تابعنا على فيسبوك وتويتر

القلب يقرع نواقيسه للصلاة بحرارة يقرع القلب نواقيسه في كنيسة مهجورة تضئ مصابيحه المذبح وما حوله الضوء يقبل الصليب يبارك في العتمة من اعتلاه القلب قبضة يد مدماة تفاحة نضجت قبل بدء الزمان وتكون الأكوان تفاحة نضجت قبل الأوان

الانكسار ( قصة قصيرة) *  علمت انه غادر الوطن بطريقة ما، وأنه في عٓمّان، درت ابحث عنه في فنادق وسط البلد، دلّني على مكانه شاب عراقي، هو واحد من الذين تعاملوا معه، حكى لي انه يعتاش على تأليف القصص لطالبي اللجوء العراقيين، لقاء مبلغ مالي زهيد، او مقابل وجبة غداء في مطعم  بشارع مكة، واحيانا […]

أستراليا قديما كانت منسية محتجبة تحت العالم أرض المنفى البعيد الموحش ملتقى أجناس ألبشر المرأة المعانقة حلمها المستلقية بمرح وجذل على أكف المياه الصاخبة الأرض المنبثقة من الأساطير الغارقة في البراءة الرياح الهابة من حولها تداعب قاربها المتمايل مع الامواج والمطر

ذكريات في ذاك الزقاق القديم قدم ذكريات الطفولة الخطوات المتعثرة حكايات المساء الحزينة دخان مواقد الشتاء هسيس النار الأصوات الخافتة التي يبتلعها الليل لا تفسد علينا الأحلام الجميلة ** في الصباح نستقبل يوما اخر نمتص فيه رحيق الفرح

النورس المتشرد تلميذ فاشل يتسرب صباحا من مدرسة البحر يزعق بجنون رأيته يتسكع يوما عند شواطئ مانلي يختطف من أيدي السياح بطاطا مقلية ** ومرة أخرى رأيته هناك، جاثما كالصقر على تاج الملكة فكتوريا

الأشجار والحرب الأشجار … مخلوقات رائعة تستحق الحب بريئة كالأطفال تزهو بالفرح الأخضر وبقلوب العاشقين المحفورة حول خصورها ** الأشجار لا شأن لها بالحرب وليس لديها أعداء ولا تعتمر خوذاً فولاذية ولا تحمل أسلحة نارية

حين كنا صغارا مثل عصافير الحديقة ننصت لهمس الريح لهسيس النار لحفيف الأوراق المتساقطة من الأشجار نجمع منها حفنة ورق يابس نهتف منفعلين

حين ترحلين لا تقولي وداعاً لن ألوح لك بيدي لأَنِّي سأنتظر لفحة الصيف وإقبال الخريف وظهور الطل في الروض الوريف وصنوف الطير يجذبها الغدير وغديري سحر عينيك الشفيف ** سأنتظر في الحلم طيف خيالك

مجنون بالسحر الأسود وبمبخرة بين يديه تنفث دخاناً ، أوهاماً يتخيل ان العالمٓ فرسٌ في قبضته ملك يمينه ** السيد في البيت الأبيض في لوثة غباء وجنون يتخيل أنه إله الصواعق فيرسل من جحيم النار إعصاراً ودماراً *** الساحر في البيت الأبيض

كان زوجها يقول لها ، حينما يبهت إيمانها وتستلم لليأس ، أن العناية الإلهية قادرة على تغيير المستحيلات الى ممكنات ، والممكنات الى مستحيلات .. تستيقظ حواس المرأة العجوز ، مع شروق الشمس ، فيملأًُ الشعاع الدافئ، روحها بطاقة خلاقة ، خفية ، ودافقة ، تبعث الحياة في كيانها الهرم ، متزامناً مع إنجلاء الظلمة […]

إشارة : يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تحتفي بالشاعر الكبير “عيسى حسن الياسري” بهذا الملف الذي – على عادة الموقع – سوف يستمر لحلقات كثيرة لأن الإبداع الفذّ لا يحدّه زمن . لقد وضع عيسى الياسري بصمته الشعرية الفريدة على خارطة الشعر العربي والعالمي . نتمنى على الأحبة الكتّاب والقرّاء إثراء هذا الملف بما […]

* نشرت المرأة عباءتها السوداء ، والوحيدة لديها ، على حبل الغسيل ، لتجف تحت شمس الظهيرة الصيفية، وعادت فأحضرت سمكة مشوية صغيرة وقطعة خبز ، وبينما هي تمد يدها للطعام ، طُرق بابها ، قامت وفتحته ، رأت صبي الجيران عند الباب ، قال : خالتي سٌرقت عباءتك ، الحقي بالسارق ، هناك ، […]

مهداة لأخي الشاعر الكبير عيسى حسن الياسري بلهفة وحب ..* تنتظر الأزهار الربيع ، لا تستأذن أحداً ، حين تتفتح أو عندما تمنح أريجها للهواء النهر يعبر الوديان ويقطع السهول و يلتقي أخيرا بالبحر لا يطلب لنفسه شيئاً سوى الإتحاد به ولكنه يرحب بالغيث والمطر القادمان من البحر لأنهما رسالتا حب وعرفان بالجميل *** نوافذ […]

نحن الأغبياء حقاً قلبنا المهدَ رأساً على عقبٍ وجلسنا عليه جعلنا منه كرسياً هزاز لقيلولة بعد الظهيرة مسحنا بأيدينا الخشنة القوانين المكتوبة على المسلة ونصبنا فوقها جداريات هائلة بحجم خيباتنا المتوالية غطينا الق ضوء النهارات البهية بلافتات سوداء بعدد أيام السنة وخنقنا فرحة الحياة البريئة بأنشوطة البكاء على تربة الأولياء ** الصحراء التي أنبتت رمالها […]

قادمٌ يا وطني ، حزمتُ حقيبتي الصغيرة ، لأسافر إليك ، جئتُ بشتاء موطني الجديد ، لصيف تموزك اللاهب ، بقميص قطني أبيض ، وسراويل بلون سمائك الزرقاء ، ونعلين أرخص من ربع برميل ، من آبار نفطك المحروقة ، أو المسروقة علناً ، *** هنا الشمس تشرق علينا أولاً ، نحن الذين طوحت بِنَا […]