ارشيف الكاتب محمد عبد حسن

| محمد عبد حسن : تحديث تقنية (المخطوط) في السرد الروائي (إشارات قارئ حول رواية (الجبان)(1) لياسين شامل) .

(1) إذا كان “المؤلف يتخذ له أقنعة مختلفة في الكتابة الروائية تبعًا للتقنيات السردية التي يتبنّاها“(2).. فإن تقنية كتابة رواية تنطلق من العثور على (مخطوط) من التقنيات الشائعة والمطروقة بكثرة، وفيها ينسحب السارد الرئيس، أو هكذا يفترض، تاركًا مكانه لساردٍ ثانٍ، هو صاحب المخطوط، متحوّلًا إلى ساردٍ ضمني يبثّ الكثير من أفكاره عبر سارده الثاني المختلق. وبشكل عام.. نرى أنّ …

أكمل القراءة »

رواية سيدي قنصل بابل
غياب الأب مقابل حضوره الكامل على الغلاف
محمد عبد حسن (ملف/4)

أول لقاء بين المؤلف والمتلقي يتم عبر عتبة النص الأولى: غلاف الكتاب.. بكلّ تفاصيله. وما يتركه هذا اللقاء من أثر أوليّ سيكون مهمًّا في جرّ القارئ لتقليب صفحات الكتاب بحثًا عمّا يحقق وشائج أخرى معه؛ وبالتالي اقتناءه. الانطباع الأولي المتولد لدي كقارئ، وأنا أتفحص الغلاف الأمامي لرواية (سيدي قنصل بابل)(*)، هو أنني أمام رواية تاريخية.. تكرّس ذلك صورة البرج. غير …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن: خطٌّ في الزاوية

ظهيرة قائظة. سطوة الشمس يراها كلّ مَنْ دَخَلَ موقف الحافلات عِبْر بوّابته الواسعة.. يشعر بها على رأسه وكأنّها أصابته للتوّ. الحافلات القليلة المبعثرة تتوزّع بعيدًا قرب الظلال القصيرة للجدران، يفترش ظلّها جنود يجلسون فوق حقائبهم، بعضهم يُشبهه: الملامح ذاتها.. الثياب المعفّرة برائحة البارود ولونه، بينما آخرون، بأعمار فتيّة، يرتدون ملابس يُدرك أنّها عسكريّة؛ ولكنّه لم يرَها من قبل.. كما لم …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن: ذاكرة من زجاج (ملف/38)

إشارة: جماعة “البصرة أواخر القرن العشرين” جماعة فريدة ليس في تاريخ السرد العراقي فحسب بل في تاريخ الأدب العراقي عموما. فهي لم تكن “الجماعة القصصية” الأولى في تاريخ العراق فقط بل كانت مشروعاً تثويرياً في النظرة إلى دور السرد خصوصا في واحدة من أخطر المراحل التي عاشها العراق بانعكاساتها الهائلة على رؤية الأديب ورؤاه. اقتنصت هذه الجماعة الإمكانية العظيمة لفعل …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن: البئر (ملف/37)

إشارة: جماعة “البصرة أواخر القرن العشرين” جماعة فريدة ليس في تاريخ السرد العراقي فحسب بل في تاريخ الأدب العراقي عموما. فهي لم تكن “الجماعة القصصية” الأولى في تاريخ العراق فقط بل كانت مشروعاً تثويرياً في النظرة إلى دور السرد خصوصا في واحدة من أخطر المراحل التي عاشها العراق بانعكاساتها الهائلة على رؤية الأديب ورؤاه. اقتنصت هذه الجماعة الإمكانية العظيمة لفعل …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن: رأيٌ وامض في (مثلث الضحى) لمقداد مسعود

ما يميز القصيدة الومضة هنا _ إن صحت التسمية _ عن القصة الومضة، عند البعض، هو أنّ الأخيرة تفتح لقارئها مجالًا للتأويل معتمدًا على مخزونه المعرفي.. تأويلًا قد يوصله إلى غير ما أراده الكاتب.في حين أنّ القصيدة الومضة، على قصرها واختزالها المكتنز، تأتي لتوصل رسالتها للقارئ عبر تكثيف وإحالات تنأى بها عن المباشرة. خذ مثلًا: ” الخيمةُ لا البيت: أضرمتنا” …

أكمل القراءة »

كتابتان عن (على حفيف الشجر أنشر أحلامي): محمد عبد حسن والدكتور علاء العبادي

وصلتني هاتان الكتابتان من الصديقين العزيزين : القاص والروائي محمد عبد حسن والدكتور علاء العبادي حول (ضحويات البلوى /2 / على حفيف الشجر أنشر أحلامي) لهما تقديري وتشكراتي… (*) في مقداد مسعود أقول: حين تقرأ نصًا ببضعة سطور أو بكلمتين لمقداد مسعود، عليك أن تعيد قراءته لترى ما يستبطن النص من خفايا، إذ أنّ شاعرنا “لا يصعب عليه قطاف القمر” …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن: بائع الأحلام

(1) إلى دكاني القريب يصل صوت مكنسة الخوص وهي تبعثر الغبار المتراكم على عتبة الباب الإسمنتية. الوقت الذي أحتاجه للنهوض عن الكرسي الخشب المحصور بين طاولة تتراص عليها علب الحلويات المغلقة بأغطية ملوّنة؛ والرفوف المكْتظّة، في الخلف، بكلّ شيء قديم.. خلال هذا الوقت يكون صوت المكنسة قد توقّف. وعندما كنت أصل وألتفتُ ناحية الباب؛ أراه يفرش (جودلية) فوق العتبة المكنوسة …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن: بين نصّين

النص الأول: “وحين أخرجت جثّة الشهيد سلام الذي غرق في المعركة في الزاب، وجد بين ملابسه وجسده كيس من النايلون يضم رواية جورج أمادو (دروب الجوع) ملتصقة برغيف خبز”. ص123- فيصل الفؤادي من تاريخ الكفاح المسلح لأنصار الحزب الشيوعي العراقي (1978 – 1989) دار الرواد المزدهرة النص الثاني: (سي كاني / العيون الثلاث) إلى: الشهيد سلام فقط.. في قعر نهر …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن : مملكة بعيدة (ملف/29)

إشارة: جماعة “البصرة أواخر القرن العشرين” جماعة فريدة ليس في تاريخ السرد العراقي فحسب بل في تاريخ الأدب العراقي عموما. فهي لم تكن “الجماعة القصصية” الأولى في تاريخ العراق فقط بل كانت مشروعاً تثويرياً في النظرة إلى دور السرد خصوصا في واحدة من أخطر المراحل التي عاشها العراق بانعكاساتها الهائلة على رؤية الأديب ورؤاه. اقتنصت هذه الجماعة الإمكانية العظيمة لفعل …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن : قصتان قصيرتان جدًا

إشارة: جماعة “البصرة أواخر القرن العشرين” جماعة فريدة ليس في تاريخ السرد العراقي فحسب بل في تاريخ الأدب العراقي عموما. فهي لم تكن “الجماعة القصصية” الأولى في تاريخ العراق فقط بل كانت مشروعاً تثويرياً في النظرة إلى دور السرد خصوصا في واحدة من أخطر المراحل التي عاشها العراق بانعكاساتها الهائلة على رؤية الأديب ورؤاه. اقتنصت هذه الجماعة الإمكانية العظيمة لفعل …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن : المسح الذي يسبب الاتساخ (انطباعات قارئ)

المسح الذي يسبب الاتساخ (انطباعات قارئ) (1) بتجنيسها لما تنشره بأنّه (هايكو عراقي)؛ تضع الشاعرة بلقيس خالد ما تكتبه ليس بعيدًا عن الهايكو الياباني، بشرطه وشروطه، ولا بالقرب الذي يسمح للقارئ تطبيق شروط قصيدة الهايكو على الكثير ممّا تكتبه. وتؤكد الشاعرة ذلك في تقديمها لديوانها (بقية شمعة قمري) الصادر بطبعته الأولى عن عام 2011 دار الينابيع بالقول : “فقد اجترحت …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن : الشهيد قدّوري حسين عبد الله (أبو النّور)
ناضل من أجل الخبز.. واعتقل في طريقه لإحضاره

الشهيد قدّوري حسين عبد الله (أبو النّور) ـــ ناضل من أجل الخبز.. واعتقل في طريقه لإحضاره ـــ (1) العقود الثلاث التي تفصل بيننا تصعّب عليّ مهمّتي، فلا أدري أين سأبحث.. ومَنْ سأجد والعديد ممّنْ عرفهم الشهيد وعرفوه غابوا كما غاب هو.. أو رحلوا يصمت، وما تبقّى منهم ينزوي الآن في مكان لا أعرفه. وبغياب الشهود سيكون الكثير ممّا سأكتبه مصدره …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن : كتاب (السائرون نحو المجد).. تأليف الوثيقة!

كتاب (السائرون نحو المجد).. تأليف الوثيقة!           كبير هو الجهد، البدني والنفسي، الذي يبذله الأستاذ (عبد الهادي الركابي) في استقصائه لسير الشهداء من ضحايا نظام البعث وجمعها لتصدر في كتاب (السائرون نحو المجد.. قبسات من نور شهداء البصرة).. الذي تصدّت مديرية شهداء البصرة لإصداره، حيث صدر جزءه الأول عام 2013.. فيما صدر الجزء التاسع منه مؤخرًا، وربما هناك أجزاء أخرى …

أكمل القراءة »

محمد عبد حسن : الطوفان (إلى : علي سالم …الذي غاب فجأة) (ملف/18)

إشارة: جماعة “البصرة أواخر القرن العشرين” جماعة فريدة ليس في تاريخ السرد العراقي فحسب بل في تاريخ الأدب العراقي عموما. فهي لم تكن “الجماعة القصصية” الأولى في تاريخ العراق فقط بل كانت مشروعاً تثويرياً في النظرة إلى دور السرد خصوصا في واحدة من أخطر المراحل التي عاشها العراق بانعكاساتها الهائلة على رؤية الأديب ورؤاه. اقتنصت هذه الجماعة الإمكانية العظيمة لفعل …

أكمل القراءة »