ارشيف الكاتب عدنان أبو أندلس

ظاهرة التَحولات المُستلة من رواية “آخر الملائكة”
قراءة في” النَص الثاني “الميتا الواقعية السًحرية” و “روايات عشتُ معها” لـ صباح هرمز عدنان أبو أندلس

ـــــــ في البدء ، لم أطلعُ على الروايات التي تعايش معها المؤلف ” صباح هرمز ” عدا رواية ” آخر الملائكة ، لـ فاضل العزاوي ” والتي قدْ ذكرها في فهرس كتابه المعنون بـ ” روايات عشتُ معها ” الصادر عن مطبعة نوهران للطبع والإعلانات ، بطبعتها الأولى في العام 2018، ويقع في ” 98″ صفحة من الحجم المتوسط ، …

أكمل القراءة »

عدنان أبو أندلس: الرمز الأسطوري ودلالته في القص المضمر المجموعة القصصية “نهر مُستعار” لـ خالد علي العبيدي

” للهِ في تلك الأزمان الأولى ، لم يكنْ سوى المياه للهِ …. ” أسطورة بابلية “. أهداني القاص ” خالد ” نسخة من مجموعتهِ القصصية المعنونة بـ نهر مستعار، والصادرة عن دار النوارس في مصر – الإسكندرية ، والتي تقع في ” 100 ” صفحة بضمنها الفهرس ، وقد ضمت في متنها ” 24 ” نصاً يتماوج بانسياب واقعي …

أكمل القراءة »

رواية ” خُبز العَوْنية ” ليونس على الحمداني
الإيغال المُبهر في الموروث الريفي
عدنان أبو أندلس

في روايته الثالثة ( خبز العونية) المنشورة عن الدار العربية للعلوم ناشرون/ بيروت ـ لبنان 2018 بطباعة جميلة وانيقة ، حاول الروائي يونس علي الحمداني الايغال في عالم الريف اذ سهل عليه ذلك ؛ كونه عاش صباه فيه فبقي محفورا في خلده عالم الزرع والهواء والشجر والخضرة والفضاء المنفتح على الحياة ، ويبدو أنه كان يتمتع كثيرا وهو يحكي عن …

أكمل القراءة »

عدنان ابو اندلس: طلال الغوّار.. المسكون بالحب التكاملي

دراستي المنشورة في مجلة ” الموقف الادبي ” العدد 592- آب -2020 ، والتي يصدرها اتحاد الكتاب العرب بدمشق. بدءاً ، كانت النية في الكتابة أولاً عن إحدى مجاميعهِ الشعرية ؛ ألا وهي ” حرريًني من قبضتكِ ” لكن على ما يبدو قد وقع اختياري على قصيدة ” حرائق الكلمات ” ، التي رأيتها البؤرة التي أنطلق منها إلى فضاءاتهِ …

أكمل القراءة »

حِدَة التَرقب والتَهكم المُنفعل
تأمل في مجموعة “أنتظرُ شُحوبَ الوقتِ” لـ جميل الجميل
عدنان أبو أندلس

عبر مجموعتهِ المنوه عنها ، والصَادرة عن دار نون للنشر والطباعة والتوزيع – نينوى 2016 ، والتي احتوت على 96 صفحة ، ترك الشاعر فيها رموزاً انفعالية للقارئ لحظة الحدث . ذاك التراكم القهري والذي بحد ذاتهِ استولد كماً هائلاً من صور غرائبية ، فالمجموعة ؛ وكأنها كُتبت في الهواء الطلق وتحت قُبة السماء كإدانة واضحة لهذا العصر ، وما …

أكمل القراءة »

عدنان أبو أندلس: صرختي الأولى  في الضباب

 على عهدة الذين سمعوا صرخة ولادتي ، وبالأخص أمي التي قالت  : كانت ولادتك حين كُنَا في مضارب ” العُزبة  ” وعند غروب ذلك اليوم  الضبابي في أواخر شهر شباط  من أيام ” العجوز ” ولم تعُد تتذكر السنة ، لكن أكملها والدي بقولهِ : نعم في شباط من  العام 1956. أتذكر عند رجوعي من مدينة ”  الدوز ” يعني …

أكمل القراءة »

تشْفير الاكتناز النَاضج: فائز الحداد ومستهل من قصيدة “روزالين”
عدنان أبو أندلس

في ظاهرة استباقية كأن تكون ؛ مدونة ، نصيَة ، تغريدة ، أجدهُ يراهن عليها جدلاً وبضمان مؤكد وبأريحية تامة قبل الخوض فيها ، وربما بأحقية مضمونة النجاح ، ألا وهي اختيار ” العنونة ” اللامعة والتي ترصع أكثر نصوصهِ المحتشدة بها ،منها :” روزالين ، سرسم ، إيزابيلا ، سيلفا ، الجنرالة ، المجدلية ” تلك الأسماء التي أراها …

أكمل القراءة »

عدنان أبو أندلس: : أبي يرتدي الكاوبوي ، وأنا وأُمي في سينما أطلس

كان ذلك في مستهل شباط من العام 1974 ، وقد أنهيتُ اليوم الأخير لامتحان ” علم الاجتماع ” للصف الخامس الأدبي ، خرجتُ من القاعة مخنوقاً ، ونفثتُ كل الهواء المحبوس برئتي ، تنفيساً لذلك الأسبوع الذي قيدني بالحركة والالتزام ، وكعادتنا نحنُ طلاب الأرياف ننتهزها فرصة التسكع والتجوال في اليوم الأخير من الامتحان كمتعة في ارتياد صالات السينمات ، …

أكمل القراءة »

عدنان أبو أندلس: نظرية “فيثاغورس” وزميلي “أندريوس” كانا وراء هجري الجامع وتركي الصلاة.

ـــــ تعودُ بي الذاكرة إلى مستهل آذار من العام 1970 ، كنتُ آنذاك في مدرسة ” الحكمة المتوسطة ” كما هو مدون بلوحتها والتي تعلو بابها الرئيسي ، وتحديداً في الصف الثاني المتوسط ، صبياً لم أبلغ من العمر الـ 14 عاماً ؛ بعد ، عشتُ في بيئةٍ مغلقة وخامدة من ناحية التَطلع الحياتي ، لذا نشأتُ فيها عكس ثوابتها …

أكمل القراءة »

حكمة النص: مشاهد في اقتفاء معطيات النص الشعري (نخبة من الكتاب)
اعداد وتقديم ومشاركة: نزار السلامي (10)

استفهامية الخيال وتساؤلية الزمن في قصائد هشام القيسي عدنان أبو أندلس بنوع من الحيرة ، والى ما يشبه اللغز ، إستوقفني عنوان المجموعة الشعرية ( ما تبقى من سؤال اليوم) الصادرة عن ملتقى الزمن / كركوك 2009 للشاعر هشام القيسي 0 في أسئلة ما ، وإستفهامات تفيد الأجابة وتساؤلات شتى تفصح عن صلة الشاعر بماضيه الممتد الى المستقبل ومستوى تفاعله …

أكمل القراءة »

.عدنان أبو أندلس: البياض سمة ودلالة لونية في قصيدة (ورقة بيضاء) للحروفي أديب كمال الدين

إنّ الإشراق مكنون في عمق المرء بغريزة مهما أُعتمت حياته ، هذه الإضاءة كامنة في الروح وتتجلى بهاءً على محياه، فسمة اللون معبّرة حتى وإن لم تظهر، فهي معروفة عياناً، فللون الأبيض سمته الخاصة ببراءته حتى بنطقها حرفياً وبصوتها المنغم بنقاوة اللفظة. أُستخدِمَ البياض كدالة على الإشراقة الوليدة، وغُرّة كلّ حدث ومنها اطلق على منتصف الشهر- الليالي البيض- كذلك وصفوه …

أكمل القراءة »

عدنان أبو أندلس: عَصافيرُ “موشي بولص” المُدلَلة

أسرني يوماً صيادٌ متمرسٌ بحديثٍ خادع عن الصيد ،، فذاك الحوارُ مازالَ مطبوعا بذاكرتي حتى اللحظة ، كان يوهمُ العصافيرَ بمشيتهِ الهادئة الرزينة ؛ قائلاً :ً بأنها لا تخشى من السائرِ بانسيابية متزنة ، ومَنْ كان بطبعهِ هادئاً وديعاً ، بل تقتربُ منهُ و تتقافزُ مِنْ حولهُ مشكلةً بذلك نوعاً من الأُلفة المحبَبة، ومن يملكُ قلباً طيباً كقلبِها ، أي …

أكمل القراءة »

فندق ” Ambassador ” ومطعم راوندوز ” حكاياتٍ لا تُنسى
عدنان أبو أندلس

للرفقة التي كُنا نحنُ عليها في تلك الرحلة ، لها طعمها الخاص الذي لا يغيب عن الأذهان ، ولا يمكن نسيانهُ البتة ، إن كان ذلك مع صُحب يحملون نفس الطبائع التي تحملها ، المكسب بأنك لا تتحسس أو تتوجس من ذلك اطلاقاً ، وبفرحٍ غامر تلقينا دعوة من لدن اتحاد أدباء العراق ” أنا والأديب فاروق والشاعر سداد والقاص …

أكمل القراءة »

عدنان أبو اندلس: للقصيدة ظل آخر.. رعشة في كوامن النفس

ان الرعشة الاولى في بداية أي عمل هي العفوية والفطرة التي تكون لحظة الحدس، اشبه بالحب الاول أو عطاس في مستهل الشتاء، ولقد فاجئنا الشاعر (يونس علي الحمداني) في ثاني مجاميعه الشعرية المنشورة (للقصيد ظل آخر) الصادرة عن دار أوستن ماوكلي/ 2020 والتي احتوت على نصوصا تنوعت في مواضيعها لكن الظل الصوفي يغمرها جميعا، والتي خزن فيها كوامن وخلجات النفس …

أكمل القراءة »

“فلافل دبل الكرادة” وذائقة الأديب “فاروق مصطفى”
عدنان أبو أندلس

….. على هامش انتخابات أدباء العراق بتأريخ 28-4-2019، كُنا قد جلسنا على طاولة مربعة الشكل في حديقة نادي الاتحاد ” الأديب فاروق والروائي فهد والقاص موشي وأنا ” نتجاذب أطراف الأحاديث عن سير الانتخابات التي جرت صباح هذا اليوم ، وعن مناخ نيسان في بغداد ؛ المُنعش ، وطفنا دواوين العرب بالقصائد التي يُسمعنا إياها فاروق عن ظهر قلب ، …

أكمل القراءة »