ارشيف الكاتب مادونا عسكر

اللّوحة النّاطقة
مادونا عسكر/ لبنان

مضت وفي داخلها شوق لملاقاة ذاتها بعيداً عن الضّجيج المعتاد، علّها تجد مدينة أو قرية أو غابة أو حتّى كهفاً لم يطأه أحد. قيل لها إنّ في الأماكن المهجورة سكون الحكماء وصمت العارفين وحرّية الرّؤية. لم تحمل معها سوى لوحة قديمة، كانت قد احتفظت بها رغماً عنها، تجسّد امرأة واقفة على صخرة عالية، تحمل على أكتافها ظلّها، وتنظر إلى الأزرق …

أكمل القراءة »

عوائق القارئ المسجون في الشّرح اللّاهوتيّ
مادونا عسكر/ لبنان

حيث يكون عقلك يكون كنزكَ. وبقدر ما يرتقي العقل ويتثقّف يتنقّى من شوائب مرض الجهل ويستقبل الصّور والأفكار بمنطق يعلو فوق الغرائز وفوق (ميكانيزمات) التّفكير المحدود فيكون الكنز المعرفة والغنى الفكريّ. لا ريب أنّ تثقيف العقل يحتاج إلى تدريب طويل وإرادة حقيقيّة عازمة على درء الجهل، وإلّا فكيف ترتقي الشّعوب وكيف ينتقل الشّخص من مشروع إنسان إلى إنسان؟ استكمالاً لمبدأ …

أكمل القراءة »

النّصّ ومشكلة القارئ المسكين
مادونا عسكر/ لبنان

إذا تحرّر العقل استقام الإنسان. فالعقلُ المحرَّر يحدّد مقياس الفهم والقدرة على استيعاب الأمور ونقدها بدقّة المتأمّل. وأعني بالعقل المتحرّر، العقل القادر على قبول كلّ صورة أو فكرة أو نظريّة دون أن تستأثر به ردّات فعل عشوائيّة أو أحكام مسبقة فتمنعه من تبيّن المعنى. والقبول لا يعني الاقتناع، وإنّما القبول يسمح للعقل أن ينقد الفكرة أو يطوّرها أو يرفضها ضمن …

أكمل القراءة »

تيهُ الفعل في الفراغ الضّيّق
قراءة في قصيدة “نجمٌ شحيح الضّوء” للكاتب والشّاعر الأسير كميل أبو حنيش
مادونا عسكر/ لبنان

– النّص: أدنو وأنأى عن تضاريسِي القريبةِ والبعيدةِ كيف لي دربٌ أسيرُ عليهِ في هذا الزمانِ الرخوِ تغويني الدروبُ الأُخرياتُ فلا أُبالي أنزوي خلفي وأبحثُ فيِّ عن دربٍ قليلِ الخطوِ عن جهةٍ تحُاصرُني وتملأنُي إذا صارت جهاتي الستْ يملؤها الخُواء . ********* أرنو وأُغمض مقلتي فلا أرى بحراً أمامي كي أشُقَّ مياهَهُ بعصا هيامي أرتقي هذا الصعودَ أنامُ مُكتظاً بحلمٍ …

أكمل القراءة »

أربع شمعات تزهر في ذات اللهب
مادونا عسكر/ لبنان

(1) الرّيح شديدة هذه اللّيلة يعوزها أن تخترق ذرّات الكون لتعيد ترتيب فوضى الملائكة وأنتَ الجالسُ هناك في ظلّ مرآتكَ السّاكنة تبتسمُ وتُهدي العالم عصارة النّور حتّى لا يظلم النّدى ما تبقّى من ورود… (2) لا قصيدة إلّا تلك السّالكة في نوره يشرقُ على الكونِ كلمةً أودعها الإله في يده مسكون بالمسكوت عنه إلى حين…. وبعد حين، تصمت اللّغة ويبلّغ …

أكمل القراءة »

الفخّ السّرديّ وانفلات القيمة الفكريّة
قراءة في رواية “برهان العسل” للكاتبة السّوريّة سلوى النّعيمي
مادونا عسكر/ لبنان

تقول سلوى النّعيمي في ما يخصّ رواية “برهان العسل”: “لم يكن هدفي كتابة رواية فضائحيّة أو مبتذلة، بل اختبار العلاقة مع قارئ حقيقي.” إلّا أنّ الهدف الحقيقيّ من الرّواية لم يظهر، بغضّ النّظر عمّا إذا كان بالإمكان تصنيف هذا الكتاب كرواية أم لا. أرادت الكاتبة اختبار العلاقة مع قارئ حقيقيّ على حدّ قولها، ولعلّها بذلك استندت إلى أن يتلمّس القارئ/ة، …

أكمل القراءة »

الرّمزيةّ والصّوفيَة في تجسيد كيانيّة العشق في قصيدة “خلايا الأربعة” للشّاعر الفلسطيني فراس حج محمد
مادونا عسكر/ لبنان

أولا: النّص خلايا الأربعة ثلاثةٌ وأربعُ نسوةٍ فكيف يقتسمون ما زاد عن عدد الذّكور؟ لا بأس إن طمعوا في وجبة أخرى على جسد جميل أبيضَ مثل الحرير مؤجّل لنهاية السّهرة؟ يتبادلون بمائهم بوردتها النّديّة ويملؤون الكأس ثانية وثالثة ويخرقون المحبرةْ ويخمدون على رماد محترقْ ثلاثة وأربع نسوة غرقى بهذا اللّحم منذ بداية الحضرةْ يا ليتهم أكلوا على مهل خلايا الأربعة. …

أكمل القراءة »

النّاي بين قصيدتي جبران خليل جبران وجلال الرّومي
مادونا عسكر/ لبنان

الأدب سياق واحد يتكامل تدريجيّاً ويتطوّر شكلاً ومضموناً كلّما اقترب الأديب من ملامسة الآفاق الإنسانيّة ببصيرته وعمقه الإنسانيّ. وكلّما نشّط النّزعة إلى العلاء والتّحلق في الأثير نظر إلى العالم من فوق نظرة النّضوج الرّوحيّ المتمعّن في تفاصيل منهكة، ونظرة المتأمّل في الوجع الأساسيّ للإنسانيّة. وما يلبث وهو في غمرة التّأمّل أن ينحت سبيلاً جديداً أو يبشّر بعالم جديد يطمح إليه …

أكمل القراءة »

الذّاكرة وحدها لا تصنع شعراً
قراءة في قصيدة “رمل الذّاكرة” للشّاعرة اللّبنانيّة دورين نصر سعد
مادونا عسكر/ لبنان

“إنّ للذّاكرة عقلاً مثلما للعقل ذاكرة” (غاستون باشلار) في هذه القصيدة تتعايش الشّاعرة دورين سعد مع الذّاكرة كعقل تعتزم أن تطلّ من خلاله على ملامح مستقبل محتمل. وإذ تستهلّ قصيدتها بجملة جازمة (لم تكن لحظة الكتابة مجانيّة) تعبّر عن معاناة خاصّة أعيتها الذّاكرة الملازمة للشّاعرة المتصادقة مع الماضي والغارقة فيه. لم تكن لحظة الكتابة مجانيّة، وضّبت فيها كلّ السّنوات السّابقة، …

أكمل القراءة »

الرّغبةُ حيثُ الإله
مادونا عسكر/ لبنان

(1) حوار الإله مع نفسهِ رغبة الحبّ الدّفين يتثنّى في مجمرة يصّاعد لهيبها إلى سماوات محتجبة مفاتن الجمر تهتدي إلى رحم أرضٍ تجهل فناء التّراب عشق الإله دم وماء يتدفّق وِردهما في شرايين الأنام المتعَبة يسكن إليها وتسكن إليه (2) هذه الأنا الّتي لا تعرفها تتكوّر في ركنٍ أعظم في بحيرة الماء والنّار تستند إلى صوت أصمّ تخرجُ ثمّ تعودُ …

أكمل القراءة »

العجز النّصّيّ عن تحقّق فعل الحرّيّة
قراءة في نصّ للشّاعر الفلسطيني طلعت قديح
مادونا عسكر/ لبنان

– النّصّ: مَنسِيٌّ في غَياهبِ النّورِ أطلُّ مِنْ مكانيَ الأثِيم. أستعجلُ أمرَ الخُروج. بَريقُ الإشراقِ كَصيحةِ الإصباحِ آتيةٌ ساعةُ أثقالِ الأنفس، وفيء ظِلالها تقلبُ النارِ لباسُ دونَ جوعٍ أو خوفٍ، والمتاعُ القليلُ جُستُ خِلاله، صرتُ الذئبَ المَنسي. – القراءة: يفتتح الشّاعر نصّه بكلمة واحدة (منسيّ) معلناً عن شعورٍ بأسى عميق ووحدة مربكة وإحساس بالإهمال، دلّ على معناها ما تلاها من …

أكمل القراءة »

التّحقّق من وجود الذّات بتفكيك الأنا الظّاهرة
مادونا عسكر/ لبنان

كلّ ما نعرفه عن شخصنا ما هو إلّا القشرة الخارجيّة الّتي يجتمع فيها الظّاهر المرئي أو الظّاهر الواعي. ولا تتعدّى هذه المعرفة كونها معرفة بسيطة جدّاً أمام حجم العالم الّذي يحيا وينمو في داخلنا. وإذ نستخدم لفظ “الأنا”، فلا يعني بالضّرورة أنّنا على يقين تامّ بها، وإنّما هذا اللّفظ يتحدّد في ظاهرنا الحسّيّ لا الباطنيّ العميق أو الحميم. فقول “أنا …

أكمل القراءة »

العوالم العلوية وتجدّد المعنى
قراءة في نصّ للشّاعر التّونسي يوسف الهمامي
مادونا عسكر/ لبنان

– النّص: أثمرتني شجرة في ركن أصفى من السّماء .. وضعني الغيم في يد الفاتحة يد الفاتحة أفاضتني .. الأرض مادتْ عباءة الكون تجلّدَتْ الرّحم أحاط – القراءة: يدور هذا النّصّ في العوالم العلويّة إذ يستهلّ الشّاعر نصّه بعنصرين أساسيّين يوجّهان النّصّ إلى ما قبل الخلق، أو بمعنى أصحّ يكشفان عن تأمّل الشّاعر الشّخصيّ في مصدر وجوده، (شجرة/ السّماء). لذلك …

أكمل القراءة »

تجلّيات صوفيّة الجسد والروح
قراءة في قصيدة للشّاعر الفلسطيني فراس حج محمد
مادونا عسكر/ لبنان

تجلّيات صوفيّة الجسد والروح قراءة في قصيدة للشّاعر الفلسطيني فراس حج محمد مادونا عسكر/ لبنان – النّصّ: صباحك شهوة القبلِ أضيئي الكون واغتسلي ومدّي لي يديك رضاً فإن مداهما جُملي حبيبة قلبي الأسنى شفاهك لثمة العسل أحبّك كلما انتبهت عقائد قلبي الثّملِ قصائدنا الهوى لغةٌ معرّفة بلا خجل تجلَّيْ يا أمان اللهِ واروي الطّيف في مقلي – القراءة: يدور هذا …

أكمل القراءة »

ميّ زيادة واعتدال ميزان الكتابة المتجنّية عليها
مادونا عسكر/ لبنان

ميّ زيادة واعتدال ميزان الكتابة المتجنّية عليها مادونا عسكر/ لبنان “إنّ الوصم بتهمة الجنون وسيلة معروفة وناجعة للتّهميش الاجتماعيّ، تغني عن أيّ نقاش آخر” (مقدّمة كتابات منسيّة- أنتيا زيغلر) استوقفني الفصل الأخير من كتاب “تربية” للمفكّر المصريّ سلامة موسى المعنون بـ “ذكريات من حياة ميّ”. ولعلّه أسوأ ما كُتب عن ميّ زيادة، إذ إنّه يُختصر في كلمة واحدة، “اللّاإنسانيّة”. ولست …

أكمل القراءة »