ارشيف الكاتب فخري أمين

| فخري أمين : استعادة الذات والتصالح مع العالم في رواية “أسود وابيض” .

الحساسية العالية والمرهفة لفتية يجربون الخروج مبكرا إلى العالم، هي أول الإنطباعات التي تصادفك. في الرواية تتذوق المشاعر الخام، في الحب، في الصداقة، في نبل المواقف، وجمال ونقاء العواطف، وتعيشها ليس كذاكرة بل كحياة مكتملة ونابضة، تلهو في بساطة ودعة ريف منسي، قرية بلا اسم. بوسعك أن تشم رائحة الحليب في طلاوة الحنين إلى الأم لدى آدم مثلا. فعل التحسس …

أكمل القراءة »

| فخري أمين : الغرانيق تحلق باكرا .

متابعة الأعمال الروائية الصادرة عن دور النشر المختلفة تؤشر تطورا لافتا ومهما: زيادة حادة ومتصاعدة في عدد الروائيين الشباب في المشهد السردي العربي. يمكن عدها ظاهرة لم يفطن النقد بعد إليها، ولم تثر القدر الكافي من الإهتمام لدى مؤرخي الأدب. العديد من أولئك الكتاب الشباب، يقفون على حافة الطفولة، لما يغادروها بعد. بعضهم لم يكمل العقد الثاني من عمره. وهذا …

أكمل القراءة »

| فخري أمين : رجل في كتاب – النسخة السردية للأب في رواية “بقايا” لروشا داخاز .

البحث عن صورة للأب، يرتبط بطفولة البشرية. ثمة اساطير ومعتقدات كثيرة، تتناول هذه النزعة المتغلغلة عميقا في النفس الإنسانية. الأب المثقف، في رواية بقايا، ومدرس التاريخ أنار، أطلق اسم إلهة الأمومة المصرية إيزيس على إبنته البكر، ثم تركها وهي في الثالثة من عمرها، مهاجرا إلى أوربا، ليلقى حتفه قبل الوصول. إيزيس ذات السنوات الثلاث، الفت وجود أبيها في مكتبته، وتعودت …

أكمل القراءة »

فخري أمين : وجع أكبر من الكتابة.. قراءة في روايتي مراثي المدينة القديمة وفارابا

وجع أكبر من الكتابة.. قراءة في روايتي مراثي المدينة القديمة وفارابا فخري أمين ليست الصدفة فقط، إنما اللحظة بكل ما يعصف في قلبها، ويتفجر في خلايا جسدها من جهنمات ألم لا يطاق، يأخذ أحيانا شكل نصوص، أو يستحيل حرقات وحسرات واوجاع ونواحات ومرارات ومراث وأنين، هذه اللحظة الموصلية المدماة والحرجة والمرعبة وضعت بين يدي، عمليين روائيين في ذات الوقت، رواية …

أكمل القراءة »

فخري أمين : مرقد السيد فياغرا حكاية المعتوه آسو مع زوجة نقيب التجار

مرقد السيد فياغرا حكاية المعتوه آسو مع زوجة نقيب التجار بمثل بداهة طلوع النهار وسقوط المطر ظهر في السوق. كان يبدو بجرمه الكبير، وجلبابه المتسخ، ولسانه المتلجلج، وخلقته الغريبة كأنه صنف من جن، أو كائن غير أرضي. لا أحد يعرف شيئا عن أصله وفصله ومن أين جاء، وهو نفسه لا يذكر شيئا عن ذلك وربما لا يتذكر. وأرجح الروايات تفيد …

أكمل القراءة »

فخري أمين : أوبرا: حريق نينوى..

أوبرا: حريق نينوى.. فخري أمين شاشة كبيرة. مكان يفترض أنه بيت. الفنان وزوجته وفاء المشهد الأول: الرسام يحدث نفسه، وهو يؤدي راقصا حركات عشوائية متخبطة: أن تفلت الأشياء من سطوة يدي، أن تغادر الألوان عيوني، أن تختفي الحدود بين أشياء عالمي، وتتحول أشكالها إلى حالة هلامية، متحركة وخادعة، يعني خسارتي لكل شيء (هنا يمكن للشاشة أن تعرض الرؤية القريبة من …

أكمل القراءة »