الرئيسية » أرشيف الوسم : حميد الحريزي (صفحه 3)

أرشيف الوسم : حميد الحريزي

حميد الحريزي : الزمن الحديدي للدكتور عبد الهادي الفرطوسي؛ إشكاليات كبرى تواجه مستقبل التطور العلمي (2-2) (ملف/5)

فقد يبدو وصف الكاتب ينطبق على مشكلة صعبة تواجه (الشيوعية)) في مراحلها العليا ولكنها شيوعية بلا روح نسخة متطرفة من ألـ((ستالينية)) أو ((الماوية)) فاقدة لجوهرها باعتبارها الفضاء الأمثل لغنى روح الإنسان وتخلصه من ضياعه!!! أم إن ((الحضارة والازدهار)) مرحلة النضج التام للبنية التحتية للاشتراكية والشيوعية التي تمكن الانسان إن يعيش مرفها في حال تخلصه من هيمنة رأس المال وخلاصه من …

أكمل القراءة »

حميد الحريزي : الزمن الحديدي للدكتور عبد الهادي الفرطوسي (1-2) رحلة إستكشاف المعنى عبر ثنايا نص روائي (ملف/3)

الزمن الحديدي رواية الدكتور عبد الهادي الفرطوسي تتكون من 91 صفحة من حجم ألوزيري، ألطبعة الثانية 2009 من منشورات ((إبداع)) النجف الاشرف حيث صدرت الطبعة الأولى عام .2001 كاتب الرواية الدكتور عبد الهادي احمد الفرطوسي- – رئيس اتحاد الكتاب والأدباء في النجف – له روايات عدة أخرى يمكن تصنيفها ضمن روايات الخيال العلمي بالإضافة إلى عدة مؤلفات ودراسات في النقد …

أكمل القراءة »

حميد الحريزي: تاريخ و تحولات (الطبقة الموؤودة)؛ دراسة لرواية (عشاق وفونوغراف وأزمنة) للروائية العراقية المبدعة (لطفية الدليمي)

(( العراق بيت الأحزان من أور حتى الباب الشرقي، ومن أروك حتى انتهاء الصبر …))ص67 مقدمة :- ماهي الطبقة المتوسطة ؟؟؟ رواية ((عشاق وفونوغراف وأزمنة ))للروائية العراقية المبدعة لطفية الدليمي ، الصادرة عن (( دار المدى )) الطبعة الأولى في 2016 في 582 صفحة ، من الروايات المميزة والتي تسجل تاريخ الطبقة الوسطى العراقية ، في زمن الاستعمار والهيمنة التركية …

أكمل القراءة »

حميد الحريزي: قريبا من أسرار، بعيدا عن لهيب نار؛ رواية (ما لم تمسسه النار) للروائي القدير الأستاذ عبد الخالق ألركابي

((مالم تمسسه النار )) عنوان رواية الروائي القدير عبد الخالق ألركابي الصادرة عن ((المؤسسة العربية للدراسات والنشر)) في طبعتها الأولى عام 2016 والمؤلفة من 271 صفحة، هي رائعة جديدة من سلسلة روائع الأديب الكبير ألركابي . العنوان في المتن إشارة إلى ما تبقى أو افلت من الحرق من ((الدفتر الأسود)) سجل أحداث الرواية المكتوبة بقلم الراوي على لسان ((نديم اسكندر …

أكمل القراءة »

حميد الحريزي: قول في أدبنة التاريخ؛ ((مقامات اسماعيل الذبيح)) للروائي عبد الخالق الركابي نموذجا

الرواية التاريخية: (( رواية تثير الحاضر ، يعيشها المعاصرون بوصفها تاريخهم بالذات )) فيصل د راج . او كما عرفها سعيد يقطين (( عملا سرديا يرمي الى اعادة بناء حقبة من الماضي بطريقة تخيلية حيث تتداخل شخصيات تاريخية مع شخصيات متخيلة)) ص159ةسعيد يقطين قضايا الرواية العربية الجديدة – الوجود والحدود ط1 2012 بعد ما سمي بـ(( الربيع العربي)) واحدث من …

أكمل القراءة »

حميد الحريزي : كلاب روحي

هائجة كلاب روحي يستفزها الظلام،وقطعان اللصوص ذوت شرايين القلب تستنزفها الجراح تنمرت الثعالب لم يخفها نباح ألأرواح ******* تُقَبِلُ ألنملَ أناملي علها تَدُلها على أبوابِ الجحورِ مُذ قطعوا رأس الشمس مساً

أكمل القراءة »

حميد الحريزي : بغداد بين الأمس واليوم في ذاكرة عاشـــق
((أنا وبغداد)) لأستاذ القانون والاديب والمناضل ((حكمت شبر))

((بغداد توأم روحي يامعذبة متى يعود اليك الصفو والألق)). محطات تستحق التوقف …. ((انا وبغداد)) كتاب جديد صدر توا للبرفسور استاذ القانون والاديب والكاتب ((حكمت شبر)) ، صدر عن دار الزمان مؤلف من 193 صفحة ، صمم غلافه المبدع ((م. جمال الابطح )) استاذنا القدير ينشط ذاكرته التي تراكمت في مخزونها ذكريات اكثر من ثمانين عاما ، عاشها متنقلا بين …

أكمل القراءة »

حميد الحريزي : النهر في رواية ((كاهنات معبد اور)) للأديبة رسمية محيبس
حينما يكون النهر محبرةالشاعر ، فكلماته لا تعرف الضمأ

النهر ……. هذا الذي يحمل سر الحياة ، هذا المعطاء بلا ثمن ، هذا الذي اذا شح مات واذا فاض لايعرف الحدود ، هذا الذي يعطي ولا يأخذ، يمنح الحياة والجمال والنضارة ؟، يكتنز الاسرار منذ آلاف السنين ، يروي ولا يرتوي ، بين ضفافه حياته ، وخارج ضفافه حياة ، تتبعه الصرائف والقصور ، وتنحني له المعابر والجسور ، …

أكمل القراءة »

حميد الحريزي : (علبة) بطول وعمق تاريــــخ (السماوة)
دراسة نقدية لرواية (بلدة في علبة) للروائي الاستاذ حامد فاضل

مدينة سكنها الرواة،فكشفوا أسرارها ((بلدة سحرية، أفردت جديلتيها على ضفتي نهر ألفرات لاحقته حيثما يزوغ او يتجه ((احديثه)) جميلة استحال عليها فراق حبيبها الاول والأخير ، احتملت هجير ، وقر الصحراء المترامية الاطراف متمسكة بحبيبها الفرات الذي لم يبخل عليها بكل شيء حيا ، حيث بساتين النخيل ، وحقول الحنطة والشعير ، وما لذ وطاب من ثمار الجنة ، واجتذب …

أكمل القراءة »

حميد الحريزي : نبيّاً من ورق

كفاكم اجترارَ ألخرافةِ لا أرى في الجيوبِ سِوى أنانّيةِ متلونةٍ بلونِ عُملةِ العصرِ لا معنى لما تَهرِفونَ الحبُ الأخوّةُ الصَّداقةُ الوفاءُ والرياءُ بلا قيمةٍ أن لم تكنْ سلعاً. الفصاحةُ البلاغة ُ،بياناتُ الرفضِ نصوصُ الأدبِ براغيثُ قمامة ((شيكاتُ بنكٍ)) أََعلن إفلاسهْ أو قُرط ما س ٍ في أُذن ِحمار ٍ * تَحَّسسْ جيبَكَ إذا أُهديَّ أليك َ سلامُ تَحسَّسْ رأَسكَ لو …

أكمل القراءة »

حميد الحريزي : قراءة

سنابلُ الأخلاقِ لم تعدْ مطأطئة الرؤوسِ بطونُ الرحى خاويةً تطحن قشاً لا تطعمُ الأطفالَ تطعمُ المحارقَ بالوقودِ أماسيكم تتكاثرُ بالانشطارِ بدونَ مواسم عنوان يلوط عنوان شعاراتكم تفتض عذرية قماش اللافتات فطاحل الكلام يتقيئون جرافات صدق الوعود

أكمل القراءة »

حميد الحريــزي : بناة (السور العظيم) مبدعي الادب الرفيع ؛ دراسة لرواية (الجمل شيانغ تسي) او مسيرة نضوج الوعي

((الانامل الصينية لاتعرف ان تنتج شيئا غير جميل)) بابلو نيرودا الادب الصيني، نهر ابداع ـ يضاهي جمال وعظمة النهر الاصفر، شموخ وخلود سور الصين العظيم احدى عجائب الارض السبع…. الصين هذا الهول البشري الملياري الجبار ، هذا الشعب الذي قهر الجبال وروض الطبيعة وانبت الصخور ، هذا الشعب الذي خلد الحياة وتفكر العالم فولد واستولد الكنفوشيوسية والتاوية هذه الفلسفة الخالدة …

أكمل القراءة »