ارشيف الكاتب كريم الأسدي

لا تكتبوا .. اِني سأكتب!!*
شعر: كريم الأسدي ـ برلين

لا تكتبوا .. اِني سأكتبُ قائلا ولسوفَ تسمعني النجومُ جلاجلا ولسوفَ تنفذُ في الأديمِ قصائدي ولسوف أسري في الأثيرِ قوافلا لا تكتبوا .. انَّ المُحَسَّدَ عائدٌ يعدو بأرثِ أبيه مزناً هاطلا ها عدتُ ، كلُّ الماءِ أحملُهُ معي مُتَفَرِتاً حيناً وحيناً داجِلا ** اِنْ شئتُ كنتُ السلسبيلَ مُداوياً أو شئتُ أمسيتُ العبابَ القاتلا أو شئتُ أقمعُكمْ ـ وأقسمُ جازماً ـ …

أكمل القراءة »

لدينا من الأشواقِ فيكِ جزائرُ
شعر: كريم الأسدي

اهداء : الى الجزائر وشعبها الكريم الأبي ونخيلها الأشم المعطاء ، والى أدباء ومثقفي الجزائر الذين ما خذلوا القضايا العربية والإنسانية العادلة ابداً ، والى الأخ الشاعر الموهوب قدور رحماني حتى ينهض سليماً معافى من الجرح كلِّه. لدينا من الأشواقِ فيكِ جزائرُ وبَحرٌ وما حدٌ لهُ يا جزائرُ يطاولُ أُفْقَ الأطلسيِّ محيطُهُ وربّانُهُ في سورةِ الوجدِ دائرُ وأَعظمُ مِن بحرٍ …

أكمل القراءة »

وأنتَ وحيد
شعر: كريم الأسدي ـ برلين

وأنتَ وحيدٌ أرى كوكباتٍ يضجُ بها الكونُ تهفو اليكَ تسامرُ صمتكَ كي لا تكونً الوحيدْ. وأنتَ وحيدٌ أرى جبلاً هائلاً شاهقاً من حديدٍ يسيلُ فراتاً ويأتي اليكَ .. يقولونَ : كيفَ استحالَ الى رافدٍ عذبٍ سائلٍ جبلٌ من حديد ؟! وأنتَ وحيدٌ أرى النخلَ ، نخلَ الفراتينِ يسألُ كلَّ شراعٍ وكلَّ جناحٍ ليعرفَ ان كنتَ تمضي ( الى أينَ ) …

أكمل القراءة »

يُكوكبُ أنجمَهُ
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

يُكوكبُ أنجمَهُ في الهزيعِ الأخيرِ الذي جاءَ بَعدَ الهزيعِ الأخيرِ الذي ناءَ بَعدَ الهزيعِ الأخيرْ ويرسلُها حلوةً للمداراتِ حتى تضيءَ الطريقَ المريرَ الطويلَ العسيرْ . يوزعُ أسهمَهُ عادلاً بينَ بعضِ محبينَ غابوا وجمعٍ مِن الحاقدينْ غفيرْ. ******** ملاحظتان : 1 ـ الفعل كوكبَ من اشتقاق الشاعر ، أي صيَّرَ الشيءَ كوكباً أو كوكبةً ، والكوكبة منظومة فلكية كبرى تتكون من …

أكمل القراءة »

إلى عشّاقِ نخيلِ العراق
كريم الأسدي ـ برلين

مهداة الى أصدقائي وزملائي في مجموعة ( عشّاق النخيل ، دعم وإعادة نخيل العراق ) الذين يعملون ما في وسعهم لأجل إعادة بلد النخيل الى نخيله. بستانُ نخلٍ في الأديمِ يُرتِّلُ بُستانُ نجمٍ في السماء يُهلِّلُ وفسائلٌ ترنو علّواً كي ترى مطراً نجوميّاً ونوراً يهطلُ وتدارُ أشربةُ الهيامِ فكلُ نجمٍ وهجُ حبٍ يستضئُ و يُشعلُ سكرى بأنوارِ الغروبِ خمائلٌ مِنْ …

أكمل القراءة »

يجنِّحُ ثوراً ويمضي
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

يجنِّحُ ثوراً ويمضي الى نجمةٍ في أقاصي الفضاءْ احتمالاتُ قد وردتْ في تآويلِهِ ، واحتمالاتُ قد وردتْ بِتآويلِهِ ، واحتمالاتُ قد وردتْ مِن تآويلهِ ، واحتمالاتُ قد وردتْ مِن تآويلهِ ساحرُ الماء هذا وأِبنُ الندى في بواكيرِهِ وابنُ ماءِ السماءْ . ْ.ماءُ غمرٍ جرى كي يصيرَ جداولَ ، غيثاً ليسقي الفسائلَ ، يغسلُ تلك الجدائلَ سعفاً وشَعراً فيحنو على الضفتين …

أكمل القراءة »

مِن مختبراتِ الأنذال !
كريم الأسدي ـ برلين

مِن مختبراتِ الأنذالِ ومَن ندعوهم بعضَ الأحيانِ أساتذةً علماءْ تتحركُ أَلويةٌ ضدَّ بني الانسانْ أَلويةٌ بمشاةٍ ودروعٍ تسندها أسلحةٌ للطيرانْ لأنَ أساتذةَ المختبرِ العلماءْ . يريدون لكي يغدوا عظماءْ أملاكَ الكونِ ومملكة َالأزمان .. أمّا نحنُ فلسنا في أعينهم مِن أهل الأرض ومِن أبناء الانسان !! ******** ملاحظتان : 1ـ نعتذر هنا من العلماء الحقيقيين من أصحاب الضمائر المخلصين في …

أكمل القراءة »

أشاعرٌ مفردٌ أَم ألفُ جمهرةِ
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

ركبتَ بَحرَكَ والأمواجُ تضطربُ علوَ الرواسي على الشطآنِ تنقلبُ والبرقُ رعبٌ ، ورعدٌ كانَ أولُهُ اِنْ أرسلتْ وابلاً أنهارَها السُحبُ قلْ لي الى أَينَ تمضي محضَ رسمِ فتىً حلوِ الرسومِ على الأقمارِ ينكتبُ نخيلُهُ معهُ أَنّى مضى ولَهُ قربَ ( الشواطيءِ ) بيتٌ أمرُهُ عَجَبُ الحبُ بَحرُهُ فيما كارهوهُ لَهمْ مستنقعُ الغلِّ مغلولٌ ومكتئبُ لَأنتَ أشفقُ خَلْقِ اللهِ أَجمعِهمْ وفي …

أكمل القراءة »

في كلِّ عينٍ فؤاد ..
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

بِيْ شاعرٌ عاشقٌ يهوى الحِسانَ كما يهوى السَحابُ الجليلَ الشاهقَ العَلَما رذاذُهُ كانَ يكفي كيْ تدومَ دنىً وغيثُهُ فاقَ في سِفْرِ الندى الكَرَما للهِ درُّ الذي لَمْ يدرِ : أيُّ يدٍ تقودُ جنيَّهُ لو لامسَ القَلَما عيونُهُنَّ لهُ النجماتُ وامضةً في كلِّ عينٍ فؤادٌ بالودادِ سَما حتى تخالَ الدنى بَحراً وأشرعةً مِنْ الهُيامِ ، وروحُ الوجدِ فيهِ هَما ورُبَّ عاشقةٍ …

أكمل القراءة »

في هيكلِ الأشواقِ
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

في هيكلِ الأشواقِ والتبريحِ أمسيتُ وجْداً طائفاً بمسوحِ من طائفٍ فليثربٍ فلمكَّةٍ فالقدسِ فالنجفِ الشريفِ صروحي وحَّدْتُ أحقابَ الزمانِ بِلحظةٍ وجمعتُ أنحاءَ المكانِ بنوحي وسَبحْتُ فوقَ الفرقدينِ يقودُني فُلْكُ النجومِ الى قَصيِّ السوحِ روحي مدى الأكوانِ في أفلاكِها هلّا دريتِ بأيِّ بُعْدٍ روحي تتراكضُ الأنهارُ في ملكوتِها ركضَ النسورِ بشاهقٍ وفسيحِ عيناكِ في وقتِ اغتباقيَ خمرتي ومداميَ الشهباءُ ساعَ صبوحي …

أكمل القراءة »

يا عينَ فاتنتي !!
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

خذيْ فؤادي الى أعلى الأفانينِ منازلاً بين عرجونٍ وعرجونِ وبينَ بَدرِ تمامٍ سامقٍ سَمِحٍ وبينَ زهرةِ نجمٍ أبهرتْ عيني في كلِّ حينٍ لنا راحٌ يروحُ بِنا فنفقدُ العقلَ بينَ الحينِ والحينِ ونكسبُ الوجدَ وجداً هائلاً خضماً أمواجُهُ بين تكوينٍ وتكوينِ ونتركُ الأرضَ يسري سابحٌ شَهمٌ بِنا الى واحةٍ في برزخِ الكونِ زرقاءَ خضراءَ ، مفتونٍ جوانبها ريّا الينابيعِ بينً العينِ …

أكمل القراءة »

الثامنُ من شباطْ
شعر : كريم الأسدي

الثامنُ من شباطْ سحابةٌ هائلةٌ قائلةٌ سوداءْ حامتْ على العراقْ أمطارُها دماءْ بروقُها تحزُّ هاماتِ النخيلِ ، تحرقُ الحقولْ و رعدُها نذيرْ بالشؤمِ والخرابِ والدمارِ والتدميرْ الثامنُ من شباطْ قاطرةٌ من الغيومْ رؤيتُها مفزعةٌ أمطارُها مُهلكةٌ وغيثُها مسمومْ في الثامنِ الأسودِ من شباطْ مضى الذي يحملُ في الأحداقْ رمزاً عظيماً اسمُهُ العراق. مضى بدون بيتْ ثروتُهُ عشرون ديناراً وكونٌ هائلٌ …

أكمل القراءة »

أنتَ موهوبٌ جداً .. أِذهبْ الى أميركا !!
نصٌ أدبي
كريم الأسدي ـ برلين

أَنْ تكونَ انساناً ، فحسب !! الآن وهنا في هذا الزمان وفي هذا العالَم ، عجيبٌ كم يُكلِّفك هذا الأمر!! ربما تغادرُ من بلدٍ الى بلد ربما يكونُ البلدُ الأولُ الذي غادرتُهُ وطنَك ربما رمقتْكَ أمُّكَ في لحظةِ الوداعِ الأخيرِ وأنت لمْ تفصحْ عن قصدِك بالسفرِ البعيد الّا انها أحسّتْ وعرفتْ بحدسِ الأُمِّ انها لن تراك بعد هذا ربما تكونُ …

أكمل القراءة »

تُرى أينَ غابَ المسيحْ ؟!
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

تُرى أينَ غابَ المسيحْ ؟! منذُ ألفيتين وعشرين عاماً وفي كلِّ عامٍ أطّلُ الى قمرٍ شاهقٍ ومِنْ حولِهِ نجمِهِ كحواري المسيحِ ، أقولُ : سيأتي المسيحْ. كنتُ في القطبِ ، في أُفقِ الاستواءِ ، وفي غابةِ الجنِ ، في ملكوتِ الكلامِ القصيِّ ، وفي مهجةِ القولِ والفعلِ ، أسستُ سلسلةً من جبالِ الأملْ . سمعتُ ضجيجَ الوحوشِ ، فحيحَ الأفاعي …

أكمل القراءة »

من مفارقات العراق .. (أدب ثورة تشرين)
كريم الأسدي ـ برلين

في الجامعة وفي البصرة أيام زمان كان البروفسور الهندي الذي يدرِّسنا مادة الميكانيك الكمي والنظرية النسبية في نهاية السبعينيات وبداية الثمانينيات من القرن الماضي يأخذ من الدولة العراقية راتباً شهرياً يقارب ستة آلاف دولار شهرياً !! بينما زميله العراقي الذي يدرِّسنا نفس الاختصاصات والذي حصل على شهادته من بريطانيا وعاد ليعمل ويعيش في وطنه العراق كان يأخذ ثلاثمئة دينار عراقي …

أكمل القراءة »