ارشيف الكاتب حسن البياتي

هوامش على (إيقونات تشرين)*
شعر: ا. د. حسن البياتي

* لقد تكرم موقع (الناقد العراقي) بنشر قصيدة (ايقونات تشرين) في العاشر من شهر أذار 2020. باستطاعة القارئ الكريم أن يعود اليها – إن شاءَ. في ساحة التحريرْ وكلِ ساحٍ ومدى من موطني العراقْ تشرينُنا الأثيرْ منطلقٌ وشعبَنا المنتفضَ الخلاقْ: – في النجف الأشرفِ، في ذي قارْ حيّوا معي مواكبَ الأحرارْ، نهضتَهم، مطلبَهم أن يستعيدوا وطناً غيبه الجُهّالُ و الأشرارْ: …

أكمل القراءة »

إيقونات تشرين
شعر: ا. د. حسن البياتي

في شهرنا الأثيرْ – تشرينِنا النابضِ وجداً للشبابِ الناهضِ المثيرْ على بساطِ الود والآمال في مستقبل منيرْ في ساحة التحريرْ وكلِّ سوحِ موطني العراقْ* أراكِ، ياحبيبتي، إيقونةً طفليةَ الأحداقْ. في شارع السعدونْ، بين عيونِ ناسِنا الأخيارِ و (العيونْ)، في المطعمِ التركيِّ والأنفاقْ، في ساحة الوثبةِ والخلانْ… أراكِ، يا إيقونتي، كنزاً من الإيمانْ بالحبِ للعراقْ وشعبنا المنتفض الخلاقْ… عَبْرَ دروبِ الخطر …

أكمل القراءة »

المعلم*
شعر: حسن البياتي (ملف/2)

يا منشئ الأجيال فى إيمان ِ قدستُ فيك شهامة الانسان ِ أحرقتَ قلبك شمعة قدسية كيما تنير الدرب للحيرانَ وقضيت عمرك جاهداً ومجالداً تطوي الليالي متعب الأجفانِ أمن المروءة أن تعيشَ منكــّداً وتموت فى بؤس وفي حرمانِ؟! قد كنت كالغصن الفتيِّ نضارة واليوم كالورس الذبول الفاني تمشي ذليلَ الخطو مشية مضنك وعلى جبينك مسحة الأشجان وبصدرك المنهوك يحتدم الأسى فيثور …

أكمل القراءة »

الملح العراقي
شعر: أ. د. حسن البياتي

الخبز خبزك، يا عراقْ! والملح ملحك في دمائي… لولاك ما كانت سمائي وسماء شعبي والروابي الحالماتْ، أسمى كنوزي في محطات الحياةْ… لولاك، لولا الليلُ يشربُ من جفونــِكْ ومعاولُ التاريخِ تـَـنحتُ في جبينكْ، ما عانقت كـفايَ آلافَ المشاعلْ، ما انسلَّ لحني هادراً، ما كنتُ شاعرْ. لكني، يا دمعَ اليتامى والثكالى والأراملْ، لكني، يا مهدَ الأحبة، يا عـراقْ! سيظلُّ، ما دامت مكبلةَ …

أكمل القراءة »

ثلاثة نصوص شعرية في ذكرى يوم الشهيد
شعر: أ. د. حسن البياتي

-1- سلام عادل (الذي صدق وعده فكُتب اسمه في سجل الشهداء الخالدين) كان صديقي، إنني أعرف في جبينه الصمود والإصرارْ، أعانق الأفكار يبذرها، وقلبه الوديعْ ينبوع نور خالدٍ يحيل ليلنا نهار وأرضَـنا اليبابْ جنائناً مشرعة الأبوابْ يؤمها الجميع … كان صديقي، إنني أكاد، رغم ضجة البحار، أسمع صوته الرهيبَ، صوته العملاقْ يصيح في وجوههم، يصرخ : يا أشرارْ ! لن …

أكمل القراءة »

الاغتيال
شعر: أ. د. حسن البياتي

طفلةٌ كل سنيها سنتانْ كانت الواحةَ في عمق الصحاري الموحشاتْ وظلال الدوحة الخضراء من بعد العناءْ وإنطلاقَ النور في وجه الليالي العابساتْ طفلة كل سنيها سنتانْ مقلتاها- نجمتانْ، وجنتاها وردتانْ، صوتها- إنْ سقسق العصفور، فالدارُ أغانْ، ضحكها- يا فرحةَ الجدران، ما أحلى الصخبْ! طيبها- يا أقحوانْ، يا شذا الليمون، يا رَوح العنبْ! طفلة كل سنيها سنتانْ كلُّ ما فيها جميل …

أكمل القراءة »

نحن
شعر: أ. د. حسن البياتي

كنا نقاتل بالحجارة والقصائد والعقول النيراتْ، عَبرَ الشوارعِ والمعاهدِ والمقاهي الناشطاتْ… أصداءُ منشوراتنا تنسلّ من شتى الجهاتْ فتصبّ نار الهولِ في آذانِ أعداء الحياة حتى رباطَ الخيلِ ما ملكت أيادينا كلا، ولم نركب جياداً أو بغالْ أنـّى، ولم تطرقْ حوافرُها نواحينا؟! صَهواتُنا أقدامُنا ونفوسُنا الملأى بأحلامٍ بعيدهْ، لم ننحرف – رغم المهمات الثقالْ – عن نهجنا نحوَ النهاياتِ السعيدهْ كلا، …

أكمل القراءة »

الخلف الأسمى
شعر: أ. د. حسن البياتي

تِهْ نضالاً، أيها الأسمى خلَفْ! ودعِ الساحاتِ في كلِ العراق المؤتَلفْ تتغنى باعتزازٍ وشرف: نحن من ذاك السلَف، الذي فجّر كانونَ وتشرينَ وتموزَ المجيدْ ومضى يبني ويبني ويعيدْ بيقينٍ وانسجامٍ و أناةْ…، دونَ أنْ يرمي العراقَ المستنيرْ في متاهاتِ دياجير الغزاة وحثالاتِ حثالاتِ التخلُّفْ، زمرِ الإرهابِ والتنكيلِ، جهراً وخفاءْ، دونما أيِّ شعورٍ بعذاباتِ الضميرْ أو حسابٍ للتخوفْ من عقابٍ سوف …

أكمل القراءة »

الشمس الضائعة
شعر: أ. د. حسن البياتي

ما زلتُ ابحثُ عنكِ يا شمسَ الصباحِ متلهفَ الخطواتِ، مبحوح الصداح أعدو.. وقافلة الظلامْ تقتادني، كالتائه الحيران من درب لدربِ، وعلى شفاهي صرخةٌ تقتاتُ من خفقاتِ قلبي: ((بالله يا شمس الصباحِ! عودي الى ربواتنا الجرداء، يا شمس الصباحِ! عودي اليها فهي ما برحت تحنُّ مذ غبتِ عنها لم يعانق قلبها الظمآن أمْن.. )) مازلت أهتف .. راعش النبرات، مصلوب العيونْ …

أكمل القراءة »

العطاء
شعر: أ. د. حسن البياتي

لأنهم بشرْ عطاؤهم أطيب ما تحمله الحقولُ والعقول من ثمرْ… سَـلْ أمنا الأرض عن الخبر وسلْ – إذا ما شئتَ – عن آثارهم سحائبَ المطر وموجة َالبحَر… نفوسهم أبيةٌ… تمجّد الانسان والحياة والعملْ وتنبذ الخمول والكسلْ، قلوبهم نقيةٌ… لا تعرف الحقد ولا البغضاء والزجرْ. لأنهم بشرْ لم يُنكروا، مذ دارت الأرض بهم دوراتها الأُوَلْ، حنانَ دفء الشمس وابتسامةَ القمرْ. لكنهم …

أكمل القراءة »

غريب على الخليج (في ذكرى رحيل الشاعر بدر شاكر السياب)
بقلم: أ. د. حسن البياتي (ملف/30)

إشارة : رحل شاعر العرب العظيم ومؤسّس الحداثة الشعرية العربية “بدر شاكر السيّاب” في يوم 24 كانون الأول من عام 1964 ،وكان يوماً ممطراً لم يعثر فيه الشاعر “علي السبتي” على بيت السياب في الموانىء بالبصرة فقد أفرغته الدولة من عائلته لعدم دفعها الإيجار، فسلّم التابوت لأقرب مسجد. وعلى الرغم من مئات المقالات والدراسات والكتب والأطروحات الجامعية التي كُتبت عن …

أكمل القراءة »

باطل الأباطيل
شعر: أ. د. حسن البياتي

مدخل: مقلتي الراحلة الأنوار لا تبصرُ، لكنْ أُذْنـــي تسمع، إحساسي يرى… هاكمو، يا سيداتي – سادتي ما قد جرى بين أصوات حثالات الغزاة الطامعينْ وحماة الدار والأهل – بناتاً وبنينْ… أصوات الغزاة: نحن باقون إلى آخر قطرهْ من دموع الذهب الأسود، يا أهل العراقْ! نحن باقون، اٌقتلوا بعضكمو بعضاً وخلوا كلَّ حفرهْ في ثراكمْ ترتدي زيتاً وغازاً ودماءْ… نحن باقون، …

أكمل القراءة »

الجسر الأخير (أدب ثورة تشرين)
شعر: أ. د. حسن البياتي

الجسر الأخير شعر: أ. د. حسن البياتي يا أخوتي!.. شدوا الرحالْ… لم تبقَ إلا ساعتانِ ونعبر الجسر الأخيرْ… لا!.. لن نموتَ على الرمالْ مادام في أعماقنا شيءٌ صغير أقوى من الموت الملفع بالظلامْ، شيءٌ صغيرْ للنور يحدونا، لدنيا لا تنامْ إلا على فرش يوشحها اخضرارْ كالحلم يرفل في جفون الأبرياءْ ألساكبين الشمس في قلب النهار يا أخوتي الأحرار، يارسلَ الصباحْ …

أكمل القراءة »

محاولة لتجاوز الشجن
شعر: أ. د. حسن البياتي

محاولة لتجاوز الشجن شعر: أ. د. حسن البياتي أيها الشاعر صبرَكْ! لا تغيـّبْ في ضمير الحزن شعرك! كـُفَّ دمعاً وتحرك واجمعن للأمر أمرك! لا تقل: فات الأوانْ ومضى العمر بعيداً عن محطات الأمان، خمدت أحلام قلبي من زمان، رحلت عينايَ عني، كلّ شيءٍ ضاع مني وانتهى عهد التمني، صار في أخبار كان… لا تقلها، أيها المبدعُ، ما دام بكفيك يراعٌ …

أكمل القراءة »

الهتاف
شعر: أ. د. حسن البياتي (أدب ثورة تشرين)

الهتاف شعر: أ. د. حسن البياتي غيمٌ بلا مطرْ! حقولنا استهلكها الضجرْ، لا نبتَ، لا ثمر… سماؤنا ميـّـتة النجوم والقمر وأرضنا يــبابْ – ثكلى، حزينة على غيابْ أفلاذِها: المياهِ والشجر… حياتنا ينخر فيها الهم والعذاب، بيوتنا خراب – سقوفها تموتْ، جدرانها نسيج عنكبوت وأرضها حصيرةٌ بالية مسروقة اللحافْ، أيامنا عجاف – سنابلٌ خاوية يلفها التراب!.. ((غابت شمِـسْـنـهْ)) منذ أحقابٍ، ولا …

أكمل القراءة »