ارشيف الكاتب كريم عبد الله

كريم عبد الله : ( هَلِي يا مَنْ ضيّعوني )* ….

ياااااااااااااااااااااااااااا ( هَلِي يا مَنْ ضيّعوني )* …. مَنْ هنّدسَ هذا الحزنَ في وطني نهراً آخرَ دموعُ الأمهات أثداء يرضعها رخيصة أرواحهم يجرفها بـ سعادتهِ الساذجة بلا حدودٍ فادحٌ هو الألم القبيح يصدّعُ قلوبَ المفجوعينَ يكتسحُ الباقي مِنَ الأفراحِ القليلة يتبعنا الرصاصُ في ( شواجيرِ )* ثمارها لا تحجبُ إلاّ بيوتهم ( الناصية )* نهباَ الى الضياعِ تراثهم تجرفهُ الجرّافات …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : ( شاليم )* …

( شاليم )* … الحزنُ يمتصُّ إسودادَ رؤوسهم يا إنكي* سريعاً يبيّضُ شعرَهم بينما النساءُ يجدّلنُ التراتيلً بـ ( طينِ الخاوة )* وحيداً تحملُ السلالَ فارغةً تهجرها رُقمكَ الطينيّة تأتزرُ أوراقَ البرديّ تملّحها الأهوارَ المتسطّحة حكمتكَ متدلّيةً أعثاقها اللاصفة فيها بلا بريقٍ يمنحها الخلود . ( نيبور )* الجرادُ الغافي فزّزَ جنونهُ إستفاقةَ وحش الخرافة أوحى أن تداعب أسنانها قمحَ …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : (ترﭼيـة)* على جدارِ صمتٍ ملوّنٍ

( ترﭼيـة ٌ )* على جدارِ صمتٍ ملوّنٍ قصيدة بوليفونية متعددة الأصوات ( ترﭼيـة ٌ )* في اذنِ الأنتظارِ تلوّنُ جدارَ صمتِ الأشتياقِ ألوانها تفكّهُ طابوقاتهِ الخشنةِ يتعشّقُ الهمسُ يأتي ببهجةِ نسائمها تخترقُ ذراتهُ الكثيرة تحملُ زخرفة اللقاء , فصبرٌ جميلٌ على ما ينمو مِنْ هلعٍ يتسلّقُ ناصيةَ زينةَ الكسلِ يستلُّ عنفوانَ طراوة موعدٍ يجلسُ على كرسيّ خيالها أعجبتهُ حقول …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : أيّها السومريُّ المنكوب

أيّها السومريُّ المنكوب بـ فجرها الوحيد كفيفاً يقوووووووووودكَ هذا الليل بـ صحبةِ مواسم القحطِ وحيداً أنيسكَ الشكوى أيّها المتوّجُ غربةً وصراخاً ترتّلهُ المدن المسبيّة على هوامشِ التواريخ .. أيُّ العواصم سـ تفتحُ أبوابها تُرخي على جرحكَ النازفَ غيمة ماطرة تشاطركَ الفجيعةَ وتشلُّ أيامكَ الهاربة بـ مخيطِ المراد ..

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : قراءة في مجموعة (تراتيل فيلية) للشاعرة الكوردية ظمياء ملكشاهي

قراءة في مجموعة (تراتيل فيلية) للشاعرة الكوردية ظمياء ملكشاهي بقلم /الشاعر والأديب كريم عبد الله/بغداد/العراق ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ كمدخل الى عالم الشاعرة ظمياء ملكشاهي المرعب والشفيف في آن واحدلابد أن يستوقفنا عنوان هذه المجموعة (تراتيل فيلية)ففي معاجم اللغة يذكر بأن أصل كلمة تراتيل هو عربي ومعناه تحسين الصوت وتخفيضه عند القراءة وهو مايشير الى قدسية هذه التراتيل لدى الشاعرة وأرتباطها بكورديتها الفيلية …

أكمل القراءة »

(حدقاتٌ متثاقلةٌ بتصاويركِ الرطبة) ديوان جديد للشاعر كريم عبد الله

صدر في بغداد عن دار أور للطباعة والنشر ديوان ( حدقاتٌ متثاقلةٌ بتصاويركِ الرطبة ) عربي – اسباني للشاعر كريم عبدالله من القطع المتوسط عدد الصفحات / 280 صفحة يحتوي على / 44 نصوص مفتوحة رقم الايداع في دار الكتب والوثائق ببغداد ( 2785 ) لسنة / 2017-08-28 تقديم / آمنة وناس / تونس تصميم الغلاف / الشاعرة رفيف الفارس …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : أتوسّلُ النومَ علّها فراشاتكِ تحطّ ّ ُعلى أجفانِ ليلي

أتوسّلُ النومَ علّها فراشاتكِ تحطّ ّ ُعلى أجفانِ ليلي لا خمرةً تثيرُ صحوي متمرّداً إلاّ رحيقكِ الملكيَّ يملأُ كؤوسَ إشتياق تصحّري فراتاً يُغرقُ همجيّةَ أوثاني في ( درابينكِ )* المسكونةِ بـ الجلالِ وشهوة التمنّي تدهشني سمرةُ الحلمتينِ تشاكسُ شفاهَ عمريَ المهملَ قِبلةً تطوفُ حولها أناملي السكرى تعلنُ التوبةَ .. أتلوكِ آيةً أستعيذُ بها مِنْ رموشِ النساءِ أجترّ ُ الذكريات

أكمل القراءة »

حوار مع الأديب والشاعر والمخرج كريم عبد الله عن تجربته الفريدة في السايكو دراما
حاورته: ظمياء ملكشاهي

حوار مع الأديب والشاعر والمخرج كريم عبد الله عن تجربته الفريدة في السايكو دراما من خلال عمله في أحدى مشافي العلاج النفسي. بقلم ظمياء ملكشاهي  كمدخل الى موضوع الحوار نحاول ان نوضح مفهوم السايكو دراما في ابسط تعريفاتها المتداولة (Psychodrama)السايكو دراماهي نوع من أنواع الفنون وعلم النفس تعمل في مساعدة الشخص على تفريغ مشاعره وانفعالاته من خلال أداء أدوار تمثيلية …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : جمّلي وجهي مِنْ مذلّةِ المنافي

جمّلي وجهي مِنْ مذلّةِ المنافي بعدما إنتهتِ غبرة ُالفتنةِ  تركتْ أخاديدها  يلعبُ فيها  صراخ الذهولِ             يُسقي أنهارَ إشتياقي                                جفافَ الرضاب                                          …

أكمل القراءة »

نصوص تقليليّة
بقلم : كريم عبدالله

مدينةٌ نشازٌ أنغامُ المدينةِ الهرمة , موسيقى الصفيح تردّدها أحجارها الصمّاء تدغدغها رائحةُ الإسفلتِ , والأعمدةِ الحزينةِ بلا مصابيحَ , عاجزةٌ عنْ مقارعةِ الظلامِ

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : عامٌ آخرَ مِنَ الأنتظار

أرممُ إنهيارَ جداولي تحتَ وطأةِ الأنتظارِ العسير تجري بما تشاءُ مراكب حزني لا تفقهُ زفرات مواجع الإنكسارِ تطوّحها ألسنةُ الرغبةِ الجموح وعلى الضفافِ آهاتٌ تكتمُ تناسلَ الخوف أشرعتها ساعاتٌ ثقيلة ٌ تلهجُ تستغيث ُ تسمعُ دقّاتَ الخسارات وهسهسة الإنكسار … يخيفني حلمي البريء

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : عربةٌ بينَ الكواكبِ المضيئة

متنعمة تصغي لترنيماتِ الكواكبِ البعيدة شفّافة كـ الضوءِ تتبعها تلاحقها تطلُّ تزخرُ ناصعة عالمٌ مِنَ الصفاءِ أجنحتها في عالمِ السلام  يقودُ عربتها عقلٌ في أنهارهِ الشاسعةِ لا ملذات تجلب الهمومَ تفترسُ السعادةَ حاجاتهُ خامدة محشورة في أدراجِ النسيانِ كفيفةٌ آلآمها متروكةً عاطلة . جواداها إرادةٌ تغتسلُ بـ الأنوارِ الأبديّةِ لا تثيرها نشوة تحرفها عنِ الصراط تنزلقُ في الهاوية أيقاعٌ متناسقُ …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : الباطلُ يدلعُ لسانهُ

ويّكأنَّ هذا الجبل لمْ يتدكك وإنْ فلقَ هامتهُ صارم نامَ طويلاً يتغطّى ببحرٍ السمُّ زعاف يحلمُ هاجعاً يخفي وجههُ بينَ التواريخ العامرة بالخيانة ! . ويّكأنَّ الباطل لمّا يزلْ لسانهُ الأجردَ يدلعهُ إنكسارُ صمت تعوّدتْ يرقاتهُ تتشرنقُ داخلَ الخنوع ! . يهجو عواصفُ الحقدِ تحتَ أجنحتها طغيانُ يُسمعُ هديرهُ كلّما يتقدّمُ الليل بهدوءٍ يزحفُ تُزهرُ البذور المدفونة تنتظرُ الحصادَ وتعتلي …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : إنوثة ٌ معطّرة ٌ يُرهبها خنجرُ الصحراء

جيوشُ أفكارٍ مِنَ الصحراءِ خيولها العطشى تتدفقُ غازيةً بـ إسمِ الربّ الطائش صولجانهُ الطامع على المروجِ الآمنةِ نهباً يتربّعُ بينما الأزهارُ سبايا غنائم على ظهورِ الضامراتِ خلفهنَّ السلاسلُ الغليضة أمعاءٌ تحوي طيوراً سقطتْ أسيرة في الشباكِ حاملةً على ظهورها وشوشة السياطِ وغربةَ الرقيق . بدوٌ في القصورِ لا أثر للرمالِ الضريرة على الأرائكِ يجرجونَ مواقيتَ الغروب نكهتهُ إصفرار المدن السعيدة …

أكمل القراءة »

كريم عبد الله : كلّما أُقبّلكِ .. تشرقُ الشمس

كنزي صرخةٌ تملأُ شدقيّ هذا الأفق ألأبله يشتمها الطغاةُ أنضجها حنظلٌ فصولهُ مؤامرةٌ تنتهكُ حرمةَ الجسدِ الموغل بالحياةِ تشوّكُ ضوءهُ المزروع في روحي لوّثتْ برتقالكِ حروبهم الخاسرة للآنَ تصهلُ الخيولُ العجفاء تشوّهُ مرآتنا نصغي لـ فحيحِ الهاويةِ الهناكَ دويّها الأعجم يبتلعُ أولادنا اليتامى لمْ يبقَ مِنْ ملابسهم ( الخاكيّة )* إلاّ الجروح . نطفتي تستغيثُ في زمنِ المخاضِ رحمكِ المهيّاُ …

أكمل القراءة »