( فهد ) شهد الرحماني 2018 أنا هنا … المكان مكتظ دائماً.. ثمة طفل يصرخ بشدّة، ووالدته بقربه قد اعتلاها الخجل وهي تتلفت يميناً وشمالاً وتحاول تهدئته .. أووه، أظنه هو الآخر منزعج مثلي من هذه الضوضاء الرهيبة، وهناك في زاوية ما صديقان يودعان بعضهما، أظن أن الوقت بدأ بالعد التنازلي لفراقهما، ربما كان فراقاً […]