الرئيسية » أرشيف الوسم : ماجدة غضبان المشلب

أرشيف الوسم : ماجدة غضبان المشلب

د.ماجدة غضبان المشلب : حكاية بوضع مائل/على باب فرج ياسين (ملف/9)

حكاية بوضع مائل/على باب فرج ياسين د.ماجدة غضبان المشلب النافذة مشرعة و مائلة نحو جهة اليسار.. لا نسمة تهب..خلعت صوتي ، و وضعته في درج قريب و انتظرت.. _أتعني صوتي؟.. _ انه كالطين.. ناعم الملمس ، و طوع بناني.. _ماذا عن صمتك المختبيء بين طيات التمني؟ اكفهرت أغصان السكوت من حولي..

أكمل القراءة »

د.ماجدة غضبان المشلب : ثقافة الجسد شرقا محاولة بصير لادراك النور

بمجرد مغادرة الرحم، يوضع الجسد البشري تحت عناية القيم الاجتماعية و الاقتصادية التي تحاكمه، و تحكمه، و تتحكم فيه، فهو المجسم الوحيد الماثل بصريا امام العين، و المعبر عن الوجود المادي للانسان.. و بسبب هذه الابعاد المرئية التي تسبق الادراك الذهني لمعنى الوجود نفسه بالنسبة للفرد، يتم التعامل معه كأول اناء للتفاعل بين حضوره الواضح و بين ما سبق من …

أكمل القراءة »

“المرأة والقرآن .. حوار في اشكاليات التجديد” كتاب جديد عن مؤسسة المثقف

صدر عن مؤسسة المثقف العربي في سيدني – استراليا ودار العارف في بيروت لبنان كتاب: المرأة والقرآن .. حوار في اشكاليات التجديد. يقع الكتاب في 200 صفحة، قطع متوسط، وهو حوار دار بين د. ماجدة غضبان المشلب وماجد الغرباوي، تناولا فيه قضايا المرأة واشكاليات التشريع، من وجهتي نظر مختلفتين، فشملت الاسئلة معاناة المرأة في ظل فهم بشري صادر دورها، وقيّد حريتها. …

أكمل القراءة »

د. ماجدة غضبان المشلب : الولايات الانثوية المتحدة

غالبا ما أقف مذهولا امام مدرس التأريخ.. هذه الحصة تثير في القلق، و اكثر ما اكرهه فيها هو الحديث عما كان يجري في غابر الازمان، لانني اعده فاصلا بين الخيال و الواقع، و كل الاساطير التي يظنها مدرس التأريخ حقائق لا تقبل نقيضا لها، تجعلني اغزل منها الاف من علامات الاستفهام.. نحن نذم علنا، و سرا تلك الولايات.. غير ان …

أكمل القراءة »

د. ماجدة غضبان المشلب : أنونيماس*

المعرض الذي اقامه المجهول في صالة الضياع ضم مليارات من اللوحات لم تكن جميعها باللون الأسود و الأبيض.. بعضها لُوّن بألوان العيد ، و بعضها رسم وجوها بقسمات مختلفة، فيما حلقت لوحات أخرى في دهشة اللامعقول.. نظرت الى ساعتي.. الوقت يشير الى ثمالة ما تبقى منه، و الجدار المنتصب أمامي لا تحده حدود.. خربشات على جدار الزوار تظهر وجود آخرين، …

أكمل القراءة »

د. ماجدة غضبان المشلب : إبحثْ لك عن نهاية اخرى..

بالامس كان الجدار يستفزك بصمته و ثباته امام ركلاتك المجنونة المثابرة.. فانت لم تصدق انه جدار.. او لعلك لم تعد تفهم الفرق بينه و بين ما حولك من كائنات، فصدودهم لك لا يختلف عن إتكاء هذا الجدار الى فراغ، و امتناعه عن ترديد صداك.. _ها ها ها.. قهقه ما شئت لان الشمس تخترقك كأنك من زجاج.. و لا ظل لك. …

أكمل القراءة »

د.ماجدة غضبان المشلب : بئر أبي ذر الغفاري

البئر أظلم عميق.. سمعت صراخهم.. _أتسمعون يا رفاق؟، هنالك من يصرخ.. _عاد لما كان عليه.. _أنت تسمع ما لا نسمع، و ترى ما لا نرى.. _عدت الى جنونك من جديد.. _الدليل اننا خمسة افراد، و لم نسمع شيئا.. حطمت دائرة الأذرع المغلقة، المبطنة بضحكات السخرية و الاستهجان.. _الى أين ذاهب؟ تدلت اصواتهم في الهواء كثمار مجوفة.. _الى البئر حيث يصرخون.. …

أكمل القراءة »

د.ماجدة غضبان المشلب : جدّي دافنشي

انفق جدي وقتا طويلا. لا ريب في ذلك.. الغرفة بما فيها من قطع اثاث و كتب غطيت بنسيج عنكبوت متداخل لا اول له و لا اخر.. و اللون الوحيد الذي طغى على المكان كله..الجدران و السقف مع طلاء اطار النوافذ و الستائر البالية هو اللون الرمادي..حتى بعد تنظيفها من الغبار ، و إزالة كل نتاج العناكب لسنوات طويلة.. نظارة جدي …

أكمل القراءة »

د.ماجدة غضبان المشلب : نصّان جديدان

أول المرتقى ليتهم يرون ما أرى، ليس لأنني امتلك الحقيقة المطلقة، بل لأنني أرى الأشياء البسيطة جدا حد اقترابها من البديهة بألوانها الفطرية لا بألوانها التي حشرت في منظوري حشرا، و أصبحت بيني و بين كنه ذاتي…………. أهوار الطعام هنا لا يكفي ، و الماء يشح بإستمرار.. و الحر قاتل.. مشاجرة مع مخالب الفضاء قد تسببت في كسر جناحي ، …

أكمل القراءة »

د.ماجدة غضبان المشلب : ما بعد إنقراض الرجل الأخير

أجل.. هو من إرتقى عرشه حيث ترتفع الأبصار فلا ترتد إلا و الصبا رحيق بقائها ، و رعشة النبض في شريان جنين يولد.. و قد بدا و كأنه للسحاب رفيق ، و حِجر تتلاطم فيه ذروات طيشه و عبثه.. بزته الموغلة في نزقها جعلت من زغب جسدي ينتصب ما أختال أمام ناظري.. أيمكنني الإدعاء بعد يقين أبهرني بإتقاده انه ما …

أكمل القراءة »

د. ماجدة غضبان المشلب : عن زامل و النواب و شط البدعة و آخرين*

“ولك يا ريل لا تكعر.. خذت ولفي و أريدنه كنا قصار القامة ، و نخلات حمود الثلاث بثمرها المغري تنتصب كأكبر تحدي لنا في هجيرة آب.. _تخيل لو اننا يومها حصلنا على ذلك الزجاج الكروي الملون الذي كان في حوزة إبن دويج ، ما كان يسميه بالدُعبُل ، هل ستكون ذكريات طفولتنا كما هي الآن كالحة و دون ألوان؟…….. هكذا …

أكمل القراءة »

د.ماجدة غضبان المشلب : ليلة إنقراض الرجل الأخير

الى المرأة في يومها ، و كل أيامها لأهل الأرض أعياد (قد قال بالألم تلدين ، فما أُتــرع نهداك الا بالحب وحده) ليلة إنقراض الرجل الأخير كتاب فولتير على الطاولة.. و مدام بوفاري تنتزع كل عشاقها كما تنتزع دبابيس شعرها.. بسبابة واحدة أخذت تمحو تفاصيل ما شتلته عربة تجرها الخيول في أحياء باريس.. و ما حدث في القصر القريب أيضا.. …

أكمل القراءة »

د.ماجدة غضبان المشلب : تنويه : ما الذي جرى خلف كواليس صحيفة المثقف في باب مواربات؟ (تنويه ومقالة للنشر)

تنويه : ما الذي جرى خلف كواليس صحيفة المثقف في باب مواربات؟ المقالة (المرفقة مع التنويه هذا) نشرت في صحيفة المثقف لمدة 24 ساعة في باب مواربات الخاص بي ، و نالت الاستحسان ، و انتشرت في الفيسبوك ، و تم التعليق عليها من قبل الكثير ، لكن احدهم كان مؤمنا انه المقصود بما جاء فيها مع اصدقائه ، و …

أكمل القراءة »

د.ماجدة غضبان المشلب : نصّان جديدان

أحفاد يوم الخلق بعد رحيلك الأخير ، لم أتحرك من مكاني ، و لم أحاول غلق الباب الذي تـُرك يترصد إبتعادك.. أشجار إعتلت آثار أقدامك ، و أبطلت بإخضرارها كل لون لم تألفه.. و غيوم أمطرت سماوات سبع غير التي ذكرتها الأساطير.. أراض سبع ركعت تحت سلطان صمتي.. برمشة عين من جفني سقطت قطرات أحلامك.. دون موسيقى المطر.. و بحركة …

أكمل القراءة »

د.ماجدة غضبان المشلب : أسلافي الزحفو_راجلين

قد قرأ في كتبه التي تراكمت كبرج عال في مدينته ، و التي كانت بحوزته يوما انهم قد عرفوا بالراجلين ، و هم إمتداد لمن تم تسميتهم بالزاحفين.. و كان جده يؤكد على ان اصول الزاحفين سماوية ، فيما غلب الاعتقاد على ان الراجلين قد انحدروا من الملائكة.. و قبل ان تصبح العوالم خلف جبال المملكة حقيقة لا غبار عليها …

أكمل القراءة »