ارشيف الكاتب توفيق آلتونجي

| د. توفيق رفيق آلتونجي : الفن التشكيلي بعيدا عن الوهم، الإيقونة الدينية .

قرائي الأعزاء،  لنتجول معا في المتاحف لنرى التأثير الديني على الفنون التشكيلية من رسم ونحت بارز وتماثيل تاريخيا. بقت الكنائس تحتضن الرسامين والنحاتين الى يومنا هذا. الإيقونة الدينية عند المسيحيين ساهمت بصورة مباشرة على التأثير على المشاعر الإنسانية للناس   في حاضرة الفاتيكان ترك لنا مايكل انجلو أعظم الآثار الإنسانية في سقف كنيسة Basilica Sancti Petri كما أن لوحة العشاء الأخير …

أكمل القراءة »

| د. توفيق آلتونجي : جريمة القتل بين التجريم، التبرير والتمجيد.

ان جريمة القتل، اي إهلاك شخص بريء بوحشية وباستخدام الشدة والعنف وشتى الطرق والالات والاسلحة، تلك الجريمة التي حدثت و تحدث بصورة عامة في جميع المجتمعات الانسانية، عبر التاريج الانساني، كانت ولا تزال تعتبر عملية قتل وجريمة شنيعة يحاسب القاتل عليها وفق القوانين المرعية السائدة في الدولة، في ذلك العصر، وذلك الاوان، و كان جزاؤها الاعدام (العين بالعين والسن بالسن). …

أكمل القراءة »

| د. توفيق آلتونجي : رائحة الماضي الأندلسية .

انها سنة ١٩٥٩ حيث كانت المدينة وابنائها يتحضرون للاحتفال بمرور عام على اعلان الجمهورية وتزينت شوارع المدينة حيث كانت الشركات الكبيرة والاغنياء من اهالي المدينة يقومون بانشاء طاق كبير يزين بالمصابيح الملونة وبسعف النخيل وصور الزعيم عبد المريم قاسم. كان الاكبر والاحسن تزينا طاق شكركة نفط الشمال ( IPC). كانت المسيرات المحتفلة تجوب شوارع المدينة ذو التعددية العرقية القومية والعقائدية. …

أكمل القراءة »

| د. توفيق آلتونجي : العدو و العدائية في السلوك البشري .

“ينام الماء ولا ينام العدو”                                    حكمة تركية العدو، هو الخصم أو الند. لا يوجد بين الاعداء أي مساواة او تشابه بين الطرفين من الناحية القوة العسكرية واحيانا الفكرية والاجتماعية. يعتبر الند الاقرب إلى العداء لكن فيها التوازن في القوة الطرفين من ناحية ومن …

أكمل القراءة »

| د. توفيق آلتونجي : العلاقة بين اللغة و مفرداتها والانتماء القومي – الاحقة (چي) في القاب اسماء ابناء الرافدين .

” لوگال كالاما Lugal Kalama لقب الملك باللغة السومرية وكان أول من استخدم هذا اللقب هو الملك (لوگال زاگیزي) اي الرجل العظيم. “ اللغة كائن حي وتجري عليها جميع القوانين التي تخص الكائنات الحية من ولادة وتطور الى الزؤال و الممات . نكاد ان نفهم نصوص كتابات مر عليها قرن من الزمان دون اللجوء الى قاموس وهذه خاصية جميع اللغات. الاستثناء …

أكمل القراءة »

| د. توفيق آلتونجي : العدو و العدائية في السلوك البشري .

“ينام الماء ولا ينام العدو”.  حكمة تركية   العدو هو الخصم أو الند. لا يوجد بين الاعداء أي مساواة او تشابه بين الطرفين من الناحية القوة العسكرية واحيانا الفكرية والاجتماعية. يعتبر الند الاقرب إلى العداء لكن فيها التوازن في القوة الطرفين من ناحية ومن ناحية أخرى يعتبر الند اختيارا شخصيا وأحيانا مسالما. اي يؤدي إلى ظهور سباق بين ندين متنافسين …

أكمل القراءة »

الشعر والروح العراقية.. حوار مع الشاعر العراقي “عبد المنعم حمندي”
حاوره: د. توفيق ألتونجي

وَلَيسَ الغِنى نَشَبٌ في يَدٍ وَلَكِن غِنى النَفسِ كُلُّ الغِنى أبو العتاهية يقول الدكتور حسن حميد في مقالته الموسومة “غنى الشعر.. غنى الروح! ” عن الشاعر العراقي عبد المنعم حمندي: “…وعندي أن أهم ما يميز تجربة عبد المنعم حمندي الشعرية، هو الوفاء لأمرين اثنين: الأول الوفاء للشعر كيما يكون شعراً نايفاً لما يتمناه الشعر وعارفوه، أي أن يبقى نصاً مكيناً …

أكمل القراءة »

الجرح لا يزال يتنفس
حوار مع الشاعرة نجاة الماجد
حاورها د. توفيق ألتونجي

ولمّا تراءى لي خيالُ مُودِّعِي تعاظم كربي ثم فاضت مدامعي وألفيتُني ما بينَ يومٍ وليلةٍ غريبةَ أوطانٍ حبيسةَ موضِعي حاورها: د. توفيق التونجي انه لفرح وسعادة وتقدير كبير حين تنعت سيدة جليلة ب “الشاعرة” في مجتمعاتنا الشرقية. الشعر ترجمة احاسيس وتلك كانت ولا تزال من الأمور المحظورة تداولها على العامة في مجتمعاتنا الشرقية المحافظة. شاعرتنا تجاوزت تلك المعادلة واجتازت الحدود …

أكمل القراءة »

الدكتور توفيق التونجي : كركوك و اللغة الثقافية

كركوك و اللغة الثقافية الدكتور توفيق التونجي التعددية الثقافية في مجتمع مدينة كركوك تكاد ان تكون نادرة بالمقارنة مع المدن المعمورة الأخرى وربما تشبها مجتمع العاصمة أربيل رغم انها تغيرت في الآونة الأخيرة. اللغة الثقافية ليست اللغة القومية للشعوب بل هي لغة دارجة يومية وما يسمى لغة الشارع تستخدمه جميع القوميات. مجتمع مدينة كركوك تحت الحكم العثماني وحتى نهايات الحرب …

أكمل القراءة »

جماعة كركوك الأدبية ذكريات مع عميد القصيدة الضوئية الشاعر صلاح فائق
اجرى اللقاء: توفيق آلتونجي

جماعة كركوك الأدبية ذكريات مع عميد القصيدة الضوئية الشاعر صلاح فائق بم يمكن لمدينتي ان تتباهى؟ هدموا قلعتها، قتلوا اشجارها الباسقات ونهبوا ما عليها وما تحتها لكنها تبقى مدينتي في راسي، كما كانت هذا ما لا يرون ، وهناك سردابها السري ولا احد يعرفه غيري التاريخ قارئي الكريم صفحات كتبت و تكتب كل يوم مخلدا جزء من الزمن ومن حياة …

أكمل القراءة »