديقة، فلما تفرعت أغصان شجرته، و ارتفع عن باطن الأرض، ظن كظن ابليس بأنه خير من ثمار الأرض جميعا، لا تكريما، بل تعيينا، فهو يظن بأن مادة تكوينه غير عتاد تكوين غيره من ثمار الأرض جميعا، و إن كان الامر كما أعلنه أبو فراس الهمداني في …

أكمل القراءة »

د محمد غاني : التطرف غرور بنَفَس ديني

*كاتب من المغرب لا يختلف اثنان على أن الانسان على ظهر البسيطة ما هو الا مسافر من مبدئه الى منتهاه من أجل بحثٍ عن معناه، و نقصد بذلك مغزى وجوده داخل السياق الأنطولوجي فكما يقول د مصطفى محمود “الانسان يعلو على الانسان بالبحث عن المعنى”، تبقى الاشكالية المؤرقة هي غفلة هذا الانسان عن مبتغاه، بسبب التهائه بملهيات ذات صبغات مختلفة …

أكمل القراءة »

د. محمد غاني : لغة الإشارة معراج من المدنس الى المقدس

*كاتب، المغرب. “علمنا إشارة فإذا صار عبارة خفي” أَبُو عبد الله أَحْمد بن عَطاء بن أَحْمد الرُّوذَبَارِي إن لغة الإشارة هي لغة الخطاب الرئيسية على الصعيد الأفقي كما على الصعيد العمودي، أو قل إن شئت، إن لغة الرمز هي وسيلة التواصل بين المخلوقات كما هي وُصلة الحديث بين الخالق و المخلوق كما بين العبد و سيده. قد يبدو هذا الطرح …

أكمل القراءة »

د. محمد غاني : فتية كهف الأمن القرائي

*د. محمد غاني، كاتب من المغرب. يعيش أغلب شباب الأمة اليوم تحت قهر سلطان الشهوة الظالم الذي يدعو الأجساد الى عبادة اله الهوى و الغريزة، و لا شك أن فتيان هاته الأمة الفطنة الى مأزقها مدعووون الى الهرب الى كهف القراءة لتحقيق الأمن الثقافي الذي يعادل الأمن العقدي الذي توخاه أصحاب الكهف حقيقة. لا شك ان قراءة النص القدسي يحيل …

أكمل القراءة »

د محمد غاني : قوانين الطبيعة بين العبثية و التقديس

*د محمد غاني، باحث في الأكسيولوجيا و الديونطولوجيا-المغرب- قدر أحمق الخطى سحقت هامتي خطاه، هكذا كتبها كمال الشناوي و لحنها محمد عبد الوهاب و غناها عبد الحليم حافظ في تعبير عن عبثية الأقدار، و هو رأي العديد من الناس الذين لا يرون في الحياة غير سرمدية غير مفهومة البداية و لا النهاية، يشبهون في اعتقادهم هذا مذهب اللاأدرية و هو …

أكمل القراءة »

د محمد غاني*: الحربائية خصوصية في ثقافة الانسان

*د محمد غاني، باحث في الأكسيولوجيا و الديونطولوجيا من المعلوم أن الحرباء هو ذلك النوع من الزواحف الذي باستطاعته أن يغير لون جلده بحسب وضعه الفيسيولوجي و الفيزيائي و ذلك من أجل أسباب متعددة منها حسب المختصين في علم الزواحف أنها تلجأ لذلك كنوع من الدفاع عن النفس بالتخفي في لون النبات حتى لا تتعرض للهجوم و في بعض الحالات …

أكمل القراءة »

د محمد غاني : فنجان قهوة على شاطئ بحر التدبر

*د محمد غاني، باحث في الأكسيولوجيا و الديونطولوجيا. غالبا ما يهجم علي خاطر فكري يسائلني في مختلف اللحظات التأملية التي أستمتع فيها بفنجان قهوة فكرية، على شاطئ بحر التدبر تحت شمس المعاني، فيقول لي مستغربا: لماذا أمة الإسلام أمرت بالقراءة في حين آثرت الغرق في بحر الجهالة و الحال أن أراد منها ربها الغوص في بحر الاستبصار و الروية و …

أكمل القراءة »

د محمد غاني : الترويض الروحي والترويج لسلعة التسامح

د محمد غاني، باحث في الأكسيولوجيا و الديونطولوجيا. تظهر قيمة التسامح عندما يشتد الهرج و المرج بسوق النزاع، و لذلك خصص فيلسوف المدرسة النقدية بفراكفورت راينر فورست كتابا كاملا للتدليل على الارتباط المفصلي بين مفهومي التسامح و النزاع وسمه ب”التسامح في النزاع” يرى فيه أن “التسامح الذي يستوجبه النزاع لا يحل هذا النزاع، بل يعمل فقط على تسييجه والتخفيف من …

أكمل القراءة »

د محمد غاني : تجفيف المعارف

د محمد غاني، باحث في الأكسيولوجيا و الديونطولوجيا- المغرب إذا سلمنا أن أرض الأفكار لا يمكن غرسها الا بالصالح من البذور الفكرية و سقيها بماء الفكر الذي يسري في جداول و أنهارالمكتبات ، والتي تصب بدورها في محيطات المعرفة، فلا بد من التثبت يقينا من أن هاته الأفكار تتزاوج و تتوالد كما نتوالد نحن بني الإنسان، بل و تنمو و …

أكمل القراءة »

د. محمد غاني : ظهور الخفاء و خفاء الظهور

د محمد غاني، باحث في الأكسيولوجيا و الديونطولوجيا. متى خفي حتى يظهر؟ و متى ظهر حتى يخفى؟ هي معادلة سهلة ممتنعة في نفس الآن، مستعصية طيِّعة في ذات الأوان. ومن أعجب الأمر هذا الخفا وهذا الظهور لأهل الوفا وما في الوجود سوى واحد ولكن تكثَّر لما صفا وأصل جميع الورى نقطة على عين أمر بدت أحرفا وتلك الحروف غدت كلمة …

أكمل القراءة »

د محمد غاني* : السلّم …على الجانب الآخر من السور

د محمد غاني، باحث في الأكسيولوجيا و الديونطولوجيا هو عنوان اقتبسته من تعبير جميل أعجبني و أبهرني للكاتب الكويتي ساجد العبدلي في كتابه المسموع الرائق”القراءة الذكية: تعلم مهارات القراءة السريعة كيف تقرأ كتاب في دقائق” يشبه فيه من يدعو الناس لفضل القراءة بتأليف كتاب كمن ينتهج دعوة الناس الى تسلق سور معين لتجاوزه أو للإطلال على منظر معين و جعل …

أكمل القراءة »

د محمد غاني : التفكير بالساق و التفكير بالأسلوب

د محمد غاني، باحث في الأكسيولوجيا و الديونطولوجيا وجدتني أبحث عن الفرق بين الشجاعة و الجبن وفي طريقة صاحبيهما في التفكير؟ فوجدت الجواب في حكمتين بليغتين لشعبين مختلفين. الحكمة الأولى توصل اليها الشعب الألماني بعد طول مراس و حنكة، فصاغها على الشكل التالي”الجبان شخص يفكر بساقيه ساعة الخطر” و هي الحكمة التي تعبر عن الشق الأول من عنوان المقال، و …

أكمل القراءة »