الرئيسية » أرشيف الوسم : فراس حج محمد

أرشيف الوسم : فراس حج محمد

في تأمل تجربة الكتابة
مع الرواية الفلسطينية على هديٍ من “بنت من شاتيلا”
فراس حج محمد/ فلسطين

في تأمل تجربة الكتابة مع الرواية الفلسطينية على هديٍ من “بنت من شاتيلا” فراس حج محمد/ فلسطين قضيتُ الأسبوع الماضي في رحلة نقدية ممتعة مع “رواية بنت من شاتيلا” للروائي أكرم مسلم، حيث تناولت في هذه الرحلة، عبر خمس مقالات، العناوينَ والقضايا الآتية: – كيف يمكن للكاتب أن يتورط في المأزق الأخلاقي؟ وكانت تتناول أَيْقَنَة الشخصية التي نجت من المجزرة …

أكمل القراءة »

كيف يمكن للكاتب أن يتورّط في المأزق الأخلاقي؟
“بنت من شاتيلا” نموذجا
فراس حج محمد/ فلسطين

كيف يمكن للكاتب أن يتورّط في المأزق الأخلاقي؟ “بنت من شاتيلا” نموذجا فراس حج محمد/ فلسطين لم يستطع الكتاب الذين تناولوا الحديث عن رواية أكرم مسلم “بنت من شاتيلا” ألا يتحدثوا عن شخصية تلك البنت، ولكن مع شيء من العرض المباشر الذي لم يتجاوز المتن الروائي نفسه، كما قال المثل: “وفسر الماء بعد الجهد بالماء”. لقد أعادت تلك الكتابات النقدية …

أكمل القراءة »

فراس حج محمد : لا مصاحفَ تحت القبّة الصّفراء (ملف القدس/51)

لا مصاحفَ تحت القبّة الصّفراء فراس حج محمد/ فلسطين لا شيء في القدسِ مما تظنُّ كلّ شيء في محيط المدن الأخرى أيّ شيء على أُسود رام اللهْ ودُوّار المنارةْ القدس أطول من نخلة في بيتَ لحمْ أو شارع في الرّام أو قصيدة في معجم الشّعراءْ

أكمل القراءة »

فراس حج محمد : في تأمل تجربة الكتابة
الارتجال يقتل الرجال أيها المثقفون!

في تأمل تجربة الكتابة الارتجال يقتل الرجال أيها المثقفون! فراس حج محمد بثت إذاعة صوت فلسطين الساعة الثامنة والربع مساء الأحد 23/6/2019 حلقة جديدة من برنامج “آخر كلام” الذي يعده ويقدمه الإعلامي والشاعر أحمد زكارنة للحديث عن المهرجان العالمي للشعر الذي انطلقت أمسياته يوم الجمعة الموافق 21/6/2019 في العديد من مدن فلسطين، وكان زكارنة أحد

أكمل القراءة »

فراس حج محمد : الرّواية لعبة سرديّة ولغويّة ولعبة مرايا أيضاً

الرّواية لعبة سرديّة ولغويّة ولعبة مرايا أيضاً فراس حج محمد/ فلسطين “العزيز فراس عمر رواية الفلّاح الّذي تعرف”، بهذه الجملة يقدّم أكرم مسلّم روايته الثّانية لي “سيرة العقرب الّذي يتصبّب عرقا”، وبذلك أكون قد قرأت روايات أكرم الثّلاث: “هواجس الإسكندر”، 2003، و”التبس الأمر على اللّقلق”، 2013، وهذه الرّواية الصّادرة عام 2008 عن دار الآداب في بيروت بعد فوزها بجائزة مؤسسة …

أكمل القراءة »

فراس حج محمد : مسلسل أمنيات بعيدة ومسرحية “دائرة الطباشير القوقازية”

مسلسل أمنيات بعيدة ومسرحية “دائرة الطباشير القوقازية” فراس حج محمد/ فلسطين منذ مدة طويلة وأنا أحجم حد النفور عن متابعة المسلسلات الرمضانية، وأذكر أن آخر مسلسل تابعته كاملا كان ليالي الحلمية بأجزائه كافة، ثم توقفت عن ذلك، وصرت أرى أن متابعة المسلسلات تخلّف تخلُّفا في العقل وتسلسل النفس ثلاثين يوما، والمشاهد متسلسلا مقيدا ينتظر الحدث وتتابعه وما يسفر عنه.

أكمل القراءة »

في تأمّل تجربة الكتابةتقنيّة الكتابة بالجملة الاسميّة
فراس حج محمّد/ فلسطين

في تأمّل تجربة الكتابة تقنيّة الكتابة بالجملة الاسميّة فراس حج محمّد/ فلسطين عندما أصدر محمود درويش ديوانه “لا تعتذر عمّا فعلت”/ يناير، 2004، تضمّن قصيدة قصيرة من (23) سطرا، بعنوان “هي جملة اسميّة”1، وجاء النّصّ في باب تحت عنوان “في شهوة الإيقاع”. ماذا يعني كلّ ذلك من ناحية شعريّة ولغويّة؟ ثمّة أسئلة تثور في الذّهن عندما تجد نصّاً يتّخذ استراتيجيّة …

أكمل القراءة »

فراس حج محمد : شهيدة وشهيد (دانيا ورائد!)

شهيدة وشهيد دانيا ورائد! فراس حج محمد/ فلسطين شهيدةٌ وشهيدْ على متن الغيومِ فرحْ كيف التقى بكما، فخرجتما من بين قوس قزحْ؟ كيف استعدّكما من بين ناب وشبحْ! وفرحتما، وعبقتما، ونظرتما، وضحكتما فتعانق اللحنانِ في لحظِ المرحْ! ناديتما الجمع الذي سجّاكما فنفضتما ذاك الترابَ..

أكمل القراءة »

فراس حج محمد : وشيءٌ من سردٍ قليل*.. لِمَ لم تمت لغتي إذن؟

وشيءٌ من سردٍ قليل* لِمَ لم تمت لغتي إذن؟ فراس حج محمد/ فلسطين (1) هذي الرّؤى شمعة تُضاء على جانبيّ تنامين كلّ ليلةٍ على ساعديَّ وأغفو مثل حلم الأنبياءْ يضحكُ لي وجهكِ في قصص الحبّ الطّويلةِ والمجازُ القصير في القصائدِ ينمو كأسطورةٍ هاربةٍ من كتاب الفلكْ ليستْ “أحبك” كافيةً لتكون رمزْ (2) يحدّق الكلام في شفتيكِ زهرةً ضحكةً وألوانَ فرحْ …

أكمل القراءة »

فراس حج محمد : أحاول أن أغنّي

أحاول أن أغنّي فراس حج محمد/ فلسطين بأيّ حقٍّ لا أموتُ هناك كما ينبغي على صدره الماسيّ أرى حلمي كما أرى أشياءه الدّاخليّة فيّ؟ حلمتُ كثيرا هذا العامْ ورأيت رملَ الشّواطئ في قدميّْ ما زلتُ أكتبه سرداً وقافيةً على غصنين من جُمَلي أحاول أنْ أغنّي ليولد كلّ حين على فرعين من قِصصي…! ما زال طعم شفاهه على كأسي هنا وعلى …

أكمل القراءة »

فراس حج محمد : الممكنُ الأبيض

الممكنُ الأبيض فراس حج محمد/ فلسطين (1) الوقت يطعن خاصرة اللغةْ يحاول أن يجري على حبل من الصوت الكتوم واللغة القديمة مثل عجوز بدلت أسنانها وجلدة جسمها عند قارعة الزمن كانت اللغة تشبهني وأشبهها وكنت ناقصا عن وعيها أكتب سطحها المعتم دون نور الله أبعد من ظل تلك الشجرةْ لم أكن أتقن ظلي

أكمل القراءة »

عبْدٌ أنا لــــولاكْ
فراس حج محمد/ فلسطين

عبْدٌ أنا لــــولاكْ فراس حج محمد/ فلسطين يا حبّ كُنْ واضِحاً منذُ البدايةِ خذني برفقٍ فَوْقَ غيمتِكَ البهيّةِ علّمني أقلّمُ وحشتي عندَ الغيابِ الطّويلْ درّبني على وجعٍ غيرِ ذي شهوةٍ ورديّة في الصّباحْ يا حبّ كُنْ هادئاً حتّى النّهايةْ وارقصْ على راحتيَّ اللّحظةَ الحاسمةْ عرّفني عليّْ أيُّها المُتَحَلِّقُ في يدِ اللّيلةِ

أكمل القراءة »

الرسالة الخامسة والعشرون
اكتبي إليّ أرجوك إن شعرت أن أحوالي قد تهمك
فراس حج محمد

الرسالة الخامسة والعشرون اكتبي إليّ أرجوك إن شعرت أن أحوالي قد تهمك الاثنين: 26/11/2018 فراس حج محمد إنه الاثنين، في مكتبي البارد أسترجع في ذاكرتي قولك في رسالتك القصيرة الحادة: “ممكن أفهم، ماذا يحدث، أم أنني سأبقى أعايش هذه المزاجية؟”. إنني لست مزاجيا، شيء أبعد من المزاجية، إنه الإحساس بالكارثة، باليأس من كل شيء في هذه الحياة، أفكر على نحو …

أكمل القراءة »

فراس حج محمد : الرسالة الرابعة والعشرون .. حصول الكاتب على جائزة ربما هي لعبة عبثية لا أكثر

الرسالة الرابعة والعشرون حصول الكاتب على جائزة ربما هي لعبة عبثية لا أكثر الثلاثاء: 20-11-2018 فراس حج محمد العزيزة الغالية، أسعدت أوقاتا، وكل عام وأنت بخير ورضا بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف، أعاده الله عليك وعلى الجميع باليمن والبركات. أما بعد: لقد أحببت رسالتك المقتضبة الأخيرة، كانت غاية في الروعة؛ حتى وأنت يتملك شعور بالخوف من هذه الرسائل، أتفهمك جيدا،

أكمل القراءة »