تابعنا على فيسبوك وتويتر

في مقام السيدة ليس لي من طريق آخر يوصلني الى غايتي سوى ذاك الذي يمر بالحضرة المقدسة، لا لأنه سيختصر المسافة التي تفصلني عن هدفي فحسب وانما لما يبعث فيَّ من سكينة وطمأنينة، ستعينانني بكل تأكيد على تبديد والى حد ليس بالقليل من متاعبي وهمومي. وأنا في دربي هذا وما ان إجتزت إحدى بوابات المزار […]

حبيبته سلمى (بدل أن تكون مؤرخا للعطر، كن الزهرة التي تفوح منه، قال أحدهم. مدخلا كهذا ارتأيته بديلا عن ذكر سيد سيرة هذا المتن، أو إذا شئتم فلنسميه بذاك الذي حبيبته سلمى). حاول أن يسير على خطى بعض الخطاطين العرب والعراقيين من قبلهم. ونزولا عند حماسه وإندفاعه راح يستعير بعض الكراسات ذات العلاقة من هنا […]

كريم أبو الحق فيلسوفا (الجزء الثاني واﻷخير) (اﻷسماء كثيرا ما تتشابه، لذا لا بد من إزالة الإلتباس، فكريم الذي أقصده هنا، هو ذاك الذي تركته في بلادي البعيدة، التي ما انفكت ترزح ومنذ ما ينيف على العقود اﻷربعة تحت نير أنظمة القمع والتسلط، إبتدءا بدكتاتورية الطغاة والبغاة، وليس إنتهاءاً بإحتلال متعدد اﻷلوان واﻷشكال والجنسيات، وبأدوات […]

كريم أبو الحق فيلسوفا، الجزء اﻷول. (اﻷسماء كثيرا ما تتشابه، لذا لا بد من إزالة الإلتباس، فكريم الذي أقصده هنا، هو ذاك الذي تركته في بلادي البعيدة، التي ما انفكت ترزح ومنذ ما ينيف على العقود اﻷربعة تحت نير أنظمة القمع والتسلط، إبتدءا بدكتاتورية الطغاة والبغاة، وليس إنتهاءاً بإحتلال متعدد اﻷلوان واﻷشكال والجنسيات، وبأدوات ووجوه  […]

أه يا نهر خريسان (فصل من رواية قد تجد لها طريقا للنشر) سكن الليل وخلا المكان الاّ من بقايا مقهى اُغلقت أبوابه قبل قليل، مبقية على بضعة ارآئك مترامية، متباعدة، أخذت من نهر خريسان المقابل مستقراً ووجهة لها، لم يلحق ولم يستطع صاحبها جمع كل ألوان العبث التي أحدثها رواده. بساطة المكان وعفويته ربما كانا […]

أبو جورج يا سيدي ما خلا بضعة من العاشقين والندامى، فالليل ساكن، هادئ كعادته في مثل هذه الساعة المتأخرة. عسسه وحرّاسه غادروا المكان منذ وقت مبكر فالدار آمنة. تركا خلفيهما بناية السراي العتيق ورائحة القداح والطّلعْ والطريق المؤدي الى البساتين. الشارع الى دائرة البريد القديم سالكة، معبدة بالمحبة والذكريات العطرة. تسائل أحدهم: هل لازالت بناية […]

حكمة الطير (حدوته صغيرة قد تجد لها صدى) بعد أن شعر حميد الخياط بأنه قد استقرَّ وتجاوز الى حد ما حالة الإنفعال والتوتر اللتان انتابته قبل قليل، ها هو يعود من جديد الى حديثه، موجهاً كلامه لإبن شقيقته بشكل مباشر وعينا لعين: لا زلتَ يا ولدي طري العود والتحمل، ولا تعرف بعد ما معنى لغة […]

عود على بدأ .ما وقع لغيدان أبو الراس وفاتنا التذكير به: أو قل الصورة النمطية لسجون العالم الثالث بعد المئة  في غرفة معتمة، خَلتْ تماما من أية نافذة بإستثناء كوة صغيرة جدا، صُممت بطريقة خبيثة، لتكون مصدرا لتسلل بصيص من الضوء إن استطاع اليها سبيلا، ولدخول ما سُمِحَ له من الهواء بعد خنقه بشبكة معدنية […]

حميد محسن: سلاما على روحك الطاهرة في هذا النص بعض خيال طيب الذكر حميد محسن وبعد أن تولّى إدارة مقهى الشبيبة بمساعدة ولده اﻷكبر وعلى ما أظن إسمه سعد، بدأت تدب بينهما العديد من الخلافات، سببها الإثنان معا، فاﻷول شديد التوتر والعصبية والثاني عنيد وملحاح. للحديث عن هذا الموضوع والذي مضى عليه قرابة اﻷربعة عقود، […]

رسالة من على بوابة السجن بين شد وجذب وتوتر وهدوء، وﻷنه لم يصل الى ما يرضي قناعته، فقد قرر رجل اﻷمن الخمسيني، الجالس على الكرسي، الدوار والهزاز، إحالة قضيتي، أنا الملقب أبو داود الى إحدى المحاكم الخاصة، التي تعدٌ قراراتها ملزمة، حيث لا تقبل الطعن أو التمييز أو النقض، وبالتالي سوف لن توافق على تكليف […]

هاشم القريشي وليلة الحلم اﻷخيرة حدثني أبو علي عن تلك الليلة وعبر الهاتف، مبتدءاً القول: لا أعرف كيف حطَّ بي الرحال على أرض سمرقند، وكيف تجولت في درابينها وشوارعها بحثا عن احدى الحانات، ﻷعبَّ من الخمر ما لذَّ وطاب، أخيرا تحققت غايتي وضربتني النشوة وبلغت مبلغا من الثمالة، ﻷدخل بعدها في نقاشات حامية الوطيس مع […]

مقهى الشبيبة… هل تذكرون؟ كنت في مقتبل العمر وحديث عهد في السياسة حين جاءه أحدهم بنبأ ترجّل مجيد محسن المفاجئ، ليبكي أثرها غلوبي صاحب أشهر مطعم للكباب في المدينة بكاءاً مرّا وليعتصر قلبي معه. ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ صورة صاحب المقهى وواضع لبنتها الأولى وراعيها ستشد إنتباه زائريها مباشرة، حيث تجدها مُعلقة على الحائط الأخير المواجه تماما […]

مسعود، أصغر أخوته ((نصف السرد محض خيال والنصف الآخر ما أسعفتني به الذاكرة وأعذروني إن أصابها بعض عطب)) ندّا أبو داود اللذان خاضا النقاش معه نهار البارحة هما مسعود وكريم ويشبهانه في العديد من طباعه وعلى رأسها العناد وما يتبعه، لذلك بات من الصعوبة بمكان أن يتفقا أو على الأقل أن يلتقيا على رأي مشترك […]

وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ (قرآن كريم) الى صديق الغربة هاشم القريشي (أبو علي) الذي تربطه بالنخلة علاقة عشق أبدية على ذلك الكرسي المنزوي وبعد أن أخذ قسطا من الراحة، وجد أبو داود نفسه في معنويات عالية جدا وعلى إستعداد كامل للصبر والتحمل فترة أطول، بل حتى بات لا يفكر كثيرا في عودة مُضيفه جواد […]

حين الحديث عن الثقافة العراقية عموما والحركة الشعرية بشكل خاص فلا بد للمتتبع من الوقوف على فترة الستينات من القرن المنصرم، إذ شكلت منعطفا هاما واستثنائيا، لا يمكن المرور عليه مرورا سريعا في اي حال من الاحوال. فقد تأثرت الثقافة العراقية وقتذاك كغيرها من الثقافات القابلة للتفاعل وبشكل كبير بجملة من العوامل الخارجية، حيث لم […]