ارشيف الكاتب طالب عمران المعموري

| طالب عمران المعموري : مناحي التميّز وطرائق اشتغال السرد في رواية “اوراق لخريف أحمر” للروائي تحسين علي كريدي .

ترتبط طرائق السرد ارتباطا وثيقاً بنظام ترتيب احداث القصة والتقنيات الزمنية المستجدة والتي تختلف طرائق اشتغالها اختلافا بيناً بين النصوص الروائية التقليدية والنصوص الروائية الحديثة فالأخيرة قائمة على التجريب والتجاوز لما هو مألوف .. ان النص الروائي ينبغي الا ينظر اليه على انه بنية مغلقة على ذاتها بل للقارئ نصيب في تفعيله  وملء فراغاته ، مثلما تنص عليه نظريات القراءة …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : مشهدية الصورة المكثفة  في قصة “عطف” للكاتب عبد الله الميالي.

عطف افترشت باب المسجد تستجدي لأطفالها، رقّ لحالها إمام الجماعة،  مد يده الى جيبه، أخرج حديثاً عن فضل الصوم. اعتمد القاص في قصته  وفلسفة بنائها   على المفارقة (عطف ) ليس فقط على المفارقة المتضمنة في العنوان  من حيث الافراد والتنكير  وانما المفارقة في فلسفة رؤيته المنتجة للنص ، حدث خاطف ينطوي على عنصر الدهشة والمفاجأة والمفارقة من خلال التجريب الحداثي …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : تقانات الميتا سرد في ” عناقيد الجمر” للقاص غانم عمران المعموري .

لقد تجاوزت القصة القصيرة جدا في آلية الكتابة وتقاناتها  مرحلة العفوية والتلقائية، وكاتب القصة القصيرة جدا اليوم يكتبها وهو على اطلاع ودراية بها نظريا وتطبيقيا،  تجاوز فيها ما هو تقليدي ونمطي  تثير التساؤل وتفتح باب التأويل لان ما يريده القاص ليس المعنى الظاهر للغة وانما اراد ما و راء  المعنى(ميتا لغة )والذي يخوض التجريب اللغوي وشعرية اللغة وحضور الخطاب الميتا …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : البنیة الزّ مكانیة في روایة “خرابة ميشو” للروائي أسعد الهلالي .

شيد الروائي (أسعد الهلالي ) معمارية  روايته (خرابة ميشو)على عناصر  مهمة  (شخصيات، حوار، احداث، وصف ، رؤية سردية، زمان ،مكان) وهو البناء الذي يعتمد في تأسيس أي عمل روائي . رواية (خرابة ميشو ) الصادرة من منشورات الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين 2020 . عنونة يتحقق فيها الدلالة المكانية  التي تضيف للرواية قيمة جمالية وفنية ، بما تثير في نفس …

أكمل القراءة »

|| طالب عمران المعموري : تجليات الرمز الصوفي في “مكابدات الحافي” للشاعر عبد الامير خليل مراد .

عالم متخم بالمواجع والاحزان ، وأماني تتبدد بين اليقين والاحجية، وفلذات قلوب انطفأت بين حوافر الايام ومعاول القدر المنحوس .. يطل علينا الشاعر بعنونة لرمز قذف مدرعته وهام في الشوارع وهو يصرخ.. أنا الحافي… بشر الحافي.. 1 : “أبو نصر، بشر بن الحارث، كان قد طلب الحديث، وسمع سماعاً كثيراً، ثـم مال إلى التصوف، ومشى يوماً في السوق، فأفزعه النَّاس …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : النزعة الغرائبية بين الواقع والمتخيل في رواية  ” تابو ” للروائي حميد المختار .

(تابو) هي كلمة غير عربية تطلق على المحرمات وفق أعراف المجتمع او السياسة1 أو ما شابه (taboo) مصطلح يعتبر حديث او مستحدث وهو يعني الشيء الممنوع او المحظور او المحرم في بلدان الشرق وخاصة في البلدان العربية حاملا شارة المنع والحظر في كل ما يتعلق بالسياسة على وجه الخصوص ، دخلت علينا التابو وتدخلت في كل شؤون حياتنا وصارت تتحكم …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : الزمكانية .. آليات المفارقة السردية في رواية “ريم وعيون الآخرين” للروائي عباس حداد .

القضايا المحورية التي ساهمت في تشكيل تحولات الحياة الانسانية في المجتمع الروائي هما البعد الثقافي والاقتصادي، والسياسي والتي يظهر فيها البعد الاقتصادي جليا ، فالظروف الاقتصادية الصعبة التي يحياها المجتمع ضمن بنية (حداد الروائية) وآليات المفارقة السردية في رواية (ريم وعيون الاخرين ) يحاول أن يضيء  لنا فترة تاريخية مهمة ما بعد احداث الكويت 1991  والحصار الاقتصادي ،اضاءة فنية بحته …

أكمل القراءة »

|طالب عمران المعموري : سيمياء النص وكيمياء المادة في “قصائد خافرة” للشاعر شكر حاجم الصالحي .

وهج شعري ومعرفي ينفرد حاذقاً خالقاً لنا نصوصاً وصوراً إبهاريه متماسكة  منح للشعر وجعه واخلاصه  يعيد للشعر هيبته الجمالية بعد ان صار مطيه لكل من هب ودب  .. الشاعر شكر حاجم الصالحي في احد قصائده ( قصائد خافرة) فمن خلالها يكشف لنا عن وعيه العميق ومرجعياته الثقافية التي تنطوي على القيم الانسانية من خلال نصوصه، فهو صاحب   نظرة شاملة الى …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري :  الثنائية الضدية في غزالة الصبا  للشاعر كاظم الحجاج .

تعصب للخير والجمال والمحبة يخفي أحزانه وحالات الوجع بالتخفي وراء طرفة، بحس مرهف ولغة خاصة يستنبطها من معجمه الشعري، حقق بصمة شعرية بقدرته على صناعة الطرفة ونسج السخرية للتعبير عن أدق الموضوعات ، حين تنثال عليه المفردات من مملكته الشعرية  وكأن بيده وحي الشعر ما زال يقظاً فاذا ما اراد ان يأوي الى سريره يطفئ الشعر وينام .. كما يقول …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : الليل في “امرأة من جنوب القلب” .

ليل  في بعده الوجودي من خلال ثنائية الزمان والمكان، ذلك الهادئ الساكن الذي يعبر الشاعر من خلاله عن مشاعره وتارة يعبر عن مخاوفه من الموت ،او من خلال واقعه الاجتماعي ، والسعي للحرية .. الليل في بعده النفسي ، من حزن ومعاناة وتأمل وتفكر ، وما اوحاه الليل بسكونه الثقيل من خوف ورهبة .. مجموعة شعرية ، امرأة من جنوب …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : اتجاهات الرمز .. في ما قاله الغيم للعراق.

رؤيا تنهض من معاناة  وأزمات وتساؤلات ، ينطلق من اللغة متمرداً عليها ليصنع لغة خاصة به وأسلوباً مميزاً، لغة تقوم على فعل الخلق في منطق الابداع  موظفا إياها بالرمز ليثري بناءه الشعري ..  قصيدة (ما قاله الغيم للعراق ) من المجموعة الشعرية (فوق  غابة محترقة) للشاعر جبار الكواز في طبعتها الاولى صادرة عن منشورات الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : تراسل الحواس  في قصيدة (حنين) للشاعر ناهض فليح الخياط .

ملامح ترسم جماليات القصيدة بصور شعرية مصدرها الخيال الخصب لإنتاج صور شعرية رائعة، يبين الشاعر قدرته على نقل تجربته الحياتية و الشعرية على حقيقتها كما يعيها، يجمع كيانه اي بعقله وقلبه معا باستخدام صور حيه وبمفردات من صميم التجربة والمرتبط بالحياة . شاعر عراقي بإحساس عال وبالحنين والشوق لمدينته التي ولد فيها (ذي قار) عائدا الى بساتينها ونهرها  وهواءها مستذكرا …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : الصورة السينمائية وخصوصية اللقطة السريعة في “ألوان بالأبيض والأسود”.

  بالألوان او بالأبيض والأسود يخرج لنا حميد حسن جعفر مشهدا دراميا مأساويا عبر  مجموعة من المشاهد ولوحات شعرية يندرج فيها حشد من الصور المكثفة وتقنيات يسعى لتوظيفها في نصه:  ( ألوان بالأبيض والأسود ) عنونة اغرائية لافته ،  ذات علامة سيميائية توحي بأبعاد دلالية مكثفة وعميقة  تشد المتلقي يتوقع فيها مشهدا ساخرا، يحمل في طياته ثنائيات وأضداد متعددة  ،  الابيض …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : البعد الدلالي والايحائي في قصيدة (ظلك الارجواني) للشاعر مازن جميل مناف (اقتراب نصي) .

لوحة شعرية ..بين الظل والضوء يرسم بريشة رسام ، ظِل يظهر من خلال حَجب الضوء ..     طيف من تدرجات اللون الواقعة بين الأحمر والأزرق لون (ارجواني)  يعطي احساس بالبهجة و الانوثة و الرومانسية الحالمة و التصميم المريح للعين و المميز بجميع الوانه، هذا ما يتبادر في ذهن المتلقي من ظاهر العنونة كانطباع أولي ، فهل ينطبق افق توقعاته مع …

أكمل القراءة »

| طالب عمران المعموري : النضج الجمالي .. رسم في الخيال و تحقق المعنى في (عادات سيئة ) للشاعر رحيم الربيعي .

يقدم لنا الشاعر في نصه النثري  خيار جمالي وفضاء شعري بمعايير فنية ولغة انزياحيه خروجا عن السائد والمألوف من اللغة المباشرة  الى التخييل وهي من ادوات الابداع الشعري (الشعرية) نستشف من خلاله  مدى وعي الشاعر للجماليات ومدى قدرته على التمرد على  المفاهيم والموروث في اللغة الشعرية القديمة ، ونحت جماليات وسمات فنية تخصه وحده، قائم على  المفارقة في فلسفة بنائها …

أكمل القراءة »