ارشيف الكاتب صباح هرمز

صباح هرمز: هل هدمت رواية “وشم الطائر” ثنائية الرواية والوثيقة؟

قد تبدو هذه الرواية لتعرضها لمأساة الأيزيديين التي هزت العالم، بأنها رواية وثائقية، أو أن مؤلفتها دنيا ميخائيل، لكون الرواية كذلك، ستلجأ الى الشروط والمواصفات المتوفرة في الوثيقة، كإفادات الشهود الذين عاصروا أحداث سبي نساء وفتيات هذه الطائفة من قبل داعش، أثر دخولها مدينة الموصل عام 2014، وقتل شبابها ورجالها الطاعنين في السن في إبادة جماعية مروعة، وإستخدامها للصور الفوتوغرافية، …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: روايات عبدالستار ناصر بين توظيف السيرة الذاتية وتحفيز المفارقة (ملف/31)

إشارة : رحل المبدع الكبير “عبد الستار ناصر” في الغربة ودُفن هناك .. ومرّت ذكراه شبه يتيمة بلا ذكرى .. وبلا احتفاء ومراجعة تليق بقامته الإبداعية الشامخة .. أسرة موقع الناقد العراقي تقدّم هذا الملف إحياء لذكرى عبد الستار ناصر واحتفاء بمنجزه الإبداعي الفذّ. وسيكون الملف مفتوحا على عادة الموقع . تحية للمبدع الكبير عبد الستار ناصر. أسرة موقع الناقد …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: مسرحيات محي الدين زنكنة في توظيف الرمز للبناء الدرامي (ملف/5)

إشارة : بعد أكثر من 22 مسرحية رائعة جعلته المسرحي العراقي الأكثر شيوعا في الوطن العربي، رحل المبدع العراقي الكبير “محيى الدين زنكنة” بعد أن رسّخ في حياتنا الثقافية ما هو أهم وهو هذا التطابق الصادق والنادر بين فكره وسلوكه المخلص لعذابات الإنسان العراقي والذي تسبب في مطاردته وسجنه من قبل السلطات القمعية. هو القائل: “أليس المبدع الحق، خارج لغة …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: مسرحيات جليل القيسي: الانتظار +الحلم +اليأس =الموت او الضياع مسرحيتا وداعا ايها الجمال الوامض وها نحن نعتري (ملف/30)

إشارة : رحل المبدع الكبير “جليل القيسي” الرائد المجدّد والمحدث في فن القصة القصيرة وفن المسرح في العراق وهو في ذروة عطائه ونضج أدواته الفنية . ومع رحيله – وللأسف وكالعادة – أُسدل الستار على هذه التجربة الفنية التحديثية الهائلة. هذا الملف الذي تقدّمه أسرة موقع الناقد العراقي هو دعوة لإعادة دراسة تجربة الراحل الكبير الفذّة بصورة أكثر عمقاً وشمولاً. …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: صباح هرمز: مسرحيات جليل القيسي: الانتظار +الحلم +اليأس =الموت او الضياع
مسرحيتا فراشات ملونة ومرحبا أيتها الطمأنينة (ملف/29)

إشارة : رحل المبدع الكبير “جليل القيسي” الرائد المجدّد والمحدث في فن القصة القصيرة وفن المسرح في العراق وهو في ذروة عطائه ونضج أدواته الفنية . ومع رحيله – وللأسف وكالعادة – أُسدل الستار على هذه التجربة الفنية التحديثية الهائلة. هذا الملف الذي تقدّمه أسرة موقع الناقد العراقي هو دعوة لإعادة دراسة تجربة الراحل الكبير الفذّة بصورة أكثر عمقاً وشمولاً. …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: مسرحيات جليل القيسي: الانتظار +الحلم +اليأس =الموت او الضياع
مسرحيتا زفير الصحراء وشفاه حزينة(ملف/28)

إشارة : رحل المبدع الكبير “جليل القيسي” الرائد المجدّد والمحدث في فن القصة القصيرة وفن المسرح في العراق وهو في ذروة عطائه ونضج أدواته الفنية . ومع رحيله – وللأسف وكالعادة – أُسدل الستار على هذه التجربة الفنية التحديثية الهائلة. هذا الملف الذي تقدّمه أسرة موقع الناقد العراقي هو دعوة لإعادة دراسة تجربة الراحل الكبير الفذّة بصورة أكثر عمقاً وشمولاً. …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: مسرحيات جليل القيسي: الانتظار + الحلم + اليأس = الموت او الضياع (ملف/27)

إشارة : رحل المبدع الكبير “جليل القيسي” الرائد المجدّد والمحدث في فن القصة القصيرة وفن المسرح في العراق وهو في ذروة عطائه ونضج أدواته الفنية . ومع رحيله – وللأسف وكالعادة – أُسدل الستار على هذه التجربة الفنية التحديثية الهائلة. هذا الملف الذي تقدّمه أسرة موقع الناقد العراقي هو دعوة لإعادة دراسة تجربة الراحل الكبير الفذّة بصورة أكثر عمقاً وشمولاً. …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: الهذيان الأخير للملك نيونائيد وإمرأة من البعد الماضي.. وتقنية التماثل لبطرس نباتي.

القصة القصيرة، مثلها مثل أي بنيان، كلما كانت أركانه الثلاثة مترابطة، أزدادت قوة ومتانة صموده أمام عاتيات الزمن، كذلك فالقصة كلما أمتد جسر من التفاهم بين أركانها الثلاثة التي هي الإستهلال والوسط والنهاية، أزدادت قوة ومتانة حبكتها. وبعكس ذلك، بدون هذا الترابط، تفقد خصائصها الفنية، وبالتالي أبرز المقومات المتوافرة فيها. إن الخوض في معترك هذا الجنس الأدبي ليس بالأمر الهين، …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: مسرحيات يوسف العاني بين الرمز والموروث الشعبي (3) صورة جديدة (ملف/27)

كتب مسرحية (صورة جديدة) عام 1964و مثلت عام 1967، وتتكون من أثنتي عشرة شخصية ، وسبع لوحات، وتدور حوادثها في أسرة عراقية تتألف من الأب والأم والأبن الشاب حكمت والأبن الصغير خلدون والأبنة رافدة حول رغبة الأبن بفتح محل خاص بأسمه بعد اشتغاله أثر رسوبه لسنوات في محل والده لبيع المخضرات ، ألآ أن الأب يرفض أن يلبي طلبه بذريعة …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: مسرحيات يوسف العاني بين الرمز والموروث الشعبي (4) الصرير (ملف/26)

أما مسرحية ( الصرير )فقد كتبها يوسف العاني عام 1987 أي سبعة عشر عاما بعد مسرحية ( الخرابة ) وهي مسرحية قصيرة لا تتعدى عدد صفحاتها على خمس وعشرين وتتكون من منظر واحد فقط وشخصيتين هما ( هو ) و (هي ) ، وكلاهما متقاعدان وتجاوزا الستين من عمرهما . ويتمحور حدثها حول شخصية هو الذي يعيش وحيدا في عزلة …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: مسرحيات يوسف العاني بين الرمز والموروث الشعبي
(3) صورة جديدة (ملف/25)

كتب مسرحية (صورة جديدة) عام 1964و مثلت عام 1967، وتتكون من أثنتي عشرة شخصية ، وسبع لوحات، وتدور حوادثها في أسرة عراقية تتألف من الأب والأم والأبن الشاب حكمت والأبن الصغير خلدون والأبنة رافدة حول رغبة الأبن بفتح محل خاص بأسمه بعد اشتغاله أثر رسوبه لسنوات في محل والده لبيع المخضرات ، ألآ أن الأب يرفض أن يلبي طلبه بذريعة …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: مسرحيات يوسف العاني بين الرمز والموروث الشعبي
2- الخرابة (ملف/24)

كتب (الخرابة) بعد مسرحية المفتاح بثلاث سنوات عام 1970، وتتكون من ثلاثين شخصية تقريبا، ويقوم أكثرمن ممثل بأداء شخصياتها بالأنتقال من دور الى أخر كالأول الذي يقوم بالأضافة الى أداء دوره أداء شخصية نجم البقال وشخصية الممثل كما أن الثاني يقوم بأداء دور لعيبي ويقدم شخصيات الشعراء، أما الثالث فيقوم بأداء دور حساني، وتقوم غنية بدور الشخص الرابع ، وسكينة …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: مسرحيات يوسف العاني بين الرمز والموروث الشعبي:
1- المفتاح (ملف/23)

كتب يوسف العاني مسرحية (المفتاح) أواخر عام 1967 وأنتهى من كتابتها بداية 1968، وهو بهذا يكون قد أنجزها في غضون ثلاثة أشهر، وهي فترة قصيرة قياسا بأنجاز أي عمل أو نص أبداعي آخر، وتتوزع على فصلين ،جاء الفصل الأول منها تحت عنوان (السفر) والفصل الثاني تحت عنوان (الرجوع)، ويضم الفصل الأول ما عدا المقدمة ثمانية مناظر، والفصل الثاني خمسة مناظر …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: مسرحيات يوسف الصائغ بين الخيانة و الانتماء
ثالثا: مسرحية العودة بين الخيانة والانتماء (ملف/9)

إشارة: رحل المبدع الكبير “يوسف الصائغ” غريبا في دمشق ودُفن هناك بعد أن قتلته السياسة التي لا ترحم المبدعين واستكثر عليه رفاقه “المبدعون” تعليق لافتة ترثيه. أغنى الصائغ الإبداع العراقي والعربي شعرا ورواية ومسرحا وسيرة وفنا تشكيليا وعمودا صحفيا (افكار بصوت عال). أين اصبح الـ 2000 تخطيط التي أخبرني بها؟ وأين صار كتاب الأدب المكشوف الذي طلب مني كتابة مقدمته؟ …

أكمل القراءة »

صباح هرمز: مسرحيات يوسف الصائغ بين الخيانة و الانتماء
ثانيا: الباب بين عصرنة المثيولوجيا والانتماء (ملف/9)

إشارة: رحل المبدع الكبير “يوسف الصائغ” غريبا في دمشق ودُفن هناك بعد أن قتلته السياسة التي لا ترحم المبدعين واستكثر عليه رفاقه “المبدعون” تعليق لافتة ترثيه. أغنى الصائغ الإبداع العراقي والعربي شعرا ورواية ومسرحا وسيرة وفنا تشكيليا وعمودا صحفيا (افكار بصوت عال). أين اصبح الـ 2000 تخطيط التي أخبرني بها؟ وأين صار كتاب الأدب المكشوف الذي طلب مني كتابة مقدمته؟ …

أكمل القراءة »