الرئيسية » ارشيف الكاتب فراس حج محمد

ارشيف الكاتب فراس حج محمد

مواجدُ في وحدتيَ البعيدة
فراس حج محمد/ فلسطين

-1- ]أنتِ معي لكنّي أقولُ لك تعالَيْ- مريد البرغوثي[ إن عدْتَ لي عدتُ إليكْ تلمّ الزّهر عن كتفيّ خمرتي معصورة في شفتيْكْ وينقر طيركَ الذّهبيُّ سنبلتين من جسدي تمسّدني بدفء يديكْ إن عدتَ أنبُتُ من جديد غابة لتفيء فيَّ تجعلني كونًا يفيء إليكْ إن عدتَ لي عدتُ إليَّ امرأةً كونيّةً يروّي كأسُها ولَهي عليكْ إن عدتَ لي فلن أعود سوى …

أكمل القراءة »

جنونُ الكائناتِ العفنة
فراس حج محمد-فلسطين

كلّ التفاصيل مملّة حتّى تلك التي لم تكن كذلك الرسائل والقرّاء والصباح الذي كان شهيّاً قبل أيّام صار مثل الحجارة القراءة أيضاً والكتبْ والأخبار الثقافيّة وحوارات الكتّاب والسياسيّين والصحفْ وكلّ ما يمتّ إلى هذا العالم المحفوف بالساعات الطويلة الاتصال مع الأصدقاء شغب الأطفال صبّ الشاي في الأكواب النظر إلى النساء الجميلات أيضاً مملّ لا هدف له أو لهنّ النظر إلى …

أكمل القراءة »

في تأمّل تجربة الكتابة
لماذا فضح الله امرأة العزيز في سورة يوسف؟
فراس حج محمد/ فلسطين

يبدو السؤال مشاكسا أو حادا أو غير لبق، ولكن هذه هي الحقيقة دون تورية أو تهذيب، فالله تحدث عن امرأة العزيز حديثا كاملا تفصيليا متناولا أدق التفاصيل في سورة وصفت بأنها “أحسن القصص”. فليس هناك من شيء بقي مخفيا بعد قوله تعالى: “وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ”، وفي قراءة أخرى “هِئْتُ لك”، “أي …

أكمل القراءة »

في تأمل تجربة الكتابة
يا لها من تهمة يا رجاء شعبان!
فراس حج محمد/ فلسطين

صديقتي الافتراضية الكاتبة السورية رجاء شعبان التي لم أتحدث معها أي حديث خاص صوتي أو غير صوتي، تكتب لي تعليقا تقول فيه “تذكرني حضرتك بغسان كنفاني. وكم أحب غسان”، وعندما سألتها متعجبا “يا إلهي وكيف ذاك”؟ أجابتني بقولها: “لا أدري كيف”. لا أخفيكم سرا أنني للوهلة الأولى لم يعجبني ذلك، ربما إلى الآن لم يعجبني، وكثيرا ما هوجست به وأنا …

أكمل القراءة »

كُتُب السيد الرئيس في الواجهة
فراس حج محمد/ فلسطين

أعلنت مكتبة الشروق عبر صفحتها على الفيسبوك، وبإعلان ممول، عن طباعة أو إعادة طباعة كتب الرئيس محمود عباس وتوفرها لمن أراد اقتناءها، وعددها (23) كتابا، وعلى ما يظهر من الملصق المصاحب للإعلان تبدو الطباعة أنيقة، وكل الكتب تتخذ شكلا واحدا، إذ تبدو كالمجموعة الكاملة. وهذا النشر في سياقه الثقافي السياسي يطرح عدة قضايا للنقاش بعيدا عن التعليقات والأسئلة التي انهال …

أكمل القراءة »

في مأزق الكاتب والنصّ
فراس حج محمد/ فلسطين

في مقالة سابقة كتبتها تحت عنوان: “لماذا يجب أن يموت المؤلف؟”، ونشرت في صحيفة الرأي الأردنية بتاريخ: (7-12-2019) وضحت مدلول نظرية “موت المؤلف”، فأنا لا أحبذ أن يفسر الكاتب نصه مهما أسيء فهمه، فللكاتب أن يقول، وللقارئ أن يؤول، وإلا على الكاتب أن يشرح لكل قارئ مقاصده من العمل. ليس من باب “موت المؤلف” هذه المرة، ولكن من زاوية أخرى؛ …

أكمل القراءة »

في تأمل تجربة الكتابة
شيء عن أصدقائي الأسرى من الكتّاب
فراس حج محمد/ فلسطين

كثيرا ما تشدني معرفة الكاتب الأسير، أجد نفسي مسوقاً للتعرف إليه، بقراءة كتبه ومتابعة أخباره الثقافية على وجه الخصوص، الأسير باسم خندقجي كان أول كاتب أسير، يربض خلف القضبان تعرّفت عليه عن طريق أخيه يوسف، فقد كنت كثيرا ما أتردد على المكتبة الشعبية للحصول على ما يستجدّ من الكتب، فتوطدت علاقة بيننا، وإن فترت بعد ذلك، إلا أنني ما زلت …

أكمل القراءة »

بمناسبة اليوم العالمي للقصة القصيرة الذي يصادف في 14 شباط
تواضع حضور القصة القصيرة في المشهد الثقافي
فراس حج محمد/ فلسطين

من يتابع الحركة الأدبية عربيا وفلسطينيا سيلاحظ خفوت حضور القصة القصيرة في المشهد الثقافي بشكل عام، ولهذا الخفوت عدة أسباب، أولها رحيل كتّابها الكبار الذين أسسوا لهذا الجنس الأدبي ومن جاء بعدهم من الجيل الثاني الذين أرسوا قواعد القصة القصيرة الفنية، ما دفع النقاد للحديث عن هذا الجنس الأدبي وتأطيره ضمن قراءات نقدية تطبيقية أو ضمن مناهج نقدية عامة كالمنهج …

أكمل القراءة »

شيء عن دور المثقف المقولب!
فراس حج محمد/ فلسطين

تزداد ظاهرة “المثقفين المزيفين” بشكل مقلق ولافت للنظر، بحيث لم يعد يوجد مثقف منتمٍ أو مشتبك أو عضوي، وكلهم، إلا ما ندر، أصبح خارج إجابة السؤال الثقافي: ما هو الدور الذي يجب أن يتخذه المثقف الفلسطيني على وجه التحديد؟ وهو يرى ما يرى من اعتداء صارخ عولمي تجاه وجوده أولا وقبل كل شيء، لأنه لا وجود لمثقف خارج اندماجه بسؤال …

أكمل القراءة »

فيئوا إليّ
فراس حج محمد/ فلسطين

أنا (ترامب) أنا لم أكذّبْ أبدا ما بفكري من جنون صاعدٌ بوضوحه على لغتي يزغرد بابتسامة في شفتي بغمزة من عينيَ الحلوة كل شيء قائم على أنضر وجهْ أنا لست حاكماً عربياً لأدجّلْ أو أناضلْ أو أستعير بلاغة الإنشاء من عصر القبائلْ أنا لن أقرأ الإنجيل يوما سوى يوم الأحدْ في طقس الصلاةِ وأنسى في السياسة كل أسفار الخبلْ أنا …

أكمل القراءة »

هل يمكن أن يكون الشعب فاسدا بناء على الروايات؟
فراس حج محمد/ فلسطين

في تعليق للكاتب ماجد عاطف على مقالة “واقعيّة حضور المرأة في رواية أوراق خريفية”، وكنتُ تناولتُ فيها جانبا من أفكار الكاتب محمد عبد الله البيتاوي، يقول في تعليقه: “كنت في حديث مع كاتبة مغتربة، وتطرقنا لكتاب محمد البيتاوي الذي لم أقرأه، فإذا بها تخبرني أن المجتمع الفلسطيني فاسد، على ما يبدو بناءً على قراءتها لهذا الكتاب. لم أفهم ما قصدته …

أكمل القراءة »

واقعيّة حضور المرأة في رواية أوراق خريفية
فراس حج محمد/ فلسطين

تثير رواية “أوراق خريفية” للكاتب محمد عبد الله البيتاوي الكثير من التساؤلات والإشكاليات، ومن ذلك صورة المرأة في الرواية، فقد تعددت الشخصيات النسائية في الرواية، فكانت الساردة غادة والأم، والسكرتيرة (سكرتيرة مدير الشركة، وسكرتيرة الصديق الأديب)، وشخصيات ثانوية أخرى وردت على هامش الأحداث. أما شخصية غادة فهي الشخصية الفاعلة في الرواية بوصفها ساردا يقص الأحداث ومتحكما بالعالم الروائي من ألفه …

أكمل القراءة »

في تأمّل تجربة الكتابة على كلّ حالٍ هذا أنا
فراس حج محمد/ فلسطين

في أحيان كثيرة يظلم الإنسان نفسه، بل كثيرا ما يقوم بذلك، بهذه الحكمة المزعومة أنهيتُ رسالة إلى صديق كاتب، بعث إليّ يسألني رأيي في مسودة ديوانٍ شعريّ له. كتب صديقي لديوانه المخطوط مقدّمة لا يرى نفسه فيها شاعرا، ولكنه كتب هذه النصوص كحالة استثنائية هروبا أو استراحة من القصة القصيرة التي يكتبها وأحرز فيها بعضا من الإنجازات، وأصدر عدة مجموعات …

أكمل القراءة »

وقفة مع كتاب “اقتفاء أثر الفراشة”
فراس حج محمد/ فلسطين (ملف/21)

إشارة : بمناسبة ذكرى رحيل شاعر فلسطين والعروبة؛ الشاعر الكبير “محمود درويش” ، تفتتح أسرة موقع الناقد العراقي هذا الملف عن الراحل الكبير وتدعو الأحبة الكتاب والقراء للمساهمة فيه بالمقالات والصور والوثائق. تحية لروح شاعر فلسطين والعروبة في عليّين. المقالة : يشتمل كتاب الدكتور نبيل طنّوس “اقتفاء أثر الفراشة- دراسات في شعر محمود درويش” على ثماني مقالات، تناولت قضايا في …

أكمل القراءة »

فراس حج محمد : خيبتان في عام 2019: اتحاد الكتاب والاتحاد الديمقراطي

في الحقيقة كل الأعوام عامرة بالخيبات، وكل سنة لها خيباتها وصفعاتها على وجوهنا، والحق يقال إن الخيبات تصبح مميزة أكثر وأكثر كل عام. أشخاص نفقدهم غصبا عنا، الظروف تفرق بيننا وبينهم، ولادة علاقات جديدة مشوهة، خيبات كبرى وأخرى صغيرة، خيبات جسيمة وتافهة، بل ربما أكثر ما يشعر المرء بالتفاهة هي الخيبة التافهة. لأنها تكون أشبه بنكتة غير مضحكة، ترتدّ على …

أكمل القراءة »