تابعنا على فيسبوك وتويتر

مسرحية من ثلاثة فصول الطريق إلى دلمون طلال حسن    الفصل الأول                               صالة ، الأم ترتب الآثاث ،                            تدخل ابنتها سالمة متثائبة   الأم : سالمة ، […]

 الجدة ماري    على عادتها كلّ يوم ، تحاملت الجدة ماري على نفسها ، وارتدت ملابسها السوداء ، التي ظلتْ ترتديها ، منذ أن رحل زوجها سليم ، قبل خمس وعشرين سنة . وخرجتْ من البيت ، بعد أن سحبتْ بابه الخشبيّ الثقيل ، لم تغلقه بالمفتاح ، فمن سيسرقها ؟ وماذا لديها في البيت […]

الطفلة الضالة كدتُ اجن من الرعب ، بعد أن تهتُ عن أمي وأختيّ ، وسط مئات بل آلاف الناس المندفعين ، المتلاطمين كالأمواج ، وهم يفرون من جحيم القتال ، بحثاً عن مأوى آمن يلوذون به . لابدّ أن أمي تبحثُ عني الآن ، كما أبحث أنا عنها ، ورحتُ أنصتُ ، وأنا أركض بين […]

المعجزة بعد أن هدأ القصف ، وأبعِد القناصون عن الحيّ ، تسلل مجموعة من الجنود بين الخرائب ، وراحوا يتجولون وأسلحتهم بين أيديهم . وتوقفوا ينصتون ، حين خيل إليهم ، أنهم يسمعون بكاء طفل رضيع ، صادر من تحت أنقاض أحد البيوت القريبة ، التي هدمها القصف . وأسرعوا نحو الأنقاض ، وراحوا ينبشون […]

 الطفل    خرجتُ من الغرفة ، لأحضر كوباً من الماء لزوجي ، الذي كانت الحمى تشويه طوال أكثر من يومين ، وأبقيتُ طفلي الرضيع إلى جانبه .      وقبل أن أصل إلى المطبخ ، حدث انفجار هائل ، سبقه أزيز كأزيز العاصفة ، وعلى أثر الانفجار ، وجدتني أرتفع أمتار في الهواء ، ثم […]

في انتظار كودو جاءت بعد انتظار سنين ، فأراد أن يسميها أمل ، لكن زوجته ، غفر الله لها ، أصرت أن تسميها صبرية ، تيمنا باسم خالتها الحبيبة الراحلة صبرية . وكما تنمو فتيات الحكايات ، راحت صبرية تنمو وتكبر ، ودخلت المدرسة ، وكانت الأولى دائما ، في الابتدائية والمتوسطة والثانوية ، وحتى […]

الحياة لليث على عادته ، استيقظ ليث بأعوامه الخمسة ، وشعره الذهب ، وعينيه الربيعيتين ، ونظر عبر النافذة ، وصاح فرحا : ماما ، الشمس مشرقة اليوم . وأدركت الأم ما يعنيه ، فقالت :لكن البرد شديد ، و .. وهب ليث من فراشه ، وقال : ﻻ رصاص وﻻ قنابل وﻻ صواريخ . […]

مخيم التقى لاجئان ، من دولتين مختلفتين ، في مخيم للاجئين ، في إحدى الدول الأوربية ، ونشأت بينهما علاقة وطيدة . سأل الأول الثاني : لماذا هاجرت من وطنك ؟ فقال الثاني : حكومة وطني شيوعية ، وأنا معاد للشيوعية . وصمت لحظة ، ثم سأل الأول : وأنت ، لماذا هاجرت ؟ فأجاب […]

أم جريح     سمعت امرأة ، أن ابنها جريح في المستشفى فأخذت علبة حلوى يحبها ، وذهبت إليه ، لم تجده في المستشفى ، ورأت شابا جريحا في عمره ، فانحنت عليه ، وعيناها غارقتان بالدموع ، وقبلت رأسه الجريح ، وقدمت له علبة الحلوى .   حزن     حزن جسر الموصل القديم […]

من الاهوار     جاءت امرأة مسنة من الاهوار ، فقد قالوا لها ، إن أبنها أصيب في الموصل .  وقالت للقائد : أريد ابني . ونظر القائد إليها ، ثم وضع بين يديها ملابس ابنها ، وفيها رائحته ، وبقع من دمه ، فأخذتها ، وقفلت عائدة به إلى الأهوار .   دجلة يجري […]

يد بيضاء      يدي بيضاء ، ونظيفة ، وأردتها أن تبقى بيضاء ونظيفة ، لكنها مع اشتداد الحرب راحت  تتلوث بالدماء ، والآن لم تعد يدي بيضاء ونظيفة ، ماذا أفعل ؟ هل أقطعها ؟   رفض     ألقيتُ على بيت وسط المدينة ، فاخترقتُ السقف ، واقتحمتُ إحدى الغرف ،  وتلفتُ في […]

الوهم دخل على زوجته المطبخ ، قلقاً ، مربدّ الوجه ، فرمقته بنظرة خاطفة ، وقالتْ : خيراً . فقال وهو يمسك بالموبايل : هددني أحدهم في الموبايل . ورمقته ثانية ، فقال : الآن . وانصرفتْ إلى عملها ، وهي تقول : لكني لم أسمع موبايلك يدق . فقال بشيء من الانفعال : دقّ […]

الجسر الحديد الجسر القديم ، أو الجسر الحديد ، في الموصل ، بعمري تقريباً ، اليوم أعلن الحداد على نفسي ، فالجسر الذي في عمري ، قصفته نيران الحرب من الجهتين ، وعطلت فيه الحياة . ما العمل ؟ في حيرة ، وندم ، شديدين ، نظر إلى يديه المرتعشتين الملطختين بالدماء ، وقال : […]

اينانا زارت إينانا في العقود الأخيرة ، معابدها في مدن وادي الرافدين ، ووقفت على خرائب إحدى المدن ، وقالت : يبدو أن أختي ايرشكاكال ، إلهة العالم الأسفل ، إلهة الموت ، تمد نفوذها على مملكتي شيئا فشيئا . اللعبة سقطت قنبلة فوق بيت ، فأصابت شظية منها طفلة ، كانت تلعب مع طفل […]

هرّ ربض هرّ ، وقد أبرز مخالبه ، وكشر عن أنيابه ، أمام بلبل ، وقال له : غردْ وإلا قتلتك . لو كنتَ بلبلاً ، ماذا تفعل ؟ الشمعة القتيلة أضاءتْ شمعة ، في مواجهة طفلة ، أصيبتْ بشظايا قاتلة ، ولما أغمضت الطفلة عينيها المنطفئتين ، انطفأت الشمعة ، وتجمدتْ دموعها الساخنة ، […]