الرئيسية » ارشيف الكاتب سعد جاسم

ارشيف الكاتب سعد جاسم

سعد جاسم : أَرسمُ وطناً وأَسكنُهُ الى الأبد

أَرسمُ وطناً وأَسكنُهُ الى الأبد سعد جاسم أَرسمُ وردةً وأَشمُّ عطرَها في خيالي وأَتخيَّلُ أَنَّ العالمَ {حيثُ لاحروب ولا مجاعات ولا أَوبئة} فردوسٌ يضوعُ بالعطرِ والضوءِ والانوثةِ الابدية * أَرسمُ شمساً وأتدفأُ بشعاعِها الحنون وأَتقاسمُ الدفءَ معَ الناسِ والعصافيرِ والفراشاتِ وقططِ البيتِ المَرِحة * أَرسمُ غيمةً وأَجلسُ منتظراً أَنْ تمطرَني بندى العافيةِ وتسقي كلَّ أَشجارِ حديقتي ومدينتي وبلادي الظامئةِ للمطرِ …

أكمل القراءة »

سعد جاسم : قاب قهرين وأَقسى

قاب قهرين وأَقسى سعد جاسم يابلادي التي : بينَ قهرينْ متى تَرْحَمينْ روحَكِ وترابَكِ شجرَكِ وهواءَكِ نخلَكِ وماءَكِ بنفسجَكِ وقُرنفلكِ فراشاتِكِ وحمامَكِ غزلانَكِ

أكمل القراءة »

سعد جاسم : الحسين العراقي

الحسين العراقي سعد جاسم كلُّ عراقيٍّ : حسينٌ مخذولْ وكلُّ عراقيٍّ رأسٌ “محمولْ” على مخالبِ الرماحِ وسيوفِ الخديعةِ ورياحِ الفجيعةِ والمجهولْ * كلُّ حسينٍ مشكوكٌ فيهْ مهددٌ …ومشردٌ سجينٌ …وحيدٌ …غريبٌ

أكمل القراءة »

سعد جاسم : نصوص وطقوس

نصوص وطقوس سعد جاسم ( طقوس ) للعشاقِ طقوسُهم والشعراءُ والنساءُ والمغنّونَ والرواةُ والمجانينُ لهم طقوسُهم ايضاً ، طقوسٌ غامضةٌ ، طقوسٌ ملوّنةٌ طقوسٌ صوفيةٌ ، طقوسٌ مجنونةٌ طقوسٌ قاتلةٌ ، طقوسٌ لذيذةٌ طقوسٌ لها طقوسٌ مثل حياةٍ لايُمكنُ أَنْ نحياها بدونِ هذه الطقوس لأننا أَصبحنا : كائناتٍ طقوسيةً بإمتياز ( حب ) هلِ الحبُّ جوهرٌ أَمْ معنى؟

أكمل القراءة »

سعد جاسم : أريــــدُ بــــــلادي

أريــــدُ بــــــلادي سعد جاسم هذا أنا ……… عراقيٌّ وضوحي ودمي فراتُ ذبائحٍ وأنا صيحةٌ مؤجلة * دائماً افكّرُ بأشياء فادحةٍ لماذا الأنوثةُ تتوهجُ في حفلاتِ الدم والاوبئة ؟ كيفَ البلادُ تستحيلُ الى مجردِ رايةٍ وحكايةٍ ونشيدٍ لايكتمل ؟ كيفَ لي ان لاأشكَّ بكلِّ شئ

أكمل القراءة »

سعد جاسم : سيرتُهُ في المرايا (الى عباس بيضون – كولاج لحياة فرانكنشتاين)

سيرتُهُ في المرايا سعد جاسم – الى عباس بيضون – كولاج لحياة فرانكنشتاين – لأنَّ مراياهُ عاريةٌ وتُغري بالفُرْجةِ والإكتشاف هاأنا اتفرسُ فيها عميقاً لأقرأَ ماتيسَّرَ من أسرارهِ وسيرتهِ الغامضةِ كجريمةٍ والداميةِ كأرضٍ ملعونة : كانَ برياً في لياقاتهِ ولكنّهُ مفرطٌ في استقامتهِ وكانَ مُسرفاً في تفاصيلهِ ولكنّهُ محظوظٌ في نجاتهِ من الفجائعِ والفضائحِ والندم ***

أكمل القراءة »

سعد جاسم : قصائد

قصائد سعد جاسم الاشجارُ نساءُ الطبيعة الاشجارُ اللواتي في الغاباتِ والحقولِ والشوارعِ : نساءٌ ، نساءٌ دائماً مفتوحات السيقانِ والاذرعِ والقلوبِ ، قلوبُهنَّ خضراءٌ في الربيع، وصفراءٌ في الخريف أَعْني خريفَ العمر ، وبيضاءٌ في الصيف ، والنساءُ الاشجارُ : مشاعرُهنَّ ورغباتُهنَّ هُنَّ فواكههنَّ الناضجة ،

أكمل القراءة »

سعد جاسم : أَنتِ إِشراقةُ عيد

أَنتِ إِشراقةُ عيد سعد جاسم لرائحتِكِ العالقةِ في قمصاني لقُبلاتِكِ المتوهّجةِ على جسدي لضحكاتِكِ الصادحةِ في فضاءاتي لأَصابعِكِ التي تخترقُ المسافاتِ لتلامسَ قلبي وتغفو على شغافهِ العاشق لأحلامِكِ القزحيةِ التي تتكوكبُ في ليلي الباذخِ باشتعالاتِ جسدكِ الهيمان لجنوناتكِ التي أُحبُّ شطحاتِها وقصائدَها وعصافيرَها وهديلَها وأُغنياتِها الفاتنة

أكمل القراءة »

سعد جاسم : حلم طائر

حلم طائر سعد جاسم حلمتُ انكِ حمامةٌ تبكي تبكي على طائرِها الوحيدِ الذي تحاول أن تنهشَهُ افعى تجيدُ التسلّقَ الى اعالي الشجر وتعرفُ كيفَ تتسللُ الى الاعشاش وتنفثُ سمومَها في القلوب وقبلَ أَن يستحيلَ الحلمُ الى كابوس أَيقظتُكِ ومسحتُ دمعَكِ الحار كرغيف وهمستُ لكِ : لاتخافي ارجوكِ أَنا كنتُ احلمُ : أَنتِ حمامة وعندكِ طيرٌ وحيد فضحكتِ أَنتِ بصوتٍ يُشبهُ …

أكمل القراءة »

سعد جاسم : طريق الأبدية

طريق الأبدية سعد جاسم كمَنْ يتخففُ من تَركاتٍ وأسرارٍ ثقيلةٍ ويتخلصُ من حماقاتهِ وأخطائهِ وكمَنْ يسعى الى خلاصهِ المُضيء ويمضي ناصعاً الى فردوسهِ الأخير سأتركُ ذاتَ فجرٍ باسقٍ أو ذاتَ حلمٍ عابرٍ : السريرَ بارداً وبلا احلام الغرفةَ موحشةً كصحراء البيتَ مظلماً وحزيناً كقلبٍ مريضٍ والمدينةُ أتركُها

أكمل القراءة »

سعد جاسم : النوم في الفيسبوك

النوم في الفيسبوك سعد جاسم بحثتُ عنهم في المدن فلَمْ اجدْهم بحثتُ عنهم في الغابات ولَمْ اجدْهم بحثتُ عنهم في البيوت ولَمْ اجدْهم بحثتُ عنهم في المقاهي ولَمْ اجدْهم بحثتُ عنهم في الارياف ولَمْ اجدْهم بحثتُ عنهم في الحانات ولَمْ اجدهم بحثتُ عنهم

أكمل القراءة »