تابعنا على فيسبوك وتويتر

تنظيم المدينة من خلال السياسة الاجتماعية عند أرسطو د زهير الخويلدي ” العلم السياسي هو العلم الأسمى والمعماري بامتياز… إنه يقوم باستعمال العلوم العملية الأخرى، وعلاوة على ذلك يشرع على ما يجب القيام به وما ينبغي الامتناع عنه”1[1] استهلال: التفكير في النظرية العلمية السياسية والقانونية عند المعلم الأول بالنسبة إلى العرب في عصور ازدهارهم وحسب […]

جولة فكرية مع الألمعي طيب تيزيني في رحاب منتدى الجاحظ د زهير الخويلدي ” البدء من الصفر وإذا لم تفعلوا أنتم لا يأتيكم شيء…ابدؤوا بفتح الدائرة” غادرنا الدكتور طيب تيزيني مساء الجمعة 17 ماي 2019 عن عمر ناهز 85 سنة وبعد أن أثرى المكتبة العربية بأكثر من مائة كتاب في الفلسفة وقراءة التراث والنقد الأدبي […]

“الحرية في أن تكون حرا” حسب حنة أرندت د زهير الخويلدي “لا تستولوا على السلطة، بل تلتقطونها عندما تتدربوا في الشارع “1[1] بعد مرور 40 عامًا على مغادرتها للعالم بجسدها، يظهر نص غير منشور للفيلسوفة الألمانية حنة أرندت في شكل كتاب صغير

الأخلاق بين الخير واالسعادة د زهير الخويلدي تمهيد عديدة هي الإحراجات والمشاكل العملية التي تطرحها المسائل النظرية سواء في المسالة السياسية وما تفتح عليه من اغتراب سياسي ومن فساد يجعل المواطنة مجرد فكرة صورية أو مثال أعلى يُشرَّع له قانونيا، في مقابل ممارسة سياسية تحول المواطن إلى مستهلك و تجعل الدولة تستبد بالسيادة فتقضي على […]

منزلة الأثر الفني في ثقافتنا حسب بول ريكور تقديم وترجمة د زهير الخويلدي يوجد الفكر الفلسفي لبول ريكور عند مفترق طرق التخصصات المتعددة ، ويعتبر أمرًا أساسيًا في علم اللاهوت ، ولكنه لا يشتمل فقط على اللاهوت – وخاصة التفسير الكتابي – بل يتضمن أيضا الفكر النقدي والعمل الأكاديمي المعاصر. كما تعد أعمال ريكور الفلسفية […]

هاجس الحداثة ومآزق مابعد الحداثة ورقمنة التحديث د زهير الخويلدي استهلال: ” الحداثة modernité هي السعي وراء جمال الميول المؤقتة، لدمجها، لأغراض فنية، مع ما هو أبدي” – شارل بودلير، 1863. قد يتم دراسة الحداثة ومابعدها من جهة النشأة والتشكل وظهور الشخصيات والأسماء والمدارس من ناحية ومن منطلق سبر

استعمالات العقل بين العمومي والإجرائي د زهير الخويلدي ” أي شيء يستطيع العقل البشري تصوره والإيمان به، تتمكن الإرادة الإنسانية من تحقيقه” لقد دأبت السلطة على استغباء الشعب ونشر التفاهة واحتقار الفكر وحجب الحقائق عن الناس واستخفت بالعقل وحاصرته وزينت للجمهور الاستهلاك والتقليد ودعته إلى الرضوخ والاستسلام للعادات والسائد، غير أن الوعي الذي يشتغل داخل […]

مهام الفلسفة الطبية د زهير الخويلدي ” يمكن أن يكون الطب بالنسبة للفلسفة العامة في العلوم مناسبة التفكير الابستيمولوجي الأساسي في العلاقة بين النظرية والتطبيق داخل العلم” –  ألودي جيرو – فلسفة الطب،1[1] لقد انتهت الفلسفة في الآونة الأخيرة أن اتخذت دلالة واسعة جدا بحيث لم تعد تفيد أي شيء تقريبا بالنظر  إلى معناها الأصلي […]

تكامل الذاتية الوجودية والحرية الشخصية عند نيقولاي برديائيف د زهير الخويلدي استهلال: ” ليس أمام الفلسفة الشخصية عمل أهم من اكتشاف الواقع الأصيل الذي يختفي وراء ستار العموم المصطنع”1[1] لقد مارس نيقولاي برديائيف (1874-1948) تأثيرا عميقا على الفكر الفلسفي في الحقبة المعاصرة وذلك ليس من خلال تناولها لقضايا الحرية الخلاقة وبحثه الأساسي في الشأن الإنساني […]

أين هو الجمهور الفلسفي؟ د زهير الخويلدي ” من يمتلك الإيمان الكافي لمقاومة تيار الجمهور هو استثناء غالبا ما يضحك عليه معاصروه وما يكون موضع إعجاب بعد عدة قرون” – ايرك فروم تضاءل الاهتمام بالفلسفة من جهة المتابعة للورشات الفكرية وحلقات النقاش والمطالعة للكتب المنشورة والمقالات المكتوبة والنصوص المدونة ومن جهة الحضور والمواكبة للدروس والحصص […]

جيل الشباب وضرورة التفلسف د زهير الخويلدي ” لا راحة لمن تعجل الراحة بكسله…وليس العاطل من لا يؤدي عملا فقط بل من يؤدي عملا وبوسعه أن يؤدي أفضل منه” – سقراط- الفئة الشابة هي العصب الحيوي للمجتمع وعماد المستقبل والطاقات البشرية التي

هل الفلسفة قادرة أن توصل الإنسان إلى بَرّ الأمان؟ د زهير الخويلدي ” بالنسبة إلى فلسفة تستقر في الرؤية المحض والتحليق فوق البانوراما لا يمكن أن يكون ثمة التقاء بالآخر: ذلك أن النظر يهيمن ولا يستطيع أن يهمن إلا على أشياء”[1]1 تفكر الفلسفة في اللاّشيء وتحيل العديد

تجارب التنوير ومخاطر اللاّتسامح د زهير الخويلدي ” يجب تحرير الناقد من قدسية النظرية ومخاطبة السلطة بلسان الحقيقة” – إدوارد سعيد- انتشرت العديد من الكتابات النقدية للظاهرة الدينية من مشارب مختلف وضمن استراتيجيات متعددة واختلط فيها النقد الكانطي مع النفي الهيجلي والقلب الفيورباخي مع القراءة التاريخية المادية للماركسية، والجنيالوجيا النتشوية مع التحليل النفسي الفرودي والتقويض […]

هل يمكن للفلسفة أن تغير الواقع؟ د زهير الخويلدي ” الفلاسفة يكتفون بتأويل العالم في حين أن المطلوب هو تغييره” كارل ماركس لم تكن الفلسفة سوى آثار محفوظة في كتب ومؤلفات وسير ذاتية لشخصيات يرويها الناس بصورة تقريبية مع إضافة بعض الأساطير لبطولات وهمية وقدرات خارقة ومع تنقيص لمواقف متخاذلة وخيانات جبانة. لم تستمر الفلسفة […]

ماذا حدث عندما تم اعتبار الوحي المنزل نصا مكتوبا؟ د زهير الخويلدي ” كل نص هو في موقع انجاز الكلام” بول ريكور، من النص إلى الفعل، الوحي هو كلام الله المطلق المتعالي وقد تم إرساله إلى البشر تنزيلا وينتظر التبليغ والتفصيل والتطبيق، ولم يتم تدوينه والانتقال به من المستوى المقروء الشفوي إلى المستوى المكتوب والسجل […]