ارشيف الكاتب كريم الأسدي

قلبُ العراق
(مساهمة في مشروع قصيدة وطن/رائية العراق)
شعر: كريم الأسدي ـ برلين (ملف/10)

إشارة: يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تفتتح هذا الملف عن “قصيدة وطن- رائية العرب” التي قامت أسرة الموقع بإرسالها إلى المئات من القراء والنقاد داخل العراق وخارجه. ويهمها أن تؤكد على أن راعي مشروع قصيدة وطن ومنجزه الأصيل ومَنْ قدح شرارته في الوجدانات والضمائر هو المبدع الأستاذ صالح الطائي. وما قام به الناقد حسين سرمك حسن هو توصيل المشروع …

أكمل القراءة »

بيروت ..
شعر: كريم الأسدي

الى بيروت التي ستكون عصيةً على الهزيمة بوحدة أهلها الطيبين الباسلين .. يبقى فنارُ البحرِ يا بيروتُ مهما دجَتْ لا يعتريهِ سكوتُ ، أُفُقاً يُمَدُّ على الدُنى ومنارةً فيها الضياءُ على الضياءِ يفوتُ مَلِكٌ على الأنوارِ نورُكِ كاشِفٌ حتى يُضاءَ بِوهجِهِ الملكوتُ يا أبجدياتِ الحروفِ مطالعاً عبرتْ ليقرأَ حرفَها الناسوتُ يا دارَ أهلي في الجبالِ وساحلٍ صعدَتْ على كفِّ السماء …

أكمل القراءة »

بَيانُ الوَتْرِ شعر: كريم الأسدي

مهلاً ، فلا أدَّعي قولاً ولا بدعا فما أقولُ بيانُ الوَتْرِ ما شُفِعا فوقَ الكواكبِ قصري ، والنجومُ لها ضجيجُ حفلٍ ، وأقصى الكونِ قدْ سَمعا أُعلِّمُ الجنَّ شعراً ضَمَّ مجلسُهُ رهطاً عظيماً لأسرارِ البيانِ سعى مُسْتَبْطِنٌ سابِرٌ مُسْتَظْهِرٌ كَلِفٌ بِحلِّ ألغازِ هذا السقفِ أِذْ رُفعا تناثرتْ فيهِ أزهارٌ مُلَوَّنةٌ في كلِّ غصنِ جحيمٌ يكتوي وَلَعا حتى كأنَّ لغاتِ الكونِ …

أكمل القراءة »

قصيدةُ الحسين
شعر: كريم الأسدي ـ برلين

تقديم : ( الحسينُ ـ مثلما نفهمه ونأمل ان يفهمه الآخرون ـ رمزٌ للحرية والكرامة والعدالة ، و ملتقىً للأحرار وأصحاب الضمائر الناشدين عالماً أفضل والمكافحين من أجل حياة أكرم وقانون أعدل !! ) سَرينا مِن الزمنِ الأسودِ 1 ألى فرقدٍ شعَّ مِنْ فرقدِ الى الفرعِ والأصلِ في نيِّرٍ توحَّدَ بالواحدِ الأوحدِ الى نهجِكَ الثائرِ الأمجدِ الى وهجِكَ النائرِ الأحمدِ …

أكمل القراءة »

عبد الكريم قاسم
شعر: كريم الأسدي/ برلين

الراجعونَ على رجعِ الصدى رجعوا والسامعونَ على وسعِ المدى سمعوا ستون عاماً مضتْ ، والاسمُ صاعقةٌ حيناً ، وحيناً ندىً في الغصنِ يلتمعُ عبد الكريم وما أسماكَ مرتبةً بينَ النجومِ بليلِ الصحوِ تستطعُ عادوا اليكَ ، الى نبعٍ وساقيةٍ من الشمائلِ تزهو حينَ تجتمعُ فالجودُ والنبلُ والأِشفاقُ أكرمهُ والطيبُ والحبُّ والأِقدامُ مندلعُ مثل الحريقِ سرى يزري بمظلمةٍ حتى أصابَ عِداكَ …

أكمل القراءة »

يُغارِمُ النهرَ جوداً
شعر: كريم الأسدي ـ برلين

ينامُ ملءَ جفونٍ عن شواردِها ( ويسهرُ الخلقُ جرّاها ويختصمُ ) وتصطفيهِ من الأكوانِ كوكبةٌ تسعى اليهِ ، ومِن زُهرِ النجومِ فمُ أوراقُهُ ذهبُ التاريخِ في شجرٍ أفنانُهُ بثمارِ الماسِ تزدحمُ قالوا وقالوا وما قالوا لأنَ فتىً أقوالُهُ روحُ ماءِ البرقِ يضطرمُ وها يرى نكراتٍ طارَ طائرُها خفيضةَ الهَمِّ ، فاسمقْ أيها العلمُ !!! يغارمُ النهرَ جوداً في مكارمِهِ ويشهدُ …

أكمل القراءة »

لا تكتبوا .. اِني سأكتب!!*
شعر: كريم الأسدي ـ برلين

لا تكتبوا .. اِني سأكتبُ قائلا ولسوفَ تسمعني النجومُ جلاجلا ولسوفَ تنفذُ في الأديمِ قصائدي ولسوف أسري في الأثيرِ قوافلا لا تكتبوا .. انَّ المُحَسَّدَ عائدٌ يعدو بأرثِ أبيه مزناً هاطلا ها عدتُ ، كلُّ الماءِ أحملُهُ معي مُتَفَرِتاً حيناً وحيناً داجِلا ** اِنْ شئتُ كنتُ السلسبيلَ مُداوياً أو شئتُ أمسيتُ العبابَ القاتلا أو شئتُ أقمعُكمْ ـ وأقسمُ جازماً ـ …

أكمل القراءة »

لدينا من الأشواقِ فيكِ جزائرُ
شعر: كريم الأسدي

اهداء : الى الجزائر وشعبها الكريم الأبي ونخيلها الأشم المعطاء ، والى أدباء ومثقفي الجزائر الذين ما خذلوا القضايا العربية والإنسانية العادلة ابداً ، والى الأخ الشاعر الموهوب قدور رحماني حتى ينهض سليماً معافى من الجرح كلِّه. لدينا من الأشواقِ فيكِ جزائرُ وبَحرٌ وما حدٌ لهُ يا جزائرُ يطاولُ أُفْقَ الأطلسيِّ محيطُهُ وربّانُهُ في سورةِ الوجدِ دائرُ وأَعظمُ مِن بحرٍ …

أكمل القراءة »

وأنتَ وحيد
شعر: كريم الأسدي ـ برلين

وأنتَ وحيدٌ أرى كوكباتٍ يضجُ بها الكونُ تهفو اليكَ تسامرُ صمتكَ كي لا تكونً الوحيدْ. وأنتَ وحيدٌ أرى جبلاً هائلاً شاهقاً من حديدٍ يسيلُ فراتاً ويأتي اليكَ .. يقولونَ : كيفَ استحالَ الى رافدٍ عذبٍ سائلٍ جبلٌ من حديد ؟! وأنتَ وحيدٌ أرى النخلَ ، نخلَ الفراتينِ يسألُ كلَّ شراعٍ وكلَّ جناحٍ ليعرفَ ان كنتَ تمضي ( الى أينَ ) …

أكمل القراءة »

يُكوكبُ أنجمَهُ
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

يُكوكبُ أنجمَهُ في الهزيعِ الأخيرِ الذي جاءَ بَعدَ الهزيعِ الأخيرِ الذي ناءَ بَعدَ الهزيعِ الأخيرْ ويرسلُها حلوةً للمداراتِ حتى تضيءَ الطريقَ المريرَ الطويلَ العسيرْ . يوزعُ أسهمَهُ عادلاً بينَ بعضِ محبينَ غابوا وجمعٍ مِن الحاقدينْ غفيرْ. ******** ملاحظتان : 1 ـ الفعل كوكبَ من اشتقاق الشاعر ، أي صيَّرَ الشيءَ كوكباً أو كوكبةً ، والكوكبة منظومة فلكية كبرى تتكون من …

أكمل القراءة »

إلى عشّاقِ نخيلِ العراق
كريم الأسدي ـ برلين

مهداة الى أصدقائي وزملائي في مجموعة ( عشّاق النخيل ، دعم وإعادة نخيل العراق ) الذين يعملون ما في وسعهم لأجل إعادة بلد النخيل الى نخيله. بستانُ نخلٍ في الأديمِ يُرتِّلُ بُستانُ نجمٍ في السماء يُهلِّلُ وفسائلٌ ترنو علّواً كي ترى مطراً نجوميّاً ونوراً يهطلُ وتدارُ أشربةُ الهيامِ فكلُ نجمٍ وهجُ حبٍ يستضئُ و يُشعلُ سكرى بأنوارِ الغروبِ خمائلٌ مِنْ …

أكمل القراءة »

يجنِّحُ ثوراً ويمضي
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

يجنِّحُ ثوراً ويمضي الى نجمةٍ في أقاصي الفضاءْ احتمالاتُ قد وردتْ في تآويلِهِ ، واحتمالاتُ قد وردتْ بِتآويلِهِ ، واحتمالاتُ قد وردتْ مِن تآويلهِ ، واحتمالاتُ قد وردتْ مِن تآويلهِ ساحرُ الماء هذا وأِبنُ الندى في بواكيرِهِ وابنُ ماءِ السماءْ . ْ.ماءُ غمرٍ جرى كي يصيرَ جداولَ ، غيثاً ليسقي الفسائلَ ، يغسلُ تلك الجدائلَ سعفاً وشَعراً فيحنو على الضفتين …

أكمل القراءة »

مِن مختبراتِ الأنذال !
كريم الأسدي ـ برلين

مِن مختبراتِ الأنذالِ ومَن ندعوهم بعضَ الأحيانِ أساتذةً علماءْ تتحركُ أَلويةٌ ضدَّ بني الانسانْ أَلويةٌ بمشاةٍ ودروعٍ تسندها أسلحةٌ للطيرانْ لأنَ أساتذةَ المختبرِ العلماءْ . يريدون لكي يغدوا عظماءْ أملاكَ الكونِ ومملكة َالأزمان .. أمّا نحنُ فلسنا في أعينهم مِن أهل الأرض ومِن أبناء الانسان !! ******** ملاحظتان : 1ـ نعتذر هنا من العلماء الحقيقيين من أصحاب الضمائر المخلصين في …

أكمل القراءة »

أشاعرٌ مفردٌ أَم ألفُ جمهرةِ
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

ركبتَ بَحرَكَ والأمواجُ تضطربُ علوَ الرواسي على الشطآنِ تنقلبُ والبرقُ رعبٌ ، ورعدٌ كانَ أولُهُ اِنْ أرسلتْ وابلاً أنهارَها السُحبُ قلْ لي الى أَينَ تمضي محضَ رسمِ فتىً حلوِ الرسومِ على الأقمارِ ينكتبُ نخيلُهُ معهُ أَنّى مضى ولَهُ قربَ ( الشواطيءِ ) بيتٌ أمرُهُ عَجَبُ الحبُ بَحرُهُ فيما كارهوهُ لَهمْ مستنقعُ الغلِّ مغلولٌ ومكتئبُ لَأنتَ أشفقُ خَلْقِ اللهِ أَجمعِهمْ وفي …

أكمل القراءة »

في كلِّ عينٍ فؤاد ..
شعر : كريم الأسدي ـ برلين

بِيْ شاعرٌ عاشقٌ يهوى الحِسانَ كما يهوى السَحابُ الجليلَ الشاهقَ العَلَما رذاذُهُ كانَ يكفي كيْ تدومَ دنىً وغيثُهُ فاقَ في سِفْرِ الندى الكَرَما للهِ درُّ الذي لَمْ يدرِ : أيُّ يدٍ تقودُ جنيَّهُ لو لامسَ القَلَما عيونُهُنَّ لهُ النجماتُ وامضةً في كلِّ عينٍ فؤادٌ بالودادِ سَما حتى تخالَ الدنى بَحراً وأشرعةً مِنْ الهُيامِ ، وروحُ الوجدِ فيهِ هَما ورُبَّ عاشقةٍ …

أكمل القراءة »