ارشيف الكاتب كريم عبد الله

كريم عبدالله : في جيوب البالات* كانت لنا أحلام

لمْ تؤازنا ( البالات )* المعبّأة في أقفاصِ أفراحنا …./ لمّا هبطَ شتاءُ الرصاصاتِ كــ نافورةٍ تغسلُ زهوراً إصطناعيةً …./ زيتُ أغنياتها لمّعَ عبثاً صدأَ نشيد السلالَ المتعطّل ………………….. خلفَ ابوابِ المجنزراتِ تنكّبَ الملاذُ يلحسُ الوداعَ …./ المدنُ المهوّسةِ بالخلاصِ أثمرتْ شوارعها تتسوّقُ هذياناً طائشاً …./ والشاحنات غادرتْ تعجُّ بأكياسِ الذكرياتِ المنكوبةِ …………… تعلّقَ متأرجحاً صباحُ أخيرٌ وغابَ منّدساً تحتَ …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : حلمٌ معقوف العطرِ

تلمّستُ طيفكِ العذبَ يغمرُ أطلالَ شفاهي …/ أتنسّمكِ ( جعفريّاً )* يتخلخلُ أغطيتي الملطّخةِ بــ الذكرياتِ …./ بعدَ هذا الليل تفكّهينهُ وحدكِ مدّاً يغسلُ ثيابي الفاقعة ……/ و بــ خمرةِ العيونِ الغجريّةِ تعتّقينَ صبابةً لجوجةً ………….. …/ وتسرّبي في سرابي فراتاً يغدقُ مشيمةَ هذا الأنتظار …/ كــ شلاّل ضوءٍ ثملٍ يتغلغلُ في مواسمي المرتبكةِ …./ وطيّبي العيونَ القاحلةِ بــ هباتكِ …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : خيطٌ أشهبٌ …. عندَ ضفافِ الروح

تتخفّى خلفَ نبضِ البنفسج تتمايلُ في أغصانِ كآبتي ……/ وبنكّهةِ الحبرِ الصينيّ تحفرُ ليليَ المسكونَ بــ رنّةِ الهيام …/ كلّما تمرُّ غيماتها في الذاكرةِ تبتهجُ الجذور بــ رقّةِ الأصابع …… خيطٌ أشهبٌ مِنْ سناها خاطَ نهاراتي البائسة ……/ كحّلَ نافذةً ثقّبتها قرنفلةً في عصرِ يومٍ مكسورٍ …./ عندَ ضفافِ الروحِ تغني بإنتظارِ تدفقِ الأنهار ………… مَنْ سيردمُ جرحاً يتجسّدُ راكضاً …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : وشاحُ الحِداد ……. مدلهمٌ بالطقوس

وشّحَ الحِدادُ كرنفالها المؤجّلَ بالرصاصِ …/ كحلها مَهْرُ دموعٍ روّضتهُ قوافل الحكاياتِ …./ فلقدْ غيّبتْ مُزنةٌ أقمارها تحتَ فساتينها المفخّخة …………………. ذاكَ الحزنُ هنّدسَ ضرعها المملوءَ بالفجيعةِ الرافضة …./ خلفَ كواليسٍ شاختْ عاصفة تصطفي ما خلّفتهُ البنادق …./ كانَ وجهها يلسعهُ سوط يُشقّقُ جبهات السنين تُكثّرُ جيوشَ الطَلْع في راحتيها يتراقصُ سعفٌ أجرد …/ تنبضُ معابدها تضيءُ مدلهمات الطقوسِ متصاغرةً …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : أيُّ الفناراتِ ستأوين إليها …. وعلى ظهري تنمو العروق

تحمّصينَ بذوركِ المشتهاة بإناءِ التسكّعِ …../ وتزرعينَ شتلةً تنتظرُ أمطارَ صيفٍ بلا ملامح ../ تهرولينَ بينَ الكلماتِ تتقافزينَ عابرةً للحدود شرنقي أعشاشَ فراشاتي بضحكةِ الأصفاد ../ أيّتها القبلةُ المرهقة على بشائرِ الفجرِ الضحوك ../ وتصيّدي أصداءَ شاعرٍ على ضفافكِ راحَ ينمو ………………… في رقّةِ متعتكِ عرّشتْ أمنيةٌ تحتَ أغصانكِ ../ حفنةٌ مِنَ الأحلامِ أسكبها بكأسِ العزلةِ تطفو ../ قدْ يُعشِبُ …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : للباقي منْ سنينها …. تحنثُ الضفاف

للباقي منْ سنينها العجاف أنتظرها في ساعةٍ ما …/ أخيطُ ما تمزّقَ منْ ترنيماتٍ مهرّبة عبرَ الممنوع …/ وفي ظلِّ أحلامنا المنسيّةِ نتوسّدُ الأهواء فاتحتها بعدما إنغلقتْ كلّ التواريخ المبتليةِ بالهزيمةِ … / ظمئنا وغبارَ المواعيدِ على ثيابِ الأسرارِ تتكيءُ ../ لمْ يكنْ لنا منْ خيارٍ إلاّ هذا الجدارَ يقضمُ صمتنا ….. تغوّرَ في أخاديدِ شهقتنا ذاكَ الشوق منتظراً …/ …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : فراغٌ من الامنياتِ في منشور

… / فراغٌ مغبرٌّ تنسلُّ منهُ نساء يؤسسنَ في خمرتهِ نهوداً راجفةً ../ …………………………………………………  كــ خيطٍ رفيعٍ ألوانهنَّ تتكسّرُ باهدابهِ ../ يمرقنَ مِنْ منشورٍ يابسٍ مدلهماً …../ تلمعُ العيونُ بــ نسيمٍ مفتونةً حدّ التخمةِ بالرمد ……….. ذاكَ الحلمُ يُساقطُ طلعَ غاباتٍ متوحّشةٍ ../ على رفوفِ الذاكرةِ تنامُ نصوصهُ الممنوعةِ …/ شاحبةً تستلقي المواويلَ مضفورةً في الحقائبِ الراحلةِ ………..

أكمل القراءة »

كريم عبدالله : يا إلهي …. الصباحاتُ لا تشيخُ تحتَ شموسها

يا إلهي …. كنتُ الهو بينَ أناملِ ملذّاتها ……../ أغسلُ عيوني بـــ تدفقِ الأنهارِ مِنْ سفوحها ../ أركضُ في مدياتها محتضناً هوسها ولا أصل ……………………… تحتَ قميصِ ليلها الشاتي أستحمُ بالبراكينِ ../ على أنهارها أفترشُ شهقةَ زوارقَ حيرتي ../ أمضي …. أمضــــــــــــي بعيــــــــــــــــــــــــــــداً في فتنتي وهي لا تعلمُ ………… لا تشيخُ الصباحاتُ وشموسها تطرّزُ تربتي ../ تفوحُ الخمورُ مِنْ خلفِ …

أكمل القراءة »