ارشيف الكاتب كريم الأسدي

| كريم الأسدي : حصَّةُ الناصرية *..

رمادٌ ؟! وأنتمْ ماءُ نهرينِ مقمرُ  ظلامٌ ؟! وأنتمْ بدرُ تموزَ نيّرُ    فراتٌ جرى فرداً ، أرادَ مسامِراً فحنَّ لَهُ غرّافُ دجلةَ يسمرُ   ونخلٌ سما وجْداً ، يرومُ مواجداً  فجاورَهُ سدرُ السماواتِ يسدرُ   ومرَّ بكم ركبُ الدهاقينِ حائراً  عسى تسمحُ الدنيا بأنْ يتأوروا *   وفي قصَباتِ الهورِ ناياتُ عازفٍ  تُوقِّعُ أحلى الشِعرِ ، والهورُ أبحرُ    …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي : قائدٌ عربي .. 

  قائدٌ عربيٌ يموتُ وميراثُهُ ، كلُّ ميراثِهِ ، لا يعادلُ راتبَ أبسط عاملْ .. قائدٌ عربيٌ يوزعُ مرتبَهُ بسخاءٍ وحبٍ  ليمنحَ كلَّ فقيرٍ رآهُ ، وكلَّ مريضٍ يعودَهْ اذا أوشكَ الجيبُ ان تصفْرَ الريحُ فيه ينادي جنودَه لكي يستدينَ الى آخر الشهر شيئاً من المالِ كيْ يشربَ الشايَ أو يشتري وجبةً مِنْ طعامْ . أكانَ يُمثلُ دوراً لبضعِ سنينْ …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي : أكْمَلُ الأقمار .. أكرَمُ الأمواه – مثنويّات ورباعيّات عربيّة  .

  اِنْ لمْ تكنْ أَكمَلُ الأقمارِ أقماري   لما مضى البدرُ في سيماءِ سمّاري  ***   قولي عجائبُ وحيِ الشِعرِ اِنْ نطقا وجْدي جميلُ الهِ الوجدِ اِنْ عشقا  وكلُّ عاشقةٍ يبقى الجمالُ بها  ان عاشرتْني مدى الأزمانِ مؤتلقا   ***     اِنْ لمْ يكنْ ماءُ شمسي أجملَ الماءِ  لما تتيمَ ألفيْ عاشقاً بائي   ***   بيتي بأرضِ فراتي واحدٌ …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي : مِن عشتروت الى جنتروت .. /مثنويّات ورباعيّات عربيّة .. 

ومِن عشتروتَ الى جنتروتْ  أَتيتَ ، سيرفضكَ الهابطونَ لأنَّ فؤادَكَ منعقدٌ في أعالي الشموسْ  ولكنْ ستعشقكَ العاشقاتُ لأنكَ سرُّ أثيِرِ الهوى في خفايا النفوسْ خسرتَ الألهَ الصغيرَ: النقودَ التي يعبدونَ ، ولكنْ ربحتَ دنى الملكوتْ ..    ***   عبرتَ قلوبَ الحبيباتِ نهراً يواصلُ نهرْ مضيتَ يلاحقكَ الغدرُ دهراً يكمِّلُ دهرْ   ***   يروقُ لهمْ أَنْ تكونَ بِلا أملٍ …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي  : حسين سرمك .

  القسم الأول     يقولونَ طاحََ حسين   نهضَ الفجرُ مؤتلقاً حين طاحْ ورشَّ على الشمسِ ـ كي تنصفَ الشمسُ ـ نورَ الصباحْ  كانت الأرضُ ذاهلةً واجفهْ  حين قال وداعاً وسارَ الى خلدِهِ أسمرَ الوجهِ مبتسماً ابيضَ القلبِ أصلبَ مِن جبلٍ من حديدٍ وأرهفَ مِن قصبِ الهور حين تغني الزوارقُ في غسقٍ وُلدَ الكونُ منهُ . أكان مماتاً ؟! …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي : مفارقات .

      المفارقةُ الأولى ..   تاجرُ السلاح  الذي يصدِّرُ بضاعتَهُ لطرفين متحاربين  ويجني أرباحَهُ في مئات مليارات الدولارات  في حربٍ يموتُ فيها منات الآلاف من الشباب  هو نفسهُ التاجر المتاجر بالحريَّة والديمقراطية  وهو نفسهُ الحكم الأعلى في قرار الحرب والسلام  وهو نفسهُ المهاجم الذي يقرر أنْ يشنَّ الحربَ بجيشِهِ أو بجيوشٍ أُخرى فيجرِّب سلاحَهُ المتطوِّرَ الجديدَ في بلدانٍ …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي : فلسطين ..

تنويه : يتشرف الموقع بنشر أي قصيدة او مقال لمساندة أبناء شعبنا الفلسطيني البطل المقاوم في هذه الأيام الصعبة ضد العدو الاسرائيلي الذي نعتبره واجب وطني تجاه الاخوة الابطال في فلسطين, وبأسم اسرة الموقع نشكر الاستاذ كريم الاسدي المحترم على هذه المساهمة .   أَمَرُّ الردى أَنْ تتركَ الحقَّ والأمرا  وتذهبُ أنتَ الحرُّ في غيهبِ الأسرى   هنا لفلسطينَ الجباهُ تطاولتْ …

أكمل القراءة »

| كريم الاسدي : مقدسيون ..

تنويه : يتشرف الموقع بنشر أي قصيدة او مقال لمساندة أبناء شعبنا الفلسطيني البطل المقاوم في هذه الأيام الصعبة ضد العدو الاسرائيلي الذي نعتبره واجب وطني تجاه الاخوة الابطال في فلسطين, وبأسم اسرة الموقع نشكر الاستاذ كريم الاسدي المحترم على هذه المساهمة .   قبَّةٌ صخرةٌ وحشدٌ فريدُ  وقلوبٌ جبالُها لا تميدُ  جبنَ الموتُ حينَ عادَ اليها  اِذْ  لها  فيهِ اِحتفالٌ …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي : يا ماليءَ الدهرِ اِشفاقاً واِنصافا – الى أبي الحسنين ، أبي تراب  ، علي بن أبي طالب.

     ياماليء الدهرِ اِشفاقاً واِنصافا ومُنصِفاً لرغيفِ الخبزِ أنصافا   وبائتاً جائعاً بَعدَ الصيامِ اذا أتاكَ مَن يشتكي فقراً واِجحافا   مِن الزمانِ ومِن جورِ الزمانِ طغى فصُنفتْ طبقاتُ الناسِ أصنافا   أني أحييك عن بُعْدٍ وعن كَثَبٍ  فقدْ أحلتَ جهاتِ الأرضِ أنجافا    فكلُّ طالبِ عدلٍ عندهُ نجفٌ والساكنون بها تُرباً وأسلافا   هُمْ تحتَ رايتِكَ العظمى يوحدهمْ …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي :صعودُ عيسى .. مثنويّات ورباعيّات عربيّة …‎

مضى رائداً للفضاءْ  ليتركَ في الأرضِ صوتَ الدوِّيْ  سقيمٌ عظيمٌ ، ضعيفٌ قويْ يرافقُُهُ فيلقٌ مِن جنودِ الضياءْ    ***   مسوحٌ تلملمُ أوصالَهُ  وقلبٌ يفكِّرُ بعدَ المماتِ بماذا عليهِ وماذا لَهُ     ***   عارفونَ مِن الشرقِ مرّوا   يقولونَ نجمٌ هنا قدْ أطلْ  نبيلٌ كريمٌ وسيمٌ بَطلْ  حدوسٌ ؟! ولكنَّهمْ قد أصَّروا      ***   الجميعُ سواسيةٌ …

أكمل القراءة »

| كريم الأسدي : مثنويّات ورباعيّات عربيَّة .. أَسئلةُ لماذا .

لماذا يضيقُ علينا الزمانْ  ونحن الزمانُ بِقلبِ المكانْ    ***   لماذا تدورُ الحياةُ بِنا  ونحنُ الحياةُ التي في الحياةْ تعذِّبُنا فوق حدِّ المماتْ فتمعنُ في فنِّ تعذيبِنا    ***     لماذا يغادرنا البدرُ في كلِّ شهرْ  وقد زارَنا مرَّةً واحدهْ  فياليتَ خطوتهُ الرائدهْ  سرتْ كلَّ ليلٍ وفي كلِّ نهرْ   ***   لماذا تتوه النجومُ اذا ما  صدحْنا …

أكمل القراءة »

| كريم الاسدي : يقولونَ مرّوا .. (الى حسين سرمك وسلام الأسدي ، الى الغائبين ، لكنَّهم الحاضرون أبداً )

  يقولونَ : مرَّوا من هنا .. انهمْ هنا    مواويلُهم ، أصواتُهم ، لطفُ سامرِ  أساريرُهم سرٌّ بِهِ سحرُ ساحرِ  فكيفُ مضوا قالوا ؟! أُسائلُكم أنا ..   *** يقولون :  غابوا ! .. كيف غابوا أَما ترى  لهمْ في ضفافِ النخلِ بيتٌ وأغنيهْ وأعينَهم ترنو الى الدربِ حانيهْ تساءلُ بدراً اِذْ أطلَّ اذا درى ؟! ..   *** …

أكمل القراءة »

كريم الأسدي : أمنيات لو

أمنيات لو    مثنويّات ورباعيّات عربية *..   شعر : كريم الأسدي      لو عبرتُ الدربَ في هاجعةِ الأسحارِ نحو الدارِ داري كنتُ روَّيتُ ونوَّرتُ دنى العشّاقِ من مائي وناري   ــــــــــــــــــــــــــــــــــ   لو قطعتُ الدربَ للماضي لَألغيتُ الحروبْ من قواميس البشرْ وللَأهديتُ الى العشّاقِ آلافَ الدروبْ ولَوزعتُ على الأنهارِ أقمارَ السَمَرْ   ـــــــــــــــــــــــــــــــــ    لو عبرتُ الدربَ للماضي …

أكمل القراءة »

مثنويّات ورباعيّات عربية: احتمالات رُبَّما ..
شعر: كريم الأسدي

رُبَّما أورَدَنا الوجدُ ينابيعَ مياهٍ أزليهْ فأكْتنَهْنا منطقَ الطيرِ وسرَّ الأبجديهْ ******* رُبَّما كان لنا أسمٌ وبيتْ رُبَّما كانتْ لنا سدرةُ نبقْ رُبَّما كان لنا في القولِ سبقْ رُبَّما آدمُ مِن أحفادِنا جاءَ وشيتْ ******** رُبَّما لَمْ نتركِ الدنيا على رغم المماتْ وأحلنا الموتَ ميلاداً وعرساً وحياةْ ******** رُبَّما دارتْ على فردوسِنا الخيلُ وحاطتْنا الجيوشْ فنهضنا من جحيمِ النارِ أحياءً …

أكمل القراءة »

نهرانِ مِن حُبّي
مثنويّات ورباعيّات عربية
شعر: كريم الأسدي

لمْ يبقَ من نهريْ سوى الرمقِ أضحى بريداً في مُنى الحدقِ ******** في المنتهى سدمٌ وأبخرةٌ وأنا وحيدٌ في النهاياتِ ستلفُّها سدم ٌ وأغبرةٌ ودليليَ القنديلُ في ذاتي ******** في المنتهى سدمُ وهياكلٌ صدحتْ وجْداً فما برحتْ أصداؤها في النجمِ ترتطمُ ******** نهرانِ من حُبِّي ، رأيتَهما ؟! في الأمسِ ، في يومي ، ويوم غدي نزفا ومازال الوجود صدي …

أكمل القراءة »