ارشيف الكاتب عبد الحسن الشذر

عبد الحسن الشذر : المغني بشّار بن بُرْد.. (ملف/9)

عبد الحسن الشذر المغني بشّار بن بُرْد.. (1) حيَّرتْه الأغاني كلُّ صوتٍ صدى ضائعٌ في المدى لا قرارْ حيَّرتْه الأغاني هو يُطلقها جمرةً تتنقل ما بين ذاكرة الصخر والناس، ما بين ذاكرة الناس والصخر والمنشدينْ وهي تلقيه فوق الرصيفْ وتؤجّر منزله لرياح الخريفْ حيرته الأغاني

أكمل القراءة »

عبد الحسن الشذر : الحدائقُ السـرِّيَّة (ملف/8)

الحدائقُ السـرِّيَّة عبد الحسن الشذر الحديقةُ تخلو .. تُبعثرُ أوراقَها في الممراتِ، فوق المقاعدِ، تتركُ أغصانَها للغبار، العصافيرِ كلُّ الحدائقِ تحفَظُ أشجارُها أغنياتِ الطيورِ الكئيبةِ تخلو الحديقةُ بعد المساءِ يطارِدُ طفلانِ مبتهجينِ الفراشاتِ تهدأُ نافورةُ الماءِ تطفو الزهورُ التي قُطِعتْ للعشيقاتِ في حوضِها يَحفُرُ العاشقانِ الجديدانِ حرفينِ في شجرِ الزيزفونِ الحروفُ الجديدةُ تمحو الحروفَ القديمةَ تخلو الحديقةُ

أكمل القراءة »

عبد الحسن الشذر : شارات طريق القلب (ملف/6)

شارات طريق القلب عبد الحسن الشذر يا محبوبي المتأرجحَ بين الوصل وبين الهجر ولا تختارْ إني أتعذَّب في الما بين، وليل البصرة ممتدٌّ كالبرِّ، وزنجُ البصرة يقتتلون مع التجار، وقلبي فانوسٌ في حضرة عشقِك مشتعل تَحْتَ الأمطارْ يا محبوبي إمَّا أن تمنحَ عشقك للزنج الفقراءِ وإمَّا للتجارْ الليلةَ حينَ مررتُ تحاور بينهمُ عمالُ البحر، أشاروا لي بأصابع مُذْهبةٍ بالتبغْ: هذا …

أكمل القراءة »

عبد الحسن الشذر : أسباخ على أجنحة النوارس (3)

أسباخ على أجنحة النوارس عبد الحسن الشذر [أهدى الشاعر هذه القصيدة الى عبد الخالق محجوب، الأمين العام للحزب الشيوعي السوداني الذي أعدمه نظام النميري في 27 تموز 1971. وقد أُعدم الشاعر، هو أيضاً، في ثمانينات القرن العشرين] لما خسر الزنج الفقراء المعركة الأولى، انتزعَ البحارة من جسدي أيقونةَ مَنْ أهواهُ ورائحة البحر البرية ، صرتُ غريباً في البحر والبحرُ غريباً …

أكمل القراءة »