تابعنا على فيسبوك وتويتر

المتسرنم* شعر: أ. د. حسن البياتي يمشي ليلاً، يتظاهر بالنومِ، كتظاهره – مفضوحاً – في رمضانٍ بالصوم يمشي يمشي مبسوط الكفينِ، يقظ المنخر والاذنينِ، منسدل الجفنين، يختلس النظرة بين الفينة والفينِ، بحثاً عن جسدٍ ريانٍ، مكتنز الردفين … يمشي ليــلا، محسور الهامة، عاري القدمينِ: فقد النعلا من شهرينِ في ســرْنمة أخرى قصمت منه الظهرا … […]

أوكسانا (1) حكاية اسطورية من شبه جزيرة القرم نقلها من اللغة الروسية: أ. د. حسن البياتي اوكسانا، أوكسانُچكا، هيه – هيه، بُنية حُليوة… وهل كثير قولُك: جميلة؟!.. إن الجمال هذا لايتطلب كلمات كثيرة. الجمال لا تتحدث عنه باللسان، بل أنظر اليه بعينيك. والعيون ستوحي أبداً. لكنْ ماذا عليها أن توحي به هنا؟ إن الأمر واضح […]

قصائد حب للشاعرة الأرمينية سيلڤا كابوتيكيان نقلها من اللغة الروسية وقدم لها: أ. د. حسن البياتي مقدمة المترجم: سيلڤا كابوتيكيان شاعرة ارمينية ذائعة الشهرة ترجمت جملة من قصائدها الى لغات عدة. ولدت الشاعرة سنة 1919 في مدينة يرﭭان (عاصمة جمهورية ارمينيا السوڤيتية) وفيها أنهت مراحل دراستها حتى تخرجها عام 1941 في كلية الاداب بجامعة يرﭭان. […]

من يوميات الصبي الكادح حسوني شعر: أ. د. حسن البياتي في البدءِ كان بائعاً أرغفةَ الخبز على رصيفْ شويرعٍ في حارةٍ شرقيَّ بغدادَ اسمها المألوفْ، في ألسن الناس، (محلة الكرنتينهْ)، بيوتها عامرة بالفقر والإباءِ و الزينهْ … أمضى بها كادحنا الانسانْ حياتــَه حتى حصولهِ على شهادة (الليسانسْ)، أحبه، أحبهم فيها جميعُ الناس،

النهر ـ رقم 31/3/34 شعر: أ. د. حسن البياتي رغم انحسار النور عن عيني أراك ْ نورا ً يــبـدّد كل أوهام الظلام ْ ما كنت َ يوما ً محْض َ رقم ٍ في مداك ْ بل نهـرَ عشق ٍ يرتوي من نبعه كلُّ الأنام ْ إلا حثالاتِ الأنام. يا أيها النهر العـراقي الأصيـل ْ طوّقْــت […]

نوروز شعر: أ. د. حسن البياتي قادمٌ موكب كاوهْ مع آلاف المطارقْ تـتـنامى، تـتـناغى، تـتآخى، تـتساوى، تـتحدى كل ضحـّـاك ٍ و سفاك ٍ و مارقْ … اهتفي أهلا ً و سهلا ً ، يا مغاني شقـَـلاوهْ وارتدي، يا سرچنارْ، فرحا ً، أبهى برود الگــُلْبهارْ في روابيك ِ الأبيهْ ! مقبلٌ نوروز كاوهْ، زاهيا ً، يحمل […]

العشرون (في الذكرى العشرين لرحيل بصري عصرَ يوم الاثنين، الثاني والعشرين من شهر شباط سنة 1999، أثناء عملي استاذاً في جامعة حضرموت اليمن) شعر: أ. د. حسن البياتي -1- عشرون حولاً والعمى يقفو العمى… فاضت شجونك، ياحسنْ! لا ِمن مواسٍ، لا أنيسٌ لا وطنْ رحل الذين تحبهم، عزَّ الحمى – أين العراقْ؟! شُدَّ الرحالَ فغانمٌ* […]

عراقية شعر: د. حسن البياتي في رفرفات السنـْبلات الخضر، في عيونْ صبيةٍ حنطية الخدين من بيادر الجنوبْ أراكِ تبسمين، تبسمينْ … لأنّ في شغاف قلبك الحنون كنزاً من الطيبة والايمانْ بالحب، بالحياة، بالانسان ْ، بعالمٍ سعيدْ إنسانه الانسان حطــّـم القيودْ واختصر الزمان والمكانْ وعـمـّـر القلوبْ … أراكِ، والأصيل ْ ينزع للرحيل، والطيورْ تعود أسراباً الى […]

شباك الكاظم شعر: د. حسن البياتي أعمى وتعلق في شباكك، يا موسى الكاظمْ، يتضرَّع، مشحوناً بدموع سيالــهْ… أفلا يرحم حالـهْ -بشفاعتكم- جلّ تعالى مجداً أبدياً وجلالا ! جاءك، لهفاناً مبتهلاً هائمْ، من ديجور الدنيا، يسحب، مكفوفاً، أذياله، يبغي قبساً من أنوارِكْ تلثم قلبهْ، ترسم دربهْ نحو الصفحات القدسية من اسفارك، يقرأ فيها ما سطَّره الغابر […]

الثالثوث المدنّس شعر: ا. د. حسن البياتي -1- الاحتلال هل رأت عيناك، يوماً، هل رأيتْ أفعواناً أرقطاً ينفث سماً ولهيـبا، هل رأيتْ ثعلباً أبعدَ ما يمكن خبثاً ودهاءً وذنوبا، هل رأيت أسداً قد جُـنَّ جوعاً، راعشَ الناب، رهيـبا هل رأيت، في مدى عمرك، ثوراً أحمرَ اللون، غريـبا، هائجاً، ينطح بترولاً عراقيَّ المجاري، هل رأيت أخطبوطاً […]

باب اليمن مجموعة شعرية للشاعر الحضرمي الدكتور سالم عوض رموضة (مؤسسة العفيف الثقافية – صنعاء 2001) المقدمة بقلم: أ. د. حسن البياتي هذه مجموعة قصائد لشاعر يمني لم يشأ أن يعلن عن اسمه وشاعريته إلا بعد تردد واستحياء واستجابة لالحاح كاتب هذه المقدمة المتواضعة. اطلعت على مسودات قسم من هذه القصائد أول مرة في شهر […]

التحيـّـز شعر: د. حسن البياتي حتى موسكو، حتى النجماتُ الحمْرُ اللماعهْ وبروج كْرِمْلِنَ والساعهْ وقبابُ كنائسها الذهبيهْ وخدود صباياها الورديه لا أجمل، لا أغلى منكِ، يا بغدادي الحلوهْ، يا أعذبَ مـِن أعذبِ غنوهْ ترويها موسيقا العالم عنكِ. أنفاسك أطيبُ أنفاسِ وعبيرك، يا أمي، أحلى من طيبِ زهور القفقاسِ- أين الدفلى من هبـّات شميم الآسِ! أحببت […]

إشارة : من المؤسف أن تمر الذكرى السنوية لرحيل شيخ النقاد الدكتور “علي جواد الطاهر” من دون الإحتفاء بمنجزه النقدي العلمي وتراثه البحثي وهو “الطاهر” تربويا وعلميا. ويسر أسرة موقع الناقد العراقي أن تُعدّ هذا الملف عن الراحل الكبير وتدعو الأحبة الكتّاب والقرّاء إلى المساهمة فيه بما يتوفر لديهم من مقالات ودراسات ووثائق وصور. الصرح […]

-1- ما زلتُ أذكرُ ذلك اليوم الرهيبْ والشارعَ النائي، وقضبانَ القطارْ: كنا صغار نلهو ونمرح في الأزقة والدروبْ كنا صغار حين احتوانا ـ والضحى ـ دربٌ طويلْ في ذلك اليوم الرهيب كنا نهرولُ في جنونْ أقدامنا الرعناء تستبق العيون ! للشارع النائي البعيدْ … وعيوننا البلهاء تنثر في ذهول نظراتِها بين الأزقة والدروب حتى احتوانا […]