ارشيف الكاتب حيدر الحدراوي

| حيدر الحدراوي : لا … تعجل .

لا … تعجللا … تتعجلرويدك .. تمهّلان غضبت .. فلا ترحلالحِلمُ اجملوالصبر أتم .. واكملتذكر .. يوم .. اللقاء .. الاولمعاً .. رسمنا .. المستقبلتعاهدنا ان لا نتغير .. ان لا نتبدلكلا منا يصبر على الاخر .. صبر الجملوان نسعى لتحقيق الحلم .. سعي النملهناك .. زرعنا بذور الاملوجِدنا بالعمللم يغز أحدنا المللولم يجد طريقه الينا .. كللحتى اتسخت ايادينا …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي: الشعوذة والموروث الشعبي

توارثت الشعوب عادات وتقاليد اعتبروها بديهيات مسلم بها ، لا يحق لفرد نقدها او مناقشتها حتى ، لا احد منهم يعلم على وجه التحديد من مارسها أو من أوصاهم بها ، كل جيل يستلمها من الجيل الذي سبقه وبدوره يسلمها الى الجيل الذي يليه دون ذكر التفاصيل ، لكن بمرور الزمن وتطور العقل البشري فتحت الأجيال المتلقية للموروث باب السؤال …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي: التابوت

الحياة عبارة عن صندوق مهما اختلف شكله الهندسي , فالثلاجة عبارة عن صندوق , والتلفاز صندوق , الحاسوب صندوق , جهاز التكييف صندوق , السيارة صندوق , الطيارة صندوق , حتى الغرف تبنى على شكل صندوق , وكذلك البيوت , وهكذا . اخيرا , يحمل الانسان بداخل صندوق ( تابوت ) , على اكتاف محتويات صناديق المستقبل , ثم يربط …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي: المرابض

بعد يوم شاق أمضوه في نقل العتاد والمستلزمات الطبية وكمية كبيرة من الطعام والماء توزعوا على نقاط الحراسة ، كل مجموعة صغيرة في نقطة مواجهة لجهة قد يأتي منها الخطر ، وهم على مائدة العشاء ناقشوا أمر المناوبة قرروا ان يلجئوا الى القرعة ، بمجرد ان انهوا عشاءهم اقترعوا ، فكانت له المناوبة الأولى على ان تستمر لثلاث ساعات ، …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي: صالح الطائي .. ابداع في الزمن المائي

الخير كل الخير في الماء ، ينساب في المنحدرات ، فيملأ الوديان ، تاركاً القمم باسقة غير عابئاً بها ، فهو الذي صنعها وجعل لها وزناً ومكاناً مهماً لدى أرباب القوارب والزوارق ، لكن الماء لم يسئل نفسه يوماً هل هذه القمم جديرة بما منحها من منزلة أم لا؟! ، الماء نفسه لا يعبأ أيضاً بما غمره في الوادي من …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي: طموح

كان كأن لم يك , مضى كما مضى القوم , سار كما ساروا , أنطلق كما انطلقوا , فجأة , توقف : – هناك شيء يزعجني … لا اكاد احتمله ! . بحث عن الشعور المفقود , شيء ما انتابه : – نعم انه الروتين ! . أطرق برأسه وأردف: – كما ساروا سرت … كما فعلوا .. فعلت . …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي : القرآن والطاقة

في مجتمع كان يسوده الظلم والاجحاف , يتمرغ فيه الطغاة في وحل الرذيلة , يسوده الشرك والبعد عن الحقيقة ناصعة البياض , حتى وإن كان هؤلاء يدعون إنهم سدنة الكعبة وحماتها وأولى الناس بها , تكبروا وميّزوا أنفسهم عن سائر البشر , ووضعوا لأنفسهم ما جردوا غيرهم عنه , وقسموا مجتمعهم الى ثلاث طبقات : 1- طبقة السادة والأشراف: تضمنت …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي : بصل … بصل

بصل … بصل ما ادراك ما البصل ؟ ثم ما أدراك ما البصل ! ندا للعسل دواء .. وغذاء مكتمل تفرّد واستقل عن كل طعام .. او عقار محتمل للفقراء أمل ينبت في الارض شامخا ونده يخرج من بطون النحل هكذا هو منذ القدم … منذ الازل لم يضمحل او يتعرض كالمعادن للصقل هكذا هو .. كما هو بلا خجل …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي : البحث عن تعيين

استيقظ طارق مبكرا , لملم اوراقه , وغادر البيت مسرعا , فوصل الى دائرة قد اعلنت انها بحاجة الى موظفين , من ذوي الشهادات , فأنتظر في الطابور , واي طابور ! , يمتد طويلا , ملتو كالافعى , تحت اشعة الشمس الحارقة , والغبار المتصاعد من حركة السيارات والراجلة . بعد طول انتظار , وصل دوره , فدخل على …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي : الباص !

انطلق الباص بما يحمل من الركاب , قاصدا جهة بعيدة , توقف فجأة عند تقاطع طرق , تمعن السائق النظر في ازدحام السيارات , وفكر ان ذلك سيشكل عائقا في انسيابية المرور , فقرر ان يكسب عامل الزمن , وان يسلك طريقا مختصرة , لكنها تمر عبر صحراء موحشة , فيها حيوانات مفترسة . شغل بعض الركاب انفسهم بتبادل اطراف …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي : العراق .. والطاقة

الحركة والحرارة صورتان من صور الطاقة، كلاهما يتوفران وبكثرة ملحوظة في العراق .. والعراقيين ، فالحركة شهدتها بلاد الرافدين منذ مهد الحضارات ، لم يتوقف او يسكن العراق يوماً منذ ذلك الحين وحتى هذه اللحظة , مستمراً فاعلاً في دوامة داخلية وخارجية ، تارةً يدخل في نزاعات شديدة المراس داخل بلاده ، وتارةً أخرى , يدخل في حروب مع دول …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي :ابوكاليبس !

حيدر الحدراوي ابوكاليبس ! يصر الاستاذ ان يعطي دروسا عملية لطلابه , ولا يكتفي بالدروس النظرية , ذات يوم قدم الاستاذ من جهة المقبرة القريبة من المدينة , لم يأتي من وجهته المعتادة , لاحظ الاحمق ذلك , حيث كان جالسا في مكان قريب , قرر ان يراقبه . في يوم الجمعة وقبل ان ترسل الشمس أشعتها , ترصد الاحمق …

أكمل القراءة »

حيدر الحدراوي : الأســـــــــد

الأســـــــــد حيدر الحدراوي لقد هرم الاسد , لم يعد يقوى على صيد طرائده المفضلة , فاخذ يبحث عن طرائد صغيرة الحجم , بإمكانه ان يغرس انيابه المتخلخلة في لحمها , وان كادت لا تسد الرمق . قرر ان يقترب من المدينة , لعله يجد بغيته فيها , اقترب اكثر واكثر , حتى لمح صبيا وصبية , يسيران بهدوء وترو , …

أكمل القراءة »