ارشيف الكاتب زهير الخويلدي

| د. زهير الخويلدي : معنى الديمقراطية وشروط امكان استمرارها .

ما هي الديموقراطية؟ كيف تعرف الديمقراطية؟ ما هي أسسها؟ ولماذا يعتبره المدافعون عنها نظامًا سياسيًا محفوفًا بالمخاطر؟ ما الذي جعل الديمقراطية في العالم العربي متعثرة وغير مالكة لوجودها القانوني؟ “اخترعت العصور القديمة الأثينية المصطلح، والمفهوم المترابط للمواطنة، في شكل اجتماعي قائم على العبودية، بحيث يكون الرجال فقط، وليس النساء، “أحرار”، أي غير العبيد، مواطنين. من ناحية أخرى، تم تصور المثالية …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : هل توجد فلسفة في الغرب فقط؟ .

حدود الفلسفة “يقودنا الاهتمام الذي تثيره التقاليد الشرقية اليوم إلى طرح عدد معين من الأسئلة على أنفسنا، هل ينبغي أن نرى فيها عودة نقية وبسيطة إلى اللاعقلاني أم أنه اللجوء إلى استخدام آخر للعقلانية – كرد فعل على الخطاب الذي أصبحت لديه على ما يبدو تقنية للغاية ومتخصصة في الفلسفة المعاصرة؟ يأخذ هذا الاهتمام أشكالًا عديدة، والدور الذي يلعبه الشرق …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : العالم الطبيعي كمشكلة فلسفية حسب جان باتوشكا .

تمهيد جان باتوشكا هو من رواد الفلسفة المعاصرة ويتمثل عمل هذا الفيلسوف التشيكي أيضًا على الفينومينولوجيا ، تحت تأثير هوسرل وهيدجر ، كما في الفلسفة اليونانية ، التي تغذت من قراءاته لأفلاطون وأرسطو. يطور مفهومًا جديدًا للذات. وهو أحد مؤسسي دائرة براغ الفلسفية. ظهر العالم الطبيعي كمشكلة فلسفية، أطروحة التأهيل لجان باتوشكا ، لأول مرة في عام 1936 ، جنبًا إلى جنب …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : اصطياد حنة أرندت في المياه الهيدجرية العكرة .

“لم يكن الإنسان موجودًا كإنسان حقيقي” أما “الشرط الوحيد المُعطى لتأسيس الحقوق هو تعدد البشر” وما هو على المحك في حقوق الإنسان ليس مساواتها الطبيعية، بل هي مساواتها في الحقوق.  ما الذي تعتقده أرندت في أن الدازين هو “وضع بشري” مختلف عن “هيدجر”؟ وهل تلوث فكر أرندت بفلسفة هيدجر النازية؟ وإذا كان الأمر كذلك، فهل هذه علامة على نقص في …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : تحديات الديمقراطية داخل الأسوار وخارجها .

مقدمة “نحن على حافة الديمقراطية أو نعيش الديمقراطية في مواجهة تناقضاتها” هل حدودنا ديمقراطية؟ لا توجد ديمقراطية بدون عروض تجريبية، وهذه الديمقراطية تنطوي على حدود واضحة المعالم. لكنها أيضًا حركة من أجل بسط الحقوق التي تناضل من أجل الاعتراف بحق المواطنة للأجانب. من خلال استكشاف “حواف الديمقراطية”، يعالج مارتن ديليكشي واحدة من أكثر النقاط العمياء رعباً. بشكل عام، يُنظر إلى الحدود على …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : هل نحن محقون في أن نكون عقلانيين؟ .

” بدون تأليه العقل ولكن دون التقليل من أي من مطالبه، يبني باسكال إنجل بحكمة عقلانية طموحة لا تبرر البحث العلمي فحسب، بل لها رأي في الأخلاق والسياسة أيضًا. لا ينبغي أن ينخدع أحدث عمل لباسكال إنجل ، الدليل العقلاني للبقاء ، بعنوانه الذي يثير الكارثة والطوارئ: إنه أولاً وقبل كل شيء مساهمة نظرية للعقلانية ، تُفهم على أنها دفاع (يتفاعل الكتاب …

أكمل القراءة »

|| د. زهير الخويلدي : نداء الى المفكرين والمثقفين .

مقدمة “إن هؤلاء “المثقفين” لا يبنون سلطتهم على قوة المجموعة فقط. على العكس من ذلك، فهم يستمدون قوتهم الرمزية من موقع اجتماعي يتمتع بمكانة معينة أو حتى من تراكم الألقاب”. بمعنى واسع، يشير المفكرون إلى كل من ينتمي إلى المهن الفكرية (الفنانين، الكتاب، العلماء، إلخ). ثم يشكلون مجموعة اجتماعية (يتم الاستهزاء بها أحيانًا باسم “المثقفين”) والتي تمثل جمهورًا محددًا، هو …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : التغيرات المناخية والكارثة البيئية .

شهد الكوكب الأزرق بسبب ارتفاع درجة حرارة الأرض تزايد الحرائق واشتعال العديد من الغابات وتضرر المناطق الخضراء وهلاك الثروة الجبلية واندثار الحيوانات النادرة وتكاثر الفيضانات وعنف السيول الجارفة. يمكن تعريف المناخ بأنه متوسط الظروف التي يحدثها في مكان معين (درجة الحرارة، والأمطار، الرطوبة) محسوبة وفقًا لملاحظات لا تقل عن 30 عامًا (حددتها المنظمة العالمية للأرصاد الجوية). كما يحدد المناخ ويفسر ظروف …

أكمل القراءة »

| د زهير الخويلدي : ديمقراطية العمل النقابي بين جذرية الفاعلين وبيروقراطية المشرفين .

” في العمل أما أن تكون جذريا منحازا للقواعد واما أن تكون امتثاليا مواليا للمركزية البيروقراطية” إن مقاربة النقابات العمالية كعمل يعني ضمناً وضعها في سياقها بمواردها وقيودها الخاصة، وتحديد المهام التي يتعين القيام بها والأنشطة التي يتم نشرها، وتحديد الأهداف المنشودة، وتنوع محاوريها والمتفاعلين لها. يرتبط تاريخ النقابات العمالية ارتباطًا وثيقًا بالتغيرات في أشكال تنظيم العمل المنتج. في الفترة …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : فلسفة الفيلم بين نقد المجتمع والالتزام العاطفي .

مقدمة أصبحت فلسفة الفيلم الآن مجالًا فرعيًا راسخًا لفلسفة الفن المعاصرة. على الرغم من أن الفلاسفة كانوا من أوائل الأكاديميين الذين نشروا دراسات حول الشكل الفني الجديد في العقود الأولى من القرن العشرين، إلا أن المجال لم يشهد نموًا كبيرًا حتى ثمانينيات القرن العشرين عندما حدثت نهضة. هناك العديد من الأسباب وراء النمو الأخير لهذا المجال. يكفي أن نقول هنا …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : كيف يكون التفلسف مع العدمية وضدها؟.

مقدمة: “ يجب أن تبدأ العدمية بواسطة الذات في حد ذاتها” العدمية هي الاعتقاد بأن جميع القيم لا أساس لها من الصحة وأنه لا يمكن معرفة أو توصيل أي شيء. غالبًا ما يرتبط بالتشاؤم الشديد والشك الراديكالي الذي يدين الوجود. لن يؤمن العدمي الحقيقي بأي شيء، وليس لديه ولاءات، ولا غرض سوى، ربما، دافع للتدمير. في حين أن قلة من الفلاسفة …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : انتصار استراتيجي للمقاومة الفلسطينية على الهزيمة السياسية للأنظمة المطبعة .

“حلاوة الظفر تمحي مرارة الصبر” دخلت أنظمة التطبيع الرسمي والتنسيق الأمني مع العدو في نفق مظلم وتبرير للهزيمة السياسية التي بات يتحرك ضمنها العرب والمسلمين منذ عقود وفشلهم المتكرر في استعادة زمام المبادرة والعبور نحو التحرير. كما اتسعت رقعة التطبيع لكي تضم العديد من المجالات بما في ذلك الرياضي والاقتصادي والثقافي والتعليمي وتصل الى حد الدعم المالي والعسكري والمعلوماتي للكيان …

أكمل القراءة »

| د. زهير الخويلدي : فلسفة المقاومة بين الكفاح ضد التمييز والعبور إلى ما بعد الاستعمار.

تنويه : يتشرف الموقع بنشر أي قصيدة او مقال لمساندة أبناء شعبنا الفلسطيني البطل المقاوم في هذه الأيام الصعبة ضد العدو الاسرائيلي الذي نعتبره واجب وطني تجاه الاخوة الابطال في فلسطين, وبأسم اسرة الموقع نشكر الاستاذ د. زهير الخويلدي المحترم على هذه المساهمة .   أتظن أنك قد طمست هويتي ومحوت تاريخي ومعتقداتي عبثًا تحاول، فلا فناء لثائرٍ  أنا كالقيامة …

أكمل القراءة »

مقابلة مع المحلل النفسي مصطفى صفوان
ترجمة د زهير الخويلدي

غادرنا يوم 7 نوفمبر 2020 الفارط الملقب بلاكان العرب المحلل المصري المغترب بباريس مصطفى صفوان ويعد وفاته خسارة كبيرة للثقافة العربية وفي هذا السياق تتنزل ترجمتنا للمقابلة التي أجريت معه. الترجمة “في أعقاب كتابه العظيم عن التحليل النفسي، الذي نشرته طبعات تييري مارشايس عام 2013 واستؤنف في “فوليو” في عام 2017، علم التحليل النفسي: العلاج – والعقل، أجاب مصطفى صفوان …

أكمل القراءة »

د زهير الخويلدي: نظرية التفنيد عند كارل بوبر

“ما هو علمي هو ما يمكن إثبات زيفه” لفهم كيفية اشتغال العلم، عليك أن تقرأ كتب الفيلسوف لكارل بوبر 1902 -1994، والتي نُشرت لأول مرة باللغة الألمانية عام 1935، ثم باللغة الإنجليزية عام 1959. حتى لو كان الأمر صعبًا، فسوف تفهم سبب تأثير هذا العمل على فلسفة العلوم في القرن العشرين. لقد كانت حجته حول الدور المركزي لقابلية التفنيد تكمن …

أكمل القراءة »