الرئيسية » ارشيف الكاتب محمد علوان جبر

ارشيف الكاتب محمد علوان جبر

محمد علوان جبر: سيرة إبراهيم الوردية

حينما يكتب ” عالم اجتماع ” رواية.. ستقفز فكرة لا مناص منها في ذهن القارىء ، إنه سيكون أمام سرد تاريخي لوقائع تاريخية بحته ، سيكون هذا هو الانطباع الأول أو الفكرة الأولى في كون أن ماسيتم قراءته هو تاريخ فقط لاغير، وإذا سلمنا بأن العالم يريد أن يكتب ” رواية ” فالإعتقاد القريب الى الذهن أننا سنكون ازاء سرد …

أكمل القراءة »

محمد علوان جبر: خيمة الأحلام

بدأ الأمر بما يشبه الحلم حينما وجدت نفسي أردد بطريقة غريبة أغنية قديمة تبدأ بعبارة ” وداعا ياحزن ” رددتها لمرات .. لكني لم أستطع أن أتذكرالمقاطع الأخرى ..استعنت باليوتيوب وبحثت عن الأغنية .. كانت بصوت ” ياس خضر ” سمعت بعدها ” مجروحين ” وهكذا توالت الأغاني حتى اللحظة التي انغرست سهام ” البنفسج ” في أعماق الروح ، …

أكمل القراءة »

محمد علوان جبر: الانسحاب على هيئة ورقة

أجل كانت مجرد ورقة عثرت عليها في صندوق قديم وعليها كتابات كثيرة كتبت بقلم رصاص، الخط يشبه خطي تماما ـ أنا اعرف خطي اذا ما كتبت بأي قلم كان ولكن بقلم رصاص تكون الصورة أكثر وضوحا ـ في اعلى الورقة ثبت تاريخ يشير الى الرقم : 24/2/1991 … تحت التاريخ مباشرة ثمة رسمه بسيطة .. أجل بسيط ويشبه المستطيل، المستطيل …

أكمل القراءة »

محمد علوان جبر: كلاسيكو الأرض

ملاحظة تمهيدية: بمناسبة كلاسيكو الارض غدا بين الريال وبرشلونة .. اعيد نشر البوست الذي نشرته قبل أعوام واستطاع المخرج حسين السلمان من اعداد السيناريو الخاص به وقام باخراجه كفيلم بطولة الفنانة العراقية الكبيرة هناء محمد التي قامت بدور الام والممثل العملاق مازن محمد الذي قام بدور صاحب المقهى وقد نال اعجاب الكثير وحصد الكثير من الجوائز .. تحية للمبدع الجميل …

أكمل القراءة »

لماذا يخافك القتلة؟
(إلى علاء مشذوب بمناسبة ميتتهُ الاولى)
محمد علوان جبر (ملف/21)

وأنت في ليلتك الأولى.. قلت : لم اشعر بالوحشة … سمعك ” علي لفته “ وأنت تطلب اغطية ثقيلة أو مدفأة …. قلت : لم تكن ليلة للوحشة أحبتي لولا هذا البرد … لامضيت الليل كله أجول في المقبرة لا أعلم لماذا يخاف الملثمون الأولاد المرحين ؟ كذلك لا أعلم لماذا يضعون اذانهم قرب ذبذبات الأثير وهي تنقل لهم قفشات …

أكمل القراءة »

محمد علوان جبر: كيرك دوغلاس

حينما قرر الصبي أن يعبر سياج المدرسة الابتدائية أول مرة، لم يكن وحده، كانوا أربعة صبيان، ثمة اثنان بعمره، والرابع يكبرهم بسنة دراسية اسمه “جواد” ولم تكن تلك قفزته الأولى، بل فعلها مرات كثيرة، أما الآخران فسبق لهما أن عبرا السياج لمرتين أو أكثر، لكنها كانت المرة الأولى له. كان “جواد” طوال الطريق من المدرسة، بعد عبورهم السياج والسكة الحديدية …

أكمل القراءة »

محمد علوان جبر: سلمان داود محمد فقط لاغير (ملف/64)

في رسالة علنية ، بعثها أحدهم الى الشاعر المرهف ـ الصلب والرقيق ! سلمان داود محمد وهو يصارع السرطان بكل مايمتلكه من قوة الشعر والكلمة … أجل ـ بكل ما تمتلكه الكلمة من قوة ـ وما شجاعته وهو يصارع اشرس وافتك امراض العصر الا علامة تسجل في سجلات الانسانية محاربته ـ سرطان طال اكثر مناطق جسده رقة ـ ( الرئة …

أكمل القراءة »

محمد علوان جبر: الزعيم في القمر “صور لم تعد قديمة”

أيضا ضمن سلسلة ( لماذا يكره الفتى الصغير 8 شباط ) طلسم الدماء المسفوحة على أديم بلا لون ، تلك الشفرات التي لم يحلها ( حلال مشاكل ) الى يومنا هذا ماذا يعني هذا الاسم لنا ، نحن مواليد الخمسينات تحديدا … يعني اننا لم نر زعيما يشبهه اطلاقا ، مهما حاول البعض من الرؤساء او غيرهم ان يقلدوه … …

أكمل القراءة »

وجه الصديق
الى .. حسين عجه
محمد علوان جبر

( كان وجهه، هذه المرّة، أكثر عافية ووقاراً عنها منذ معرفتيّ به؛ قبل ما يقارب الخمسين عاماً) . بهذا المفتتح كتب المترجم ” حسين عجه ” عن صدمة الرؤية الأولى لجسد صديقه الشاعر ” مؤيد الراوي ” مسجى في قاعة ما يُسمى “القاء النظرة الأخيرة” التي تتوسط مدينة برلين ، وتحدث عن سبعة أشخاص فقط كانوا معه قرر أن يعددهم …

أكمل القراءة »

محمد علوان جبر: (مكَبْعَــــــــــة) وأغاني الأمهات

في ليلة شتائية ، لم تكن السماء يومها رحيمة ، اختلط فيها الرعد والمطر، غادرتنا السيدة التي أمضت أيام عمرها وهي ” مكبعة ” ذهبت مع حبات المطرالى الملكوت، ولأن الطرق لم تكن سالكة وأمينة في تلك الايام من عام 2006 لهذا قرر الاخوة والأعمام أن نعود بالتابوت الى البيت بانتظار الفجر ، فرحت بهذه العودة المؤقتة الى البيت، أمضيت …

أكمل القراءة »

محمد علوان جبر : الوقت بدل الضائع

هل كانت الساعة التي تشير الى الثانية من فجر يوم 17/1/1991 هي العلامة والأثر الذي أدخلنا عنوة في بوابات المجهول والضياع الاول الذي قادنا الى مجاهيل لاعد لها ولاحصر ؟ أم سبقتها تواريخ اخرى تكاملت في فجر ليلة 17 كانون الثاني من عام 1991 ، وأعني بها تلك البوابات المعتمة التي ربما أولها 8 شباط 1963 او 17 تموز 1968 …

أكمل القراءة »

محمد علوان جبر : مابين ” الآيس كريم ” وارجوحة محمد خضير (ملف/9)

إشارة : صار المبدع الكبير محمّد خضير – وهذا بحد ذاته منجز هائل يحققه – ملمحا أساسيا من ملامح القصة القصيرة العراقية الحديثة بل الفن السردي العراقي كلّه. وعلى المستوى العربي يقف هذا االمبدع في الخط الأمامي بين مجدّدي السرد العربي ومن نقلوه ببراعة من مرحلة التصوير السردي الفوتوغرافي إلى التصوير السردي السينمائي إذا جاز التعبير. تفتتح أسرة موقع الناقد …

أكمل القراءة »

محمد علوان جبر : الولد الأسمر الجميل (الى الشهيد ثائر الطيب ” ثوَيِرْ”)

حينما وضعت جثة الولد الأسمر الجميل على دكة المغتسل قبل أن يواروه التراب ، قال الأب محدثاً اصدقاء وجيران الولد الاسمر الجميل وكان يضم الى صدره بدلة زرقاء : ـ برفق رجاءً.. برفق اودعوه الأرض التي أحبها .. الارض التي تشبه حبيبته ، أجل حبيبته التي لم يقل لي من هي ، لكني تمكنت من معرفتها منذ زمن طويل .. …

أكمل القراءة »

محمد علوان جبر : حقل الكــــــــرز

أعلنت اواسط هذا الشهر القائمة الطويلة لجائزة البوكرلهذا العام، تم فيها ترشيح روايتين عراقيتين الأولى ” النوم في حقل الكرز ” للقاص أزهر جرجيس والثانية ” التانكي ” للروائية عالية ممدوح ، وبهذه المناسبة سأحاول أن اسلط بعض الضوء على رواية ” النوم في حقل الكرز ” الصادرة عن دار الرافدين 2019 التي اتيح لي قراءتها العام الماضي ،لأنها لفتت …

أكمل القراءة »

محمد علوان جبر : بغداد في “بيت جني” و”أحمر حانة”

بغداد في “بيت جني” و”أحمر حانة” محمد علوان جبر في فيلم ” هيروشيما حبيبتي ” يدور حوار بين البطل ” الياباني ” والبطلة الممثلة الفرنسية التي تزور ” هيروشيما ” بعد عشرة اعوام من القاء امريكا قنبلتها الذرية عليها ، حينما قالت له : إنها زارت كل شوارع وأماكن هيروشيما ، يقول لها ” أنت لم تري شيئا من هيروشيما …

أكمل القراءة »