ارشيف الكاتب خيرة مباركي

د . خيرة مباركي : رأي على نصّ للشاعر سلمان داود محمد (ملف/41)

إشارة : سلمان داود محمّد – وببساطة شديدة جدا ولكن معقّدة – هو “عاهة إبليس” في المشهد الشعري الراهن ؛ العراقي – وحتى العربي لو هيّأ له الأخوة النقّاد “الأعدقاء” فرص الانتشار. وكمحاولة في إشاعة فهم بصمة روحه الشعرية المُميزة الفذّة التي طبعها على خارطة الشعر ، ارتأت أسرة موقع الناقد العراقي الاحتفاء به عبر هذا الملف الذي تدعو الأحبة …

أكمل القراءة »

خيرة مباركي : غيبة الثلج

_غيبة الثلج _ أيها الفجر .. المُزامِلُ جُرحِي في غيْبَةِ الثّلْجِ ………………………………………. ها أنا أتْرُكُ رحْلي بِبَابِ مِئذَنَتِكَ ، أسْرِجَةَ اخضِرارٍ ، تميدُ بطوفانِها أشْرعَتِي الطُّفوليّةُ !! أُراقِصُ كَرى دُجاكَ حِينَ يحْتسِينِي الشَّفقُ أغنيةً فَيُغْدِقُنِي عُمُرًا في عُنفُوان المَوَاسِمِ ويَهْطِلُني غَيْمةً من عِطْر الحِنّاءِ في مَمالِك الزَّهرِ .. آآآآآآآآآآه مِنْ هَوى يُرْهِبُنا بخَطيئتِه المُثْلَى !! إشَاعاتُك ما عادَت تلْثِم جُنُونِي …

أكمل القراءة »

أحلام مهجّرة
خيرة مباركي / تونس

أحلام مهجّرة ها هو .. سيزيف يقاوم ظله يُرسي صخرته العنيدة شِرعةً للمتسلقين .. لا يحلم بأشياءَ كثيرةٍ .. يحلم بأنشودة وحيدة يغنيها للوطن يهشّ بها على أزقةٍ فارقها الحب فغادرته في ظلال الدراويش .. هو سيزيف يقاوم ظله ويرفع صخرتَه العتيدةَ إلى سماء لا تُقايضُ العواصف المعتلّة بالمنافي ، تنهض من لغو المحطات الملقاة على قارعة السحاب .. تقلع …

أكمل القراءة »

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص لـ كريم عبد الله
الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي

ابستومولوجيا النص بين التشكّل والتجاوز نموذج من السرد التعبيري ونص لـ كريم عبد الله الناقدة والتشكيليّة التونسية : خيرة مباركي     توسّعت دائرة الشعريّة العربيّة بفضل ما يظهر على الساحة الأدبية من أشكال فنيّة تتجاوز حدود جنسها لتنفتح على العديد من الأجناس والفنون الأخرى , ولعلّنا بهذا نتجاوز حدود النص إلى تناص شكلي وبنيوي يجعل منه كيانا مراوغا

أكمل القراءة »

خيرة مباركي : فِي ارتِدَادِ السُّؤالِ

فِي ارتِدَادِ السُّؤالِ بقلم : خيرة مباركي – تونس حينَ أضَارعُك التساؤلَ.. في عُيُونِ لحنٍ يسْتجيرُ الرُّؤى وحينَ وحْيِك الفَاغرِ المنْفَى يُباغتني في غائر الحيْرَةِ ..!! يكون ارتداد السؤال : أمَا بالغتَ في الغيَابِ البعيدِ ..؟! أمَا عَاد الحَنينُ يلفُّكَ بعيُونُ الوجْد؟! وهذا الصقيع !! هل هو رسُولُ الموتُ أم سِفْر العاشِقِين ؟؟ تلك مَسافاتُكُ النائيةُ .. تُصادِرُني فَراشةً تُرْبِكُها …

أكمل القراءة »

خيرة مباركي : سماء أشتهيها

سماء أشتهيها يعتليك الصباح ياعطر الورد !! حين يمطر الفجر الأزرق بظلك أرفرف كنجمة ثملة ترضع من شفاه الريحان .. لا راحة لي إلا في أعماقك ولا يرويني إلا بريق تائه فيك حين أتلقّف نبضك من ذبذبات الأثير طيفا ملائكيا تتبلسم به أحلامي على موائد سماويّة فأمنحك طعمي الأول تترشّفه بمسك عنبرك تُكرّر تاريخي بِلُبّ البيلسان أتجوّل في أرجائه وأحتلّ …

أكمل القراءة »

خيرة مباركي : رحيق المسافات

رحيق المسافات يا لعيونك حين تتنّفسُني رحيقَ مسافاتٍ وأنتَ تُموْسقُني ابتسامَةَ فَجْرٍ قُرْمزِيٍّ .. فأَبْحَثُ عنّي ..وأتيه في أحْداق النّورِ ، فرجًا لأسارير طريقِكَ الطويلةِ .. حين تغْزُوني ابتسامةَ صبحٍ ..أنتصبُ علامةَ استفهامٍ في استخارتي الأخيرة .. يا أيُّها الإنْسيُّ ، من صبْوَتيْكَ السّادِرتيْن في فجري تُشْرق فراديسي وتخطُر في نشوة الضّياء .. فأعزفُ حنيني ببراعة القحط حين لا تدركني …

أكمل القراءة »

خيرة مباركي : بين الطوباوية والأخلاق في كتاب الخوف من البرابرة (2) البربريّة والخوف

بين الطوباوية والأخلاق في كتاب الخوف من البرابرة (2) البربريّة والخوف خيرة مباركي  “إن الخوف من البرابرة هو الذي يُخشى أن يحوّلنا إلى برابرة السّوء الذي نتسبّب به لأنفسنا سيتخطّى السوء الذي كنّا نخشاه في الأساس..إن كل الارهابيين في العالم يعتقدون بأنّهم يتصدّون للإرهاب وأنّهم لا يقومون سوى بالرّد على عمل مروّع في السّابق ”  تزفيتان تودوروف ينطلق تزفيتان تودوروف …

أكمل القراءة »

خيرة مباركي : سوءة الفراديس

تقرعني أوجاعي كصوت الموت في ضمير الليل أناجي غيمة .. تبتهل لدمعة فاجرة تضعضعني كخريف نازح يا أنا !! المأسووووورة بصلاة بلا قيامة المكسورة بنزق نافلة ترتحل تلوذ بعز الله من حلمة مزنة غاوية ما لنجمي ذوى ؟ تنكّر لهسيس القلب وغوى وما الصب خير من هدير الشوق فيرضى مالي أرى الغيوم ملتاعة كورقة ميتة يراودها تموز والجهشات تنزف على …

أكمل القراءة »

خيرة مباركي: صناعة الصّورة وشعريّة التّشكيل اللغوي في مقطوعة الشاعر فائز الحداد : “سأقطع يسراي بيمين التوبة”

هو الإبداع ..وهي اللغة توأمان من نسل ذاكرة تنهض من ركام التّقعيد إلى التّحرر والإنطلاق اللّساني ،في آفاق جديدة ، للتّواصل القصدي الذي يخرج من العبارة إلى المقاصد ومحاولة اقتناص المعاني المنفلتة ، عبر استراتيجية مخصوصة في إنتاجها مشروطة باللغة وأحكامها ..إنّها مساربه ..مسارب الشاعر فائز الحداد الذي أبى إلاّ أن يؤسس كونه الشعريّ وتمثلاته للمعنى عبر لغته الخاصة جدّا …

أكمل القراءة »

خيرة مباركي: بين إيقاع الصورة وصورة الإيقاع في قصيدة : “صواريخ آخر الليل ..إلى الموصل تاج الحضارات“

.. وهكذا حدثت شاعرتنا الدكتورة بشرى البستاني .. صواريخ وصراخ كلاهما يحدث في أعماق الخطاب..غضبا و قوة ..لتتحول صورة الليل من الهدوء والسكينة إلى الصّراخ فلم يعد زمن المناجاة والعروج إلى عوالم الأحلام بل هو إطار يحتضن العنف والدويّ ..دويّ الرّصاص.. إنّه ليل منهك بالحروب يرتّق من الوجود ظلاما . وينسج من أحلام الأبرياء أشلاء تتلظّى في سعير الحرائق تعبّر …

أكمل القراءة »