ارشيف الكاتب شكيب كاظم

| شكيب كاظم : تناقض بين المَظهَر والمَخبَر – سلامة موسى ودعوات للعامية واللاتينية والفرعونية والاشتراكية الفابية!! .

حفلت أخريات القرن التاسع عشر، برؤية عدد من كبار الكتّاب والباحثين لنور الحياة فيه، والذين أسّسوا لحركة النهضة والتنوير في دنيا العرب في العقود اللاحقة، مثل: مصطفى صادق الرافعي (1880-1937) وأحمد حسن الزيات (1885-1968) وأحمد أمين (1886-1954) وعبد الرحمن شكري (1886-1958) والدكتور طه حسين (1889-1973) وعباس محمود العقاد (1889-1964) وإبراهيم عبد القادر المازني (1890-1949) والدكتور محمد صبري السربوني (1890-1978) وإسماعيل …

أكمل القراءة »

| شكيب كاظم : هل بالإمكان أحسن مما كان؟ عبد المجيد لطفي كاتب متشعب الاهتمامات عانى عقوقاً وإهمالا؟ .

 تعرفت على الأستاذ عبد المجيد لطفي، مقالياً يكتب مقالة يومية على صفحات جريدة (صوت الأحرار) لصاحبها لطفي بكر صدقي، صيف عام 1960، كنت طالباً في الصف الثالث المتوسط، فاستهواني أسلوبه في الكتابة، وظللت أتابع ما يكتب في سنوات لاحقة على صفحات جريدة (التآخي) حتى إذا صدر كتابه (الإمام علي رجل الإسلام المخلد) الفائز بالجائزة الثالثة للكتابة عن الإمام علي، التي …

أكمل القراءة »

| شكيب كاظم : حين تتواشج المدن روحا ومعنى – جمال العتّابي – يقرأ من “داخل المكان” زمنا عراقيا. 

استأثر المكان باهتمام الفلاسفة والروائيين والنقاد، ومنهم الفيلسوف الفرنسي الظاهراتي كاستون باشلار في كتابه الممتع والمفيد (جماليات المكان)، كما اهتم بالمكان اهتماماً بالغاً وأعطاه قسطاً وافراً من منجزه النقدي الباهر، ناقدنا العراقي الكبير ياسين النصير، ومنها كتابه (الرواية والمكان) بجزأيه و(المكان في قصص الأطفال) وقد جمعها وأصدرها في كتاب واحد عاداً إياها مدخلا إلى النقد المكاني، فضلاً عن درسه المكان …

أكمل القراءة »

| شكيب كاظم : رشدي العامل شاعر احترام الذات والرومانسية والقصيدة المكثفة؛ الومضة.

يعد الشاعر رشدي العامل- المولود في مدينة عنة بأعالي الفرات العراقي سنة ١٩٣٤، والمتوفى ببغداد في التاسع عشر من أيلول ١٩٩٠- من شعراء ما بعد الرواد: نازك ، وبدر، وبلند الحيدري، وشاذل طاقة، الجيل الذي واجه الحياة السياسية العاصفة، إثر تموز ١٩٥٨، مثل: يوسف الصائغ، وسعدي يوسف، ومحمود البريكان، وخالد علي مصطفى، و،و، ولقد عرف بكتابة القصيدة المكثفة، أو ما …

أكمل القراءة »

| شكيب كاظم : المُسْتَدْرك على كتاب (حديث الثمانين).. مذكرات الطبيب كمال السامرائي .

تستهويني قراءة كتب المذكرات الشخصية، لما فيها من تجارب حياتية، تزيد حصيلة القارئ وغلّته المعرفية، ولقد لمست أن عديد أصحاب هذه المذكرات، إنما كتبوها بعد مضي وقت طويل على حدوثها، ومثل هذه المذكرات تكون عرضة للوقوع في ما لا يحمد من خلط ولبس، لأن الذاكرة، ذاكرة الإنسان مهما كانت حادة ووقادة، فلا بد للزمن من أن يترك آثاره عليها، في …

أكمل القراءة »

| شكيب كاظم : المفكر عزيز السيد جاسم يدرس العلاقة المعقدة بين المثالية والمادية.

في ضمن مشروع وزارة الثقافة والسياحة والآثار، في إنصاف عديد المفكرين والباحثين والأدباء والشعراء العراقيين، بإعادة طبع كتبهم ومؤلفاتهم ودواوينهم، بعد أن نفدت الطبعات الأولى منها، أو أنها سحبت من أسواق الكتب والوراقين، لأسباب عديدة، سياسية في غالبها، فقد أصدرت الوزارة من خلال دار الشؤون الثقافية العامة ببغداد، وعلى نفقتها دعما للتراث الفكري للمفكر عزيز السيد جاسم، عدداً من كتب …

أكمل القراءة »

| شكيب كاظم : هل كان للعرب نثر فني في أيام الجاهلية؟.

قرأت منذ سنوات (٢٠١٦) كتاب ( النثر الفني في القرن الرابع) لمؤلفه الباحث المصري الدكتور محمد زكي عبد السلام مبارك،(توفي ١٩٥٢) والكتاب هذا في الأصل؛ بحث كتبه المؤلف بالفرنسية، وقدمه إلى جامعة باريس، ونوقش أمام الجمهور في ٢٥/ أبريل/ نيسان١٩٣١، ونال به المؤلف وعنه إجازة الدكتوراه بدرجة مشرّف جداً، وبيدي الطبعة الأولى منه الصادرة عن مطبعة دار الكتب المصرية بالقاهرة …

أكمل القراءة »

| شكيب كاظم : عبد الحميد العلوجي الباحث الموسوعي لا يراجع مسوداته ويقرأ أكثر مما يكتب .

كانت بداية تعرفي إليه، يوم قرأت كتابه (الشيخ ضاري قاتل الكولونيل لجمن في خان النقطة) الصادر بداية سنة 1968، شاركه في كتابته الضابط في الجيش العراقي، والباحث المعروف في التراث الشعبي، الأستاذ عزيز جاسم الحجية، ويكفي الحجية فخراً سلسلة كتبه (بغداديات). ولقد كان هذا الإصدار هو الأول والأخير لما عرف بـ(مكتب العلوجي والحجية للنشر)! إذ ألفا الكتاب وكانا يظنان أن …

أكمل القراءة »

| شكيب كاظم : (1952) للروائي جميل عطية إبراهيم /سرد تاريخي للسنة الأخيرة من أيام ملوك مصر .

أعادت وفاة الروائي المصري المغترب في سويسرة منذ سنة 1979، ليعيش في لوزان، بعد أن سئم الحياة في مصر، أقول: أعادت وفاة الروائي جميل عطية إبراهيم، المولود في محافظة الجيزة سنة 1937، أعادت وفاته في يوم الجمعة العاشر من نيسان/ أبريل 2020 إلى ذاكرتي روايته (1952) الصادرة عن دار الهلال في ضمن سلسلة روايات الهلال ، في شهر تموز/ يوليو …

أكمل القراءة »

شكيب كاظم : قراءة في ذاكرة صحفي وحيداً.. غادرنا الشاهري

لقد كنت أقرأ ما يكتبه المؤرشف العراقي الضليع (وحيد حسن الشاهري)، في جريدة (العراق) أو في مجلة (ألف باء)، فكنت أعجب من هذه الذاكرة الوقادة، التي تحتفظ بصور واضحة لمعالم بغدادية، كرخية، تكاد تطمس من الذاكرة أو الباصرة، غير أن وحيداً الشاهري، كان يقدمها حية واضحة قريبة من ذهن المتلقي، ولَكَم عجبت من هذا الأرشيف الضخم والفخم من المعلومات عن …

أكمل القراءة »

شكيب كاظم: أبو تمام وبُنَيَّاته في آفاق الكلام وتكلم النص

اعترف ابتداء، أنه ما أن أعارنيه أو أهدانيه، صديقي الدكتور قيس كاظم الجنابي، هذا الكتاب الذي ألفه الدكتور عبد الواسع الحميري ووسمه بـ (في آفاق الكلام وتكلم النص)، وتولت دار الزمان للطباعة والنشر بدمشق نشر طبعته الأولى عام 2009، اعترف بأني لم أسمع بهذا الباحث اليمني الرصين، على الرغم من كثرة قراءاتي ومتابعاتي، مما يؤكد عسر وصعوبة متابعة هذا السيل …

أكمل القراءة »

عبد اللطيف الشواف في ذكرياته وانطباعاته
حادثة تموز ١٩٥٨قفزة نحو المجهول
شكيب كاظم

في سنة 2004، تولى من لندن الدكتور علي نجل الأستاذ عبد اللطيف (علي) الشواف، المولود في كرخ بغداد سنة 1926، والمتوفى في القاهرة في الخامس عشر من شهر آب/ أغسطس 1996، بعد معاناة مريرة وقاسية من المرض، أفقدته حتى القدرة على النطق، أقول تولى الدكتور علي نشر فصول كتبها أبوه المرحوم الشواف، القاضي ومن ثم الوزير في العهد الجمهوري الأول، …

أكمل القراءة »

عبد الجبار عباس فتى النقد الأدبي في العراق.
أجهر بأنني ناقد انطباعي
شكيب كاظم (ملف/4)

إشارة : رحل “عبد الجبار عباس” (1941- 3/12/1992 بسبب جلطة دماغية)، “فتى النقد الأدبي” حسب وصف الراحل د. علي جواد الطاهر ، رحل مُبكراً ، بعد عطاء نقدي غزير – كُتُباً ومقالاتٍ – قياساً إلى مسيرته العمرية القصيرة ، وبعد أن طبع بصمته المُميزة على المسار النقدي العراقي. تفتتح أسرة موقع الناقد العراقي هذا الملف عن الناقد والشاعر الراحل ، …

أكمل القراءة »

شكيب كاظم: هل كان للهجة تميم أن تسود وتمسي لغة العرب؟

منذ أيام الدرس الجامعي في الجامعة المستنصرية، استرعى انتباهي، ونحن في درس النحو العربي، وتحديداً في مبحث (ما ولا ولات وإن) المشبهات بـ (ليس)، أن ثمة رأياً نحوياً ولغوياً، فضلاً عن لُغَيّات ولهجات لـ(قبيلة تميم)، وظل هذا الرأي مبثوثاً في كتب النحو واللغة، ولأهميته، فقد وصل إلينا، مخترقاً نحو ألف من الأعوام ونصف الألف، وأظنه سيبقى ماثلاً في أذهان الدارسين، …

أكمل القراءة »

روح المواطنة في مواجهة الغزاة: رواية (أضلاع الصحراء)
شكيب كاظم

يوم أدرت حديثا نقديا عن رواية (العطر) لباتريك زوسكيند، تساءلت ما أكثر ما قرأ هذا الروائي في التاريخ الفرنسي القديم والحديث، ولاسيما تاريخ فرنسة في القرن الثامن عشر، حيث تجري وقائع روايته، لابل ما أكثر ما قرأ في جغرافيتها الطبيعية وقتذاك؟ فضلا عن قراءات عميقة في العطور، لا الحديث منها فقط، بل القديم وتحديداً عطور ذلك الزمن. تبادر إلى ذهني …

أكمل القراءة »