ارشيف الكاتب شوقي كريم حسن

شوقي كريم حسن: حسب الله يحيى… تنويعات على اوتار السرد.

* هو لايشبه مجايليه، رغم انتماءه اليهم كلياًْ ، جيل اراد ان يمزق كل حكايات المواضي، الشعرية منها والسردية، ليقدم مايرضي حضوره النفسي الذي يمنحه فرصة بقاء تأخذه الى المستقبل الذي يريد، وجوده منحه قدرة ايمان غير مؤدلجة، كان يشعر بأن الحياة بكل قسوتها تحتاج الى فكر جمالي مقاوم، لا تحركه الادلجات ورغبات افكارها، وقف خارج السرب متأملاً، وهو دائم …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: صالح الطائي الطائي.. تأملات في فلسفة السرد!!

(اعلم ان كل فرد في المجتمع له رأيه الخاص ولكننا يجب ان نتفق في النهاية لكي يزدهر المجتمع!!) تلك بداية ستكون مغايرة، ولحظة امسكت بها حين اردت البحث عن بوابات دخول لعالم لايشبه العوالم التي اعرفها، ثمة الكثير من الأشتغالات غير المالوفة بالنسبة لمتلقي يبحث عن الخصوصية والأختصاص، لم يفكر يوماً بأن يكون شاعر نثري، لكنه يشيد قصيدته النثرية بادهاش …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: عواطف نعيم.. سرديات مسرح الاحتجاج!

* كلما توغلت في اعماق المسرودات التجسيدية ، في المسرح هم وجودها الاول، والتلفزيون، والاذاعة، ودت لو ان الحياة انتمت الى هذا التطهير السرمدي، وتبنته باخلاص يشبه ذاك الذي يحدث في معمورة هذا الكون ، المتمسك بكليته بموجوداته الجمالية، حين رأت المسرح يمنح الارواح بهاءا، انتمت اليه كمجسدة عارفة ما تريد ومتابعة دقيقة لكل الحيثيات التي تخص شخصيات التجسيد، لا …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: كريم شغيدل.. تأملات فلسفة الشعر.

*في خضم يوم، صار طي التاريخ الان، وقف الولد معلناً بصوته الجوهري الخالي من التردد، انه يرغب بأن يقتحم خشبات المسرح، ويقدم شخصية هاملت الشكسبيرية المثيرة للجدل، راح يبحث عن مكان يرمي شباك احلامه عنده، فاستقر به الحال ليكون ممثلاً عارفاً بخصوصيات التجسيد، وفاهماً بدقة المحترف كيف يفكك ابعاد الشخصيات المجسدة ويعيد قراءة مكوناتها النفسية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، حتى انه …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: عباس لطيف….السرد المعرفي!!

*أبداً لا انظر إليه بتعاطف، وهدوء بال، لأني اقرأ بين عينيه اللتين يتعمد سترهما ، قلق الباحث عن مضاع لايعرف كنهه، فلقد استيقظ ذات محنة، ليجد نفسه محاصرة بوابل من الأسئلة الفلسفية التي تتطلب بحثاً دقيقاً، وتفحصاً اقرب الى الطب منه الى الأدب او الفكر، لايمكن له مغادرة تركيباته النفسية الجدلية، يقرأ كل ما تجود به الكتب بنهم المكتشف، عله …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: فهمي الصالح…. الروح تصنع شعراً!!

*اعتراف اولي. الحرب دخلت اعمارنا من اوسع ابوابها، تطارد مماشينا اينما اتجهت بنا المخاوف، على طبق الجنون نحمل الارواح، وعند كوانين التمرد يعلو صراخ الاحتجاج الصامت احياناً، لانعرف كيفيات الخلاص ولا ازمنة البقاء، الحروب خلقت منا كائنات تنتظر، وتعد التوابيت، وتودع، وسط هذه اللحظة الماجنة، تعرفت إلية، ضابط دخل الصحافة، لم اك اعرف انه يمتهن الشعر، ولم اقرأ له هنيهة …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: جواد محسن…. سرديات صوفية!!

منذ كانت الأحلام تغزو وسائد الارواح التي لا تعرف من أين تبدأ ولماذ؟ كانت روحه الطرية مثل ثمرة تمر خستاوي، تلج المعارف التي منحته فيما بعد قدرات استيعاب استثنائية، جلس عند حافة أحزان وحدته، التي كان ينظر إليها على أنها خروج عن المألوف، ليسيربرفقة سارتر، الذي كانت طلاسمه الوجودية، تشعره بالخوف وتمنحه بعض من رضا السؤال، قادته الخواطر الى حيث …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: صبيحة شبر… السرد حين يعاش.

*هي وحدها من تعرف السر، الذي من خلاله ولجت ابواب السرد القصير مذ كانت تلاعب قصائب ليلها، صبية تشعر أن ثمة في هذا الكون، الغائر بالغرابة، والمثير للاستغراب، ما يتوجب التأمل والتدقيق، والمداولة مع الذات التي تراكمت بين طياتها  تلال من الاسئلة الحائرة، لم تك طلاسم ايليا ابو ماضي ، سوى مفتاح أول، هي لاتدري فعلاً مثلها مثل الحائرات بصباهن، …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: وارد بدر السالم…. تراجيديا قساوة السرد.

*كلما ازدادت خطواته هدوء، انغمست روحه القلقة منذ بداياتها البصرية الاولى، وهي تحاول استدرار كنه الحكايات وضرورة الأسئلة وماهياتها، اكتشف مالم يره غيره، ربما يكون سليل ذاك الملك الذي عرف كل شيء، وبدل ان يطلب الغناء والهتاف له، راح يشيد بهدوء المكين، ممكنات معرفية دقيقة التوصيف، وبثيم شادة تتوافر على جبروت سردي جريء ربما لم تعتده السرديات القصيرة العراقية منذ …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: منذر عبدالحر…. ملامح الانتقالات السردية!!

بخفة فواخت نخيل البصرة، التي تنوح من اجل ترسيخ الأحلام الرخية في عمق ذاكرة الاولاد الذين انغمست ارواحهم وسط اتساعات شط العرب، وحكايات نواخذه ، وسفنه التي ما كانت تستقر الا عند الداكير ، الذي صار مجرد مهجور اخرس لا تروي حكاياته سوى السن اتقنت الحكي والتدوين، بهذه الخفة كان الولد الذي يحمر وجهه خجلاً كلما ابصر انثى بلون الهلاهل، …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: محمد مزيد…. سرديات أحلام الحزن!!

*كيف يمكن لأحزان الحروب، وهي الحافرة في لب الأعماق، مغادرة الكيانات التي عاشت تفاصيلها، لحظة تجر وراءها لحظة، راسمة ملامح الثغاب، والنواحات، ووجع الأفئدة، طوال أعوام ، كنا نحسها تجرف من شطأن اعمارنا كل معالم البهجة والمسرات التي كنا نتعمد اصطيادها ، ماان نشعر بأن ثمة امل آت، في خضم هذه الامتحانات المتلاحقة، والانثيالات التي تحولت الى هذيان محموم، ووجع …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: التشكيلي طالب جبار.. السرديات اللون وخياراته!!

أيام تعثر خطواته الوجلة في دروب الطين، يقتعد احزانه، متمنياً لو ان طين الدرابين.. تحول بلمسة أم سومرية، وغناء حنجرة وجع، الى اصنام، وفراشات، وعرائس بحر، يحتضن الاطياف، اويغرفها ليلج صمت وجوده، متأملاً تلك المخلوقات الجميلة، وهي تأخذه الى مسارح المباهج، يحكى أيها الغشيم الرافض، أن اللون هو سر ديمومة الحياة والقها، وإن اللون روح الابدية التي تغسل الصباحات بعطور …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: محمد تركي النصار…. هوية الشعر.

*هو الاكثر صخباً، وجرأة، أيام كانت رسائل الحبيبات تصل الى المقابر، بحثاً عن عاشق حملته التوابيت الى التيه، ينظر الى ماحوله متفحصاً، يقود اللعبة الاجتماعية اول الامر، ليحولها الى نص شعري، يصنع من اليوم واثامه، تأثيراً وجدانياً، خارج مألوف المنصات التي تكاثرت مثل جراد، يطن ليل نهار، تأملاته الفتية بعد اعطته فرصة البحثْ، مع اختلاف عن شياطين جيله، الذين جعلوا …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: تحسين كرمياني.. سرديات المخفي والمجهول.

* كيف يمكن نقل الوعي التراكمي، الى بياض السرد، ومن خلال لغة قد لاتكون الارثية الاهم والاكثر فاعلية، اذ ان السرد يرتبط بمواثيق لايمكن التخلص منها، بين الارثية الماعشة والحوارات التي تنطلق من دواخلها، تلك معظلة عاشها كاتب ياسين ، حين فكر بأن يكتب روايته ، نجمة ، باللغة الفرنسية، كان الاختبار صعباً، اذ كيف يمكن ترجمة الروح الكامنة داخل …

أكمل القراءة »

شوقي كريم حسن: نزار الفدعم…. سردية اللقطة السينمائية.

*السينما، كما اعرفها ، مثول جمالي بين يدي الخرافة، ومحاولة توثيق سريات الوجود السردية، التي لم تستطع السينما تجاوزها او تحيدها مهما انغمست في المكونات الصورية الالية،تظل اللحظة المشهدية التي قد لا يتجاوز زمنها الهنيهة هي الثيمة الفاعلة والمكون الأساس لسريدية ابهارية تجمع بين الاضاءات والفعل الدرامي، وكميات التشخيص الحكائي، وقد ظلت السينما في العراق متأثرة بالسينما المصرية على الخصوص …

أكمل القراءة »