ارشيف الكاتب حسين سرمك حسن

من واليد العراق، حاصل على بكالوريوس طب وجراحة عامة عام 1980- كلية الطب – جامعة بغداد، حاصل على ماجستير في الطب النفسي والعصبي عام 1990- جامعة عين شمس – القاهرة . وهو عضو اتحاد الأدباء والكتاب في العراق، عضو جمعية الطب النفسي العراقية . فائز بجائزة نقابة الأطباء لأفضل كتاب طبي (المشكلات النفسية لأسرى الحرب وعائلاتهم) مناصفة عام 2002. مؤسس موقع “الناقد العراقي” والمشرف اليومي عليه منذ 1/3/2009.

حسين سرمك حسن : ليلة تسليم جلجامش لليهود؛ فضح مغالطات التناص بين الفكر العراقي القديم والفكر التوراتي (19)

حسين سرمك حسن بغداد المحروسة 2016 # الشجرة الأم رمزاً قضيبيّاً !! ————————— يتحدّث ناجح كثيراً عن أنّ الشجرة هي من رموز الإلهة الأم ، وبالتالي فهي من رموز زوجة باتا التي خلقتها الآلهة ، ثم يحاول وعبر مداورة عجيبة أن يثبت لنا أن من الضروري أن تقوم هذه الإلهة الأم بقطع الشجرة التي عليها قلب باتا لتقتله .. تقتل …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن : هل حسين مردان رائد قصيدة النثر في الأدب العربي ؟ (ملف/1)

حسين سرمك حسن بغداد المحروسة – 14/6/2010 إشارة : في العراق، وعبر مجموعته الصادمة قصائد عارية-1949 ، أكمل الشاعر الكبير حسين مردان ثورة الجسد “الحداثوية” التي بدأها نزار قباني في سوريا، ولم تُدرك قيمة ما أنجزه “النهضوية” مثلما لم تُقيّم بصورة صحيحة ريادته لقصيدة النثر في الأدب العربي (سمّاها نثر مركز؛ حين “يتركّز” النثر يصبح شعرا) حيث أصدر 6 مجموعات …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن: قارب الموت والظمأ العظيم تحليل طبي نفسي ونقد أدبي لقصص مجموعة “أوان الرحيل” للدكتور علي القاسمي (6)

حسين سرمك حسن بغداد المحروسة – أواخر 2014 (6) “حشرجات روح” تحليل قصّة “الكلب ليبر يموت” ——————————— (عندما يكون الرجل وحيدا ، حتى المصباح يكون صديقا جيدا) (فيلم lost city the) قبل أن أتناول بالتحليل – طبعاً جماعة البنيويين يسمّونها “مقاربة” وليس تحليلاً – قصّة “الكلب ليبر يموت” ، يهمني القول إنّ القاص علي القاسمي لم يضع نصوصه القصصية في …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن: شوقي يوسف بهنام طاقة نقدية مضافة إلى منهج التحليل النفسي في النقد (ملف/4)

حسين سرمك حسن بغداد المحروسة 2013/06/05 يتصاعد نشاط الناقد الأستاذ “شوقي يوسف بهنام” يوماً بعد آخر . ففي كل يوم يطلع علينا بدراسة أو مقالة أو كتاب تكتسب أهميتهما من أن كاتبها من الإمكانات القليلة جدا في مجال النقد الذي يستخدم أواليات منهج التحليل النفسي في حقل النقد في الثقافة العراقية . فالنقاد الذين يستخدمون هذا المنهج في العراق هم …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن : “أوراق حسين مردان السرّية”: خطوة جديدة مباركة في مشروع الناقد شوقي يوسف بهنام (ملف/1)

د. حسين سرمك حسن بغداد المحروسة – 9/9/2014 لم يُنصف الشاعر الكبير “حسين مردان” من قبل الثقافة العراقية – وكالعادة – لا في حياته ولا في مماته . وتأتي محاولة الناقد الأستاذ “شوقي يوسف بهنام” – في واحد من وجوهها المهمة – كمحاولة لإنصاف هذا المبدّع المتفرّد والمُجدّد شاعراً وإنساناً . وبعد صدور كتاب شوقي “حجازي وأحزان البهلوان – رؤية …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن: قارب الموت والظمأ العظيم تحليل طبي نفسي ونقد أدبي لقصص مجموعة “أوان الرحيل” للدكتور علي القاسمي (5)

حسين سرمك حسن بغداد المحروسة – أواخر 2014 (5) “موتٌ طبيعي .. موت مصنّع” تحليل قصّة “الحمامة” —————————– (لا تنتابني كوابيس بخصوص هذه الأمور ، ولكني أتذكر ، وأتذكر ، وتعاودني صورة ذلك الرأس المقطوع من جسد لاجىء ألباني في كوسوفو ، إثر غارة جوية أميركية حدثت قبل أربع سنوات ، كان رأسا ملتحيا واقفا وسط حقل أخضر ، تحت …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن: قارب الموت والظمأ العظيم تحليل طبي نفسي ونقد أدبي لقصص مجموعة “أوان الرحيل” للدكتور علي القاسمي (4)

حسين سرمك حسن بغداد المحروسة – أواخر 2014 (4) “كومة ضمير” تحليل قصّة “الكومة” ——————- “إنّ اهتمام الناس بدفن أفكارهم عن الموت لا يقلّ شأناً عن اهتمامهم بدفن موتاهم” “بوسويه” في قصّة (الكومة) يضعنا القاص أمام معضلة نفسيّة شائكة ترتبط في جانب منها بشخصية بطلها (القصة تُحكى بضمير الغائب) ، في حين يرتبط جانب آخر منها بعوامل أخرى سنلتقطها بعد …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن: ليلة تسليم جلجامش لليهود؛ فضح مغالطات التناص بين الفكر العراقي القديم والفكر التوراتي (18)

حسين سرمك حسن بغداد المحروسة 2016 # استسهال استخدام اللغة والمصطلحات طامّة كبرى : ————————————————— وأعتقد أن هناك سببا آخر مهما وراء هذا الخطأ والأخطاء الأخر ، وهو استسهال استخدام اللغة خصوصا بعد موجة حداثوية غربية (فرنسية أصلا) سامة فُهمت خطأ – من قبل الكثير من النقّاد العرب – عن أهمية اللغة الشعرية في النص النقدي والبحثي من ناحية ، …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن : قارب الموت والظمأ العظيم تحليل طبي نفسي ونقد أدبي لقصص مجموعة “أوان الرحيل” للدكتور علي القاسمي (3)

حسين سرمك حسن بغداد المحروسة – أواخر 2014 (3) “معجزة طعام .. وانهيار حضارة” تحليل قصّة “جزيرة الرشاقة” (ها هي إذن معجزة حضارتكم .. جعلتم الحُبَّ قضية اعتيادية) ستندال في “الأحمر والأسود” في قصّة “جزيرة الرشاقة” يضعنا القاسمي أمام مسائل إبداعية شائكة كثيرة لعلّ في مقدّمتها ما يتعلّق بالدور الاجتماعي للأدب من جانب ، وما يتطلبه من الأديب من التزام …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن : ليلة تسليم جلجامش لليهود؛ فضح مغالطات التناص بين الفكر العراقي القديم والفكر التوراتي (17)

حسين سرمك حسن بغداد المحروسة 2016 # تأويلات وتحليلات مُضافة ينبغي أن تؤخذ بعين الإعتبار : ——————————————————– هناك الكثير من المسائل والمفاهيم التي يجب أن تؤخذ بعين الإعتبار عند تحليل الأدب المصري القديم بشكل عام ، وحكاية الأخوين هذه بشكل خاص . ويجب ملاحظة أن واحدة من الصعوبات الكبرى التي تواجه تحليل أدب مصر القديمة هو أن ندرة المصادر تمنح …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن: قارب الموت والظمأ العظيم تحليل طبي نفسي ونقد أدبي لقصص مجموعة “أوان الرحيل” للدكتور علي القاسمي (2)

(2) “علاج ضيق الصدور .. زيارة القبور” تحليل قصّة “البحث عن قبر الشاعر البياتي” (أرضٌ تدور في الفراغ ودمٌ يُراقْ وَيحْي على العراق تحت سماء صيفه الحمراء من قبل ألفِ سنةٍ يرتفع البكاء حزنًا على شهيد كربلاء ولم يزل على الفرات دمُه المُراق يصبغ وجهَ الماء والنخيل في المساء آهٍ .. جناحي كسرتهُ الريحْ من قاع نهر الموت ، يا …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن : طالب القره غولي : محنة العراق حين يُمتحن (ملف/8)

إشارة : رحل المبدع العراقي الكبير “طالب القره غولي” وستُطوى صفحته في بلاد القطة التي تأكل أبناءها. طالب هو الذي منح الأغنية العراقية هويتها وجعلها عراقية “الوجه واليد واللسان”. وهو الذي –ولأول مرة في بلاد الأحزان- يغرس بذرة الفرح في تربة الوجدان العراقي ويوحده في رائعته “هذا آنه”. هو صاحب النداء الغيور الصالح لكل محن العراق: “ما هو مِنّه يا …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن: قارب الموت والظمأ العظيم؛ تحليل طبي نفسي ونقد أدبي لقصص مجموعة “أوان الرحيل” للدكتور علي القاسمي (1)

تقديم الناشر يلتقي، على صفحات هذا الكتاب، اثنان من أبرز مفكري العراق المعاصر، لا كما يلتقي قطاران عابران في محطة صغيرة، بل كما يلتقي مجريان منحدران بشدة من سلستي جبال متقابلة في حضن واد عميق، فيشكلان بحيرة خلابة المنظر تتدافع في جنباتها المياه وتضطرب في أرجائها الأمواج، فتجذب الناظر إلى مزيد من التحديق والتلذذ والتأمل والتفكير. يلتقي، على صفحات هذا …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن: صباح عطوان في رواية سيرته الذاتية “تنومة”: محاولة في استعادة الزمن العراقي الجميل الضائع (ملف/2)

إشارة : احتفاء بمسيرة عطاء وإبداع باهرة امتدت لأكثر من نصف قرن وطبع بها بصمته على الحياة الثقافية العراقية، يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر حلقات ملفها عن المبدع الكبير “صباح عطوان” الذي ترسّخ عطاؤه الدرامي في الوجدان العراقي وانطبعت في ذاكرة المواطن العراقي سلسلة أعماله التلفزيونية الرائعة (جرف الملح، الدواسر، أعماق الرغبة، فتاة في العشرين، ذئاب الليل …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن : ليلة تسليم جلجامش لليهود؛ فضح مغالطات التناص بين الفكر العراقي القديم والفكر التوراتي (16)

حسين سرمك حسن بغداد المحروسة 2016 # باتا الذكر يتحوّل إلى رمز أنثوي ! : ———————————— وفي صباح اليوم التالي تمّ ذبح الثور ، ولكن – والثور الذبيح يُحمل على أكتاف الناس – أدار عنقه ، ورمى قطرتي دم ؛ قطرة عند كل باب من بابي جناح الملك ، تحوّلتا إلى شجرتي لبخ – Persea ، وهي شجرة دائمة الخضرة …

أكمل القراءة »