ارشيف الكاتب مجيد الأسدي

مجيد الأسدي : لوحات (نهير الليل) الملونة

مفتتح ———– ليلُكِ نهرٌ ونهرُك ليلْ كيف التقيتما؟ ما وهبتْكِ المياه ُغيرَ الظلام ِ واليتم ِوالقهرِ والتشريد.ْ.. ————— (نهيرُ الليلْ)* امرأة ٌضائعةْ تتلاعبُ بها البراري مسكونةٌ بالجنِّ والغيلانْ نخلةٌ في الريحِ مستوحدةْ ————– جموعُ الجوعِ تبني أعشاشَها قربَ النهرِ بين (الجراديغ)** يرميها قطارُ العوزِ والفاقةْ طوابيرا يتزاحمون أطفالهم صفر الوجوه

أكمل القراءة »

مجيد الأسدي : هادي العلوي.. ذلك المتصوف المشاعي

في العدد314/2005 من مجلة الثقافة الجديدة ,دراسة عن المفكر العراقي هادي العلوي ,بعنوان(هادي العلوي ..ترجمة وآراء) للباحث رشيد الخيون ,تطرق فيها الى من كتب عن العلوي.الا انه لم يذكر المقابلة المهمة التي أجراها معه (خالد سليمان و حيدر جواد) والتي صدرت في كتاب عن دار الطليعة الجديدة/دمشق سنة 1991 بعنوان(هادي العلوي /حوار الحاضر والمستقبل).وفيه الكثير من الاراء التي لم ترد …

أكمل القراءة »

مجيد الأسدي : سيدُ الرفقةِ

عما جرى ———— بعد انتكاسة انتفاضة آذار المباركة ,خرجت الوحوش من أوجارها ,واخترقت الدبابات الشوارع والبيوت باحثة عمن نجا من الثوار. حين يحل الليل يتعالى صوت رشاشاتهم. في الهزيع الأخير من ليلة باردة, اقتحمت الحافلات العسكرية قريتنا الغافية ,وقادت الأهالي الى ساحة مقابلة لمدرسة القرية حيث ينتظرنا ضابط اصفر الوجه ,منمش. بادرنا بالشتائم ,ثم أكمل: –    ستشهد قريتكم اعدام عدد …

أكمل القراءة »

مجيد الأسدي : أعطني…

صمتٌ وحزن وكبرياء تاجٌ يعلو الهامة ———– تحاشياً سفالةََ هذا العالَم الآبق تقودُه الخطى الى الطهر ————– مجنون يعشق الماء (الماء طهر) يشمخ كبرياء يرنو صامتا أنيسُه الحزنُ… ———— كلَّ صباح نلتقي على ظهر زورق كسيح هرّب الزيت ..بنى مسجدا وعمارة واستراح ! ——— (ما سلّم عليّ ) خائف من خطوته البريئة قويّ كقرش

أكمل القراءة »

مجيد الأسدي : ماركس أديباً… ماركس صحفياَ

في السابعة عشرة من عمره ينتسب ماركس الى كلية الحقوق في جامعة بون.غير ان اهتمامه لم يكن ينحصر في علم الحقوق بل تعداه الى الآداب وعلم الجمال وتاريخ الفنون الحديث مما دفعه للمشاركة في عمل حلقة الشعراء المحلية و الرابطة الطلابية. ومن عادات هذا الشاب انه كان يميل الى تلخيص الكتب التي كان يقرؤها ويسجل مقتطفات منها وينقلها الى دفتر …

أكمل القراءة »

مجيد الأسدي : درب …

صباح (الجمعة) المترع بالمسرات يقودنا شعاعه النيّر الى نهر وصفصافة نرمي صنارتنا..نثرثر..نضحك.. نحزن.. تنهال التعرجات احاربها تتبعني أهرب… ———— بساطٌ علائيٌ يهبط بي في دروب الروح أتوغل بين المنحنيات بدمي مكتوبة كتاباتك القديمة ——————— “هل ارتويت بطاسة من اللبن فيها فُتات الزُّبٍد يذوب من أيدي نسوة تتلفع بالسواد وتقص-صامتة- حكايات الجنوب؟ ——————— هل تخطيت نهرا

أكمل القراءة »

مجيد الأسدي : مواء مويهة الدم

ألا يتعب هذا الحب/الكره من تطريز آياته في عمق مملكته المهدورة أنتِ القتلُ بطعم فضة مائك —————— تنتحر النوارس تموت الزهور ويبقى سرابك باذخا ——————– كاذبةٌٌ أنتِ كالكلمات وخائبةٌٌ كهذا العمرِ الممراح في بساتين الشياطين ممهورة بخذلان أيامه وبدم ابنائك المستباح ——————- لستِ نسغي لا ولا أنت جذري إلام يظل هذا التعلق مشنوقا —————————- ها انت عارية

أكمل القراءة »

مجيد الأسدي : تغريبة الطائر فوق الماء

من ترسبات الغرين يوغل في التكوين …في الخلق! من صراخ المخاض وعواء الوحوش وانتحار الأنهار وعربدة الأسماك في صيرورتها الأبدية انبثق النور..أول النور! تصير المياهُ قيثارةً تصير ملحمةً وتصنع حضارةْ!ً —————- تهجم (البداوة)زاحفةً كأفاعي الرمل —————— تتهادى ب(مشحوفها) غير مبالية بالغيوم المدلهمة ولاالريح المدمرة تنورها مبتهج بالخبز والسمك في طرقات الماء والبردي ——————– كحيوان خرافي يغطي الزرقة الصافية

أكمل القراءة »

مجيد الأسدي : طه حسين قبل الرحيل (*)

“أودعكم بكثير من الألم وقليل من الأمل” هذا ما قاله عميد الادب العربي للدكتور غالي شكري , بعد مقابلة اربعين ساعة ,استمرت ثلاثة أسابيع.تحدث فيها عن التراث والمعاصرة وعن الديمقراطية..ولم تمضي فترة طويلة على هذه المحاورة التاريخية حتى ودعنا العملاق الضرير. وقبل الخوض في ماقاله نبدأ بالمقدمة التي كتبها محمد كامل الخطيب عن اللبرالية وطه حسين 1-    مفارقة الليبرالية العربية …

أكمل القراءة »

القن شاعرا(2)
من شعر مانزانو الكوبي
ترجمة مجيد الأسدي

كوكويا/ طائر النار ————————   بطيش يتقافز طائر النار ما بين حقل وغابة حرا..يتحسس طريقه كفراشة تتقافز مع النسيم من زهرة الى زهرة يتوهج بالشعاع الفسفوري اللامع وحين يسدل الظلام ستائره يشحب لمعانه عند الفجر يخبو كل سطوع في عشيات الصيف الناعمة يتألق وحيدا ورغم اختفائه يترك اثرا قبل الرحيل شباب القرية يتابعون ظهوره عند سدول الليل

أكمل القراءة »

القنُّ شاعرا..مانزانو أنموذجا (*)
بيل جونسون
ترجمة مجيد الأسدي (2/1)

خوان فرانسيسكو مانزانو(1797؟-1853) شاعر كوبي ,كاتب سيرة, مسرحي ,وروائي. كتب السيرة الأولى والوحيدة المعروفة عن حالة السود الأرقاء في أمريكا اللاتينية.في سيرته لم يذكر تاريخ ولادته ,غير ان المصادر تميل الى انه ولد عبدا في أحدى المدن الكوبية حوالي سنة 1797. لقد تفتحت شاعريته مبكرا, ومجموعته الشعرية التي ظهرت سنة 1831هي أول كتاب ينشر لشاعر أسود في كوبا.لقد كتب كتابه …

أكمل القراءة »

مجيد الأسدي : عبقريات سحقها الدولار/أدجار ألن بو أنموذجا(*)

يذكرنا موته بميتة السياب إذ كان المشيعون خمسة رجال وكانت مراسيم الدفن فاترة لم تتجاوز ثلاث دقائق!هذه العبقرية سحقها مجتمع ونظام لا يؤمن بغير الدولار. عاش حياته القصيرة(1841-1909)في عوز ومرض غير انه ابدع في الأدب ما شاء له الإبداع.ومن سخريات القدر أن فرنسا عرفته قبل أمريكا دون أن يرحل اليها,اذ قام(بودلير) بترجمة أعماله النثرية في حين تناول (مالارميه)أعماله الشعرية. لقد …

أكمل القراءة »

مجيد الأسدي : غارودي والإعلان العالمي لحقوق الإنسان

يطرح الفيلسوف الفرنسي(روجيه غارودي في كتابه الموسوم(أمريكا طليعة الإنحطاط) بديلا عن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان إذ يرى في المؤسسين لهذا الإعلان أنهم تركوا(لمن يملكون) كامل الحرية لاستخدام واستغلال الجماهير المحرومة وهذا البديل يدعو (كل انسان) وكل البشر الى تحمل مسؤولياتهم انطلاقا من الطبيعة بفطرية انسانية الإنسان . يفرق (الإعلان العالمي للواجبات) كما اقترحه الفيلسوف بين الإنسان والكائنات الأخرى إذ ان …

أكمل القراءة »

مجيد الأسدي : هي أمنية

إني رأيتك تمشين جنبي! (هل كنتُ أنا..؟) ماذا لو كنتِ تمشين جنبي..؟ ماذا لو التقت العيون.. إني رايتكِ من بعيد (هل كنتِ أنتِ..؟) هفا القلب وارتعشت الجفون تسارعت الخطى ماذا لو عادت السنين؟ ألا تخطيء الأيام؟ بقايا الشوارع ,أخبها..(كم كانت أليفة؟) عيناي مشدودتان الى محلات أفلت.. لعل شعاعا قديما ينير! واذا ما التقينا كيف سنبدو؟ من بعد كل طوافنا الحزين …

أكمل القراءة »

مجيد الأسدي : تقاطع

حين تقاطعتِ السبل ومددنا يدَ الوداعْ نظرةُ الأسى شيّعتْ خطواتِنا ___ الروحُ مكبّلةٌ الى الوجوهِ البعيدةْ عتّمتْها وحشةٌ الدروبْ عوسج أمامها عوسج وراءها _____ ما مرّ كان اقتحاما لم نبك أسفا لم نبك ندما شاءت الساعة أن تدقَّ فهرولنا ! سقطَ مَن سقطْ ومن عثر على عكازه

أكمل القراءة »