ارشيف الكاتب مادونا عسكر

الحبّ رؤية واكتمال
مادونا عسكر/ لبنان

من أقوال الحلّاج الدّالة على عمق رؤاه القلبيّة قوله: “ما رأيت شيئًا إلَّا ورأيت الله فيه”. وما هذه الرّؤية إلّا بلوغ الحلّاج ذروة اللّقاء بالمحبوب الإلهيّ، بل ذروة الامتزاج بالكائن الخارج عن الزّمن والمتجذّر في عمق أعماق الحلاج في آن معاً. وبعيداً عن نظريّة الحلول والاتّحاد، يحملنا الفعل (رأيتُ) إلى المعنى الإنسانيّ المرتبط بالحبّ الأسمى. فعندما يقول الحلّاج “ما رأيت …

أكمل القراءة »

ميّ زيادة والبحث عن الوطن
مادونا عسكر/ لبنان

لا أظنّ أنّ ميّ زيادة افتقدت للمعنى المتعارف عليه للوطن، كما أنّي لا أشارك رأي القائلين أنّها كانت تشعر بالغربة طوال حياتها استناداً إلى قولها في نصّ لها تحت عنوان “أين وطني؟” في مؤلّفها “ظلمات وأشعّة”: “ولدت في بلد، وأبي من بلد، وأمّي من بلد، وسكني في بلد، وأشباح نفسي تنتقل من بلد إلى بلد.” فميّ كانت تعرّف عن نفسها …

أكمل القراءة »

فلنصمد وحدنا لنخرج وحدنا
(إلى علي الهق وسامر الحبلي وما تبقى فينا من إنسان)
مادونا عسكر/ لبنان

(إلى علي الهق وسامر الحبلي وما تبقى فينا من إنسان) كتب جبران خليل جبران قبل قرن ونيّف “مات أهلي جائعين، ومن لم يمت منهم جوعاً قضى بحدّ السيف، ماتوا وأكفّهم ممدودة نحو الشّرق والغرب وعيونهم محدّقة إلى سواد الفضاء”. وها نحن بعد قرن نقبل على الموت جوعاً أو بحدّ السّيف، سيف العقول والنّوايا والنّعرات الطّائفيّة والكذب والنّهب وحكم الآلهة، آلهة …

أكمل القراءة »

عجز التّاريخ عن أن يكون معلّماً مثاليّاً
مادونا عسكر/ لبنان

يقدم الروائيّ المصري باسم جبرة في رواية “أحمس” الجزء الأوّل المعنون بـ “الوباء” رؤيته من خلال شخصيات واقعيّة وتاريخيّة، تفضي إلى موازنة بين عالمين محتلفين زمنيّا ومكانيّا لكنهما متشابهان تماما، وكأنّ التّاريخ هو هو. “إنّ الشّيء الوحيد الّذي نتعلّمه من التّاريخ هو أنّنا لا نتعلّم شيئاً” (جورج برنارد شو) والإنسان هو هو في كلّ زمان ومكان. وإن اختلفت الثّقافات فالغرائز …

أكمل القراءة »

الصراع في رحلة البرزخ
مادونا عسكر/ لبنان

تتوجّه هذه القراءة نحو قصيدة “البرزخ” للشّاعر الفلسطينيّ كميل أبو حنيش، متّخذة من “البرزخ” والبرزخيّة منطلقا ومنطقا للتّحليل، ليكشف التّحليل عن تلك الأبعاد الدّلاليّة الّتي كَمِنَت في هذا اللّفظ، فانفجرت دلالته ليتشبّع منها النّصّ، وبالتّالي مآلات النّصّ وقدرته على الكشف عن قناعات الشّاعر الشّخصيّة وما يعيشه من صراعٍ نتيجة ما يحياه من أوضاعٍ خاصّة. يعني البرزخ الحاجز بين شيئين، وما …

أكمل القراءة »

جان ميلييه ينحاز إلى الإنسانيّة
مادونا عسكر/ لبنان

الإنسان عقل يفكر ويرتقي وقلب يحبّ، يدفع العقل للسّلوك بضمير حيّ وإرادة حرّة بمعزلٍ عن أيّ ضغوطات فكريّة أو عقائديّة أو أيديولوجيّة. إنّه الإنسان كما هو وكما يجب أن يكون بجوهره العاقل والمحبّ. قد نختلف على تحديد الأساليب المنطقيّة المؤدّية إلى نتائج سليمة، وقد نختلف على تعريف المحبّة وكيفيّة السّلوك فيها، وما إذا كانت مطلقة أو خاضعة إلى أصول محدّدة. …

أكمل القراءة »

السّؤال بوصفه مفتاحاً للمغايرة
قراءة في قصيدة “ماذا لو…!” للشّاعر الفلسطيني فراس حج محمد
مادونا عسكر/ لبنان

– النّصّ: ماذا لو…! ماذا لو أنّ الشّاعر كان في تلك الليلة عِنّيناً كان عقيما والمرأة عاقرْ أو لم يشرب كأسا من خمرْ أو أنّ المرأة كانت حائضْ أو كانت غير جاهزةٍ لم تنتف إبطيها وتفوح منها رائحة العرق البدنيّ أو أنّ العانة نابتة الشّعرِ ولم تحسن صنع السُّكّرْ لتصقل فخذيها، ذراعيها ونهديها ويكون لها كل ذاك المكرُ المكّارْ وتربّي …

أكمل القراءة »

اخلع أفكارك إنّك في حضرة الشِّعر!
مادونا عسكر/ لبنان

أن تقدّم ديواناً للشّاعر يوسف الهمامي، فكأنّك تقرب الوحي وتلازم الأنغام العلويّة وتلامس الأسرار الأرضيّة. وفي ذلك تكمن صعوبة التّقديم لما يمتاز به الشّاعر من خصّيصة نادرة، ألا وهي التّماهي مع العالم الشّعريّ والانصهار به حدّ اعتلاء رتبة الشّاعر النّبيّ. فيخضع الشّاعر للشّعر/ الوحي ويستحيل شاعراً ولا يبقى عند حدود الصّياغة الشّعريّة. يتجلّى الشّعر في ديوان “نشأة الظّلّ” إلهاً يوحي …

أكمل القراءة »

اللّوحة النّاطقة
مادونا عسكر/ لبنان

مضت وفي داخلها شوق لملاقاة ذاتها بعيداً عن الضّجيج المعتاد، علّها تجد مدينة أو قرية أو غابة أو حتّى كهفاً لم يطأه أحد. قيل لها إنّ في الأماكن المهجورة سكون الحكماء وصمت العارفين وحرّية الرّؤية. لم تحمل معها سوى لوحة قديمة، كانت قد احتفظت بها رغماً عنها، تجسّد امرأة واقفة على صخرة عالية، تحمل على أكتافها ظلّها، وتنظر إلى الأزرق …

أكمل القراءة »

عوائق القارئ المسجون في الشّرح اللّاهوتيّ
مادونا عسكر/ لبنان

حيث يكون عقلك يكون كنزكَ. وبقدر ما يرتقي العقل ويتثقّف يتنقّى من شوائب مرض الجهل ويستقبل الصّور والأفكار بمنطق يعلو فوق الغرائز وفوق (ميكانيزمات) التّفكير المحدود فيكون الكنز المعرفة والغنى الفكريّ. لا ريب أنّ تثقيف العقل يحتاج إلى تدريب طويل وإرادة حقيقيّة عازمة على درء الجهل، وإلّا فكيف ترتقي الشّعوب وكيف ينتقل الشّخص من مشروع إنسان إلى إنسان؟ استكمالاً لمبدأ …

أكمل القراءة »

النّصّ ومشكلة القارئ المسكين
مادونا عسكر/ لبنان

إذا تحرّر العقل استقام الإنسان. فالعقلُ المحرَّر يحدّد مقياس الفهم والقدرة على استيعاب الأمور ونقدها بدقّة المتأمّل. وأعني بالعقل المتحرّر، العقل القادر على قبول كلّ صورة أو فكرة أو نظريّة دون أن تستأثر به ردّات فعل عشوائيّة أو أحكام مسبقة فتمنعه من تبيّن المعنى. والقبول لا يعني الاقتناع، وإنّما القبول يسمح للعقل أن ينقد الفكرة أو يطوّرها أو يرفضها ضمن …

أكمل القراءة »

تيهُ الفعل في الفراغ الضّيّق
قراءة في قصيدة “نجمٌ شحيح الضّوء” للكاتب والشّاعر الأسير كميل أبو حنيش
مادونا عسكر/ لبنان

– النّص: أدنو وأنأى عن تضاريسِي القريبةِ والبعيدةِ كيف لي دربٌ أسيرُ عليهِ في هذا الزمانِ الرخوِ تغويني الدروبُ الأُخرياتُ فلا أُبالي أنزوي خلفي وأبحثُ فيِّ عن دربٍ قليلِ الخطوِ عن جهةٍ تحُاصرُني وتملأنُي إذا صارت جهاتي الستْ يملؤها الخُواء . ********* أرنو وأُغمض مقلتي فلا أرى بحراً أمامي كي أشُقَّ مياهَهُ بعصا هيامي أرتقي هذا الصعودَ أنامُ مُكتظاً بحلمٍ …

أكمل القراءة »

أربع شمعات تزهر في ذات اللهب
مادونا عسكر/ لبنان

(1) الرّيح شديدة هذه اللّيلة يعوزها أن تخترق ذرّات الكون لتعيد ترتيب فوضى الملائكة وأنتَ الجالسُ هناك في ظلّ مرآتكَ السّاكنة تبتسمُ وتُهدي العالم عصارة النّور حتّى لا يظلم النّدى ما تبقّى من ورود… (2) لا قصيدة إلّا تلك السّالكة في نوره يشرقُ على الكونِ كلمةً أودعها الإله في يده مسكون بالمسكوت عنه إلى حين…. وبعد حين، تصمت اللّغة ويبلّغ …

أكمل القراءة »

الفخّ السّرديّ وانفلات القيمة الفكريّة
قراءة في رواية “برهان العسل” للكاتبة السّوريّة سلوى النّعيمي
مادونا عسكر/ لبنان

تقول سلوى النّعيمي في ما يخصّ رواية “برهان العسل”: “لم يكن هدفي كتابة رواية فضائحيّة أو مبتذلة، بل اختبار العلاقة مع قارئ حقيقي.” إلّا أنّ الهدف الحقيقيّ من الرّواية لم يظهر، بغضّ النّظر عمّا إذا كان بالإمكان تصنيف هذا الكتاب كرواية أم لا. أرادت الكاتبة اختبار العلاقة مع قارئ حقيقيّ على حدّ قولها، ولعلّها بذلك استندت إلى أن يتلمّس القارئ/ة، …

أكمل القراءة »

الرّمزيةّ والصّوفيَة في تجسيد كيانيّة العشق في قصيدة “خلايا الأربعة” للشّاعر الفلسطيني فراس حج محمد
مادونا عسكر/ لبنان

أولا: النّص خلايا الأربعة ثلاثةٌ وأربعُ نسوةٍ فكيف يقتسمون ما زاد عن عدد الذّكور؟ لا بأس إن طمعوا في وجبة أخرى على جسد جميل أبيضَ مثل الحرير مؤجّل لنهاية السّهرة؟ يتبادلون بمائهم بوردتها النّديّة ويملؤون الكأس ثانية وثالثة ويخرقون المحبرةْ ويخمدون على رماد محترقْ ثلاثة وأربع نسوة غرقى بهذا اللّحم منذ بداية الحضرةْ يا ليتهم أكلوا على مهل خلايا الأربعة. …

أكمل القراءة »