ارشيف الكاتب الجواهري

الجواهري : بغداد

خذي نفسَ الصبا “بغداد” إني بعثتُ لكِ الهوى عرضاً وطولا يذكّرُني أريجٌ بات يُهدي إلىَّ لطيمُه الريحَ البليلا هواءك إذ نهشُّ له شَمالاً وماءك إذ نصّفِقه شَمولا ودجلةَ حين تَصقُلها النُعامى كما مَسَحتْ يدٌ خداً صقيلا وما أحلى الغصونَ إذا تهادت عليها نُكَّسَ الأطراف مِيلا يُلاعبها الصِّبا فتخال كفّاً هناك ترقِّصُ الظلَّ الظليلا ربوعُ مسرَّةٍ طابت مُناخاً وراقت مَربعاً ، …

أكمل القراءة »

محمد مهدي الجواهري : “آمنت بالحسين” (ملف/10)

قصيدة “آمنت بالحسين” للشاعر العراقي الكبير الراحل محمد مهدي الجواهري، ألقاها في الحفل الذي أقيم في كربلاء يوم 26 تشرين الثاني – نوفمر 1947، لذكرى استشهاد الإمام الحسين(ع) . نُشرت القصيدة في جريدة “الرأي العام” العدد 229 في 30 تشرين الثاني 1947 . وكُتب خمس عشرة بيتاً منها بالذهب على الباب الرئيسي الذي يؤدي إلى الرواق الحسيني في مرقد الإمام …

أكمل القراءة »

في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد :(7-15) فوزي الأتروشي، كاظم حبيب، مفيد الجزائري في استذكارات عنه
رواء الجصاني

في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاديميون يكتبون:(7-15) فوزي الأتروشي، كاظم حبيب، مفيد الجزائري.. في استذكارات ومواقف عن الجواهري، ومنه – رواء الجصاني ———————————————————————— هل لنا ان نتساءل مشتركين، قبل البدء، هل نحن في مناسبة رثاء؟ .. ام انها استذكار لخالد لم يرحل؟… هل رحل ، حقاً، محمد مهدي الجواهري (1898-1997) ؟! وهو القائل: أكبرت ُ يومكَ ان …

أكمل القراءة »

في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد:(5-15) عبد الاله النعيمي وعبد الحميد برتو وعبد الكريم كاصد في استذكارات ومواقف عنه
رواء الجصاني

في السنوية العشرين لرحيل الشاعر الخالد، مبدعون ومثقفون واكاديميون يكتبون:(5-15) عبد الاله النعيمي وعبد الحميد برتو وعبد الكريم كاصد… في استذكارات ومواقف عن الجواهري، ومنه – رواء الجصاني ——————– هل لنا ان نتساءل مشتركين، قبل البدء، هل نحن في مناسبة رثاء؟ .. ام انها استذكار لخالد لم يرحل؟… هل رحل ، حقاً، محمد مهدي الجواهري (1898-1997) ؟! وهو القائل: أكبرت …

أكمل القراءة »

الجواهري: آمنتُ بالحسين

  فداءا لمثواك من مضــجع……………………. تنَور بالابلـــــــج الاروع بأعبقَ من نَفحاتِ الجِنـانِ…………………..رُوْحَاً ومن مِسْكِها أَضْـوَعِ وَرَعْيَاً ليومِكَ يومِ “الطُّفوف”…………………..وسَقْيَاً لأرضِكَ مِن مَصْـرَعِ وحُزْناً عليكَ بِحَبْسِ النفوس…………………..على نَهْجِكَ النَّيِّـرِ المَهْيَـعِ وصَوْنَاً لمجدِكَ مِنْ أَنْ يُذَال…………………..بما أنتَ تأبـاهُ مِنْ مُبْـدَعِ فيا أيُّها الوِتْرُ في الخالدِينَ…………………..فَـذَّاً ، إلى الآنَ لم يُشْفَـعِ ويا عِظَةَ الطامحينَ العِظامِ …………………..للاهينَ عن غَـدِهِمْ قُنَّـعِ تعاليتَ من مُفْزِعٍ للحُتوفِ …

أكمل القراءة »

محمّد مهدي الجواهري : “فداءً لمثواك” في رثاء الإمام الحسين “ع” (ملف/1)

إشارة: مرّت الذكرى التاسعة عشرة لرحيل شاعر العرب الأكبر المُعجز محمد مهدي الجواهري يتيمة إلّا من لقطات صغيرة هنا وهناك. وقد تكون هذه هي الخطوة الأولى على طريق النسيان التام وفق ستراتيجية الحياة في هذه البلاد التي تأكل أبناءها. تتشرّف أسرة موقع الناقد العراقي بنشر هذا الملف عن الراحل الكبير متمنية على الأحبة الكتّاب والقرّاء إغناءه بالدراسات والبحوث والمخطوطات والصور …

أكمل القراءة »

الجواهري : دمشق (دمشق الصابرة حفظك الله من كل مكروه)

دمشق كلك ألطاف وتكرمة للنازليك وإيلاف وإيثار دمشق لي في رباك الخضر جمهرة هم لي الأهل والجيران والدار أحببتهم وأحبوني كما امتزجت فيما تجاوب أنغام وأوتار

أكمل القراءة »

الجواهري : ويا بردى ايها السلسبيلُ.. دمشق حفظك الله من كل مكروه

( ويا بردى أيها السلسبيل من كل عرق بنا ينبعُ يضوع الرذاذ على الضفّتين وتُنتشق الطينة الأضوع وشامك بغدادنا المزدهاة وبغدادنا شامك الممتع ويا نسمة الصبح في الغوطتين تنفّسها المورق الممرع نظلّ على شهقات الحياة بما تنفحين به نطمعُ )  (الجواهري الكبير)

أكمل القراءة »

دمشق الحبيبة .. حفظك الله من كل مكروه

تباركت “غوطة” شدتك خضرتها كما يشد الضلوع العشر زنّارُ وقُدّست هامة من “قاسيون” بها تعلقت من عيون الزهر أنظارُ مجلببٌ بشفيف الغيم تصبغه مما يلوّن حالات وأطوارُ حتى إذا خالطته الشمس شقّ بها عنه القميص ، وحلت منه أزرارُ سبحان ربّك كيف الأمر منتقلٌ وكيف تلعبُ بالأدوار أدوارُ “الجواهري الكبير”

أكمل القراءة »

دمشق الجميلة .. حفظك الله من كل مكروه؛ الجواهري : شممتُ تربكِ

  شممتُ تربكِ لا زلفى ولا مَلَقا وسرتُ قصدكِ لا خِبّا ولا مذِقا وماوجدت إلى لقياك منعطفا إلا إليك ولا ألفيت مفترقا كنتِ الطريق إلى هاوٍ تنازعه نفس تسدّ عليه دونها الطرقا وكان قلبي إلى رؤياك باصرتي حتى اتهمت عليك العين والحدقا “الجواهري الكبير”

أكمل القراءة »

رحلتم.. عليكم لعنة الله ايها الخنازير الغزاة. محمّد مهدي الجواهري : قصيدة في هجاء جورج بوش الاب

بم انتهى؟ وعلى من راح ينتصر غول تصبغ منه الناب والظفر بم انتهى؟ أبأن راحت تطارده وسوف تدركه ، الأشباح والصور تمدد الشوط من عمرى ليبصرنى ما ينكر السمع، لو لم يشهد البصر تزعم النصر غول لم يجىء خطرا على البرية غول مثله خطر الى يمينا بانجيل يشرعه ألا يبقى على شىء ولا يذر ولم يبق على شعب ، وينتصر …

أكمل القراءة »

رواء الجصّاني : لمَ كل هذا اللغو والرياء عن الجواهري الخالد ؟

فرضت، وتفرض الظروف علينا في مركز “الجواهري” ببراغ، بين الحين والحين، ان نضطر للتنويه والايضاح مرة ، و للتصدي والرد على التزوير والتطاولات مرة أخرى، وبين هذه وتلك، مرارات ومرارات نغص بها ، دون إيما ” ذنوب ” تستحق ذلك ، سوى لأننا “رهن مجتمع، يخشى اللصوص فيذبح االعسسا “.. وحسب. … نقول ذلك وأمامنا أخيراً وقائع وحالات تجاوز عديدة، …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن: الجواهري مركب النار.. النرجسية الضارية والقصيدة المفتاح (الحلقة 11 الأخيرة)

لحسن الحظ يتوفر بين أيدينا نصّان مهمّان للجواهري وللشاعر فاضل العزاوي يعالجان فيه موضوعاً واحداً هو : ((المتنبي))… وسأقدم هنا نص العزاوي كاملاً مع نماذج من نص الجواهري لأنه طويل حيث تقع قصيدته في(85) بيتاً . أ- نص فاضل العزاوي :- عنوان النص هو((بحكم العادة)) وهو قصيدة نثر يقول فيها : ((في مصعد بناية ((أوروبا سنتر)) في برلين وأنا ذاهب …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن: الجواهري مركب النار ؛ النرجسية الضارية والقصيدة المفتاح (10)

هل انتهى الجواهري منذ الخمسينيات؟بين اتباعية محمد مهدي الجواهري وحداثة فاضل العزاوي (المتنبي فيصلا) (لقد رافق ظهور ديوان الجواهري : ((أيّها الأرق)) محاولة لتقييمه وفق نظرة تراجع شعر الجواهري كله مراجعة جديدة تستهدف من خلال مقارنته بإنجازات الشعر الجديد أن تثبت انتهاء مرحلته . وتمتد جذور هذه المحاولة الى مناقشات مهرجان المربد الشعري والى الندوة الأدبية التي عقدتها بعده مجلة (ألف …

أكمل القراءة »

حسين سرمك حسن: الجواهري مركب النار ، النرجسية الضارية والقصيدة المفتاح (9)

قال الجواهري ذات مرة إنّه كان يصحو على خطأه بعد (خراب البصرة). وخراب البصرة هذا موجع بالنسبة لمن يدفعه القدر الى هاوية كارثة شخصية أو مأساة لايد له فيها . ولكن هذا الخراب ممتع ومطلوب لمن يسعى بفعل تركيب قوى نفسية معقدة ومغيّبة عن البصر الناقد الباحث عن المنطق والشعور المعقلن خلف كل فعل للشاعر. وهنا تصحّ بشكل يتجاوز كل …

أكمل القراءة »